معنى الحمد لله

الكاتب: رامي -
معنى الحمد لله
محتويات المقال

معنى الحمد لله
معنى الحمد لله في المعجم الجامع
معنى الحمد لله في اللغة العربية المعاصرة
الحمد لله في القران الكريم
الحمد لله في الحديث الشريف
فضل الحمد لله

معنى الحمد لله ، من العبارات ذات الأصل العربي يتداولها الأفراد لشكر خالقهم والثناء عليه، وهي عبارة ليست قاصرة على المسلمين فقط بل يتم استخدامها في كافة الأديان السماوية كالمسيحية واليهودية، وذلك لوجود= معبود واحد يعبدوه حتي وإن اختلفوا فيما بينهم في الشرائع والأحكام.

لذا خلال مقالنا اليوم سنناقش معنى الحمد لله ودلالاتها وفضلها بالتفصيل في موسوعة فتابعونا.

معنى الحمد لله
معنى الحمد لله في المعجم الجامع

الحمد لله معناها هو الثناء على المولي عز وجل وحمده بصفاته الجميلة البهية. والحمد هو أن نثني ونشكر الله على عطاياه ونعمه الكثيرة علينا.

معنى الحمد لله في اللغة العربية المعاصرة
الحمد هنا معناه الرضي والثناء عن الشيء والراحة له، فنقول حمد الله أي أرتاح لعطاء الله وحمده على عطاياه ونعمه، ويلتزمون بها الراضون عن قضاء الله وحكمته.
ويقال حمد ومضارعها يحمد والمفعول منها محمود أو حميد.
والحمد هو الثناء والشكر الجميل الذي يحمل بين طياته كل الرضي بقضاء الله.
الحمد لله في القران الكريم

لقد ذكرت كلمة الحمد لله في القران الكريم أكثر من مرة وفي مواضع كثيرة وجميعها تحمل نفس المعني فمثلاً:

قول الله تعالي: “الحمد لله رب العالمين” (سورة الفاتحة الأية 3).
وموضع أخر في قوله سبحانه: ” الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ ” (سورة الأنعام الأية 1).
وقوله تعالي: “الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً” (سورة الإسراء الأية 111).
وأيات أخري كثيرة وكافة المواضع التي ذكر فيها الحمد معناها الثناء على الله وشكره.
الحمد لله في الحديث الشريف

دائما ما كان يحثنا رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم على الحمد في أكثر من حديث ومثال ذلك.

قال رسول الله “إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها، أو يشرب الشربة فيحمده عليها” صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم.
فضل الحمد لله

إن التزام العبد بالحمد والإكثار منه فهو يؤكد على أخلاصة وتسليمه الكامل لعبوديته لله عز وجل، وكان القران وسنة رسولنا الكريم أشاروا في مواضع كثيرة عن المكانة التي سخرها الله للحامدين، فكلما حمدت الله ارتقيت في درجات الجنة ونلت من محبة الرحمن.

سبب في زيادة حب الله للعبد: كما ذكر رسولنا الكريم في حديثة “أحبُّ الكلامِ إلى اللهِ أربعٌ : سبحانَ اللهِ ، والحمدُ للهِ ، ولا إله إلا اللهُ ، واللهُ أكبرُ . لا يضرُّك بأيِّهنَّ بدأتَ”.
أحد أيات السبع المثاني: فيقول رسولنا الكريم “الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ. هي السَّبعُ المَثاني، والقرآنُ العظيمُ الذي أوتيتُه”.
مغفرة للذنوب وتوسعة للرزق وزيادة في الرحمة:“لَا أُعَلِّمُكَ كلماتٍ إذا قلتَهُنَّ غفَرَ اللهُ لكَ، وإِنْ كنتَ مغفورًا لَكَ ؟ قَلْ: لَا إلهَ إلَّا اللهُ العَلِيُّ العظيمُ ، لا إلهَ إلَّا اللهُ الحكيمُ الكريمُ، لا إلهَ إلَّا اللهُ سبحانَ اللهِ ربِّ السمواتِ السبعِ وربِّ العرْشِ العظيمِ، الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ”.
لتحل البركة وينزل المطر: “أفضلُ الذكرِ لا إله إلا اللهُ وأفضلُ الدعاءِ الحمدُ للهِ”.
شارك المقالة:
5 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook