مشاكل العيون عند الأطفال الأسباب والعلاج

الكاتب: رامي -
مشاكل العيون عند الأطفال الأسباب والعلاج
"عندما تنظر في عيون طفلك، تشعر بإحساس بالدفء. تعكس عينا الطفل كل شيء – ألمه وفرحه – وكل شيء يشعر به. ولكن إذا حدث أي شيء لعينيه، يبدأ الشعور بالذعر عند الآباء، وهذا طبيعي. العيون حساسة للغاية ويجب التعامل مع أي مشكلة بالعين عند الأطفال بعناية. هناك العديد من الحالات التي يمكن أن تضعف الرؤية عند الأطفال، وفي حالة الاشتباه في أي من هذه الحالات، يجب الاتصال بطبيب عيون الأطفال لمزيد من التقييم والتشخيص على الفور.

ما هي مشاكل العين الشائعة عند الأطفال؟

فيما يلي بعض مشاكل العين الشائعة التي تصيب الأطفال:


اللابؤرية

وهي حالة تؤثر على رؤية الطفل بسبب تشوه في شكل القرنية. إذا كان الطفل يعاني من هذه الحالة، فإن الأشياء سواء على أكانت على بعد مسافة كبيرة أو كانت قريبة فهي تبدو غير واضحة.

الأسباب

الجزء الأمامي من العين (القرنية) به عيب مادي في انحناءه على شكل تشوهات أو تسطيح. عندما يدخل الضوء إلى العين، فإن المتشوهات لا تسمح لها بالتركيز بشكل حاد على الشبكية مما يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية. قد تكون الحالة أيضًا بسبب عدسة غير منتظمة الشكل.

العلاج



إذا تسببت الحالة في عدم وضوح الرؤية، يوصى باستخدام النظارات.

الحول

في هذه الحالة، تكون إحدى العينين أو كلتا العينين غير متوازيتين إما في الدوران أو لأعلى أو لأسفل، ولا تستطيع العيون التصويب على نفس الشيء باستمرار. إذا تركت هذه الحالة دون علاج ووصلت الوظيفة البصرية للطفل إلى مرحلة النضج الكامل، فسيكون من المستحيل علاجها.

الأسباب

هذه الحالة وراثية ولكن يمكن أن تحدث أيضًا بسبب إصابة العضلات التي تتحكم في حركة العين أو الأعصاب.



العلاج

الحول لا يختفي من تلقاء نفسه. تُستخدم الأغطية على العين لإجبار المخ على عمل العين المنحرفة بشكل أكبر. في الحالات الشديدة، يُقترح الجراحة.

قصر النظر

إنها مشكلة انكسارية في العين حيث يتمكن الأطفال من رؤية الأشياء القريبة بوضوح، لكن الأشياء البعيدة تبدو ضبابية.

الأسباب



الحالة وراثية وقد يتأثر الفرد بها في مرحلة الطفولة المبكرة أيضًا. السبب وراء قصر النظر هو أن الضوء لا يمكن أن يركز على شبكية العين، وبالتالي فإن الجسم الموضوع على مسافة يبدو ضبابيًا. في هذه الحالة، تقوم أشعة الضوء بتركيز الصور أمام الشبكية وليس على شبكية العين. قد يكون هذا بسبب طول مقل العيون أو وجود انحناء شديد في القرنية.

العلاج

يمكن تصحيح الرؤية باستخدام العدسات الإرشادية التي تحتاج إلى تغيير مع تقدم الحالة.

طول النظر

هذه الحالة هي عكس قصر النظر. إذا تأثر الطفل بهذه الحالة، ستظهر الأشياء الموضوعة على مسافة واضحة له ولكن الكائن القريب سيظهر ضبابيًا.



الأسباب

تكون مقل العيون لدى الأفراد الذين يعانون من مد البصر أقصر قليلاً من المعتاد والقرنية لها منحنى مسطح. هذا يتسبب في أن يكون لأشعة الضوء نقطة تركيز خارج شبكية العين عند النظر إلى الأشياء القريبة. يمكن أن تكون هذه الحالة وراثية.

العلاج

تستخدم العدسات الطبية لجلب التركيز بشكل حاد على شبكية العين.



كسول العين (الغمش)

تتطور هذه الحالة عندما تكون إحدى العينين ضعيفة النمو على الرغم من أنها تبدو طبيعية. تعمل العين الكسولة بشكل أقل ويتجاهلها المخ في النهاية ويتوقف عن استقبال الإشارات منها.

الأسباب

غالبًا ما تكون الحالة نتيجة للحول أو عندما تعمل إحدى العينين بشكل أفضل من الأخرى (في الحالات التي يوجد فيها اختلاف كبير في الأخطاء الانكسارية). يمنع التحفيز الضعيف من العين الكسولة تطور المسارات العصبية قبل أن تصل إلى أقصى إمكاناتها.

العلاج



يشمل العلاج جعل العين الكسولة تعمل بجهد أكبر لتحفيز المسارات العصبية. يمكن استخدام رقع العين والنظارات الخاصة لحجب العين القوية.

الساد

عتمة عدسة العين هو حالة يتم فيها تعتيم عدسة العين الصافية العادية. يمكن أن يؤدي عتمة عدسة العين إلى إعاقة الضوء بشدة، مما يؤدي إلى مشاكل في الرؤية لدى الطفل أو قد يؤدي في بعض الأحيان إلى العمى عند الطفل.

الأسباب

نظرًا لأن الحالة يمكن أن تكون وراثية، يولد بعض الأطفال مصابين بمرض العيون هذا. تظهر عدسة العين الشفافة غائمة حيث يتكتل البروتين الذي يشكل العدسة معًا.



العلاج

إذا تم إعاقة الرؤية بشدة، فقد تكون هناك حاجة لعملية جراحية لإزالة العدسات المظلمة. يتم استبدال العدسات الطبيعية بعدسة باطن العين.

تدلي الجفون

تتميز هذه الحالة بتدلي أحد الجفون العلوية أو كليهما، فتغطي العين قليلاً وتمنع المجال البصري، ويمكن أن يؤدي ذلك في النهاية إلى العين الكسولة.

الأسباب



إنها حالة وراثية بطبيعتها وقد يولد الطفل بهذه الحالة.

العلاج

لا تتحسن الحالة بمرور الوقت وستتطلب جراحة تصحيحية لتحسين الرؤية.

العين الوردية أو التهاب الملتحمة

التهاب أو احمرار في الملتحمة، وهو الغشاء المخاطي الرقيق الشفاف الذي يغطي بياض العين. تعتبر العين الوردية مرضًا شائعًا بين أطفال المدارس ويمكن أن يكون معديًا عندما تسببه عدوى بكتيرية أو فيروسية.



الأسباب

عادة ما يحدث التهاب الملتحمة بسبب البكتيريا أو العدوى الفيروسية في الملتحمة، كما يمكن أن تكون ناجمة عن الحساسية. تنتشر العدوى عن طريق الاتصال الجسدي أثناء اللعب أو استخدام أغراض طفل آخر مصاب.



العلاج

يتم وصف قطرات العين بالمضادات الحيوية للسيطرة على العدوى.

الرأرأة

يعاني الأشخاص المصابون بهذه الحالة من حركة لا إرادية وسريعة ومتكررة في العين، وبدلاً من تثبيت النظر على الجسم، تتأرجح العينان بسرعة من جانب إلى آخر، يمكن أيضًا التحرك بشكل دائري أو لأعلى ولأسفل.

الأسباب

غالبًا ما يولد الأطفال المصابون بالرأرأة بهذه الحالة، حيث أن المنطقة في المخ المسؤولة عن حركات العين لا تعمل بشكل طبيعي وبالتالي تسبب الحركة السريعة. يمكن أن تسبب أيضًا الإصابات وأورام المخ وبعض الأدوية والتصلب المتعدد في وقت لاحق من الحياة.

العلاج

لعلاج الرأرأة، يجب معالجة السبب الكامن وراءها.

البردة

إنه تورم صغير غير مؤلم في الجفن يحدث عند انسداد إحدى غدة الجفن العلوي أو السفلي. يمكن أن يسبب احمرار وتورم في الجفن مصحوبًا أحيانًا برشح أصفر.

الأسباب

انسداد الغدة الدهنية في الجفن.

العلاج

قد يتم تعافي هذه الحالة من تلقاء نفسها، كما أنها تستجيب جيدًا لقطرات العين أو الكمادات الدافئة. قد تتطلب الحالات الشديدة الجراحة.

لماذا يكون التشخيص المبكر مهم

التشخيص والعلاج المبكران ضروريان لمنع المزيد من الضرر للعينين. الرؤية غير السليمة وعدم القدرة على رؤية السبورة يمكن أن تجعل التعلم من الصعب على الأطفال وقد يواجهون صعوبات في المدرسة. يمكن أن تكون العلامات المفاجئة لمشاكل العين لدى الأطفال أيضًا مؤشرًا على مضاعفات أخرى في الدماغ أو ظهور مرض السكري من النوع الأول.

ابحثي عن هذه العلامات الشائعة لمشاكل العين للتأكد من حصولهم على العلاج في أقرب وقت ممكن. تشمل بعض علامات مشاكل العين عند الأطفال ما يلي:

ظهور مادة بيضاء في أحد العينين أو كلاهما.
الإفرازات المستمرة أو الدموع في العين.
تبدو إحدى العينين ثابتة بينما تتحرك الأخرى بشكل متكرر.
الحساسية المفرطة للضوء أو الوهج.
غالبًا ما يميل الطفل رأسه إلى جانب واحد.
يتم قراءة بالكتب من مسافة قريبة ويجلس الطفل بالقرب من التلفزيون للحصول على صورة واضحة.
لا تبدو العيون متشابهة أو متناظرة، فقد تبدو إحداهما أكبر من الأخرى.
الوقاية من مشاكل العين عند الأطفال

هناك طرق عديدة للوقاية من مشاكل العين عند الأطفال من خلال تغيير نمط حياتهم.

علمي طفلك أن يحافظ على وضعية الجلوس الصحيحة أثناء الدراسة أو مشاهدة التلفزيون أو الكمبيوتر.
شجعي طفلك على اللعب بالخارج وعدم الافراط في استخدام ألعاب الفيديو. اللعب في الهواء الطلق مهم للغاية للأطفال للنمو العام، فعندما يلعبون بالخارج، فإنهم ينظرون حولهم بشكل متكرر، وبالتالي فإن عيونهم تتحرك باستمرار، وهو تمرين جيد لأعينهم. أيضًا، وجد أن التعرض لأشعة الشمس يمنع تطور قصر النظر وفقًا لدراسات معينة.
الخضروات الورقية والأطعمة الغنية بالبروتين والأحماض الأمينية ضرورية لنمو العين والحفاظ عليها، حيث يحتوون أيضًا على “لوتين”، وهو مضاد للأكسدة ضروري للرؤية الجيدة. لذلك، تأكدي من أن طفلك يأكل الخضروات الورقية الخضراء.
تعتبر الفحوصات الدورية للعين أساسية في الكشف عن أي مشكلة قبل أن تسوء.
الحفاظ على نظام غذائي صحي أمر ضروري. إذا كان هناك تاريخ للإصابة بمرض السكري في الأسرة، فإن تناول الأطعمة قليلة السكريات يعتبر مثالياً للحد من ظهور مرض السكري ومنع مشاكل العين.
عند الشك في وجود مشكلة في العين، اصطحبي طفلك إلى طبيب عيون على الفور لفحصه بدلاً من الانتظار حتى تتفاقم المشكلة.
اطلبي من طفلك أن يغسل يديه عندما يأتي من الخارج. لا تدعيه يلمس عينيه بأيدي قذرة.
إذا كان طفلك يعاني من التهاب في العين مثل العين الوردية، فلابد ألا يذهب إلى المدرسة حتى تختفي العدوى تمامًا.
إذا لاحظت أعراضًا مثل التحديق والصداع والرمش المتكرر، فاخذي طفلك لفحص العين.
فحص العيون الدورية حسب العمر

يوصى بشدة بفحص الرؤية للأطفال لأنه يركز على اكتشاف اضطرابات العين وعلاجها في السنوات الأولى من العمر. فيما يلي توصية بفحص الرؤية الدوري للأطفال.

السن الفحوصات أسباب الفحص
حديثي الولادة – ??شهرًا تقييم الرؤية

تاريخ العين

فحص العيون والجفن خارجيا

فحص القرنية

فحص الانعكاس الأحمر

الرضع الذين لا يستطيعون المتابعة البصرية بشكل جيد بعد 3 أشهر

الرضع يظهرون منعكس أحمر غير طبيعي

تاريخ الورم الأرومي الشبكي عند الوالدين أو الأشقاء


?-? سنوات فحص القرنية

تاريخ العين

اختبار حدة البصر

جهاز الفحص الموضوعي

الرضع المصابون بالحول

الرضع الذين يعانون من تمزق أو إفرازات مزمنة

الأطفال الذين يفشلون في رؤية فحص الصور


?-? سنوات تاريخ العين

تقييم الرؤية

فحص العيون والجفن خارجيا

الأطفال الذين لا يستطيعون القراءة بحد أدنى 20/40بإحدى العينين

يجب أن يكون الطفل قادرًا على تحديد معظم الأنماط على خط 20/40


? سنوات أو أكثر فحص القرنية

فحص الانعكاس الأحمر

اختبار حدة البصر

فحص الصور

تنظير العين

الأطفال الذين لا يستطيعون القراءة من السبورة

With inputs from – https://www.aapos.org/terms/conditions/13

على الرغم من أن مشاكل العين مدعاة للقلق، إلا أنه من خلال العلاج في الوقت المناسب يمكن تجنب أي أضرار أخرى. لذا، ابحثي عن أي علامات على وجود مشاكل في العين لدى طفلك واصطحابه إلى الطبيب على الفور لتجنب تفاقم الحالة في المستقبل."
شارك المقالة:
13 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

عالم الفضاء الخارجي
عمل دراسة الجدوى
عناصر الجملة الفعلية
عدد ضحايا الحرب العالمية الأولى
عدد دقات القلب السليم
عناصر المجموعة الشمسية
عناصر خطة البحث
طريقة للمذاكرة وعدم النسيان
قوة الإرادة والعزيمة
عدد دوائر العرض
عصر الدولة الوسطى
عدد خلايا المخ
صعوبات التعلم الأكاديمية
جهاز كشف المتفجرات
خصائص المدينة
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook