ما السر في طعم الكزبرة مثل الصابون

الكاتب: المدير -
ما السر في طعم الكزبرة مثل الصابون
"محتويات
شجرة الكزبرة
لماذا يشبه طعم الكزبرة طعم الصابون
سبب جيني وراء مذاق الكزبرة السيئ
فوائد الكزبرة الخضراء
طريقة استعمال الكزبرة
شجرة الكزبرة

تاريخياً تم استخدام الكزبرة كمساعد في الجهاز الهضمي لآلاف السنين كما تم استخدامها كتوابل للطهي في جميع أنحاء العالم ولا يضيف فقط اللون والنكهة الطازجة ولكنه يعمل أيضاً كعامل مضاد للتسمم الغذائي وباستخدام تقنيات بسيطة يمكن زراعة الكزبرة على شرفة مريحة بجوار أعشاب أو نباتات أخرى والفوائد العديدة لهذه العشبة تجعلها اختيارنا الأمثل للنمو في المنزل ومشاركتها مع الأصدقاء والعائلة.

عشب الكزبرة له أوراق خضراء زاهية وساق مسطح ورقيق لها رائحة نفاذة تشبه البصل عندما تجف “رائحتها طازجة وأخف وزناً” ومع ذلك ليس من السهل العثور على الكزبرة الطازجة في السوق على الرغم من أن بائعي الخضار لا يمانعون في رمي بعض الكزبرة المجانية مع الخضار الأخرى التي تشتريها فقد لا تكون طازجة أو صحية.

الكزبرة (Coriandrum sativum L) هي عشبة عطرية في عائلة نباتات Apiaceae تُستخدم على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم وأوراقها وسيقانها وبذورها لها رائحة نفاذة ومعروفة وتستخدم بشكل شائع نيئة أو مجففة في الطهي قد لا يشعر بعض الناس بالراحة في تناول أوراق الكزبرة ويجدون طعمها مثل الصابون.

تُعرف الأوراق والسيقان عموماً باسم “الضانية” في شبه القارة الهندية والكزبرة أو البقدونس الصيني في أمريكا وبعض أجزاء أوروبا من ناحية أخرى فإن بذور الكزبرة عبارة عن بذور بنية صغيرة مستديرة من النبات يتم طحنها إلى مسحوق وتستخدم لتوابل الكاري والصلصات ويمكن أيضاً تحميص البذور الكاملة وطحنها وإدراجها في فرك اللحوم والمخللات.[2]

لماذا يشبه طعم الكزبرة طعم الصابون

مركب الرائحة والنكهة S-Linalool مادة كيميائية طبيعية في النباتات المعطرة وهو أيضاً مكون رئيسي للزيوت الموجودة في الكزبرة وأكثر من 60? من مواد التنظيف المعطرة ومنتجات النظافة تحتوي على اللينالول بالإضافة إلى ذلك يستخدمه متخصصو الآفات في تحضير المبيدات الحشرية وتستخدم بعض منتجات طارد البعوض أيضاً اللينالول وقد يكون هذا أحد الأسباب التي تجعل بعض الناس يربطون طعم الصابون بالكزبرة.

تحتوي الكزبرة أيضاً على بعض الألدهيدات الموجودة في الصابون والمنظفات والمستحضرات بالإضافة إلى عائلة الحشرات والصابون له طعم فلوريد الصوديوم وهذه الألدهيدات بشكل رئيسي (E) -2-alkenals و n-aldehydes مسؤولة عن طعم الصابون في الكزبرة.

لا تتناسب هذه التركيبات من المواد الكيميائية مع تجربة طعام مألوفة في الدم اغ ولكنها تتناسب مع نمط يتضمن عوامل التنظيف والأوساخ أو الحشرات الزاحفة وإشارات إلى الدماغ بأن الكزبرة هي طعام مذاق مثل الصابون.

سبب جيني وراء مذاق الكزبرة السيئ
يكمن السبب وراء نكهة الكزبرة المثيرة للانقسام في الجينات وهناك مكون وراثي لإدراك طعم الكزبرة حيث يُعتقد أن هذا الإدراك ناتج عن إنزيم يغير الطريقة التي يستشعر بها المرء طعم الكزبرة وهي سمة وراثية لا تزال قيد البحث وأوراق الكزبرة لها طعم الحمضيات وإن تلقي صفات الذوق التي يصفها البشر بأنها حلوة وأومامي ومرارة تتضمن أعضاء حسية تسمى مستقبلات التذوق.
توجد صفات ذوق مختلفة لكل من هذه النوعية ستكون هناك آلية تشفير فريدة سيتم بوساطة بعض مستقبلات الذوق المتخصصة ومن المعروف أيضاً إن الاختلافات الجينية في العديد من هذه المستقبل ات تلعب دوراً في كيفية إدراكنا للأذواق والروائح وتُعزى الاختلافات الفردية في الذوق إلى المتغيرات الأليلية لجينات مستقبلات الذوق.
يحتوي لسان الإنسان على تراكيب تسمى براعم التذوق والتي يوجد بداخلها هياكل أكبر تسمى الحليمات والتي تختلف كثافتها على اللسان من شخص لآخر وقد يكون الأشخاص الذين يعانون من كثافات الحليمات الأعلى وتركيز أعلى من مستقبلات البروتين هذه (أو أشكال مختلفة منها) أكثر حساسية لأذواق معينة ويصفونها بالصابون أو الفاسد.
تم إجراء العديد من الدراسات في جميع أنحاء العالم لمعرفة الجينات وراء اختلاف إدراك طعم أوراق الكزبرة ومن خلال هذه الدراسات تمكن العلماء من الإشارة إلى حقيقة أن معظم كارهي الكزبرة يشاركون مجموعة معينة من جينات المستقبلات الشمية تسمى OR6A2 التي لديها القدرة على التعرف على رائحة المواد الكيميائية الألدهيدية الموجودة في أوراق الكزبرة وكذلك الصابون.
وجد تعدد الأشكال أحادي النوكليوتيدات (SNP) الذي تم إجراؤه أثناء الدراسات أن هذه الجينات لها خصوصية ارتباط عالية للعديد من الألدهيدات التي تعطي الكزبرة رائحتها المميزة وبالتالي استنتج أن OR6A2 قد يكون المستقبل الشمي الذي يساهم في التعرف على رائحة الصابون وبالتالي يعمل كجذر لمذاق الصابون لأوراق الكزبرة.[1]
فوائد الكزبرة الخضراء

قد يعزز الرؤية الصحية:

لقد سمعنا جميعاً من أجدادنا تضمين الكزبرة في وجباتنا من أجل عيون صحية وذلك لأن أوراق الكزبرة تحتوي على كمية ممتازة من فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين هـ والكاروتينات والتي يمكن أن تساعد في تعزيز الرؤية الجيدة.
أكدت الدراسات أيضاً أن الاستهلاك اليومي للكزبرة يمكن أن يساعد في تأخير الضمور البقعي المرتبط بالعمر (ARMD) وكذلك علاج التهاب الملتحمة.

يدعم المناعة :

أوراق الكزبرة غنية بفيتامين ج وفيتامين هـ وكلاهما يساعد في تحسين نظام المناعة لديك تدريجياً حيث يمكن لفيتامين ج أن يجعل خلايا الدم البيضاء تعمل بشكل فعال ويساعد أيضاً في امتصاص الحديد.

قد يساعد في إدارة مستويات السكر في الدم:

يرجع اللون الأخضر الزاهي للكزبرة إلى وجود مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تعزيز نشاط الإنزيم.
وبالتالي فإنه يحفز إفراز الأنسولين الذي يمكن أن يخفض مستويات السكر في الدم.
قد تكون إضافة الكزبرة إلى كل وجبة أو شرب الماء المنقوع بالكزبرة يومياً مفيداً للشخص الذي يعاني من ارتفاع مستويات السكر في الدم.

قد يساعد في خفض الكولسترول السيئ:

في نمط الحياة اليوم يعاني كل شخص ثالث من مشاكل ارتفاع الكوليسترول وقد يساعد الاستهلاك المنتظم لأوراق الكزبرة في تقليل الكوليسترول الضار LDL (الضار) وتحسين الكوليسترول HDL (الجيد).

قد يقوي صحة العظام :

تنعم أوراق الكزبرة بكميات كبيرة من المعادن الغنية بالعظام مثل الكالسيوم والمنغنيز والمغنيسيوم والفوسفور.
تعمل وظيفة الكزبرة المضادة للالتهابات أيضاً على حماية العظام من الآلام المرتبطة بالتهاب المفاصل.

قد يساعد في تعزيز صحة الأمعاء:

تحتوي أوراق الكزبرة على كمية جيدة من الألياف والتي يمكن أن تساعد في التخفيف من مشاكل الجهاز الهضمي.
كما تتم دراستها للعديد من مشاكل الهضم مثل اضطراب المعدة والإسهال وتشنجات الأمعاء والغازات أو الغثيان.

قد يعزز صحة الجلد:

كونه مصدر قوة للحديد وفيتامين هـ وفيتامين أ فهو يحارب الجذور الحرة التي يمكن أن تلحق الضرر بالجلد.
تعمل الكزبرة أيضاً كعلاج للبشرة الدهنية نظراً لقدرتها على امتصاص الزيوت الزائدة. وهو أيضاً عامل مضاد للميكروبات ومطهر ومضاد للفطريات يمكن أن يساعد في تهدئة البشرة وتبريدها.
طريقة استعمال الكزبرة

من الحكمة تضمين أوراق الكزبرة في نظامك الغذائي بانتظام لذلك حاول إضافتها في السلطات ولبشرتك اصنعي عجينة الكزبرة وضعيها على بشرتك واغسليها بعد 15 دقيقة.

يعتبر عصير الكزبرة الطازج مفيداً جداً في المساعدة على تلبية الكمية اليومية الموصى بها من الفيتامينات والمعادن لذلك جرب تناول كوب واحد من العصير يومياً أو حاول إضافة ملعقة أو ملعقتين صغيرتين من العصير في كوب اللبن.

يمكنك أيضاً تجربة إعداد وجبات خفيفة أو وجبة الإفطار باستخدام أوراق الكزبرة مثل  kothambir غير المقلي أو dhania paratha أو صلصة الطماطم بالكزبرة.[2]

المراجع
الوسوم
الكزبرة"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook