معنى المروءة

الكاتب: رامي -
معنى المروءة
"محتويات المقال

معنى المروءة
معنى كلمة المروءة لغةً واصطلاحاً
مرادف المروءة
حديث عن المروءة
المروءة شعر

نقدم من خلال هذا المقال معنى المروءة وهي خلق عظيم ميز الله به الإنسان عن غيره من المخلوقات، وهي كلمة لها مدلول واسع يشمل العديد من الصفات والطباع والعادات تلك الأمور السابقة هي أهم ما جاء به الإسلام ليميز به العبد المسلم عن غيره.

وقد عرف عن أخلاق العرب في القدم تمتعهم بالمروءة والرجولة والشهامة، ليأتي الإسلام ويتوج تلك الصفات الحميدة بالمروءة، فيما يلي تذكر موسوعة معنى المروءة لغة واصطلاحاً، بالإضافة إلى ذكر مرادفها، وما ورد عنها في السنة النبوية والقصائد الشعرية.

معنى المروءة

ما يتميز به المرء من كمال في الخُلق والصفات عن غيره من سائر المخلوقات كالحيوانات، وتمسك الإنسان بالأدب النفسي والوقوف على محاسن الأخلاق ومكارمها والتمسك بالجميل من العادات فمن توفرت فيه تلك الصفات نوفرت فيه صفة الرجولة الكاملة.

عرفها المعجم الوسيط بأنها آداب نفسانية تحمل مراعاتها الإنسان على الوقوف عند محاسن الأخلاق وجميل العادات كما عرفوها بأنها كمال الرجولية.

معنى كلمة المروءة لغةً واصطلاحاً

المروءة لغةً: هي كمال الرجولية، وتمرأ فلان أي تمسك بالمروءة وهي مصدر من (مَرؤ يمرؤ مروءة) فهو مريء.

المروءة اصطلاحاً: يقول الشافعي(والله لوكان الماء البارد ينقص من مروءتي لشربته حاراً)، كما قال الفيومي (المروءة آداب نفسانية، تحمل مراعاتها الإنسان على الوقوف عند محاسن الأخلاق، وجميل العادات) وقد قال السلف (خلق الله الملائكة عقولاً بلا شهوة، وخلق البهائم شهوة بلا عقول، وخلق ابن آدم وركب فيه العقل والشهوة، فمن غلب عقله شهوته التحق بالملائكة، ومن غلبت شهوته عقله التحق بالبهائم).

مرادف المروءة

تترادف العديد من الكلمات مع المروءة على النحو التالي (بسالة، بطولة، حماسة، شجاعة، نخوة، أصالة، رصانة، عِزة، نخوة، نُبل، رجولة، بطولة).

حديث عن المروءة

وردت بعض الأحاديث النبوية الشريفة حول معنى المروءة نذكر منها ما يلي:

قيل يا رسول الله من أكرم الناس؟ قال أتقاهم لله، قالوا ليس عن هذا نسألك، قال: يوسف نبي الله، بن نبي الله، بن خليل الله قالوا ليس عن هذا نسألك، قال: فعن معادن العرب تسألوني؟ خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا.

أي أن أصحاب المروءة في الجاهلية إذا أسلموا وفقهوا كانوا خيار الناس.

وعن سهل رضي اللَّه عنه قال: قال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم (أنا وكافل اليتيم في الجنَّة هكذا، وأشار بالسَّبَّابة والوسطى) فكفالة اليتيم لا يقوم بها إلا من يتصف بالمروءة وأخلاقها العظيمة.
المروءة شعر

تعددت القصائد التي وردت بها كلمة المروءة، نذكر منها الأبيات الشعرية التالية

يقول الحُصين بن المنذر الرقاشي:

إن المروءة ليس يدركها امرؤٌ…

   ورث المكـارم عن أبٍ فأضاعها..

أمرته نفسٌ بالـدناءة والخنا..

    ونهته عن سُبُل العـلا فأطاعهـا..

فإذا أصاب من المكارم خُلَّةً..

   يبني الكريمُ بهـا المكــارم باعها..

 

يقول أبو فراس الحمداني:

  الحُرُّ يَصْبِرُ مَا أطَاقَ تَصَبُّرًا

في كلِّ آونةٍ وكلِّ زمانِ

      ويرى مساعدةَ الكرامِ مروءةً

   ما سالمتهُ نوائبُ الحدثان

وقد كان نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم أعظم مثال نذكره لرجل يتحلى بهذا الخلق العظيم حيث أرسل رسول الله سرية إلى نجد، فأسَرَتْ رجلاً، وأتت به إلى مسجد رسول الله فسأله رسول الله  عمَّا عنده لعله يُسلم، فيجيب الرجل بثباتٍ وإصرار بغير ذلك؛ فتتجلَّى مروءةُ النبي  بعدما رأى من ثبات الرجل وتمسكه، فأمر بإطلاق سراحه، فما كان من الرجل إلا أن أسلم لمَّا عاين من هذه الشمائل والصفات للنبي."
شارك المقالة:
10 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook