معلومات حول كبسولات السيكلوسبورين Ciclosporin

الكاتب: المدير -
معلومات حول كبسولات السيكلوسبورين Ciclosporin
"محتويات
عقار السيكلوسبورين
كيفية استعمال السيكلوسبورين
الجرعة والتطبيق من عقار السيكلوسبورين
احتياطات استعمال السيكلوسبورين
التفاعلات الدوائية مع عقار السيكلوسبورين
الآثار الجانبية لعقار السيكلوسبورين
عقار السيكلوسبورين

عقار السيكلوسبورين هو نوع من العقار يُعرف باسم الأدوية المضادة للروماتويد والمعدلة لسير المرض. في بعض الحالات، يصبح الجهاز المناعي نشط جدًا وبدلًا من محاربة الإنتان، يقوم بمهاجمة خلايا الجسم الصحية. يقلل السيكلوسبورين من نشاط الجهاز المناعي ويساعد في محاربة تلف وأذية المفاصل.

دواعي الاستعمال

السيكلوسبورين يمكن أن يخفف الألم، التورم والصلابة في التهاب المفاصل الروماتويدي. يمكن أن يستخدم أيضًا لعلاج العديد من الاضطرابات المناعية والالتهابية، من ضمنها التهاب المفاصل الصدفي والذئبة. السيكلوسبورين هو علاج طويل الأمد ويمكن أن يستغرق 4 أشهر قبل ظهور الفوائد. من الضروري الاستمرار باستعمال العقار، إلا في حال ظهور الآثار الجانبية الخطيرة:

حتى في حال عدم الاستجابة في البداية
حتى في حال بدء ظهور الأعراض، من أجل السيطرة على الاضطراب

السيكلوسبورين قد لا يكون مناسبًا في حال:

وجود أمراض كبدية
ارتفاع الضغط الدم وي غير المتحكم به
الإصابة بالنقرس أو ارتفاع مستوى اليورات في الدم
الإصابة بالسرطان

يمكن أن يتحقق الطبيب من الضغط الدموي ويرتب إجراء فحص دم وبول قبل بدء العلاج. في حال لم يكن السيكلوسبورين مناسبًا، يمكن أن يقترح الطبيب علاجات أخرى.

كيفية استعمال السيكلوسبورين
يتم استعمال السيكلوسبورين على شكل كبسولات، يجب ابتلاعها مع الماء ، ولا يجب مضغ هذه الكبسولات أو فتحها.
يتوافر على شكل سائل أيضًا. لكن من الضروري قياس الجرعة بالشكل الصحيح. يجب مزج الجرعة مع الماء وتحريكها بشكل جيد. بعد أخذ العقار، يجب إضافة المزيد من الماء في الكأس وشربه وذلك من أجل التأكد من أخذ الجرعة بالكامل.
لا يجب شرب عصير الجريب فروت مع السيكلوسبورين، يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة كمية السيكلوسبورين في الجسم وبالتالي زيادة ظهور الآثار الجانبية. من الأفضل تجنب شرب عصائر الفاكهة تمامًا أو تناول هذه الفاكهة عند تناول السيكلوسبورين.
من الأفضل استعمال العقار بنفس الوقت من كل اليوم، من أجل المساعدة على تذكر العقار.
سوف يقوم الطبيب باختيار الجرعة المناسبة. عادةً ما يبدأ بجرعة منخفضة ثم يقوم بزيادتها في حال الضرورة. تعتمد الجرعة على وزن الجسم وعلى كيفية عمل الكليتين. [1]
الجرعة والتطبيق من عقار السيكلوسبورين

تعتمد الجرعة المعطاة من السيكلوسبورين على وزن جسم المريض والحالة التي يتم علاجها ، تكون الجرعة عادةً 2-15 مجم / كجم يوميًا على جرعات مقسمة. يتم إجراء تعديلات على الجرعة بناءً على تحسن الأعراض والآثار الجانبية الضارة. يمكن أيضًا أن تكون اختبارات الدم لتركيزات السيكلوسبورين في الدم مفيدة؛ يتم إجراء اختبارات الدم بإحدى طريقتين:

بعد 12 ساعة من الجرعة الأولى ، قبل الجرعة الثانية.
بعد ساعتين من الجرعة الأولى (ذروة الجرعة).

يمكن بعد ذلك زيادة الجرعة أو إنقاصها بمقدار 25-50 مجم في وقت الإعطاء التالي. عند تقليل حدة المرض، عادةً بعد 6-8 أسابيع من العلاج ، يمكن تقليل جرعة السيكلوسبورين ببطء. يمكن في النهاية إعطاء السيكلوسبورين بشكل متقطع ، مثل مرتين في الأسبوع ، كعلاج وقائي. غالبًا ما يستمر ذلك لفترة أطول ، أي قد يصل إلى عام واحد

احتياطات استعمال السيكلوسبورين

لا يجب أن يقوم بعض الأشخاص باستعمال السيكلوسبورين، يشمل ذلك الأشخاص الذين يعانوا من:

السرطان النشط الحالي (باستثناء بعض أنواع سرطانات الجلد غير الميلانينية)
ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط
عدوى غير منضبطة (على سبيل المثال، عدوى مزمنة مثل التهاب الكبد أو السل أو فيروس نقص المناعة البشرية؛ أو مع حالات العدوى الحادة مثل الالتهاب الرئوي أو التهاب النسيج الخلوي)
في حال وجود رد فعل تحسسي سابق للسيكلوسبورين أو المكونات في مستحضرات السيكلوسبورين.

في معظم الحالات، يجب على الأشخاص الذين يعانوا من هذه الاضطرابات أثناء تناولهم للسيكلوسبورين إيقاف السيكلوسبورين. [2]

في حال الحمل

تشير الدراسات الحديثة أنه يمكن استعمال السيكلوسبورين أثناء الحمل. في حال الحمل أو التخطيط للحمل أثناء استعمال العقار، فيجب مناقشة الفوائد والأضرار مع الطبيب.

في حال الإرضاع

هذا العقار يمكن أن يمر عبر حليب الثدي لكن بالكاد يمكن اكتشافه عند الأطفال، لذلك من غير المحتمل أن يكون ضارًا.
التفاعلات الدوائية مع عقار السيكلوسبورين

يمكن أن يتم وصف السيكلوسبورين مع عقاقير أخرى من أجل علاج الاضطراب. لكن من الممكن أن تتفاعل بعض الأدوية مع عقار السيكلوسبورين، لذلك يجب مناقشة استعمال هذه الأدوية مع الطبيب قبل الاستعمال، ويجب إخبار الطبيب بأي عقار يستعمله المريض.

يجب ألا يتناول المريض مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) إلا بناءً على نصيحة الطبيب أو أخصائي أمراض الروماتيزم.
يمكن الاستمرار في تناول المسكنات بالإضافة إلى السيكلوسبورين، ما لم ينصح الطبيب بخلاف ذلك.
لا يجب استعمال الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية أو العلاجات العشبية دون مناقشة هذا أولاً مع الطبيب أو اختصاصي أمراض الروماتيزم أو الصيدلي.

اللقاحات

في حال كان المريض يستعمل عقار السيكلوسبورين، فمن المستحسن أن يتجنب اللقاحات الحية مثل الحمى الصفراء. ومع ذلك ، في حالات معينة ، قد يكون من الضروري الحصول على لقاح حي (على سبيل المثال ، التحصين ضد الحصبة الألمانية في النساء في سن الإنجاب) ، وفي هذه الحالة سيناقش الطبيب المخاطر والفوائد المحتملة لأخذ اللقاح مع المريض.

في حال عُرض على المريض لقاح الهربس النطاقي  زوستافاكس، فمن الأفضل أخذ اللقاح قبل البدء بالعلاج بعقار السيكلوسبورين لأنه لا يُنصح باستعماله من أجل الأشخاص الذين يستعملون السيكلوسبورين. . لقاح المكورات الرئوية (الذي يوفر الحماية ضد السبب الأكثر شيوعًا للالتهاب الرئوي) ولقاحات الإنفلونزا السنوية لا تتفاعل مع السيكلوسبورين ويمكن استعمالها

الآثار الجانبية لعقار السيكلوسبورين

الآثار الجانبية تتضمن:

ارتفاع الضغط الدموي
التأثير على الكليتين.
يمكن أن يسبب السيكلوسبورين زيادة في مستويات الليبيدات (مثل الكوليسترول) في الدم.

يجب أن يجري المريض فحوصات دموية منتظمة والتحقق من الضغط الدموي بانتظام أثناء استعمال العقار. يمكن أيضًا أن يُطلب من المريض إجراء سلسلة من الفحوصات الدموية. لا يجب استعمال العقار إلا في حال الالتزام بالفحوصات المنتظمة.

هناك عدة أنواع تجارية مختلفة من السيكلوسبورين، وعلى الرغم من أن المادة الفعالة نفسها، إلا أنه يمكن أن يتم امتصاص العقار بشكل مختلف، لذلك الطبيب سوف يحاول إبقاء المريض على علامة تجارية واحدة، وفي حال الحاجة للتغيير، يجب إجراء العديد من الفحوصات من أجل التأكد من أن مستويات العقار في الدم ظلت كما هي.

من أجل الحد من الآثار الجانبية يمكن تقليل الجرعة من السيكلوسبورين. يجب إخبار الطبيب مباشرةً في حال ظهور التأثيرات التالية بعد البدء باستعمال العقار:

الغثيان
الإسهال
الصداع
فرط نمو اللثة
التعب
فرط في نمو الشعر
أية أعراض جديدة

يجب التوقف عن استعمال السيكلوسبورين ورؤية الطبيب مباشرةً في حال كانت الأعراض شديدة. يجب مراجعة الطبيب في حال الإصابة بجدري الماء أو القوباء المنطقية أو عند ملامسة شخصًا مصابًا بجدري الماء أو القوباء المنطقية. يمكن أن تكون هذه العدوى شديدة لدى الأشخاص الذين يتلقون علاجات تؤثر على جهاز المناعة مثل السيكلوسبورين. قد يحتاج المريض إلى علاج مضاد للفيروسات ، وعادةً ما يتم إيقاف السيكلوسبورين حتى تتحسن حالة المريض. يمكن أن يزيد الجريب فروت من آثار العقار، وهذا بدوره يزيد من الآثار الجانبية. [1]

المراجع"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook