ما هو الجهاز الدوراني آلية عمله وظائفه ومكوناته

الكاتب: رامي -
ما هو الجهاز الدوراني آلية عمله وظائفه ومكوناته
"

ما هو الجهاز الدوراني آلية عمله وظائفه ومكوناته

جهاز الدوران:هو الجهاز الذي يحرّك الدم في جميع أنحاء الجسم. حيث يتكون الجهاز الدوري من القلب والشرايينوالشعيرات الدمويةوالأوردة. وينقل هذا النظام الدم المؤكسد منالرئتينوالقلبعبر شرايين الجسم. كما يمر الدم عبر الشعيرات الدموية التي تقع بين الشرايين والأوردة. ثم يعود الدم الذي استنفد الجسم من الأكسجين إلى الرئتين والقلب عبر الأوردة.


ينقل الجهاز الدوراني الأكسجين والمغذيات والهرمونات إلى الخلايا ويزيل الفضلات، مثل ثاني أكسيد الكربون.حيث تسير هذه الطرق في اتجاه واحد فقط، لجعل الأمور تسير حيثما يجب. ويسمح بالتكامل بين الأنسجة المختلفة. وتتضمن عملية الدورة الدموية تناول المواد الأيضية ونقل هذه المواد في جميع أنحاء جسم الإنسان وإعادة المنتجات الثانوية الضارة إلى البيئة.

ما هي آلية عمل الجهاز الدوراني

يسير الدم بالجسم من خلال مسارين إلى القلب هما:

  • الدورة الدموية الرئوية (الصغرى): هي حلقة قصيرة من القلب إلى الرئتين والعودة مرة أخرى.والشريان الرئويهو شريان كبير يأتي من القلب، وينقسم إلى فرعين رئيسيين، ويجلب الدم من القلب إلى الرئتين. وفي الرئتين، يلتقط الدم الأكسجين ويسحب ثاني أكسيد الكربون. ثم يعود الدم إلى القلب عبر الأوردة الرئوية.
  • الدورة الدموية (الكبرى):تنقل الدم من القلب إلى جميع أجزاء الجسم الأخرى وتعود مرة أخرى. بعد ذلك، التقط الدم الذي يعود إلى القلب الكثير من الأكسجين من الرئتين. لذلك يمكن أن يخرج الآن إلى الجسم. والشريان الأبهرهو شريان كبير يسمح للقلب بحمل هذا الدم المؤكسد. كما ترسل الفروع الموجودة خارج الأبهر الدم إلى عضلات القلب نفسها، بالإضافة إلى جميع أجزاء الجسم الأخرى. مثل الشجرة، وتصبح الفروع أصغر وأصغر كلَّما ابتعدت عن الأبهر.


    في كل جزء من الجسم، تربط شبكة من الأوعية الدموية الدقيقة تُسمّى الشعيرات الدموية فروع الشرايين الصغيرة جدًا بالأوردة الصغيرة جدًا. تحتوي الشعيرات الدموية على جدران رقيقة جدًا، ومن خلالها يتم توصيل العناصر الغذائية والأكسجين إلى الخلايا. يتم جلب منتجات النفايات إلى الشعيرات الدموية. ثم تؤدي الشعيرات الدموية إلى عروق صغيرة. تؤدي الأوردة الصغيرة إلى أوردة أكبر وأكبر مع اقتراب الدم من القلب.


    تحافظ الصمامات في الأوردة على تدفق الدم في الاتجاه الصحيح. اثنان من الأوردة الكبيرة التي تؤدي إلى القلب هماالوريد الأجوف العلويوالوريد الأجوف السفلي. المصطلحان العلوي والسفلي لا يعني أن أحد الأوردة أفضل من الآخر، ولكنهما يقعان فوق وتحت القلب. بمجرد عودة الدم إلى القلب، فإنَّه يحتاج إلى إعادة دخول الدورة الدموية الرئوية والعودة إلى الرئتين لإسقاط ثاني أكسيد الكربون وامتصاص المزيد من الأكسجين.

وظيفة الجهاز الدوراني

  • تتمثل الوظيفة الرئيسية لنظام الدورة الدموية القلب والأوعية الدموية في توصيل الأكسجين إلى أنسجة الجسم، مع إزالة ثاني أكسيد الكربون الناتج عن عملية التمثيل الغذائي في نفس الوقت. يرتبط الأكسجين بجزيئات تُسمّىالهيموغلوبينالموجودة على سطحخلايا الدم الحمراءفي الدم.
  • يتم إرجاع الدم غير المؤكسد الذي يحتوي على ثاني أكسيد الكربون من الدورة الدموية الجهازية إلى الجانب الأيمن من القلب يتم ضخه في الدورة الدموية الرئوية ويتم توصيله إلى الرئتين.
  • تتم عملية إزالة ثاني أكسيد الكربون من الدم واستبداله بالأكسجين. حيث أن الدم مؤكسج ويعود إلى الجانب الأيسر من القلب. يتم ضخه في الدائرة النظامية، ويوصل الأكسجين إلى الأنسجة، ويعود مرة أخرى إلى الجانب الأيمن من القلب.
  • يعمل الدم أيضًا كوسيلة نقل ممتازة للعناصر الغذائية،الهرموناتينقل الدم أيضًا الفضلات التي يتم تصفيتها من الدم في الكبد.

ما هي مكونات جهار الدوران

يتكوّن نظام الدورة الدموية من ثلاثة أنظمة مستقلة تعمل معًا: القلب والأوعية الدموية والرئتين والشرايين والأوردة والشرايين التاجية والبابية. وهو النظام مسؤول عن تدفق الدم والمغذيات والأكسجين والغازات الأخرى، وكذلك الهرمونات من الخلايا وإليها.الشخص البالغ لديه 5 إلى 6 ليترات من الدم، تتكوّن من البلازما وخلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاءوالصفائح الدموية.

  • القلب: عضو عضلي يتكوّن من أربع حجرات. يقع خلف عظمة الصدر مباشرة ويسار قليلاً، يضخ الدم عبر شبكة من الشرايين والأوردة يُسمّى الجهاز القلبي الوعائي.
  • الأوعية الدموية: تقوم شبكة الأوردة والشرايين والأوعية الدموية بنقل الدم المؤكسج من القلب، وتوصيل الأكسجين والمواد الغذائية إلى خلايا الجسم ثم إعادة الدم غير المؤكسج إلى القلب. تحمل الشرايين الدم الغني بالأكسجين من القلب عبر الجسم. تقوم الأوردة بنقل دم فقير بالأكسجين إلى القلب. يحمل الوريد الأجوف الدم الخالي من الأكسجين إلى القلب. يحمل الأبهر الدم المؤكسج من القلب إلى الأعضاء والأنسجة.

اضطرابات قد تصيب الجهاز الدوراني

  • تصلّب الشرايين: وعادة ما يحدث بسبب اتباع نظام غذائي غني بالدهون، والذي يترك رواسب دهنية على بطانة الأوعية الدموية. تلتصق هذه الرواسب الدهنية معًا وتجعل الشرايين صلبة وأقل مرونة. حيث يؤدي تصلّب الشرايين إلىارتفاع ضغط الدم، ممّا قد يؤدي إلى تلف القلب والكلى وحتى يؤدي إلى السكتات الدماغية.
  • النوبة القلبية: يمكن أن تحدث النوبة القلبية عندما ينقطع تدفق الدم عن القلب وتسمّىبالجلطة دموية. بعض النوبات القلبية طفيفة، ولكن البعض الآخر يمكن أن يهدد الحياة.
  • تدلي الصمام التاجي: يعني أن الصمام التاجي ينتفخ أو ينهار؛ وذلك لأنه لا يغلق بالتساوي. يضخ الصمام التاجي الدم المؤكسج حديثًا من القلب إلى بقية الجسم.
  • ارتجاع الصمام التاجي: يحدث تلف الصمام التاجي عندما لا يغلق الصمام التاجي بالكامل ويسبب تسرّبًا، ممّا يسمح لبعض الدم المؤكسج بالتدفق إلى الخلف.
  • تضيق الشريان التاجي: يعني أن الصمام التاجي ضيق بشكل غير طبيعي ممّا قد يمنع الدم من التدفق بسلاسة أو بسرعة من خلاله.
  • الذبحة الصدرية: تعني ألم في الصدر وتحدث إذا كان القلب لا يتلقى ما يكفي من الدم. غالبًا ما يصفها الناس بأنها احساس ساحق أو يشعرون بأن صدرهم في حالة ضعف. قد يشعر الأشخاص المصابون بالذبحة الصدرية بضيق التنفس والتعب والغثيان.
  • عدم انتظام ضربات القلب: يشير إلى معدل ضربات القلب وتخطيط القلب غير الطبيعية.
  • احتشاء بالعضلة القلب:يعني أن عضلة القلب لا تحصل على ما يكفي من الأكسجين لتعمل بشكل صحيح. عادة ما يعاني الشخص المصاب بالنقص التروية القلبية من ألم يشبه الذبحة الصدرية وقد يشعر كما لو كان يعاني من نوبة قلبية.
  • ارتفاع الكوليسترول: عادة ما ينتجارتفاع الكوليسترولعن نمط حياة غير مستقر ونظام غذائي غير صحي. يمكن أن يكون بعض الأشخاص أيضًا معرضين وراثيًا لخطر ارتفاع الكوليسترول. يحتاج الناس إلى الكوليسترول، ولكن الكثير منالكوليستروليمكن أن يُشكّل طبقة سميكة داخل الأوعية الدموية، ممّا يمنع تدفّق الدم.
  • فشل بالعضلة القلب: يعني أن القلب لا يضخ الدم حول الجسم بكفاءة كما ينبغي. يُمكن أن يؤدي إلى التعب وضيق التنفس والسعال. يجد بعض الأشخاص المصابين بقصور في القلب صعوبة في القيام بأشياء مثل المشي أو تسلق السلالم أو حمل مواد البقالة.
  • ارتفاع ضغط الدم: يعني أن قوة أو ضغط الدم المتدفق عبر الأوعية مرتفع للغاية باستمرار. يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى السكتة الدماغية وفقدان الرؤية وفشل القلب والنوبات القلبية وأمراض الكلى وانخفاض الوظيفة الجنسية.
  • السكتة الدماغية: يحدث عندما يصبح أحد الأوعية التي تؤدي إلى الدماغ مسدودًا بجلطة دموية أو ينفجر. هذا يوقف تدفق الدم ويمنع وصول الأكسجين إلى الدماغ.
  • تضيق الشرايين الطرفية: يشير إلى تضيق الشرايين التي تؤدي إلى الساقين والمعدة والذراعين والرأس. يمكن أن يؤدي انخفاض تدفق الدم إلى تلف الخلايا والأنسجة في الأطراف والأعضاء والدماغ. إمكانية الحدوث في كثير من الأحيان في كبار السن.
  • الجلطات الدموية الوريدية:هي جلطة دموية تعلق في الوريد، ممّا يعوق تدفق الدم. إنَّها حالة خطيرة تحتاج إلى عناية طبية طارئة.
  • تمدد الأوعية الدموية الأبهري: يُؤثّر على الشريان الرئيسي في الجسم. هذا يعني ضعف جدار الشريان، ممّا يسمح له بالتمدد. يمكن أن ينفجر الشريان المتضخم ويُصبح حالة طبية طارئة.

ماهي علاقة أمراض الجهاز الدوراني بالتدخين

هل يعتبرالتدخينسبب رئيسي لأمراض القلب والأوعية الدموية؟نعم إن التدخين يعتبرعامل خطر كبير للإصابة بأمراض الدورة الدموية. حيث يمكن للمواد السامة في التبغ أن تضيق وتلف الأوعية الدموية، ممّا يزيد من خطرتجلّط الدمويسبب ضعف الدورة الدموية. حتى الأشخاص الذين يدخنون أقل من خمس سجائر في اليوم قد تظهر عليهم علامات الأمراض القلبية الوعائية المُبكّرة. يزداد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مع تدخين السجائر في اليوم الواحد وعندما يستمر التدخين لسنوات عديدة.


يمكن أن يتسبب التعرّض للتدخين السلبي أيضًا في نوبات قلبية وسكتات دماغية لدى غير المدخنين. حيث أن المواد الكيميائية الموجودة في دخان السجائر تسبب التهاب وانتفاخ للخلايا التي تبطّن الأوعية الدموية. وهذا يمكن أن يضيق الأوعية الدموية ويمكن أن يؤدي إلى العديد من أمراض القلب والأوعية الدموية.

ما هي أهم علامات وأعراض اضطرابات الجهاز الدوراني

  • ألم في الصدر.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • التعرّق الشديد.
  • ضيق بالتنفس.
  • شعور بعدم الراحة.
  • إرهاق شديد عند المشي.
"
شارك المقالة:
80 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook