ما هو الـ ماكروفيوران ؟ والفرق بينه وبين يوفامين ريتارد

الكاتب: المدير -
ما هو الـ ماكروفيوران ؟ والفرق بينه وبين يوفامين ريتارد
"محتويات
ما هو دواء ماكروفيوران
ما هو يوفامين ريتارد
الفرق بين ماكروفيوران ويوفامين ريتارد
الأثار الجانبية لدواء ماكروفيوران
الأثار الجانبية ليوفامين ريتارد
جرعة يوفامين ريتارد
جرعة ماكروفيوران
تحذيرات عند تناول يوفامين ريتارد
تحذيرات عند تناول ماكروفيوران
ما هو دواء ماكروفيوران

يتم تناول هذا الدواء في حالة الإصابة بألتهابات في المسالك البولية ، ويعتبر من المضادات الحيوية التي تقوم على الحد من نمو وتكاثر البكتيريا ، لا يؤثر هذا العقار في الالتهابات الفيروسية كنزلات البرد أو فيروس الأنفلونزا ، يمكن أن يتسبب تناول الدواء الغير ضروري أو تناوله بشكل مفرط إلى التقليل من فاعليته على الجسم ، يجب عدم تناول ماكروفيوران في سن الأطفال الذين يقل سنهم عن عمر شهر واحد لأنه خطير وقد يسبب مشكال في الدم كفقر الدم مثلاً.

يتم أخذ هذا الدواء من خلال الفم أثناء الطعام أو مع شرب الحليب بحسب نصيحة الطبيب ،  في العادة ما يتم تناول هذا الدواء أربع مرات بشكل يومي للقضاء على العدوى أو لمرة واحدة يوميًا قبل النوم كوقاية من أي عدوى ، كما يجب أبتلاع القرص بشكل كامل والأبتعاد عن استخدام مضادات الحموضة التي تشتمل على المغنيسيوم خلال تناولماكروفيوران ، ترتبط مضادات الحموضة التي تشتمل على ثلاثي سيليكات المغنيسيوم مع النيتروفورانتوين ، مما يمنع امتصاص ماكروفيوران بالكامل.[2]

ما هو يوفامين ريتارد

يستخدم يوفامين ريتارد في وجود التهابات المسالك البولية عندما تكون نتيجة للإصابة بسلالات من بكتريا الإشريكية القولونية ، أو بكتيرا المكورات المعوية ، وبكتريا المكورات العنقودية الذهبية ، وبعض السلالات من بكتريا Klebsiella و Enterobacter.

لا يتم تناول يوفامين ريتارد لعلاج التهاب الحوض أو الكلى أو الخراريج في الكلى ، لكنه يعمل على الحد من نمو البكتيريا المقاومة للأدوية والمحفاظة على فعالية المادة الفعالة للعقار مثله مثل أي أدوية مضادة للبكتيريا ، يجب أخذ يوفامين ريتارد فقط في حالات العلاج أو وقف العدوى التي يرجع سببها في وجود نوع معين من البكتريا ، عندما تتوفر معلومات عن نوع البكتريا ، يجب أن يأخذ في الاعتبار عند تناول هذا العقار معرفة نوع البكتريا حتى يكون العلاج فعال.

تفتقر يوفامين ريتارد إلى الأنتار الواسع بالأنسجة لخواصه العلاجية التي تحارب عدوى المسالك البولية ، ونتيجة لهذا إن الكثير من المرضى الذين يعالجون بها الدواء لهم قابلة لاستمرار أو عودة ظهور الأعراض المرضية ، يجب الحصول على عينات البول الخاصة بالمريض للمقارنة بقبل وبعد العلاج لتحديد خطة العلاج والجرعات اللازمة للقضاء على البكتريا.[1]

الفرق بين ماكروفيوران ويوفامين ريتارد
يعتبر كلاهما من أنواع المضادات الحيوية الذي يحتوي على ذات المادة الفعالة وهي nitrofurnatuture والذي يتم أستعماله على نطاق واسع لعلاج العديد من الامراض والعديد من الجراثيم البكتيرية بوالأخص الألتهاب المتعلقة بالمسالك البولية ، والتي عن سلالات بكتيريا تتمثل في كل من الإشريكية القولونية والمكورات المعوية والمكورات العنقودية الذهبية وبعض السلالات الأخرى الحساسة المرتبطة بالأمراض المعوية ، لا يتناول هذا الدواء من أجل علاجات خاصة بالتهاب الحوض أو الكلى فيما يخص macrofuran هو اسم تجاري لدواء لذات المادة الفعالة والدواء السابق ويقوم بذات المفعول وبغير توافر لأي فرق ولكن هو أختلاف أسامي تجارية.
الأثار الجانبية لدواء ماكروفيوران
الإحساس يالغثيان
الإحساس  بالقيء
إضطرابات بالمعدة
حدوث إسهال،
حدوث بول بلون دان أو بني
حدوث حكة مع إفرازات مهبلية
الصداع مع الغازات
حدوث إسهال دموي
حدوث ألم مفاجئ في الصدر
حدوث ضيق في التنفس
ظهور حمى أو قشعريرة
خدر في اليدين أو القدمين
حدوث كدمات بسهولة [3]
الأثار الجانبية ليوفامين ريتارد
أثار على الجهاز الهضمي: يحدث الغثيان والقيء وفقدان الشهية في أغلب الأحيان. يعد ألم البطن والإسهال من ردود الفعل المعدية المعوية أقل شيوعًا.
حدوث حساسية: تم الإبلاغ عن متلازمة شبيهة بالذئبة مرتبطة بردود فعل رئوية على النيتروفورانتوين.
حدوث الأمراض الجلد ية: تم الإبلاغ عن حالات نادرة عن التهاب الجلد التقشري والحمامي عديدة الأشكال (بما في ذلك متلازمة ستيفنز جونسون).
أثار على الجهاز العصبي: حدث اعتلال الأعصاب المحيطية ، والذي قد يصبح شديدًا أو لا رجعة فيه. تم الإبلاغ عن وفيات.
أثار على الكبد : نادرا ما تحدث تفاعلات الكبد ، بما في ذلك التهاب الكبد ، واليرقان الركودي ، والتهاب الكبد المزمن النشط ، والنخر الكبدي.
حدوث تفاعلات الرئوية: تحدث الحمى وفرط الحمضات في كثير من الأحيان أقل مما يحدث في الشكل الحاد. عند التوقف عن العلاج ، قد يتطلب التعافي عدة أشهر. إذا لم يتم التعرف على الأعراض على أنها مرتبطة بالعقاقير ولم يتم إيقاف العلاج بالنتروفورانتوين ، فقد تصبح الأعراض أكثر حدة.
جرعة يوفامين ريتارد

تبدأ الجرعة بتناول كبسولة واحدة في مرتين أو ثلاث مرات بشكل يومي لفترة 4 إلى أسبوع ولا تزيد الفترة عن 10 أيام ، أما للأعمار من سن 12 إلى سن 14 تبدأ من كبسولة واحدة بصورة يومية لفترة  من أربعة لسبعة أيام أما بخصوص علاج طويل الأجل للبالغين يبدأ من كبسولة إلى أثنين بشكل يومي ، كما يستلزم أخذ Uvamin retard بعد الأكل.[4]

جرعة ماكروفيوران

فيما يخص جرعة البالغين المعتادة في حالة ألتهاب المثانة ، تكون من 50 إلى 100 مجم تأخذ من خلال الفم أربع مرات في اليوم لحوالي أسبوع واحد أو خلال 3 أيام بحد أدنى ، وفي حالات ألتهاب مجرى للبول تكون 100 مجم مرتين في اليوم من خلال الفم لمدة أسبوع ، جرعة البالغين في العادة للحد من التهاب المثانة تكون حوالي 50 إلى 100 مجم عن طريق الفم مرة واحدة يوميًا قبل النوم ، جرعة الأطفال في حالة ألتهاب المثانة تطون خلال شهر واحد أو أكثر في صورة أربعة جرعات مجزئة ، ومن عمر 12 سنة تكون حوالي 100 ملجرام في اليوم لمدة أسبوع. [5]

تحذيرات عند تناول يوفامين ريتارد
عدم تناوله في حالات الحمل والرضاعة.
التوقف عن تناول الدواء في حالة طبية أو تناول أدوية بغير وصفات طبية ، أو أي علاجات عشبية ، أو مكملات غذائية.
في حالة وجود حساسية لبعض الأدوية أو المأكولات أو المواد الفعالة.
في حالات فقر الدم أو داء السكري أو نقص الجلوكوز والفوسفات أو قلة مستويات فيتامين ب في الدم.
في حالة وجود تاريخ  مرضي لمشاكل الرئة مثل الألتهاب الرئوي  والتليف الرئوي.
إذا كانت حالتك الصحية سيئة للغاية.[6]
تحذيرات عند تناول ماكروفيوران
لا يفضل تناول هذا الدواء إذا كان يوجد مرض مزمن معين ، قبل تناول هذا الدواء ، يجب الرجوع للطبيب أو الصيدلي إذا كان هناك قلة تبول أو توقفه ، أمراض الكلى شديدة ، بعض الحالات الوراثية التي تتعارض مع المادة الفعالة للمرض.
قبل تناول  هذا الدواء ، يجب أخبار الطبيب  أو الصيدلي بالتاريخك المرضي بالأخص اضطرابات الدم مثل فقر الدم ، مشاكل الكلى أو الكبد ، ووجود أمراض رئوية ، أو أمراض في الأعصاب مثل الاعتلال العصبي المحيطي ، بعض من أمراض العيون مثل التهاب العصب البصري، مرض السكري ونقص فيتامين ب في الجسم.
عدم كفاءة وظائف الكلى مع التقدم في العمر ، وينصح بإزالة هذا الدواء في حالات مرضى الكلى ، لهذا ، قد يكون كبار السن أكثر تعرض لمخاطر الآثار الجانبية خلال تناول هذا الدواء ، وبالأخص أمراض الأعصاب أو الكبد أو الرئة.
المراجع
الوسوم
المضادات الحيوية"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook