مميزات الأشخاص ذوي الحساسية العالية وعيوبهم

الكاتب: المدير -
مميزات الأشخاص ذوي الحساسية العالية وعيوبهم
"محتويات
ما هي الشخصية الحساسية في علم النفس
الشخصية الحساسة
صفات الشخص الحساس
هل تحتاج الشخصية الحساسة إلى علاج نفسي
ماهي علامات الشخصية الحساسة
مميزات الشخصية الحساسة
عيوب الشخصية الحساسة
ما هي الشخصية الحساسية في علم النفس

صاغ هذا المصطلح الدكتورة إيلين آرون في التسعينيات وهي مؤلفة كتاب “الشخص شديد الحساسية”، وفقًا لما ذكرته تقول يمتلك ما بين 15 و 20 ? من عامة السكان هذه الخاصية الشخصية.

يتضمن كتابها أيضًا بحثًا يوضح كيف تختلف منطقة الدماغ التي تتعامل مع التعاطف والمدخلات الحسية لدى الأشخاص الذين يسجلون درجات عالية في مقياس الحساسية.

لإضافة إلى كونهم أشخاصًا تغمرهم الأشياء العاطفية بسهولة، نظرًا لأنهم يميلون إلى التعاطف بشكل لا يصدق ويمكن إزعاجهم بسهولة، يبدو أيضًا أن الشخصية الحساسة (PAS) تخرج منها قصة الأميرة والبازلاء بحساسيات جسدية مثل الأضواء والأصوات ودرجة الحرارة وحتى الملصقات على الملابس.

ظاهرة الحساسية لها وجه يتعلق بالأفكار والعواطف أي أنها مرتبطة بعلم النفس وإنها ليست دراسة لآلية يتم دراستها فقط من قبل علوم الأعصاب أو علم وظائف الأعضاء، مع أخذ ذلك يجب الأخذ في الاعتبار أن من الأسهل فهم أن هناك ما يعرف باسم الأشخاص ذوي الحساسية العالية.

هؤلاء هم الأفراد الذين لديهم حساسية بشكل غير عادي أي لديهم استعداد كبير للدخول في حالة فسيولوجية ونفسية مختلفة كرد فعل لموقف ما الذي لا يسبب أي رد فعل لدى الأشخاص الآخرين ولكنه يراه سبب للتأثر.

تتمتع جميع السمات النفسية الخاصة بالحساسية النفسية بتوزيع طبيعي بين البشر وتختلف فهناك أشخاص تكون لديهم درجة عالية من التطور والبعض الآخر يكونون فيها ضعيفين للغاية، والغالبية العظمى من الأفراد الذين لديهم درجة من تطور تلك السمة قريبة من المتوسط، وهذا التوزيع جزء من عمل علم الوراثة والتطور البيولوجي

الشخصية الحساسة

يتميز الأشخاص ذوو الحساسية العالية باستعدادهم للشعور بقوة كبيرة بتلك التجارب المرتبطة بالمنبهات الحسية التي قد يجدها الآخرون دقيقة للغاية أو بالكاد ملحوظة.

ومع ذلك فإن حساسيته لا تقتصر فقط على الحواس البحتة (الأصوات، الصور، الأحاسيس اللمسية وغيرها…) ولكنها تذهب إلى أبعد من ذلك وتتضمن أيضًا أفكارًا معقدة نسبيًا وعلى سبيل المثال الجوانب تلك التي لها علاقة بالتعاطف فالشخص الحساس لديه قدرة حقيقة في التخيل بوضوح شديد الحالة العاطفية لشخص آخر، لدرجة الشعور بشيء مشابه جدًا له.

صفات الشخص الحساس

الاستعداد للشعور بالإشباع العاطفي

من سمات الأشخاص ذوي الحساسية العالية التي تؤثر بشكل كبير على حياتهم اليومية ميلهم للشعور بأن عواطفهم تطغى عليهم، ويحتاجون إلى لحظة لجمع شتات أنفسهم ومشاعرهم، يحدث هذا على سبيل المثال عند العمل تحت الضغط أو إدارة العلاقات الشخصية المعقدة.

الاستعداد للتعاطف

كما رأينا يلعب التعاطف دورًا مهمًا في حياة الأشخاص ذوي الحساسية العالية: “يُصابون” بالحزن والفرح والقلق والحالات العاطفية الأخرى بسهولة وكثافة أكبر، بغض النظر عن إرادتهم في ذلك، وهذا هو سبب استعدادهم بشكل عام للمساعدة والتعاون.

يمرون بلحظات من الاستبطان الملحوظ

يميل الأشخاص ذوو الحساسية العالية عمومًا إلى اللحظات الاستبطانية بمعنى أنهم يركزون على أفكارهم من خلال تحويل انتباههم عن العالم من حولهم والنظر داخلهم، لمحاولة تنظيم وإدارة مشاعرهم.

ومع ذلك هذا لا يعني أنهم انطوائيون بشكل عام فهم يمكنهم أن يكونوا منفتحين، ولكن تأتيهم لحظات بها حاجة ملحوظة للتركيز على أفكارهم ولا شيء آخر بمفردهم.

الميل إلى الإبداع

كيف يلتقط الأشخاص شديدو الحساسية العديد من الفروق الدقيقة فيما يرونه من حولهم تلك قدراتهم الخاصة ولذلك ليميلون للإبداع.

هل تحتاج الشخصية الحساسة إلى علاج نفسي

من الممكن تمامًا أن تكون شخصًا شديد الحساسية وتتمتع بصحة عقلية جيدة وحياة مُرضية، ومع ذلك فمن الصحيح أنهم أكثر عرضة لبعض المخاطر والمشاكل العاطفية عن بقية الناس، وعلى سبيل المثال: عدم الاستقرار العاطفي في مواجهة أزمة، حزن معقد بعد وفاة أحد أفراد الأسرة، ضغوط ما بعد الصدمة.

هذه هي التغييرات النفسية التي تنشأ عندما يتم الجمع بين الميول الشخصية وأحداث معينة في الحياة، في مثل هذه الحالات من المهم طلب المساعدة المهنية في العلاج[1]

ماهي علامات الشخصية الحساسة

يرى البعض أن سمات الشخصية الحساسة تنقسم بين صفات سلبية إيجابية وصفات محايدة تكون جزء من شخصيته لا تصنف لإن التصنيف يكون غير عادل لأن كل شخص يحكم على المزايا والعيوب من وجهة نظره تتضح في التالي:

يشعرون بعمق أكبر

يقدرون على الشعور بعمق أكبر من الآخرين، يقول تيد زيف مؤلف كتاب “دليل بقاء الشخص شديد الحساسية” وكتب أخرى حول هذا الموضوع: “إنهم يحبون معالجة الأشياء على مستوى مكثف وعميق، ولا يبقون أبدًا على السطح”.

يولون المزيد من الاهتمام للتفاصيل

PAS هم أول من يلاحظ التفاصيل في الغرفة أو الأحذية الجديدة التي ترتديها أو تغير الطقس.

يجدون صعوبة في مشاهدة الأفلام العنيفة

نظرًا لأن PAS متعاطف جدًا ولديه وقت أسهل في الشعور بالإفراط في التحفيز، فإن الأفلام العنيفة أو الرعب يمكن أن تكون غير محتملة بالنسبة لهم.

يبكون بسهولة أكبر

هذا هو السبب في أنه من المهم للغاية بالنسبة لـ PAS ألا يضعوا أنفسهم في مواقف تجعلهم يبكون ثم يشعرون بالحرج، أنهم يبكون بسهولة ولمن يعاملهم ادعموا طريقتهم في التعبير عن أنفسهم.

 يحتاجون إلى مزيد من الوقت لاتخاذ القرارات

الأشخاص ذوو الحساسية العالية هم أكثر وعيًا بالتفاصيل الدقيقة والتفاصيل التي قد تنطوي عليها قراراتهم، مما يؤدي إلى المزيد من الشكوك، حتى إذا لم يكن هناك قرار “صائب” أو “خاطئ”.

مثل اختيار النكهة “الخاطئة” للآيس كريم لأنهم يعرفون بالفعل ما يحلو لهم، ويميل نظام PAS إلى قضاء المزيد من الوقت للاختيار حيث يثقل كاهلهم في كل منها النتيجة المحتملة.

نصيحة آرون للتعامل مع هذا هي: “خذ الوقت الذي يسمح به الموقف لاتخاذ القرار، واطلب المزيد من الوقت إذا كنت في حاجة إليه ويمكنك أن تأخذ ذلك”، بمجرد أن يخلص نظام تقييم الأداء إلى أنه اتخذ القرار الصحيح وما هو القرار الخاطئ في موقف معين، فسيكون من الأسرع اتخاذ هذا القرار “الصحيح” مرة أخرى في المستقبل.

مميزات الشخصية الحساسة

 يعملون بشكل جيد في بيئات الفريق

يقول آرون لأن PAS هم مفكرون عميقون، فهم عادة ما يكونون مناسبين تمامًا للمناصب التي لا يتعين عليهم فيها اتخاذ القرار النهائي، على سبيل المثال إذا كان نظام تقييم الأداء جزءًا من فريق طبي، فقد يكون مفيدًا للغاية في تحليل إيجابيات وسلبيات جراحة المريض بينما يكون شخص آخر أكثر مهارة في اتخاذ القرار النهائي بشأن ما إذا كان هذا المريض سيخضع لمثل هذه الجراحة أم لا .

 لديهم أخلاق حميدة جدا

يدرك الأشخاص شديدو الحساسية أيضًا كل ما يحدث من حولهم، لهذا السبب من المرجح أن يكونوا مراعيين وأن يظهروا أخلاقًا جيدة، لتجنب الإساءة إلى شخص ما.

عيوب الشخصية الحساسة

هم أكثر عرضة للمعاناة من القلق أو الاكتئاب

عندما يمر شخص ما بعدد كبير من التجارب السيئة، خاصة في المرحلة المبكرة من حياته فلن يشعر بالأمان لمواجهة العالم أو في المنزل أو في المدرسة، سيكون نظامه العصبي عرضة للقلق.

لكن هذا لا يعني أن جميع الأشخاص الذين يعانون من القلق والتوتر، وفي الواقع يمكن أن يكون هذا الشخص الحساس يعيش في بيئة داعمة حامية كبيرة.

 تضخيم آثار النقد

ردود أفعالهم على النقد أكثر حدة من ردود أفعال الأشخاص الأقل حساسية، هذا هو السبب في أن التعليقات السلبية تجاههم من الأفضل القيام بها بلباقة كبيرة، حيث يبدو أنهم يأخذون كل شيء على محمل الجد.[2]

المراجع"
شارك المقالة:
3 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook