ما هو التشعيب في الثانوية العامة وأهدافة

الكاتب: المدير -
ما هو التشعيب في الثانوية العامة وأهدافة
"محتويات
نظام التشعيب الجديد 2022
التشعيب في الثانوية العامة وأهدافه
إلغاء التشعيب في الثانوية العامة
أهداف التعليم الثانوي بالسعودية
تطبيق نظام المقررات بالمدارس الثانوية
نظام التشعيب الجديد 2022

يعتبر موضوع التسعيب في الصف الثالث الثانوي أمر أشعل أراء الكثيرين سواء من الطلاب أو من اولياء الامور في الآونة الأخيرة ، وكان ذلك لرغبة الكثيرين لمعرفة الكثير عن أهم الخطوات للتشعيب في الثانوية العامة فيما يخص طلاب العام الدراسي القادم 2022 ، حيث يتساءل الكل عن بقاء التشعيب في الثانوية العامة وبذات النظام المعروف الذي يعطي للطالب بالتشعيب أختيار فيما بين علمي علوم وبين علمي رياضة والقسم الأدبي.

فيما يخص الطلاب الحاليين سيظل نظام دراستهم كما هو دون تغيير ، لذا أعلن للطلاب الثانوية العامة حالياً سيكون التشعيب بذات الأسلوب المعروف كما سبق ذكره دون وجود أي تغيير ، فيما يخص نظام الثانوية التراكمية الحديث ، ويأخذ النظام هذا الآن باهتمام كبير من كل الطلاب ومن أولياء الأمور ، حيث يسعى الكل للحصول على إجابات للكثير من الاستفسارات المختصة بنظام الثانوية التراكمية الحديث خاصة في خلال وجود حالات من الجدل والاخبار الخاطئة الموجودة التي رفعت على منصات التواصل الأجتماعي ، وقد حصل النظام على الموافقة حتى الآن وهو أمر ينهي جزء من الجدال ، ويمنح الطلاب على معرفة كل المعلومات الضرورية.

التشعيب في الثانوية العامة وأهدافه

 وفي بداية الحديث عن التشعيب وأهدافه يجب على الجميع معرفة أن يوجد فرق بين النقاش عن تواجد قسم علمي وقسم أدبي بالثانوية العامة ، وبين معرفة أكثر فيما يخص التشعيب تعريف التشعيب والذي يدل وجود شعبة في القسم ، وهذا يعني القسم العلمي به علمي علوم ، والعلمي به شعبة الرياضة ، أي كل منهما شعبتين محتلفة عن الأخرى في القسم وكل منهم له تخصصه وبه مواده المتنوعة.

فيما يخص أهم الأهداف التي يسعى لها التشعيب الثانوي هو أن يدرس طلاب بالقسم العلمي المواد العلمية ، أما في القسم الأدبي يدرس المواد الأدبية ، إلى جانب بعض المواد الإجبارية للعلمي والأدبي ، وسيسير هذا النظام من خلال وضع محموعة من الضوابط والشروط للتقدم له ،كما أن من أهم ما يخص هذا النظام الأعتماد على التقنيات الحديثة وأستخدام كل وسائل التكنولوجيا المعروفة ، بما يتماشلا مع الأساليب الحديثة والمستخدمة في كل العالم حتى يصبح الطالب مواكب تعليمياً لكل ما هو عالمي وراقي.

ومن أهداف هذ النظام أنه يمكن وضع قواعد وطرق للتقييم جديدة وخلاقة ومنتشرة عالميًا تكون من في عناصر تستخدم لتقييم الطالب بخلاف االامتحانات وكون درجاتها في نسبة يتم وضع خلال عناصر المجموع الذي يحسب للطالب عن كل سنة دراسي على حدى ، وتكون هذه الأمور بناء على موافقات شاملة وكاملة تحمي أي طالب من أي أخطاء أو أضرار غير مقصودة.

وفيما يخص القرارت المتعلقة بشأن هذا النظام  أهتمت وزارة التربية والتعليم والتعليم بعد يتم حصوله على موافقة المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي لهذا النظام لوضع المواد التي ستتم بها الامتحان ات ، وعدد المرات التي يصرح للطالب أن يؤدي الامتحان ، ونظام وطرق الامتحانات، ووضع النهايات الصغيرة منها والكبيرة لدرجات المواد الدراسية ، والدرجات التي يتم حسابها خلال عدد محاولات خول الامتحان الإضافية ، وكذلك تحديد فئات الرسوم المحددة، بما لا يتجاوز قيمة معينة وما هي حالات الإعفاء منها.

إلغاء التشعيب في الثانوية العامة
أن إلغاء التشعيب في الثانوية العامة ليضحى قسمين هما القسم العلمي والقسم الأدبي فقط وإلغاء كل من شعبة علمي العلوم وعلمي الرياضية والقسم الأدبي ، وهذا ما يستمر بحثه في المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي ، وقد كان الهدف من امتحان الثانوية العامة للتجربة ، هو تحديد ما هو مدى استعداد المدارس للقيام بالامتحانات الثانوية العامة بشكلاً إلكترونياً ، مع التوضيح أن عمل امتحانات الثانوية العامة إلكترونيا سيخضع إلى قرار الحكومة ، مشيراً إلى أن الوزارة تهتم على التحقيق الدقيق للمسأل التقنية ، وقد قامت وزارة التربية والتعليم بإنشاء رابطاً  للطلاب لتسجيل أي ملاحظات قد يرغبون بها ، والتصريح برأيهم على الامتحان التجريبي .
أهداف التعليم الثانوي بالسعودية

يهدف التعليم الثانوي في المملكة  أن وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية تقوم بعمل تغيير في نظام الثانوية العامة حتى يسعى لتجويد من قدرة ومكانته التعليم في المملكة ، حيث يتم دراسة كل المقررات الدراسية للطلاب في الثانوية العامة علي أن يتم تأدية الإمتحانات خلال الثلاث سنوات ويتم تحديد الدرجات ونسب نجاح الطلاب ، والمعلومات البخاصىة بالنظام الجديد هي أكثر ما يسعى لمعرفته الطلاب في المملكة العربية السعودية ، وفيما يأتي سوف يعرض أهم أهداف التعليم الثانوي بالمملكة.

يسعى هذا النظام الحديث إلي الحد من وقت الذي يتم في خلال العملية التعليمية ، وهذا عن طريق التقليل في حالات الرسوب خلال المرحلة الثانوية العامة للطلاب ، مما يساهم في توفير أوقات الطلاب.
الحد من أعداد المقررات الدراسية التي يقوم الطلاب بدراستها ، وهو ما يقوم بعمل زيادة لمعدل التحصيل.
وضع العديد من العناصر التعليمية التي تقوم علي تنمية مهارات الخاصة بالطلاب خلال المرحلة الثانوية.
?تقوية صلة ومشاركة الأسرة للتحضير لمستقبل اولادهم الطلاب.
إنشاء مراحل تعليمية متكاملة.
تجويد الفرص ليحظى الطالب بالتعليم الملائم.
تجويد ما يتم إخراجه من التعليم الأساسية.
تجويد تنسيق المؤسسات التعليمية.
منح معارف نوعية لمن لديهم تميز في المجالات التي لها الأولوية خلال التماشي بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل.??
النظام التعليمي الحديث الذي تم إعتماده بالمملكة العربية السعودية نظام حديث من حيث المقررات الدراسية ، التي تقوم علي العديد من القواعد والتي أعتمدتها وزارة التربية والتعليم ، بالإضافة إلي شموله على الكثير من العناصر الدراسية المتنوعة والجديدة.[1]
تطبيق نظام المقررات بالمدارس الثانوية

ويسعى نظام المقررات المطبق للمساعدة في تنفيذ سياسة التعليم داخل المملكة ، وتطوير وتحسين شخصية الطالب ، وتشكيل الخبرات التعليمية بشكل متنوع ، ورفع المستوى التحصيلي والانضباطي للطلاب ، والحد من حالات رسوبه وتعثره الدراسي وما يترتب عليها من مشكلات نفسية واجتماعية واقتصادية.

وقد أوضحت الوزارة التعليم السعودي أن نظام المقررات داخل المدارس الثانوية يشتمل بأنفراد على مجموعة من المميزات لأنه يعطي الفرصة للطالب لأختيار ما هو يخص مقررات التي يريد في دراستها في شكل تحديد وتعليم يشتمل على رغباته وقدراته والإمكانات المتوفرة كما يمنح النظام فصلاً صيفياً يمكن للطلاب أختياره وفقاً لضوابط لائحة الفصل الصيفي المعروفة.

كما تدل الخطة الدراسية خلال النظام الحديث لتكوين ثلاثة برامج على  الطالب الانتهاء منهم بإجمالي (200) ساعة وهي البرنامج المشتركة التي تتكون من مواد إجبارية في القسمين سواء الطبيعي والإنساني بإجمالي (125) ساعة ، و البرنامج المتخصص التي تتكون من مواد إجبارية في أحد القسمين اللذين يقوم الطالب بأختيارها ، إما مسار العلوم الطبيعية (65ساعة) أو مسار العلوم الإنسانية (65ساعة).

يطلب نظام المقررات من الطالب خلال المرحلة الثانوية حتى نهاية الدراسة خلال هذه المرحلة والمتوسط كان ما يقرب 6 فصول دراسية حيث تتجزء السنة الدراسية إلى فصلين كل منها مستقل مشتملة لأوقات التسجيل والاختبارات على أن يتم تحديد فترة كل فصل بحسب التقويم الدراسي الصادرة من وزارة التعليم ، ونص النظام الحديث على أساس أوزان المواد الدراسية لتصبح 5 ساعات لكل مقرر.[2]

المراجع"
شارك المقالة:
58 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook