ما الغاز المستخدم لملئ عجلات الطائرات ؟.. وكم عددها

الكاتب: المدير -
ما الغاز المستخدم لملئ عجلات الطائرات ؟.. وكم عددها
"محتويات
الغاز المستخدم في تعبئة إطارات الطائرات
فوائد النيتروجين
عيوب تعبئة الإطارات بالنيتروجين
خلط الهواء مع النيتروجين في العجلات
كم عدد عجلات الطائرة
الغاز المستخدم في تعبئة إطارات الطائرات

وإن السؤال المطروح هنا بأنه بماذا تمتلئ إطارات وعجلات الطائرات وما اسم الغاز المستخدم؟، وهنا نجد أن في الكثير من الأحيان يستخدم هواء الطائرات الخفيف وهو غاز النيتروجين ويكمن السبب في استخدامه لأنه لا يدعم الاحتراق، مع العلم أن الهواء يتكون حوالي 1/5 من الأكسجين وهو العنصر التفاعلي خاصة عند درجات الحرارة والضغط المرتفع، ويتفاعل غاز الأكسجين مع الأشياء حيث أنه يسبب أكسدة وتكون هذه الأكسدة سريعة جداً وبالتالي تؤدي إلى الاحتراق، فالطائرة عندما تهبط فإن الفرملة التي تنتجها عجلاتها بالإضافة إلى وجود السرعة المرتفعة فينتج عنها درجات حرارة مرتفعة جداً، وفي هذه الحالة نجد أن استخدام الهواء هو سيكون سبب مباشر لتأجيج حالة متوترة بالفعل بغاز يسبب احتراق وقد يؤدي إلى اندلاع حرائق كبيرة عند هبوط الطائرة، ولهذا نجد أن من الأسباب الرئيسية التي جعلت النيتروجين هو  من الغازات المستخدمة لتعبئة إطارات الطائرات هو :

أن النيتروجين لا يسبب ولا يدعم الاحتراق.
بالإضافة إلى أن النيتروجين يساعد على منع جميع أشكال الأكسدة البطيئة.
ويمنع حريق عجلات الطائرة.
ولا يتسبب النيتروجين في تآكل العجلات.

بالإضافة إلى أننا نعلم أن الهواء يحتوي على بخار الماء، مما يؤدي إلى تآكل عجلات الألمينيوم والفولاذ حيث أن غاز الأكسجين يتفاعل مع المطاط أيضاً، ويعتبر التفاعل والصدأ هو نوع من أنواع التآكل وفي هذه المرحلة تتعرض الجزيئات الصغيرة إلى الإنكسار وبالتالي يتشكل الصدأ والغبار، مما يساهم في سد النوى المتطايرة ويؤدي إلى تسربها، وإن الأسطح الخشنة التي ظهرت على العجلات بسبب التآكل تؤدي إلى ظهور خرزات الإطارات التي لا تعيق إغلاقها بشكل صحيح مما يؤدي إلى وجود تسريبات إضافية، أما استخدام النيتروجين في هذه الحالة فهو مفيد جداً لأنه:

يكون النيتروجين أقل تفاعلاً.
لا يسبب النيتروجين التآكل.
لا يسبب النيتروجين الصدأ أو تآكل الفولاذ والمعادن الأخرى.
لا يساهم في إفساد المطاط.
يحافظ على أسطح عجلات الطائرة ناعمة ونظيفة.
ويحافظ على المطاط الموجود في عجلات الطائرة مرناً.
يقلل النيتروجين من فقدان الضغط في عجلات الطائرة.
لا يتمدد النيتروجين أو يتقلص من الأكسجين ويحتوي الهواء على ما يزيد قليلاً عن عشرين بالمائة أكسجين

ويعمل غاز الأكسجين على تقادم عمر الطبقة الرقيقة التي تكون في داخل المطاط والتي تتجلى وظيفتها في تجنب تأثير الهواء على هيكل الطائرة، ومع الزمن ممكن أن يمر الكثير من جزيئات الهواء من خلال البطانة الداخلية مما يؤدي إلى فقدان الضغط، وإن الأكسجين يسبب تآكل الحبال الفولاذية مما يؤدي إلى تصدأها، أما الإطارات المملوءة بالنيتروجين فهي تقلل التكلفة الأساسية لصيانة الإطارات، حيث أن الإطارات المملوءة بالنيتروجين لن تعاني من انتشار الهواء الذي ينتج عنه فقدان الضغط، حيث أن النيتروجين يقوم بالحفاظ على الضغط لفترة طويلة في العجلات مما يقلل بشكل كبير من تكلفة الصيانة.[1]

فوائد النيتروجين

إن النيتروجين هو غاز لا رائحة له ولا لون وعديم المذاق وهو غاز غير سام يشكل 78 بالمائة من الغلاف الجوي للأرض ويعتبر أفضل من الأكسجين للإطارات لأنه يتميز بــ:

إن النيتروجين يقلل من درجة حرارة تشغيل الإطارات.
يعتبر أكثر استقراراً من الأكسجين حيث أن الإطارات المعبئة بالنيتروجين تبقى درجات حرارتها أثناء دورة الحرارة معتدلة.
يزيد من عمر الإطارات ويمنعها من التآكل.
يوفر النيتروجين نطاق ضغط ثابت في درجة حرارة الإطارات.
لا يتفاعل النيتروجين مع الإطارات المعدنية.
عيوب تعبئة الإطارات بالنيتروجين

بعد أن تعرفنا على مزايا تعبئة الإطارات بالنيتروجين فنجد أن هناك بعض المساوئ له وتتجلى في:

أن تضخم النيتروجين يعتبر مكلفاً جداً عندما نريد مقارنته بالأكسجين.
عندما نقوم بصيانة الإطارات المعبئة بالنيتروجين يكون الأمر صعباً جداً لأنه عند ملئ النيتروجين داخل الإطارات فمن الضروري أن يتم استخدام النيتروجين فقط، لأن في حالة إضافة هواء مضغوط فهذا سيؤدي إلى فقدان غاز النيتروجين من خصائصه المفيدة ويصبح غاز غير فعال.
إن توفير غاز النيتروجين ممكن أن يسبب مشكلة لأنه لا نستطيع أن نجده بسهولة ولا يتوافر في كل مكان.[2]
خلط الهواء مع النيتروجين في العجلات

إن خدمة تزويد الإطارات بالنيتروجين قد انتشرت كثيراً في مراكز الخدمات حيث أن سائقي السيارات واختصاصي المكانيك قد أقروا أن النيتروجين يساهم في إطالة عمر الإطارات ويقلل من تآكلها، وإن السؤال الذي يطرح نفسه هو هل خلط الهواء مع النيتروجين ممكناً؟، وهنا نجد أن الخيراء أكدوا أن نسبة الهواء هي 80 بالمائة تكون من النيتروجين على الرغم من أنه يجب أن تكون هذه النسبة تقريباً 93 بالمائة، لهذا فلا يوجد خطر أبداً في خلط الهواء مع النيتروجين داخل الإطارات لهذا فمن الممكن أن يخلط سائقي السيارات الهواء مع النيتروجين وبالعكس، ولكن وجب التنويه أن خلط الهواء بالنيتروجين لا يعطي النتائج ذاتها مثل الإطارات التي تكون مليئة فقط بالنيتروجين.

كم عدد عجلات الطائرة

إن عجلات الطائرة يختلف عددها حسب حجم الطائرة ونوعها،  فمثلاً إن الطائرة التي من نوع بوينج 747 تتكون من ثمانية عشر عجلة، وهناك ستة عشر عجلة هبوط رئيسية، أما طائرة سيسنا 172 فهي من الطائرات الخفيفة، لهذا تحتوي على عجلة واحدة لكل ساق أي تحتوي على ثلاث عجلات بشكل كلي لأنها خفيفة ولا تحتاج إلى أكثر من هذا، أما طائرة بوينج 777 فهي تحتوي على أربعة عشرة عجلة في المجموع، وإن معظم الطائرات تحتوي على التكوين نفسه للعجلات حتى لو كان العدد مختلف من طائرة إلى أخرى، وإن معدات الهبوط التقليدية تصرح أن هناك عجلات تحت كل جناح وواحدة أسفل الأنف أو في بعض الأحيان يكون هناك عجلة عند الذيل حتى يساهم في استقرار الطائرة، وإن معدات الهبوط تعتبر من أهم أجزاء الطائرة.

وإن هذا الاختلاف في عدد العجلات يعود إلى تحميل الإطارات حيث أنه يمكن أن يأخذ كل إطار مقداراً محدداً من الوزن ويُنصح توزيع هذا الوزن على جميع إطارات الطائرة حتى يتم تقليل الضغط والقوة على الإطارات، ونجد أن جميع الطائرات التي يكون جسمها ضيق مثل طائرات A320 و 717 و 737 فيحتوي هذا النوع من الطائرات على ست عجلات اثنان منها على ترس الأنف و أربعة كمعدات، ولكن بالنسبة للطائرات التي تكون ذو طراز ثقيل التي تكون من نوع الأيرباص فتحتوي على عجلات كالتالي:

ايرباص A330 لديها 10 عجلات.
ايرباص A340-300 لديها 12عجلة.
طائرة إيرباص A340-600 لديها 14عجلة.
ايرباص A350-900 لديها 10 عجلات.
طائرة إيرباص A350-1000 لديها 14 عجلة.
والطائرة العملاقة A380 بها 22 عجلة.

الطائرات التي تكون من نوع بوينغ يكون عدد عجلاتها كالتالي:

بوينج 747 لديها 18 عجلة
بوينغ 757 لديها 10عجلات.
بوينغ 767 لديها 10 عجلات.
بوينج 777 لديها 14 عجلة.
بوينغ 787 لديها 10 عجلات.[3][4]
المراجع
الوسوم
طائرات"
شارك المقالة:
3 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook