10 مهارات أساسية في الحياة يجب تعليمها للأطفال

الكاتب: رامي -
10 مهارات أساسية في الحياة يجب تعليمها للأطفال
"يحتاج الأطفال إلى التكيف مع عالم سريع التغير. من واجب الوالدين إعداد أطفالهم للانتقال السلس والتدريب على المهارات الحياتية الأساسية لمساعدتهم على تحقيق ذلك. يجعل هذا الأطفال مستعدين لجميع التحديات الجديدة في الحياة. سوف تساعد المهارات الحياتية التي سنتحدث عنها في هذه المقالة طفلك على فعل ذلك وأكثر!

10 مهارات حياتية يجب أن يتعلمها أطفالك

يميل الجيل الحالي من الآباء إلى أن يكون شديد الحماية لأطفالهم. هذا يمنع الطفل من تعلم المهارات التي يمكن أن تكون مفيدة له عندما يخرج إلى العالم. إليك هنا بعض المهارات الحياتية الحيوية التي يجب أن يتعلمها أطفالك ليصبحوا معتمدين على أنفسهم.


1. تحضير وجبة من الطعام

معظم المدارس، هذه الأيام، لديها دروس في مهارات الطهي لأنها مهارة حياتية مفيدة للغاية. في الوقت الحاضر، ينتقل نظام الأسرة إلى نظام نووي، ومعظم الأطفال لديهم كلا الوالدين يعملان. لذلك، من الضروري بالنسبة لهم تعلم بعض الطرق الآمنة والسريعة لإعداد الوجبات.

يمكن للأطفال قبل دخول المدرسة (من سن 3 إلى 5 سنوات) تعلم تقنيات القياس الأساسية وكيفية إضافة الجبن أو الزبدة أو المربى إلى الخبز المحمص، وكيفية تقشير البيض المسلوق، وما إلى ذلك. أما الأطفال الأكبر (من سن 6 إلى 8) يمكنهم استخدام أجهزة المطبخ التي لا تحتاج إلى إشعال النار لإعداد وجبة لأنفسهم.

جعلت الأجهزة مثل أفران الميكروويف والمحمصات الطهي أسهل وأكثر أمانًا للأطفال هذه الأيام. ومع ذلك، من المهم أن يرشدهم الآباء جيدًا وأن يشرفوا عليهم في البداية حتى يتمكنوا من استخدامها بثقة. يجب تعليمهم استخدام الأواني والأدوات وأدوات المطبخ المناسبة مثل القفازات والمناديل والملاقط وما إلى ذلك حتى يكونوا آمنين أثناء طهي الطعام لأنفسهم في غياب والديهم.

يمكن تعليم مهارات السكين الأساسية مثل التقشير والبشر والتقطيع إلى شرائح عندما يكون الأطفال في سنوات ما قبل المراهقة. مرة أخرى، الإشراف ضروري لأنكم لا تريدون أن يتأذى أطفالك. تأكدوا أيضًا من عدم اندفاع الأطفال أثناء تقطيع الخضار. يجب على الآباء تشجيع أطفالهم على توخي الحذر والاستمتاع بالعملية.


2. القيام بغسيل الملابس

الأطفال فوق سن العاشرة مستعدون لمساعدتك في الروتين المنزلي لغسيل الملابس. يمكن تعليمهم تشغيل بعض عمليات غسالة الملابس الأساسية. حتى الأطفال الأصغر سنًا يمكنهم مساعدتك في الغسيل عن طريق القيام بمهام بسيطة مثل جمع الملابس المتسخة في السلة، وفصل اللون الأبيض عن الألوان الأخرى، أو طي المناشف الصغيرة والمناديل. لم يفت الأوان أبدًا للبدء ببعض روتين الغسيل في المنزل.

3. الاستيقاظ بشكل مستقل

نحن نعمل كمنبهات لأطفالنا. نحن أيضا خططهم الاحتياطية. عن غير قصد، نحن من نرسخ هذا الاعتقاد فيهم، أنه مهما قد يحدث، فنحن هناك لحمايتهم. هل هذا يساعدهم على النمو أم يعوق نموهم؟ في بعض الأحيان، يعد التراجع والسماح لهم بتحديد روتينهم خطوة كبيرة نحو استقلالهم.

يبدو أن السماح للأطفال بضبط منبهاتهم والاستيقاظ في الوقت المحدد، دون أي مساعدة، مهمة كبيرة، لكنهم سيتمكنون من ذلك في النهاية. إن قيادتهم إلى المدرسة إذا استيقظوا متأخرين أو إيجاد أعذارًا لهم لتبرير التأخر في الصباح هو أمر مرفوض. يجب أن ندعهم يواجهون الواقع ونسمح لهم بتحمل عواقب اختياراتهم. يعد الشعور بالوقت والانضباط مطلبًا أساسيًا لحياة صحية ومنتجة.

4. القيام بحزم أغراضهم

يعتاد الأطفال، منذ صغرهم، على قيام الآباء بتعبئة حقائبهم، سواء كانت حقائبهم المدرسية أو حقائب النوم أو حتى حقائب النزهة. يقرر الوالدان كل ما يتم وضعه في الحقيبة ويضعه الوالدان. هذه العادة ليست جيدة لأن الطفل سيصبح، حتى بعد أن يكبر، لا يعرف ما يجب أن يحمله معه في المناسبات المختلفة. يصبحون في حالة نسيان عندما يصبحون بالغين وقد يحتاجون إلى تذكيرات مستمرة أو مساعدة في حزم أمتعتهم. قد تكون أشياء مثل نسيان ملفات المكتب أو المستندات الأساسية في رحلات العمل غير سارة. إن التعليم المبكر لتعبئة حقائبهم يمكن أن يجعلهم بالغين مستقلين ومسؤولين.


5. تنقلهم بمفردهم باستخدام وسائل النقل العام




معظم الآباء ليسوا مستعدين أبدًا لإرسال أطفالهم بمفردهم في وسائل النقل العام مثل الحافلات أو المترو. يكونون خائفون للغاية من أن الأطفال قد يضيعون طريقهم. ومع ذلك، يجب أن يتعلم الأطفال استخدام أنظمة النقل العام بعد سن معينة، سواء أحب ذلك الآباء أم لا. لذلك يجب تعليمهم قراءة الخرائط وفك رموزها، وفهم لوحات الإشارات، ومعرفة المعالم وتذكرها، أو حتى التحدث بأمان مع الغرباء، حتى يتمكنوا من تعلم التنقل في الطريق بأنفسهم.

يمكنك البدء في تعليم طفلك هذه المهارات الحياتية المهمة في سن العاشرة. ومع ذلك، تأكد من اتخاذ خطوة للوراء في كل مرة وأنت مع طفلك حتى يعتاد على الروتين الجديد. تذكر أن الأطفال يحتاجون إلى بعض الوقت للتكيف، وفي النهاية سيفعلون ذلك، ولكن لأسباب تتعلق بالسلامة، يجب أن يكون الآباء على يقين تام من أن أطفالهم يعرفون ويتذكرون ما تعلموه.

6. آداب المطاعم

يجب تعليم آداب المطاعم للأطفال بمجرد وصولهم إلى المدرسة الإعدادية (11 إلى 14 سنة). من المهم أن يتعلم الأطفال كيفية طلب الطعام وأن يفعلوا ذلك باحترام وأدب. عرّفهم على القائمة وشجعهم على القراءة منها والقيام بالطلب.

يجب أن يكون الأطفال المصابون بالحساسية على دراية بالأطعمة التي يحتاجون إلى تجنبها. لذلك، عندما يتعلمون تقديم الطلبات، تأكد من التحقق أيضًا من المكونات لتجنب ردود الفعل التحسسية. يجب على الآباء أيضًا التأكيد بشكل كافٍ على كونهم طيبين ومراعيين ومهذبين؛ يجب حثهم على استخدام “من فضلك” و “شكرًا لك” عند تقديم طلباتهم.



قد لا تضطر إلى القيام بذلك طوال الوقت، ولكن لكي يعتاد أطفالك على فكرة وجود الميزانية، يمكنك أيضًا تعيين مبلغ وتطلب منهم اختيار طبق جيد في حدود الميزانية.

يجب أن تتضمن آداب المائدة الخاصة بهم أيضًا تناول الطعام دون إحداث فوضى أو التسبب في أي اضطراب عام. عندما يكبر الأطفال ويتناولون العشاء مع الأصدقاء والزملاء، فإن هذه المهارة سوف تتحدث كثيرًا عن شخصيتهم وتربيتهم.

يمكنك أيضًا التطرق إلى احتياطات السلامة مثل إدراك المناطق المحيطة، وعدم التحدث عن الأمور الشخصية، وعدم مشاركة المعلومات السرية في الأماكن العامة أبدًا، والاعتناء بالممتلكات مثل السترات والمحافظ وحقائب الظهر.

7. الاعتناء بكائن حي آخر

يحب الأطفال الحيوانات الأليفة. لكن في أي عمر يكونون مستعدين لتحمل هذه المسؤولية؟ أفضل الحيوانات الأليفة للأطفال الصغار هي الأسماك أو الطيور. فقط في سن 7 سنوات أو أكثر يكون الأطفال على استعداد لتحمل مسؤولية القطط والكلاب. أفضل طريقة لبدء تعليمهم أن يكونوا مسؤولين عن كائن حي آخر هي، في البداية، النباتات (تعلم الزراعة).



أيضًا، قبل تبني حيوان أليف، يجب على الآباء معرفة ما إذا كان أطفالهم يعانون من حساسية تجاه الحيوانات الأليفة. علامات مثل العطس، واحتقان الأنف، وسيلان الأنف، والسعال، والعيون الدامعة، والحكة أو احمرار العيون، وما إلى ذلك عند ملامسة الحيوانات الأليفة تشير إلى وجود حساسية الحيوانات الأليفة. يجب على الآباء اختبار أطفالهم واختيار بديل لتعليم هذه المهارة الحياتية إذا كان لديهم بالفعل حساسية من الحيوانات الأليفة.

لا ينبغي تشجيع مجالسة الأطفال أو رعاية الأشقاء دون إشراف من الكبار قبل أن يبلغ الطفل 12 عامًا على الأقل.

8. إدارة الأموال

لا يُسمح للأطفال أبدًا بإدارة الشؤون المالية في المنزل. إنها أسطورة خاطئة أنه يجب أن يتعلموا ذلك فقط عندما يبدؤون في كسب أموالهم الخاصة. غالبًا ما يكون هذا الاعتقاد في غير محله. يمكنهم دائمًا البدء في تعلم كيفية إنفاق مصروفهم بحكمة. يمكنك تثقيفهم حول مقارنة الأسعار قبل الشراء. يمكنك أيضًا شرح كيفية عمل بعض الخدمات المصرفية البسيطة حتى يتمكنوا من الادخار أيضًا.

9. التسوق لشراء البقالة

لا يسمح الآباء لأبنائهم بأن يبتعدوا عن أعينهم في محل البقالة لأن هناك خطرًا كبيرًا من فقدانهم. ومع ذلك، يتم ترتيب محلات البقالة هذه الأيام بشكل جيد ويتم تصنيفها جيدًا ويتم مراقبتها أيضًا من خلال الكاميرات. لا مانع من السماح للأطفال بالاستكشاف والتسوق بأنفسهم.



من 9 إلى 10 سنوات هو الوقت المناسب لتعليم الأطفال التسوق لشراء البقالة. بالطبع، لا يمكن إرسالهم بمفردهم إلى متجر البقالة فجأة في يوم من الأيام؛ عليهم الانتقال ببطء وتعلم المهارة خطوة بخطوة. يمكن للوالدين البدء في اصطحاب أطفالهم للتسوق من البقالة وعندما يحين الوقت، اطلب منهم الحصول على شيء من ممر مختلف. يمكنكم ويجب عليكم مراقبة أطفالكم وتقديم أي إرشادات أو حتى نصائح حسب الضرورة.

يمكن للوالدين الاستمرار في مرافقة أطفالهم والإشراف عليهم حتى يشعروا بالراحة والثقة. عادة ما يكون الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 16 عامًا قادرين على الذهاب للتسوق من البقالة بمفردهم إذا تم تعليمهم في سن 9 أو 10 سنوات.

10. التخطيط لنزهة




هذه مهمة ضخمة للمراهقين لأنها تنطوي على مراعاة الظروف غير المتوقعة. إن اختيار مكان، وجعل الوالدين يقومان بعمليات النقل، وشراء الأشياء، وضمان سلامة الآخرين هي مهام يجب إكمالها من أجل رحلة ناجحة. قد لا يحصلون على عشرة من عشرة في المرة الأولى، لكنهم سيتعلمون مع المحاولة. إنه سيكون لمن دواعي سرورك أن ترى طفلك يعمل بدقة لتخطيط نزهة.

الأبوة والأمومة ليست مهمة سهلة، لكنها رحلة يقوم بها الأطفال والآباء معًا. يجب أن نسمح للأطفال بارتكاب الأخطاء حتى يتعلموا منها. حيث أن هذه المهارات الحياتية تجعلهم بشرًا أفضل!



اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية."
شارك المقالة:
7 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ما هي الطابعة وما هي أهميتها
ما هي العلامات التي تدل على تعطل حساس الزيت في السيارة
ما هي العلامات التي تشير الى ضرورة الكشف على سفايف الفرامل ( المكابح) في السيارة
ما هي العلامات التي تشير إلى بداية تلف ناقل الحركة الأوتوماتيكي في السيارة
ما هي العلامات التي تلف أهم الحساسات في السيارات
ما هي العلامات تنذر بأعطال خطيرة بالسيارة ….
ما هي القوة وما وحدة قياسها
ما هي القوة وما وحدة قياسها
ما هي المادة
ما هي الموجة الواقفة – Stander Wave
ما هي المؤشرات التي تدل على تلف فلتر البنزين في السيارة
ما هي النسبة المئوية
ما هي الوحدات في النظام الانجليزي
ما هي إشارة النطاق الضيق
ما هي أرباح التيك توك في مصر
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook