هل النخالة الوردية معدية ؟.. وهل تعود مره اخرى

الكاتب: المدير -
هل النخالة الوردية معدية ؟.. وهل تعود مره اخرى
"محتويات
ما هي النخالة الوردية
ما هي رقعة هيرالد
هل النخالة الوردية معدية
هل تعود النخالة الوردية
هل النخالة الوردية خطيرة
أسباب النخالة الوردية
أنواع النخالة الوردية
أعراض النخالة الوردية
علاج النخالة الوردية
ما هي النخالة الوردية

إن النخالة الوردية  Pityriasis rosea هي مرض جلدي شائع نسبياً حيث أنه يظهر على شكل طفح جلدي مؤقتاً وتكون على شكل بقع متقشرة ذو لون أحمر على الطبقة السطحية للجلد، وإن البقعة الأولى من هذا الطفح الجلد ي تكون عبارة عن رقعة كبيرة بيضاوية الشكل وتسمى باسم الطليعة ثم تباشر في الانتشار على سطح الجلد بدءاً من هذه البقعة حتى تشكل مثل أفرع شجرة الصنوبر ثم عادة تختفي بمفردها.

فالنخالة الوردية هي ترجمة لمصطلح إغريقي ويتجلى معناه بالحرشفة الوردية الدقيقة، ويكثر انتشار هذا المرض بين فصول السنة، ويصاب به الكثير من الأشخاص، ولا تظهر النخالة الوردية في الوجه والأطراف ويرجع السبب في انحسار الطفح بسبب التعرض لاشعة الشمس.[1]

ما هي رقعة هيرالد

وهي البقعة الكبيرة التي تظهر على سطح الجلد عند الإصابة بالنخالة الوردية حيث أنها تكون أول علامة التي تدل على الإصابة بالمرض وتسمى برقعة هيرالد وتكون ذو لون أحمر أو لون وردي وتتواجد على الجلد ويصبح الجلد متقشراً، وإن حجم هذه البقعة يتراوح من 2 سنتيميتر إلى 10 سنتيميتر، وممكن أن يتم ظهور رقعة هيرالد أو البقعة الكبيرة على البطن أو الظهر أو حتى الصدر مع العلم أنها غالباً ما يتطور انتشارها في أي مكان على الجلد، وتكون هذه البقعة ذو لون أحمر أو وردي عند الأشخاص الذين يملكون بشرة فاتحة أما عند الأشخاص ذو البشرة الداكنة فتكون هذه البقعة ذو لون رمادي أو داكن أو ممكن أن تميل إلى اللون الأسود.

وغالباً ما يلي هذه البقعة الكبيرة عدد من البقع الحمراء ولكنها تكون أصغر حجماً وتظهر خلال فترة أسبوع إلى أسبوعين، وتتميز هذه البقع الصغيرة بشكلها المستدير ولها حافة تحتوي على قشور تسمى هذه القشور بالقشور الطوقية وتظهر على الجذع والصدر وتوازي اتجاه الضلوع، وإن الاحمرار لهذه البقع تقل تدريجياً مع اختفاء القشور والبقع بشكل نهائي من فترة أربعة إلى ثمانية أسابيع .[2]

هل النخالة الوردية معدية

إن من الأسئلة الشائعة حول مرض النخالة الوردية هو هل تعد النخالة الوردية حالة معدية؟، حيث أنه يمكن أن يتم الإصابة بهذا المرض الجلدي أكثر من شخص في الأسرة الواحدة في نفس الوقت ولكن في الحقيقة إن النخالة الوردية غير معدية ولا يمكن أن يتم انتقالها من شخص لآخر مع العلم أنه تم الاعتقاد أن سبب النخالة الوردية الرئيسي هو الإصابة الفيروسية ولكن على الرغم من ذلك لا ينتقل من شخص لآخر.

هل تعود النخالة الوردية

إن الكثير من الناس الذي أصيبوا بالنخالة الوردية عادة ما يصابوا بها لمرة واحدة فقط ولكن على الرغم من ذلك فمن الممكن أن يصاب الشخص بالطفح الجلدي أكثر من مرة.

هل النخالة الوردية خطيرة

إن السؤال الذي يطرحه الكثير من الأشخاص أن هل النخالة الوردية خطيرة؟، وهنا نجد أنها ليست من الأمراض الخطيرة وليس من الضرورة أن الطفح الجلدي الناتج عنها أن يرافقه حكة  ولا يحدث أضرار بالجلد، فقط الحكة تكون من مضاعفات أعراض هذا المرض إذا استمر لفترة طويلة وكان بدرجة متقدمة وتطور، مع العلم أن النخالة الوردية لا تؤثر على الجنين عند إصابة المرأة الحامل بها.

أسباب النخالة الوردية

إن أسباب النخالة الوردية طبياً لم يحدد بشكل مباشر ولكن يُعتقد أن الأمور التي ممكن أن تسبب هذه الإصابة هي العدوى الفيروسية حيث أن الأطباء المتخصصين في الأمراض الجلدية وجدوا أن فيروسات الهربس البشري تتواجد في الطفح الجلدي وفي الدم وأيضاً يتم تواجدها في اللعاب عند الأشخاص المصابين بالنخالة الوردية.

أنواع النخالة الوردية

إن للنخالة الوردية أنواع وتتجلى في:

النوع الشائع والذي يتم ظهوره بالشكل التقليدي.
 النوع الحليمي ويصيب هذا النوع الأطفال غالباً.
النوع الحويصلي ويسمى أيضاً النوع الفقاعي وهو الذي يصيب الأيدي والقدمين من الجسم.
النخالة الوردية المعكوسة وهي التي تنحصر في منطقة من الجلد وتكون إصابة بسيطة ومحدودة وممكن أن تتواجد في ثنايا الجلدي.
أعراض النخالة الوردية

إن النخالة الوردية ممكن أن تصيب أي شخص ولكنها تكثر عند الأطفال بالإضافة إلى الأشخاص الأكبر سناً من الأطفال والشباب أي تصيب الأشخاص من عمر عشر سنوات حتى عمر الخمس والثلاثين عاماً، وعند الإصابة بالنخالة الوردية هناك أعراض تظهر على المريض وتتجلى في:

الشعور بالتوعك لمدة يومين أو يوم أي قبل ظهور البقعة الكبيرة التي تحدثنا عنها سابقاً على سطح الجلد.
ويوجد أعراض تشبه الأنفلونزا كالتهاب الحلق.
وقد تسبب في تورم الغدد الليمفاوية المتواجدة في الرقبة.
الشعور بصداع في الرأس.
وجود الحمى.
الشعور بفقدان الشهية.
الشعور بالغثيان.
اضطراب النوم.
وإن من مضاعفات أعراض الإصابة بالنخالة الوردية الحكة الشديدة ووجود بقع بنية اللون على سطح الجلد حتى بعد شفاء الطفح الجلدي
علاج النخالة الوردية

إن في أغلب الحالات يتم الشفاء من النخالة الوردية بشكل تلقائي فإن فترة المرض تتراوح ما بين أربعة أو عشرة أسابيع، وممكن أن يتم علاج النخالة الوردية بزيت الزيتون، وفي حال عدم اختفاء هذا الطفح الجلدي خلال هذا الوقت أو إذا عانى المريض من حكة مزعجة يجب عليه أن يلجأ إلى الطبيب حتى يصف له العلاجات التي ممكن أن تفيده ومعالجة الحالة بدون أن تترك ندوب وإن من العلاجات المتبعة للنخالة الوردية هي :

وصف الأدوية من قِبل الطبيب ومنها:
الكورتيكوستيرويدات التي تقلل من الحكة والتورم.
الأدوية التي تحتوي على مضادات الهيستامين.
الأدوية التي تكون مضادة للفيروسات مثل آسيكلوفير.
استخدام أدوية الحساسية الموجودة في الصيدليات والتي تتضمن يفينهيدرامين وبينادريل وغيرها من المواد.
استخدام كريم الكورتيكوستيرويدات المتوفر في الصيدليات دون الحاجة إلى وصفة طبية بالإضافة إلى الكريمات الموضعية التي تعمل على تهدئة وترطيب المنطقة المصابة.[2]
العلاج بالضوء وهو ضوء الشمس الطبيعي أو الاصطناعي حيث أن التعرض لأشعة الشمس يعمل على تلاشي البقع الموجودة على سطح الجلد وإن العلاج بضوء الشمس يؤدي إلى اسمرار لبعض البقع حتى بعد زوالها.
علاج وردية الوجه عن طريق الليزر ويوجد نوعين وهما  جهاز ليزر النبض الصباغي وهو الليزر الذي يصدر ضوء ساطع حيث أنه يمتص عن طريق الأوعية الدموية التي تكون غير سليمة وبالتالي يعمل على تدميرها دون أن يؤثر على الجلد المحيط وإن هذا الجهاز يستخدم الضوء الأصفر الذي لا يسبب أي ضرر للجلد، أما جهاز ليزر الشباب الدائم يعالج التجاعيد ويعمل على توسيع الأوعية الشعرية بالإضافة إلى معالجة بقع فرط التصبع .
المراجع"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook