ما هو الفرق بين السند الإذني والكمبيالة

الكاتب: وسام ونوس -
ما هو الفرق بين السند الإذني والكمبيالة

 

 

ما هو الفرق بين السند الإذني والكمبيالة

 

هناك العديد من الفروقات بين كل من السنذ الإذني والكمبيالة، تتمثّل بما يأتي:-

 

السند الإذني والكمبيالة من حيث المفهوم

يُشير تعريف مفهوم السند الإذني أو (Promissory Note) إلى أحد أدوات الدين المالية التي تأتي على شكل تعهد مكتوب وموثق من قبل مٌصدر السند (صانعه الذي بدوره يدفع مبلغ معين من المال إلى الطرف الثاني وهو الطرف المستفيد من السند، إما بشكل فوري أي عند الطلب، أو في تاريخ مستقبلي يتمّ تحديده حسب الاتفاق بين الطرفين، تتضمن أركان السند الإذني كامل الشروط ذات العلاقة بالمديونية، بما فيها: أسماء الطرفين، والمبلغ الأصلي، وسعر الفائدة، وموعد أو تاريخ الاستحقاق، وكذلك تاريخ وموقع الإصدار للسند، وأخيرًا توقيع المٌصدر. 


ويجدر بالذكر أنّ السند الإذني يسمح للشركات والأفراد بالحصول على تمويل من مصدر آخر غير البنك، مثل الشركات، أو حتى الأفراد، وفقًا للشروط التي يتمّ الاتفاق عليها، بمعنى أنه يمكن لأي شخص عبر السندات الإذنية أنّ يكون مقرضًا، علمًا أنّ السند الإذني يستخدم عادةً في التجارة المحلية  وقد طرأ تطور كبير على السندات الإذنية في القرن العشرين، حيث أٌضيف العديد من البنود، مثل: البند الذي يتيح ببيع السند، وكذلك تمديد وقت التسديد، إلى جانب إتاحة المجال أمام تسريع عملية السداد


وهناك نوعان رئيسان من السندات الإذنية، وهي: 

  • السند الإذني بدون فائدة: وهو السند الذي يسترد فيه المبلغ الأصلي في موعد الاستحقاق دون أي احتساب أي سعر للفائدة.
  • السند الإذني بفائدة: هو عبارة عن السند الذي يحوي مجموع كل من القيمة الإسمية والفائدة.


وفيما يتعلق بأبرز شروط هذه السندات، فتتمثّل في أنها يجب أنّ تكون مكتوبة وليست شفهية، وأنّ تضم وعد بالدفع وليس أمر مشروط به، وأنّ يتمّ تأكيد المبلغ المستحق، وذات استحقاق بالدفع لشخص معين، ومختومة بطريقة سليمة، وأنّ يوقع عليها من قبل صانعها أو مصدرها


ويمكن تسديد السندات الإذنية من خلال ثلاث طرق: 

  • الأقساط: والتي تدفع بشكل منتظم، وعادةً تكون كل دفعة بشكل شهري، وتحسب كل دفعة بناءً على حجم المبلغ الأصلي أو رأس المال مع الفائدة.
  • دفع مبلغ مقطوع: بحيث لا يوجد أقساط، ويتمّ تسديد المبلغ كامل شامل الرقم الأصلي مع الفائدة في موعد محدد متفق عليه بين الطرفين.
  • البالون: والذي يشمل النوعين السابقين، أي دفع المبلغ المقطوع، والأقساط.


أما مفهوم الكمبيالة أو كما في الإنجليزية (Bill)، فهو عبارة عن صكّ أو صفقة مالية مكتوبة ومُبرمة بين أطراف المعاملة، والتي يقوم بموجبها الطرف الأول (المشتري) بالموافقة على دفع مبلغ نقدي ثابت ومقطوع للطرف الآخر (البائع) في وقت محدد يسبق استلام البضائع أو الخدمات المتفق عليها، وستخدم عادةً في التجارة الدولية، ويجدر بالذكر أنه عادةً يلجأ مصدر السند إلى أحد البنوك، تفاديًا للمخاطر التي تنطوي على المعاملات الدولية، وما يتبعها من عمليات احتيالوهناك أنواع عديدة للكمبيالات، تختلف تبعًا لاختلاف النشاط التجاري المتفق عليه بين الطرفين، تشمل: الكمبيالة المستندية، وكمبيالة الاستخدام، والكمبيالة النظيفة، والكمبيالة الأجنبية، وكمبيالة التوريد، وكمبيالة التجارة، والإقامة، وغيرها


وفيما يتعلق بأهم الشروط الواجب توفرها في الكمبيالة، فتتمثّل فيما يأتي:

  • يجب أن تكون مكتوبة، وعلى العكس من السند الإذني
  • يجب أن تكون تضم أمر تأكيدي بالدفع وليس وعد أو طلب.
  • يجب أن يخلو الطلب من أي شرط.
  • يجب أن يحدد المبلغ بكل دقة ووضوح.
  • يجب أن التاريخ الذي يجب فيه التسديد.
  • لا بدّ من توقيع كل من الساحب والمسحوب عليه على بنود الكمبيالة.


وبالتالي يمكن الاستنتاج أن السند الإذني لا يختلف كثيرًا من حيث المفهوم عن الكمبيالة، باعتبارهما أدوات مالية للتمويل أو للدين قصير الأمد، إلا أنهما يختلفان عن بعضهما من حيث نوع التجارة، وعدد الأطراف، والميزات، وهذا ما سيتم عرضه في الفقرات اللاحقة.

 

السند الإذني والكمبيالة من حيث الأركان الأساسية

تتضمن أركان السند الإذني كل من: 

  • المبلغ الأساسي: وهو المبلغ الذي يحصل عليه المستفيد من قبل مٌصدر السند.
  • الفائدة: التي تمثّل الإيرادات.
  • معدّل الفائدة: الذي يمثّل النسبة المئوية مضروبة في المبلغ الأصلي.
  • الفترة المتفق عليها للتسديد.
  • تاريخ الاستحقاق: وهو الموعد الذي يسلم فيه صانع السند المبلغ المالي للمستفيد.
  • قيمة الاستحقاق: أي المبلغ الأساسي المتفق عليه في موعد التسديد في حال كان السند الإذني بدون فائدة، بينما يتضمن السند الإذني مع فائدة كل من أصل الدين أي المبلغ المالي الأساسي مع الفائدة المستحقة.
  • موقع إصدار السند: وهو الموقع الذي تمت الصفقة فيه.


باختصار يجب أنّ يتضمن السند الإذني أسماء الأطراف المتعاقدة بالكامل، مع عناوين إقامتهم، مع المبلغ المتفق عليه بالكامل، وآلية تسديده على دفعات، والمبلغ المحدد لكل دفعة، وتوقيع الطرفين، بهذه البنود الرئيسية نستطيع القول أنّ السند مستوفي للشروط وقابل للتنفيذ.


أما بخصوص الكمبيالة، فتختلف أركانها أو المعلومات المدرجة فيها تبعًا لاختلاف مٌصدريها، فلكلٍ منهم بنوده الخاصة، ولكن هناك بعض المعلومات الأساسية التي يجب توفرها في الكمبيالة، وهي: 

  • اسم المستفيد.
  • عنوان إقامة المستفيد.
  • المبلغ المستحق دفعه.
  • تاريخ السداد والاستحقاق.
  • رقم الهوية الخاص بالمستفيد
  • وتوقيع المستفيد.

 

السند الإذني والكمبيالة من حيث الأطراف

يختلف عدد الأطراف بين كل من الكمبيالة والسند الإذني، حيث يتضمن السند الإذني طرفين فقط، يتعهد فيه المٌصدر أو صاحب السند بدفع مقدار المبلغ المتفق عليه مع المقترض أو المستفيد في الموعد المحدد، ولا يوجد أي أطراف أخرى بينهم، مثل الكفيل أو الشاهد أو غيره


بينما تتضمن الكمبيالة ثلاثة أطراف، وهم: الساحب، والمسحوب عليه، والمستفيد، يدفع بموجبها المسحوب عليه المبلغ المتفق عليه إلى المستفيد بوجود الساحب، حيث إنّ الطرف المسحوب عليه هو الذي يقع على عاتقه مسؤولية دفع المبلغ المكتوب والمحدد في الكمبيالة،أما الطرف المدفوع لأمره فهو الطرف الذي يقبض هذا المبلغ بالكامل، ويقع على عاتقه مسؤولية تسديده في الوقت المحدد لذلك، أما الساحب هو الطرف الذي يلقي الأمر على المسحوب عليه بدفع المبلغ للمستفيد أو المقترض

 

السند الإذني من حيث قبوله كأداة في البنك

يمكن التعامل بالسند الإذني بنكيًا بشكل رسمي، بينما لا يتمّ التعامل بالكمبيالات، وذلك من منطلق أنّها أكثر عرضة لعمليات الاحتيال، ويجدر بالذكر أنه يمكن تحويل الكمبيالات إلى التعاملالبنكي، من خلال عملية المصادقة، أي تحويله كأداة مثل الشيكات، ويمكن أيضًا أن يدفع المشتري لاحقًا لطرف ثالث مثل البنك، في حالة فشل الأخير في الوفاء باتفاقه في التسديد للبائع، إذ إنه بموجب هذا الشرط، سيدفع البنك الخاص بالمشتري لبنك البائع، ويكون التعامل مباشرة بين البنكين وليس بين الأفراد، وبذلك يسدد فاتورة الصرف، ثم يسعى لاحقًا لمطالبة عميله بالسداد 

 

ميزات السند الإذني والكمبيالة

هل يعتبر السند الإذني أفضل من الكمبيالة؟

 

ميزات السند الإذني

يتسم السند الإذني بالعديد من المميزات، يتمثّل أهمها فيما يلي

  • المرونة (Flexibility): وهي أحد الميزات الرئيسية التي يوفرها السند الإذني لمستخدميه، أو أطرافه، سواء المقترض (المستفيد) أو المصدر الذي يمول الطرف الأول، إذ يسمح هذا السند بتحديد الوقت المناسب للتسديد، وكذلك الآلية التي يمكن بموجبها تقسيط الدفعات، والمبلغ لكل دفعة، بحيث يمكن تسديد المبلغ بشكل شهري وعلى دفعات مريحة، ويمكن تسديد دفعات بمبالغ متساوية على أساس سنوي، أي ربع أو نصف سنوي حسب إمكانية المقترض، وبالتالي نجد أنّ المرونة تساعد الطرف الأول وهو المقرض على تحصيل مستحقاته في مواعيدها، والمقترض على التسديد بدون تعثر.
  • الإيجاز والوضوح (Brief and Often Unsecured): أي أنه مختصر مفيد، وبالتالي إنّ بنود وشروط السند واضحة ومختصرة في صفحة واحدة على الأكثر، وتضم بيانات المستفيد والمقرض والتوقيعات في نهاية السند، وبالتالي لا يحتاج الأمر عشرات الصفحات لإجرائه.
  • القابلية للتحويل (Convertible): ويعني ذلك أنّ السند الإذني يتيح للمستثمر إمكانية التحويل إلى مصلحة مفضلة، والأسهم المفضلة في شركة ما، في وقت لاحق أو عند حدوث ظرف معين.


ملاحظة: هناك بعض العيوب والسلبيات المترتبة على استخدام السندات الإذنية، ومنها أنه لا يوجد تصنيف ائتماني قوي لمستخدمي السندات الإذنية، وبالتالي هناك احتمالية واردة لدفع سعر فائدة مرتفع، أي أعلى من سعر الفائدة المترتب على القروض التجارية التي يمكن الحصول عليها من البنوك والمصارف، أو من مؤسسات الإقراض المختلفة، وفي حال عدم القدرة على السداد، سينتهي الأمر بالمستخدم أنّ يتعرض للمشاكل القانونية والمحاكم

 

ميزات الكمبيالة

تتميز الكمبيالة بعدة مميزات منها

  • تعدّ مستندًا قانونيًا - أي يعتبر معدّل الضمان فيها ضد عمليات الاحتيال محليًا أعلى من غيرها، ففي حال تعثر المسحوب عليه عن سداد المبالغ المستحقة عليه، فيمكن اللجوء إلى القضاء، واسترداد المبلغ المتفق عليه بشكل قانوني .
  • يمكن من خلالها تسهيل عملية الخصم، وخاصة في الحالات التي يكون فيها الشخص في حاجة كبيرة إلى الحصول المال، إذ يمكن من خلالها تحويل الفاتورة الورقية إلى مبلغ نقدي (كاش) عن طريق خصمها من المصرف أو البنك، من خلال دفع الرسوم الإسمية.
  • يسهل نقل الكمبيالة واستبدالها من شخصٍ إلى آخر .
  • تمتاز بعدم وجود فائدة، مما يجعلها في جوهرها على هيئة شيكات مؤجلة الدفع، بحيث يمكن أنّ تتراكم على المتعثر عن السداد غرامة في حال عدم الالتزام في الدفع في التاريخ المحدد، وفي هذه الحالة لا بدّ من الاتفاق على سعر الغرامة، في المقابل إذا التزم المشتري أو المقترض بالسداد قبل الموعد المحدد لذلك، فيمكن أنّ يستفيد من خصم معين مقابل ذلك


ختامًا، لكل من الكمبيالة والسند الإذني الظروف والشروط المناسبة لاستخدامها، إذ يصلح أحداهما للتجارة المحلية، ويعتبر الآخر أفضل في التجارة الدولية، وبالتالي لا يمكن المفاضلة بينهما، إلا من خلال التطرق إلى أنّ السند الإذني مقبول بنكيًا.

 

مفهوم الأوراق التجارية

ما هي الأوراق التجارية، وهل تعتبر قانونية؟

تأتي الأوراق التجارية أو كما في الإنجليزية (commercial paper) كوسيلة أو أداة مشروعة للدين قصير الأمد، حيث تستخدم كبديل للمستثمرين ذو الدخل المحدود، الذين يسعون بشكل دائم نحو تأمين المال، وبالتالي، وتٌصدّر عادةً في البنوك والشركات لغرض التمويل، سواء تمويل مشروع جديد، أو لتسديد الالتزامات المختلفة مثل: الرواتب، والمخزونات، وتقدم الجهة المقترضة للجهة الممولة هذه الأوراق تأكيدًا على أنّ الأخيرة قادرة على دفع كل من المبلغ الأصلي والفائدة عند الاستحقاق، علمًا أنّ عملية التسديد تتمّ خلال فترة قصيرة تصل إلى أيام، ولا تتجاوز ال270 يوم كأقصى حد ممكن


من مميزات الأوراق التجارية، أنها طريقة تمويل سهلة من حيث الإجراءات والتسديد، كونها تجنب المقترضين من تكاليف الحصول على قروض تجارية بشكل مستمر، وأنه لا داعي من تسجيل الأوراق المالية التي يتم تداولها في سوق المال لدى هيئة الأوراق المالية، ويجدر بالذكر أنه نادرًا ما يتمّ اللجوء للأوراق التجارية كوسيلة لتمويل المشروعات طويلة الأجل، أو لتغطية التكاليف بعيدة المدى 


وتتعدد أنواع الأوراق التجارية وفقًا للقانون التجاري الموحد، لتشمل كل من: التوجيه الذي يكتب من شخص إلى شخصٍ آخر، ويدفع مبلغ معين من المال لطرف آخر ثالث، والملاحظة التي تشمل وعد صريح بدفع مبلغ معين من شخص إلى شخص آخر، والشيك، وكذلك شهادات الإيداع، بحيث يؤكد فيها المصرف أو البنك استلام الإيداع

 

مما سبق يمكن الاستنتاج بأنّ الصك التجاري أو الورقة التجارية، هي مستند تجاري يضم أمر بدفع الأموال من طرف إلى آخر، في وقت محدد وبمقدار معين، وهناك ثلاثة أنواع للصك التجاري القابل للتداول أو للأوراق التجارية، وهي: السند الإذني، والكمبيالة، والشيكات، علمًا أنّ السند الإذني هو وعد بدفع مبلغ من المال، بينما الكمبيالة هي أمر بدفع مبلغ من المال

شارك المقالة:
233 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook