ما السبب وراء أن لون السبورة أخضر

الكاتب: المدير -
ما السبب وراء أن لون السبورة أخضر
"محتويات
لماذا أغلب السبورات خضراء اللون
السبورة الإلكترونية 
تعريف اللوحة التفاعلية 
فوائد السبورة الذكية
مكونات اللوحة التفاعلية 
تتكون السبورة الذكية من
البرامج التي تشتمل عليها اللوحة التفاعلية عند تحميلها على جهاز الكمبيوتر
تطبيقات الكمبيوتر التي يمكن استخدامها مع اللوحة التفاعلية 
أهم مميزات استخدام اللوحة التفاعلية 
لماذا أغلب السبورات خضراء اللون

السبورة هي أحد مكونات الفصل الدراسي الهامة والأساسية، وقديمًا كان لون السبورة المعروف هو اللون الأسود ، ولم تكن السبورة بالحجم المتعارف عليه اليوم بل كان للتلاميذ لوح من الخشب يتعلمون عليه وكان ذلك تحديدًا في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي، حيثُ أكدت جامعة كونكورديا أنّ فكرة السبورة بشكلها الحالي تمّ اقتباسها من فكرة الألواح الصغيرة المطلية التي كان يستخدمها التلاميذ قديمًا.

ومع بداية القرن التاسع عشر الميلادي وتحديدًا في عام 1800م تمّ صنع أول لوحات كبيرة بدل الصغيرة وذلك عندما طلب مدير مدرسة اسكتلنداي “ جيمس بيلانز” من الطلاب القيام برسم خرائط على هذا اللوح الصغير وهنا استلهم ديلانز الفكرة وبدأ بتجميع عدد من اللوحات الصغيرة ليكون لوح كبير الحجم ليصل بذلك إلى حل للمشكلة. 

وسرعان ما انتشرت الفكرة، وفي عام 1815 زاد حجم السبورة حيثُ أصبحت بحجم الجدار، وفي عام 1840م تمّ  تصنيع عدد منها وتصديرها إلى كلاً من دول أوروبا وأمريكا، وقد كان لون السبورة أسود ولكن في ستينيات القرن التاسع عشر وخاصة في عام 1860 تمّ تغير لون السبورة حيثُ تمّ تغطيتها بمادة المينا الخزفية خضراء اللون. 

ويرجع السبب في ذلك إلى أنّ مادة المينا الخزفية لها العديد من المميزات وهي أنها أقل تكلفة من اللّون الأسود، وأكثر صلابة، ولديها القدرة على تحمل ظروف النقل الصعبة، كما تٌعدّ أخف وزنًا بالإضافة إلى سهولة تنظيفها كما يتحمل اللّون الأخضر الكتابة عليه بالطباشير من اللّون الأسود ومن وقتهًا وأصبحت السبورات باللون الأخضر إلى أنّ تمّ استبدالها بالسبورة البيضاء التي تستخدم القلم خاصة للكتابة عليها، وفي عصرنا الحالي أصبحت العديد من المدارس في العديد من دول العالم تستخدم اللوحات الذكية.[1]

السبورة الإلكترونية 

حديثًا تمّ استبدال السبورة الخضراء في العديد من دول العالم بالسبورة الذكية أو السبورة الإلكترونية وهذا لا يغنى إطلاقا عن المعلم ودوره في العملية التعليم ية بل المعلم هو الأساس في جميع مراحل التعليم، وتظهر أهمية السبورة الإلكترونية في بعض الحالات مثل ذوي الإعاقات والأطفال الذين يعانون طيف التوحد ومتلازمة داون لذا تُعرف السبورة الإلكترونية باللوحة التفاعلية. 

تعريف اللوحة التفاعلية 

السبورة الذكية عبارة عن شاشة الحاسب يتمّ توصيلها من خلاله وتعمل باللمس، حيثُ أصبحت بديلاً  عن اللوحات التي تعمل بجهاز البروجكتر، وتُعد اللوحة التفاعلية أو السبورة الذكية أحد الأشياء التى طلها التحديث والتقدم التكنولوجي الرهيب في عصرنا الحالي الذي أصبح سمة العصر، لينتهي بتلك مرحلة من مراحل التعليم ليدخل التعليم عصره الجديد مواكبًا التطور في استخدام أدوات التعليم الحديثة، حيثُ أصبحت تستخدم السبورة الذكية في المدارس بألوانها الطبيعية. 

وبالإضافة إلى كونها تعمل باللمس فإنها مزودة بخاصية الكتابة باستخدام قلم خاص للمعلم، يمكن مسح ما تمّ كتابته باستخدام ممحاة إلكترونية، الشاشة متصلة بجهاز الحاسوب بمجرد لمسه يتمّ تشغيلها وهي مزودة بسماعات صوت وميكروفون أيضًا، وتقوم السبورة الذكية بنقل وتخزين كل ما يقوم به المعلم من شرحه وعرضه على الحسابات الخاصة بالطلاب. 

وتُعدّ بتلك الشاشة التفاعلية أو كما تعرف بالسبورة الذكية أحد وسائل التعليم المهمة في عصرنا ولم يقتصر استخدام السبورة الذكية في الفصول الدراسية فقط بل تستخدم في جميع المؤتمرات والاجتماعات وأيضا في التعلم عن بعد والتواصل من خلال ورش العمل عبر شبكة الإنترنت. 

فوائد السبورة الذكية
لم يعود المعلم في حاجة إلى تحضير الدروس التي يقوم بشرحها لأنّ كل المعلومات سوف يتمّ عرضها من خلال الحاسب عبر الشاشة الذكية. 
أصبح الطالب ليس في حاجة إلى تدوين وكتابة ما يشرحه المعلم فكل المعلومات مدونة على جهاز الحاسب ويمكن استرجاعها في أي وقت للطلاب لأنّها مخزنة على حسابه مع إمكانية طباعة كافة المعلومات. 
استخدام التكنولوجيا أصبح من الأمور المتعة واستخدام السبورة الذكية أصبحت من وسائل التعليم الممتعة. 
مكونات اللوحة التفاعلية 

تتكون السبورة الذكية من لوحة بيضاء تفاعلية يتمّ توصيلها بالحاسوب وجهاز الملتيميديا بروجكتر والشاشة مزودة بمساحة إلكترونية وتشمل على أربع أقلام إلكترونية أيضًا، وعندما يتمّ استخدامها من خلال البث المباشر أو يُعرف “النت ميتنج أو الفيديو كونفرنس” يتمّ توصيل كاميرا على اللوحة الذكية. 

تتكون السبورة الذكية من

هي عبارة عن لوحة بيضاء تتيح للطلاب مشاهدة ما يتمّ عرضه من خلالها من المواد التعليمية المختلفة ومن مكوناتها ما يلي: 

جهاز عرض رقمي. 
جهاز حاسوب. 
نظام صوتي. 
برنامج تشغيل خاص. 
قلم خاص بالسبورة التفاعلية. 
البرامج التي تشتمل عليها اللوحة التفاعلية عند تحميلها على جهاز الكمبيوتر

عندما يبدأ تحميل برنامج السبورة الذكية على جهاز الحاسب سوف يظهر التالي: 

أيقونة على الديسك توب. 
أيقونة على السيستم. 

سوف تظهر في شريط المهام أسفل الشاشة ايقونة “Smart board tools” بالقيام بالضغط عليها سوف يظهر مربع يوجه به كافة البرامج المحملة على اللوحة التفاعلية ومنها برنامج “النوت بوك”، يستطيع المعلم من خلال هذا البرنامج التحكم في إضافة الصور وتحريرها من أي تطبيق إلى تطبيق آخر مثل نقل الصور من برنامج النوت بوك لبرنامج الإكسل بطريقة سهلة. 

الريكورد 

يسهل هذا البرنامج على المعلم تسجيل كل ما يقوم به في أثناء الشرح على اللوحة التفاعلية حيثُ يمكنه وضع خطوط أو هائلا مثلاً أو رسم أي أشكال هندسية بطريقة سهلة أو إضافة صورة من الكليب آرت أو الإنترنت. 

تطبيقات الكمبيوتر التي يمكن استخدامها مع اللوحة التفاعلية 

أصبح بلمسة واحدة يمكن استخدام أي تطبيق على الكمبيوتر بكل سهولة ومن هذه التطبيقات الباوربوينت، الإكسل، الوورد وغيرها ومن الأمور التي تقوم بها المعلم من خلال اللوحة التفاعلية العديد من التطبيقات ومنها:

ربط صفحة الشرح بأي صفحة أخرى من خلال الإنترنت في نفس الوقت . 
كما يمكن من خلال اللوحة التفاعلية حفظ كافة الدروس التي قام المعلم بشرحها، كما يسهل استرجاعها بسهولة أو القيام بإرسال نسخة منها عبر البريد الإلكتروني للطلاب. 
يسهل على المعلم توضيح كافة الأفكار والشرح عن طريق رسم الأشكال الهندسية. 
كما يمكن توصيل الطلاب بكافة الوسائط المتعددة عبر السبورة الذكية. 
كما يستطيع المعلم مسح وكتابة المعلومات وتصحيحها إلكترونيًا وحفظ الشرح، كما أصبح بإمكان المعلم الاستعانة بأي مقاطع فيديو تخص الدرس وعرضها على الطلبة مع إمكانية الكتابة على أي جزء من الفيديو. 
يمكّنك استخدام برامج الكتابة وأيضًا إمكانية حفظ وطباعة المعلومات، كما يمكن من خلال اللمس استخدام اللوحة الذكية كشاشة كمبيوتر كبيرة للعرض، كما يسهل على المعلم الرجوع إلى بداية الشرح والسماح بإضافة أو حذف أي معلومة.
كما يمكن استخدامها في العديد من الجهات الحكومية في ظل تطبيق نظام الحكومة الإلكترونية الجديدة. 
أهم مميزات استخدام اللوحة التفاعلية 
توفير الوقت والجهد. 
الشرح والتوضيح باستخدام الأمثلة العملية. 
ساعدت في حل مشكلة ما تعاونية الهيئة التعليمية من نقص في عدد الكوادر. 
تعليم كافة المهارات الخاصة باستخدام الحاسوب. 
عرض الدروس بطريقة ممتعة وسهلة. 
إمكانية حفظ الدروس واستعادتها في أي وقت. 
أصبحت وسيلة فعالة في تطبيق التعلم عن بعد. 
تتيح إمكانية توصيل كافة البرامج واستخدامها برامج مايكروسوفت أوفيس. 
يمكن استخدامها كلوحة عادية للكتابة عليها. 
تعلم على زيادة واتساع خبرات المعلم والطلاب أيضًا.[2]
المراجع"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook