معنى اسم الله الجبار

الكاتب: رامي -
معنى اسم الله الجبار
محتويات المقال

معنى اسم الله الجبار
معنى اسم الله الجبار في قاموس معاني الأسماء
معنى اسم الله الجبار في المعجم الجامع
معنى اسم الله الجبار كما يراه العلماء

معنى اسم الله الجبار ، من أسماء الله الحسني الذي يحمل عدة دلالات ، وكما أمرنا الله وكما يحب عز وجل أن ندعوه بأسمائه في قوله سبحانه: “ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يُلحدون ما كانوا يعملون” (سورة الأعراف: الأية 180).

ولبهاء الاسم وقوة معناه، وحتي نستطيع أن نلبي ما أمر الله به لابد من معرفة معني الاسم ودلالاته حتي يتسنى لنا الفهم والدعاء، لذا خلال مقالنا اليوم سنلقي الضوء حول اسم الله الجبار ودلالته وأسرار الدعاء به، واسم الجبار في القران والحديث كل هذا في موسوعة فتابعونا.

معنى اسم الله الجبار
معنى اسم الله الجبار في قاموس معاني الأسماء
أستخدم قاموس معاني الأسماء لفظة (جبارة) وأرجع إليها اسم جبار، وهو من أسماء الله عز وجل ومعناه العالي القاهر عباده والخلق أجمعين على ما يريد من أمر أو نهي، وهو القوي العظيم الطويل كما نطلق على النخل الجبار لطوله وقوته، فهو نخل لا ينال منه أحد.
والجبار هو اسم كان يطلقه القدماء العرب على يوم الثلاثاء، وكما يطلق على الجوزاء.
والجبارة: هو الشجر الجميل ذو المنظر البديع، يعتبر من الصنوبريات وهو من الشجر الذي ينمو بشكل سريع، ويبلغ طوله 100 متر وقد يتجاوز فهو قوي وثابت في الأرض.
معنى اسم الله الجبار في المعجم الجامع

جبار اسم علم من أسماء الله الحسني، وهو صيغة مبالغة من أصل الفعل (جبر) ومعناه قاهر ومتكبر ولا يري أحد عليه حق، وعند قولنا عقل جبار فهنا نصف العقل بأنه حاد الذكاء، وإذا قلنا مجهود جبار: معناه أن المجهود عظيم وهائل. والجمع جبابرة وجبارون.

معنى اسم الله الجبار كما يراه العلماء

لمعني اسم الله الجبار ثلاث دلالات في المعني كما يري العلماء نذكرهم فيما يلي:

جبر القوة: هنا لأن الله تعالي بجبروته وقوته يقهر الجبابرة ويخيب قوتهم ويقسم ظهورهم فما عرفنا منذ الأزل جبار يظلم الناس إلا وكسر الله ظهره وهزم أمام جبروت الله.
جبر الرحمة: إن الله تعالي كما يكسر القوي خوفا على عبادة منهم، يجبر الكسير والضعيف والفقير بقوته، فيجبر الفقير بتيسير الفرج والرزق، ويجبر المريض بأن يشفيه، ويجبر القلوب وكسرها ويرضيها ويعوض عليها، وما من كرب إلا ومفتاح فرجه عند رب العالمين الرحيم.
جبر العلو: فالله سبحانه وتعالي رغم علوه إلا أنه القريب من عباده، فهو أقرب إليهم من حبل الوريد، يعلم ما تخفيه صدورهم وما يجول بالعقول والنفوس.
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook