مفهوم القيادة واهميتها

الكاتب: رامي -
مفهوم القيادة واهميتها
محتويات المقال

مفهوم القيادة واهميتها
اهمية القيادة
عناصر القيادة
أدوار القيادة
أنواع القيادة

نقدم إليك عزيزي القارئ من خلال هذا المقال عبر موسوعة مفهوم القيادة واهميتها، وهو مفهوم واسع يحمل العديد من الأفكار والأهداف، وتظهر أهميتها في مجال العمل والإدارة، فلا تستقيم شركة ولا مؤسسة بدون قائد ناجح يسير بها على النهج الصحيح.

في السطور التالية نذكر معنى القيادة ومصادرها، أهميتها، أدوارها، و أنواعها، كما سنوضح مواصفات القيادة الناجحة الواجب على القائد التمتع بها.

مفهوم القيادة واهميتها

قدرة شخص على التأثير في مجموعة من الأشخاص لإقناعهم بعمل أمر معين ويعرف بالقائد، فالقيادة هي قدرة  الشخص في إقناع غيره بالقيام بعمل معين ومحدد بالإقناع وليس بالأمر وعلى القائد لكي ينجح في مهمته أن يكون قدوة لمن يتبعونه حتى تصبح أرشاداته لديهم مقبولة ويقومون بتنفيذها.

اهمية القيادة

تكمن أهمية القيادة في عدة نقاط نذكرها فيما يلي:

توحيد جهود العاملين لتحقيق الأهداف المنشودة.
رسم خطة تنفيذ العمل، ووضع حلول للأزمات المتوقع حدوثها أثناء تنفيذه.
رفع كفاءة العاملين ووضع جهودهم على الطريق الصحيح وتحفيزهم من أجل إنجاز العمل.
تنمية القدرات الإنسانية والعملية لدى الأفراد.
توثق علاقة الموظفين بالمؤسسة وخططها المستقبلية.
عناصر القيادة

هناك مجموعة عناصر للقيادة الناجحة و هي:

الأهداف: كل مؤسسة لها مجموعة من الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها.
التأثير: لكي يتبع الموظفون قائدهم ويقوموا بتنفيذ أوامره يجب عليه أن يكون ذو تأثير إيجابي عليهم لتحفيزهم وتشجيعهم على العمل، علاوة على أن شخصية القائد وأفكاره وأسلوبهم هم العامل المؤثر الأهم لدى مرؤوسيه.
الأنشطة والعمليات:مجموعة الخطوات التي يتم إتباعها وتنفيذها من أجل إنجاز الهدف المنشود.
البيئة التنظيمية: هي الحالة والمكان الذين يتواجد بهم الأفراد لتحقيق أهداف المؤسسة.
الأفراد: هم اليد المنفذة للهدف حيث يعتبر الأفراد من أهم عناصر القيادة والمقصود بهم القائد ومن يتبعه من العاملين.
أدوار القيادة

للقيادة أربعة أدوار نذكرها فيما يلي:

القائد معلماً: فهو مصدر المعلومات الأول لمرؤوسيه يكتسبون منه المهارات الوظيفية لذلك يجب أن يكون قدوة حسنة لهم في قيامه بدوره.
القائد مستشاراً: يستمع لمرؤوسيه ويحل مشاكلهم سواء فيما بينهم أو مشاكل متعلقة بالعمل قدر ما يستطيع بمحاولة البحث عن حلول ممكنة وتقديم النصح لهم ومتابعتهم.
القائد قاضياً: من أدوار القائد في عمله إقامة العدل فيعطي لكل مرؤوس حقه المالي دون ظلم أو واسطة، كما ينبغي عليه أن ينزل العقوبات بمن يرتكب مخالفة للقوانين والأنظمة الخاصة بالعمل.
القائد متحدثاً باسم: يقوم القائد بدور حلقة الوصل بين طبقة المرؤوسين والجهات العليا بالمؤسسة فينقل للعاملين مقترحاتها، كما يوصل صوت العاملين و احتياجاتهم لها.
أنواع القيادة

للقيادة عدة أنواع وهي:

القيادة الأوتوقراطية: يقد بهذا النوع هو القيادة العسكرية أو الديكتاتورية الاستبدادية والتي تقوم على التخويف والترهيب، الأمر و النهي، حيث ينفرد القائد بسلطة اتخاذ القرارات دون مشاركة مرؤوسيه، ويكون السبب في ذلك راجع إلى عدم ثقته بأفكارهم وقدراتهم ويترتب على هذا النوع من القيادة أنخفاض معدل الإنتاج في حالة غيابه ويمكن تصنيف القادة في هذا النوع إلى: القائد المتشدد العنيد، القائد المتمسك بتطبيق التعليمات والقوانين، القائد الخَير.
القيادة الديمقراطية: يعتبر هذا الأسلوب معاكساً للقيادة الأوتوقراطية حيث يعتمد على تطوير العلاقات الإنسانية بين التابع والمتبوع عن طريق تلبية احتياجاتهم و الاعتراف بأهمية دورهم في المؤسسة، كما يعتمد على مشاركتهم في مناقشة المشاكل التي تواجه المؤسسة وبحث الحلول لها.
القيادة الحرة: تختلف عن النوعين السابقين اختلاف كلي حيث يقتصر دور القائد فيها على إعطاء المرؤوسين الأوامر ثم تركهم ليفعلوا ما يشاؤون سواء أن قاموا بذلك على نحو جيد أم سيء، بالإضافة إلى عدم مشاركته في حل مشاكلهم أو تلبية احتياجاتهم، وهو نوع سيء من القيادة يترتب عليه فشل المشروع.
القيادة الموقفية( الظرفية): يقوم القائد حسب الظرف أو الموقف باختيار أحد أساليب القيادة السابق ذكرها والتي يرى من وجهة نظره أنها هي الأنسب لحل ذلك الموقف.
القيادة التبادلية: يبنى هذا النوع من القيادة على علاقة التبادل الاقتصادي، ويتم تبادل دور القيادة بين القائد والمرؤوسين فيكون القائد هو صاحب القرار في أحد المواقف، أو يكون المرؤوس هو صاحب القرار في أحيان أخرى.

ولكي تكون القيادة ناجحة يجب على القائد أن يتمتع ببعض الصفات منها القدرة على التميز بين قوة الشخصية والوقاحة والفرق الكبير بينهم حتى لا ينفر منه من حوله، كما يجب على القائد أن يكون جريئاً وليس شرساً ليكون قدوة لتابعيه، بالإضافة إلى أهمية تعبيره لمرؤوسيه عن فخره بهم عند قيامهم بتحقيق الإنجازات.
شارك المقالة:
4 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook