معلومات عن ريتيش أغاروال.. الملياردير الصغير

الكاتب: وسام ونوس -
معلومات عن ريتيش أغاروال.. الملياردير الصغير

 

 

معلومات عن ريتيش أغاروال.. الملياردير الصغير

 

الاسم: ريتيش أغاروال

الميلاد: 16 نوفمبر 1993

الجنسية: هندي

الحالة الاجتماعية: أعزب

الثروة: مليار دولار

تحوّل رائد الأعمال والملياردير الهندي «ريتيش أغاروال» إلى مصدر إلهام للشباب، الذين يطمحون إلى دخول عالم ريادة الأعمال؛ إذ يُثير نجاح «ريتيش» أسئلة كثيرة في أذهانهم في جميع أنحاء العالم، حول كيفية بناء ثروته العملاقة خلال فترة زمنية قصيرة!

نشأته ومسيرته العلمية

ولد «ريتيش أغاروال» في 16 نوفمبر 1993م، في كوتاك بولاية أوديشا الهندية؛ حيث نشأ في تيتيلاغار، وتلقى تعليمه في مدرسة سانت جونز الثانوية العليا، ثم انتقل إلى مدينة دلهي في عام 2011 للالتحاق بالجامعة، ثم تركها لاحقًا؛ ليلتحق بدورة كلية إدارة الأعمال الهندية بجامعة لندن لدخول مجال ريادة الأعمال.

دخل «ريتيش» مجال البرمجة عندما يبلغ عمره 8 سنوات؛ لذلك أصبحت البرمجيات من المهارات الأساسية التي حرص على تعلمها، وعندما وصل إلى الصف العاشر الدراسي، كان قد قرر العمل في مجال البرمجة لكسب مزيد من المال.

وفي مطلع الربع الثاني من عام 2009، غادر «أغاروال» متجهًا إلى مدينة كوتا للانضمام إلى “IIT”، ولما بلغ عمره 16 عامًا، اختير من بين 240 طفلًا؛ ليكونوا في معسكر العلوم الآسيوي، الذي أقيم بمعهد تاتا للبحوث الأساسية “TIFR” في مومباي.

مغامراته الريادية

حرص ريتيش أغاروال على تطبيق نصيحة «مارك توين» في مشواره نحو الريادة، مدركًا أن التعليم الجامعي لم يكن عائقًا أمام تعلم مجالات مختلفة؛ لذلك انطلق في مغامرته الريادية كمتسرب من الكلية؛ حيث كان السفر من هواياته منذ طفولته، وربما أدرك من رحلاته عبر الهند أن هناك حاجة ماسة لمنشآت إقامة لائقة للمسافر ذي الميزانية المحدودة في الهند.

بخلاف أقرانه، حول ريتيش المشكلة التي يُعاني منها عشرات الآلاف من الأشخاص إلى فرصة ريادية؛ إذ جمع بين عشقه للسفر وهوسه بالتكنولوجيا لحل المشكلة؛ حيث قضى وقتًا طويلًا في البداية لفهم أساسيات ريادة الأعمال؛ حتى أصبح أول هندي زميلًا في Thiel ؛ ما أتاح له الحصول على تمويل بقيمة 100 ألف دولار، بالإضافة إلى فرصة فريدة لاكتساب معرفة متعمقة حول ريادة الأعمال.

الطريق إلى ريادة الأعمال

كانت بداية «ريتيش أغاروال» في عالم ريادة الأعمال مع “Oravel Stays”، التي كانت حلًا جذريًا يساعد الأشخاص في تحديد أماكن الإقامة وحجز الغرف الفندقية، بما يتناسب مع الميزانية المحدودة؛ إذ كان يهدف هذا الدليل المنسق جيدًا من أماكن الإقامة ذات الميزانية المحدودة إلى تبسيط عملية البحث على المسافر عن أماكن مناسبة للجيب.

وسرعان ما أدرك أن هذا الحل لم يكن مناسبًا؛ فسافر إلى عدة مدن عالمية، مستهدفًا نحو 100 فندق لتحديد عمق وحجم المشكلة التي شرع في حلها؛ فوجد أن من المشاكل الرئيسة في صناعة الضيافة، عدم القدرة على التنبؤ، والخدمات غير القياسية؛ فكانت هذه نقطة الألم التي قرر حلها من خلال OYO.

انطلاق شركة OYO

جمع ريتيش أغاروال 100 مليون دولار من المستثمرين لصالح شركته الناشئة التي أطلقها باسم “OYO Hotels”؛ لتصبح لاحقًا من أكبر الشركات الناشئة في الهند خلال عام 2013م؛ حيث بلغت قيمتها السوقية نحو 5 مليارات دولار، ووصل عدد موظفيها حول آسيا إلى أكثر من 10 آلاف موظف في بلاد الهند وماليزيا والصين، كما بلغ عدد الغرف الفندقية الخاصة بها في الهند أكثر من 100 غرفة فندقية، وتم تحميل تطبيق الشركة عبر أنظمة الهواتف الذكية أكثر من 14 مليون مرة.

ثاني أكبر شركة ناشئة

وبفضل الجهود المتواصلة التي يبذلها ريتيش أغاروال والعمل الجاد، أصبحت شركة OYO Hotels ثاني أكبر شركة ناشئة في الهند، ومن المتوقع أن تصبح هذه الشركة من أكبر السلاسل الفندقية في العالم بحلول عام 2025؛ حيث أعطى «ريتيش» لشركة OYO عقلًا إضافيًا لسياسة رضا العملاء، ويحاول تقديم التجربة النهائية للمستخدمين. والمميز في العقل الإداري لـ «ريتيش» أنه يضمن شعور العملاء بالراحة والأمان.

وتهتم إدارة OYO بمتطلبات العملاء وتبذل جهودًا بنسبة 100% لإرضاء العملاء عن الخدمات المقدمة، ولعل الدافع وراء هذا الإنجاز الكبير هو ولاء المستهلك أو العملاء.

إنجازات

حصل ريتيش أغاروال على جائزة TiE-Lumis للتميز في ريادة الأعمال خلال عام 2014، ويُعد أول آسيوي يفوز ببرنامج “20 Under 20” Thiel Fellowship 2013، واختير من أفضل 50 رائد أعمال من قبل جوائز TATA First Dot في عام 2013، كما اختير من أفضل 8 مؤسسين مراهقين في العالم من قبل Business Insider في نفس العام، بالإضافة إلى أنه أصغر رئيس تنفيذي في العالم.

الدروس المستفادة

  1. إيجاد الحل المناسب للمشكلة: لدخول عالم ريادة الأعمال، ابحث عن أهم المشكلات التي يُعاني منها مجتمعك، وابدأ في إيجاد حل مناسب وحوله إلى مشروع.
  2. التعرف على المجال المفضل: ليس ضروريًا أن تكون خبيرًا في التخصص الجامعي، بل يُمكنك التعرف على مجالك المفضل حتى لو كان خارج تخصصك، وابدأ في تعلم كل ما يتعلق به.
  3. العمل الجاد والصبر: لتحقيق النجاح، تحلَّ بالصبر، وابذل مزيدًا من الجهد.

 

شارك المقالة:
48 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

أروع كلمات عن الانتقام
أجمل كلام عن الصدق
أفضل كلمات عن حقوق الطفل
أروع كلمات عن الخيانه والكذب
أروع كلمات عن الإيثار
كلام جميل عن الخوف
أجمل كلمات معبرة للحبيب
من أجمل ما قيل في الحمد والثناء
من أجمل ما قرأت في حياتي
كلام ظريف معبر
أفضل مقولات في الصبر
كلام رائع عن كبرياء الرجل
أجمل خواطر بكاء
أجمل كلام عن الغدر والخيانة
أجمل كلام عن خالي
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook