معنى تهكم

الكاتب: رامي -
معنى تهكم
"محتويات المقال

معنى تهكم
ما معنى التهكم في اللغة العربية
التهكم في القرآن

تعرف على معنى تهكم في اللغة العربية مع أهم الأمثلة عليه في هذا المقال اليوم، اللغة العربية تشمل ملايين الكلمات، منها الكلمات الشهيرة التي نستعملها كثيرًا، ومنها ما هو غير مستساغ على الأذن، وغير مألوف، ومنها ما هو مألوف لكن لا نعلم المعنى المُحدد الصحيح له؛ وذلك بسبب ثراء اللغة العربية، واتساعها، ومرونتها التي تشمل جميع المفاهيم حول العالم، وفي هذا المقال من موسوعة نُقدم لكم معنى كلمة “تهكم”.

معنى تهكم
ما معنى التهكم في اللغة العربية

“تَهَكُّم” هو مصدر من الفعل “تَهَكَّمَ” الذي يعود أصله إلى الجذر اللغوي (هـ ك م).

ولهذه اللفظة أكثر من معنى، مثل:

تَهَكَّمَ الرجل بمعنى أنه تَغَنًّى، حدث نفسى، وتَكَبًّر.

تَهَكَّمَ الرجل على غيره بمعنى أنة  سخر منه، واستهزأ به، ويشعر بالغضب، والنكران على هذا الشخص.

تَهَكَّمَ على تفريطه بمعنى أنه يشعر بالندم.

تَهَكَّمت السماء بمعنى أنها أمطرت.

تَهَكَّمَ البناء بمعنى تهدم، ووقع.

التهكم في القرآن

التهكم في اللغة العربية هو استعمال أسلوب ما بمعنى ظاهر، ويُقصد به معنى آخر مُضمر ينفي الفكر الظاهرة، أو يُنكرها على أصحابها.

وقد ورد أسلوب التهكم في القرآن الكريم في الآيات التي تتحدث عن الكفار، وتكبرهم، وعداءهم لله سبحانه وتعالى، ولرسول الله صلى الله عليه وسلم، وما سيلقونه في الآخرة من عذاب.

ومن أمثلة آيات التهكم التي وردت في القرآن الكريم ما يلي:

“وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ” الآية (34) من سورة التوبة.

وفيها يسخر الله تعالى من هؤلاء الذين يأكلون أموال الناس، وأيضًا من البخلاء، ويذكر كلمة “بشرهم” التي توحي بقدوم الخير، ويتبعها بكلمة “عذاب أليم”.

“يَوْمَ يُحْمَى? عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى? بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ ? هَ?ذَا مَا كَنَزْتُمْ لِأَنفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ” الآية (35) من سورة التوبة.

في هذه الآية يسخر الله تعالى من الذين يكنزون أموال الناس لأنفسهم، وأنه أعد لهم عذاب أليم في نار جهنم، ويسخر منهم في “فذوقوا ما كنتم تكنزون”؛ أن هذا جزاء ما أخذتم؛ فذوقوه.

“ذُقْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ” الآية (49) من سورة الدخان.

هذه الآية نزلت في “أبي جهل”، ويسخر الله تعالى منه، بأن ذق عذاب جهنم؛ فإنك “العزيز الكريم” في قومك الذي كنت سيدهم جميعًا.

وبهذا نصل إلى نهاية هذا المقال عن معنى “التهكم” الذي يُمكن أن يتعرض له أي منا، كما يُمكن أن نقع فيه، لكن الأفضل أن نتجنب هذا الفعل الغير مرغوب، تابعوا الجديد على موسوعة."
شارك المقالة:
5 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook