معنى لا اله الا الله

الكاتب: رامي -
معنى لا اله الا الله
"محتويات المقال

معنى لا اله الا الله
ما معنى لا اله الا الله وشروطها واثرها على الفرد
معنى لا إله إلا الله في المعاجم العربية
قول لا إله إلا الله من الإيمان
شروط لا إله إلا الله

تعرف على معنى لا اله الا الله بشيء من التفصيل في هذا المقال، ذكر الله تعالى هذه الآية على لسان الكفار “أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَ?هًا وَاحِدًا ? إِنَّ هَ?ذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ”؛ فحالة الارتياب، والتعجب هذه تأتي من عميق فهمهم لهذه العبارة مع استكبارهم عن قولها؛ مما يُزيد الحجة عليهم يوم القيامة، وفهم معنى هذه العبارة العظيمة، والبحث عنه يأتي من صميم الإيمان؛ لذلك اهتمت موسوعة في هذا المقال بشرح ما معنى لا اله الا الله، وشروطها بالتفصيل، تابعونا.

معنى لا اله الا الله

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”بُنِيَ الإسْلَامُ علَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللَّهِ، وإقَامِ الصَّلَاةِ، وإيتَاءِ الزَّكَاةِ، والحَجِّ، وصَوْمِ رَمَضَانَ”. ورد في صحيح البخاري، ومسلم.

“لا إله إلا الله” هي أول أركان الإسلام كما ذكر رسول الله في حديثه السابق، بقولها يبدأ إسلام المرء.
وأيضًا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”قولوا: لا إلهَ إلَّا اللهُ، تُفلِحوا”. حديث صحيح.
وفيما يأتي نسرد معنها بالتفصيل، وشروطها.
ما معنى لا اله الا الله وشروطها واثرها على الفرد
معنى لا إله إلا الله في المعاجم العربية

عبارة “لا إله إلا الله” تتكون من عدة كلمات تُفيد كل كلمة مُفردة على دلالة مُعينة، وتُفيد هذه الكلمات مُجتمعة أعظم المعاني.

معاني ألفاظها مُفردة

“لا” هو حرف نفي ينفي ما بعهده.

“إله” الإله هو كل ما يُعبد من الناس، سواء كان بحق، أو غير حق.

“إلا” حرف استثناء يُفيد إفراد الألوهية لله.

“الله” هو لفظ الذات الأعلى، هو اسم الجلالة، وأول الأسماء الحُسنى، وهو اسم الله الأعظم.

معناها مُجتمعة

عبارة “لا إله إلا الله” هي كلمة التوحيد، وإفراد العبادة لله وحده دون غيرة من البشر، والموجودات بكل يقين، وإخلاص؛ لذلك هي أول ما ذُكر من أركان الإسلام الخمسة.

فهي تبدأ بالنفي، ثم الاستثناء؛ الأمر الذي يُثبت ما تُفيده العبارة؛ فبقول (لا إله) فإنك تنفي صفة الألوهية، والربوبية، والعبادة عن جميع الموجودات في الكون.

ثم تقول (إلا)؛ فهذا يُوحي بأن الكلمات لم تنتهِ بعد.

ثم تأتي كلمة (الله) تعالى في آخر الكلمات؛ ليكتمل المعنى العظيم بإفراده وحده سبحانه بالألوهية.

وبذلك هي تتكون من جزأين رئيسين هما:

الجزء الأول هو نفي استحقاق الألوهية عن أي شيء من الموجودات والبشر.
والجزء الثاني هو إثبات استحقاق الألوهية لله وحده دون غيره، وإفراده بها سبحانه وتعالى.
قول لا إله إلا الله من الإيمان

يتجلى المعنى الحقيقي لهذه العبارة في صميم الإيمان الذي ينبع من الفرد الذي يلفظها دائمًا، كما ذُكرت الكثير من الأحاديث فيها، مثل:

ورد في جزء من حديث شريف عن عبد الله بن العباس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”أتَدْرُونَ ما الإيمانُ باللَّهِ وحْدَهُ قالوا: اللَّهُ ورَسولُهُ أعْلَمُ، قالَ: شَهادَةُ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللَّهِ، وإقامُ الصَّلاةِ، وإيتاءُ الزَّكاةِ، وصِيامُ رَمَضانَ، وأَنْ تُعْطُوا مِنَ المَغْنَمِ الخُمُسَ”. ورد في صحيح البخاري.

كما أنها أفضل شُعبة من شُعب الإيمان كما ورد في حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم في رواية أبي هريرة رضي الله عنه:”الإِيمانُ بضْعٌ وسَبْعُونَ،أوْ بضْعٌ وسِتُّونَ، شُعْبَةً، فأفْضَلُها قَوْلُ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وأَدْناها إماطَةُ الأذَى عَنِ الطَّرِيقِ، والْحَياءُ شُعْبَةٌ مِنَ الإيمانِ”. ورد في صحيح البخاري.

شروط لا إله إلا الله

العلم بمعناها

يجب على المُسلم أن يعلم دلالتها الصحيحة التي تنفي الألوهية لغير الله سبحانه، وتُفردها له وحده.

اليقين بها

اليقين هنا يعني ألا يشك المرء في صحتهما، كما أن هذا اليقين يأتي من صميم الإيمان كما ذكرنا سابقًا.

القبول بقولها

القبول بقول لا إله إلا الله في قلبه لينطقها لسانه، وعدم الاستكبار عن قولها، قال الله تعالى في سورة الصافات:”إِنَّا كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ.إِنَّهُمْ كَانُواْ إِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ”.

العمل بها

العمل بمعانيها، ويدل عليها من أفعال، ومُعاملات بين الناس، وتقوى الله الذي لا إله إلا هو؛ فهي العروة الوثقى.

صدقها

فإذا صدقت هذه الكلمة في قلبه؛ نطقها لسانه، وصدقه الله تعالى؛ حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”مَن قالَ : لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ واللَّهُ أَكْبرُ ، صدَّقَهُ ربُّهُ ، وقالَ : لا إلَهَ إلَّا أَنا ، وأَنا أَكْبَرُ ، وإذا قالَ : لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحدَهُ قالَ : يقولُ اللَّهُ : لا إلَهَ إلَّا أَنا وحدي ، وإذا قالَ : لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحدَهُ لا شريكَ لَهُ ، قالَ اللَّهُ : لا إلَهَ إلَّا أَنا وَحدي لا شَريكَ لي ، وإذا قالَ : لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ لَهُ الملكُ ولَهُ الحمدُ ، قالَ اللَّهُ : لا إلَهَ إلَّا أَنا ، ليَ الملكُ وليَ الحمدُ ، وإذا قالَ : لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ ولا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا باللَّهِ ، قالَ اللَّهُ : لا إلَهَ إلَّا أَنا ، ولا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا بي ، وَكانَ يقولُ : مَن قالَها في مرضِهِ ثمَّ ماتَ لم تَطعمهُ النَّارُ”. ورد في صحيح الترمذي.

إخلاصها

معناها أن يُخلص العبد قولها يُريد بها وجه الله سبحانه وتعالى فقط، ولا يقولها رياءً.

حب قولها

أن يُحب العبد التلفظ بها ابتغاء وجه الله، وليأنس به، ويُحب أيضًا من يقولها من الناس.

كان هذا معنى لا إله إلا الله بالتفصيل، كما أوردنا شُروطها، وبعض الأحاديث الشريفة لرسول الله صلى الله عليه وسلم التي تتحدث عنها في مقال اليوم على موسوعة."
شارك المقالة:
5 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook