معلومات عن تجارة العرق سوس

الكاتب: وسام ونوس -
معلومات عن تجارة العرق سوس

 

 

معلومات عن تجارة العرق سوس

 

العرقسوس أو نبات السوس هو نبات شجري معمر، يتم زراعته في دول كثيرة مثل مصر، وسوريا، وآسيا الصغرى، وأواسط أوروبا، شهدت السنوات الأخيرة تغييرات في تجارة العرق سوس

 

وخاصة بين اليابان والصين، حيث شهد العرق سوس الصيني ارتفاعا كبيرا، مما جعل المستوردين اليابانيين يجدون صعوبة في استيراده.

 

مشروب العرق سوس

يكثر تناول شراب العرقسوس خاصة في شهر رمضان، حيث يفضل الصائمون تناوله بسبب فوائده الكبيرة، يتم عمل الشراب من الجذور الثانوية للنبات، وجذور العرقسوس متفرعة ومتعمقة، حيث يصل طولها تحت الأرض من 8- 15 متر، ولكن يتم استخدام الجذور الصغيرة القريبة للسطح في صناعة شراب العرقسوس.

 

تاريخ العرق سوس

عرف العرق سوس قديما، وأول من استخدمه قدماء المصريين، والدليل على ذلك حين فتح مقبرة الملك توت عنخ آمون وجدوا فيها أعوادا من نبات العرقسوس، كان المصريين يستخدموه في الأغراض الطبية حيث كان يتم خلطه مع الأدوية المرة لإخفاء طعمها لعلاج أمراض الكبد والمعدة.

 
 

استخدم البابليون العرقسوس منذ 4 آلاف عام كمقو للجسم والمناعة، قال عنه ابن سينا في كتابه القانون إن عصارته تنفع في الجروح، و يلين قصبة الرئة وينقيها، وينفع الرئة والحلق وينقي الصوت ويسكن العطش، وينفع في التهاب المعدة والأمعاء وحرقة البول.

 

تجارة العرق سوس

تحتل الصين المركز الأول عالميا في تجارة العرق سوس

حيث تقوم بتصديره إلى دولة اليابان، كما تقوم اليابان أيضا بالاستيراد من دول شرق آسيا، ولكن هذه البلدان غير مستقرة بل يختلف من سنة إلى أخرى، حيث أن الكمية التي توفرها تلك البلدان أصغر بكثير من الكمية التي تقدمها الصين.  

 

فوائد العرقسوس

تحتوي الفروع الثانوية لنبات العرقسوس على مادة الغليسيرين وتحتوي هذه المادة على مواد سكرية، وأملاح معدنية أهمها البوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم والفوسفات.

  • مهدئ للأعصاب.
  • يعمل على علاج قرحة المعدة وحرقتها.
  • يساعد على ترميم الكبد، بسبب احتوائه على معادن عديدة.
  • مدر للبول.
  • علاج ضد السعال.
  • يساعد في عملية الهضم.
  • منشط عام للجسم.
 

اضرار العرقسوس

 يمكن أن يسبب الإفراط في تناول مشروب العرقسوس في ارتفاع ضغط الدم، وعدم انتظام ضربات القلب، ولذلك ينصح بتجنب المشروب لمرضى الضغط.

 يؤدي تناول مشروب العرق سوس بكثرة إلى احتباس السوائل، ومشاكل في الأيض.

 تنصح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية النساء الحوامل أو المرضعات بتجنب شرب العرق سوس.

 يؤدي تناول الكثير منه إلى انخفاض مستويات البوتاسيوم في الجسم، مما يتسبب في ضعف العضلات.

تجارة العرق سوس في اليابان اعتمدت اعتماد أساسي على حجم الواردات من الصين، وعملية

تزايد الطلب وانخفاض العرض، حيث تم استخدام العرقسوس على نطاق واسع في اليابان،

حيث يتم استخدامه في المنتجات الصيدلانية اليابانية.

شارك المقالة:
202 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook