ما أخطر أعراض نقص فيتامين د ؟.. ومتى تختفي

الكاتب: المدير -
ما أخطر أعراض نقص فيتامين د ؟.. ومتى تختفي
"محتويات
أهمية فيتامين د
الاثار الصحية الخطيرة لنقص فيتامين د
أعراض نقص فيتامين د الخطيرة
متى تختفي أعراض نقص فيتامين د
الوقاية والعلاج من نقص فيتامين د
أعراض زيادة فيتامين د في الجسم
موانع تناول مكملات فيتامين د
أهمية فيتامين د

فيتامين د واحد من الفيتامينات الت يحتاجها الجسم للتمتع بصحة جيدة ؛ حيث يشتمل هذا الفيتامين على وظائف عديدة كما يلي :[1]

الحفاظ على قوة العظام

يعمل فيتامين د على الحفاظ على صحة العظام قوية ، ووقاية الأطفال من الإصابة بالكساح ، والكساح هو اضطراب يتسبب في ضعف العظام لدى الأطفال وينتج عن نقص فيتامين د في الجسم ، فالجسم بحاجة إلى فيتامين د حتى يتمكن من استخدام الكالسيوم ، والفوسفور لبناء العظام في جسم الأطفال ، وحماية البالغين من لين العظام.

امتصاص الكالسيوم

يساعد فيتامين د مع الكالسيوم في بناء العظام والحفاظ عليها قوية وصحية ، حيث يتم تحويل فيتامين د ، سواء عن طريق الفم أو من خلال التعرض لأشعة الشمس إلى شكل نشط من الفيتامين ، هذا هو الشكل النشط الذي يعزز الامتصاص الأمثل للكالسيوم من النظام الغذائي.

العمل مع الغدد الجار درقية

تعمل الغدد الجار درقية من وقت لآخر من أجل موازنة الكالسيوم في الدم من خلال التواصل مع الكلى ، والأمعاء ، والهيكل العظمي ، فعندما يكون هناك ما يكفي من الكالسيوم في النظام الغذائي ، وفيتامين د النشط ، يتم امتصاص الكالسيوم الغذائي واستخدامه بشكل جيد في جميع أنحاء الجسم.

الاثار الصحية الخطيرة لنقص فيتامين د

يؤدي نقص فيتامين د إلى آثار صحية خطيرة تؤثر على الأطفال والبالغين ، وايضا كبار السن ؛ حيث يتسبب في عدد من الأمراض الخطيرة كما يلي : [1]

أمراض القلب مثل ؛ مرض قصور الشريان التاجي ، واعتلال عضلة القلب وغيرها.
ارتفاع ضغط الدم.
داء السكري.
الالتهابات واضطرابات الجهاز المناعي.
تكسر العظام في كبار السن.
الكساح لدى الأطفال.
بعض أنواع السرطان مثل سرطان القولون والبروستاتا والثدي.
مرض التصلب المتعدد.
أعراض نقص فيتامين د الخطيرة

عندما تقل مستويات فيتامين د في الجسم عن المستويات الطبيعية ، فتتم ملاحظة بعض الأعراض التي تنذر بنقصه ، ويعتبر اخطر أعراض نقص فيتامين د هي : [1]

كساح الأطفال

والذي يظهر عند الأطفال على شكل أنماط نمو غير صحيحة ، وضعف في العضلات ، وآلام في العظام وتشوهات في المفاصل ، فبالرغم من أن هذا نادر جدا إلا أنه يمكن للأطفال الذين يعانون من نقص فيتامين د أن يعانون أيضًا من ضعف العضلات ، أو التهاب العضلات ، وألمها.

فيؤدي نقص فيتامين د إلى إزالة المعادن من العظام لدى الأطفال فيحدث تلين للعظام بمرور الوقت وتتشوه ، مما يؤدي إلى تأخر النمو وتضخم مشاش العظام الطويلة ، وتشوهات الساق .

تلين العظام وآلامها

حيث يتسبب نقص فيتامين د في آلام حادة في العظام يحدث على هيئة خفقان في أسفل الظهر ، وعظام الحوض ، والأطراف السفلية ، وزيادة مخاطر تكسر العظام لدى كبار السن ، والنساء بالأخص.

امراض القلب والأوعية الدموية

يؤدي نقص فيتامين د إلى خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية التي تحدث في البالغين ، وكبار السن ؛ حيث وجدت الدراسات أن أغلب الأشخاص المصابون بنقص فيتامين د أصيبوا بواحد من أمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك ؛ احتشاء عضلة القلب ، والذبحة الصدرية ، وقصور الشريان التاجي ، والسكتة الدماغية ، كما أن احتمال إصابة الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بأمراض القلب والأوعية الدموية ازداد بنسبة 62%.

سرطان القولون

تحتوي مستقبلات فيتامين د على توزيع واسع للأنسجة ، بما في ذلك أنسجة القولون والمستقيم ، حيث أثبتت الدراسات الحديثة أن نقص المستوى الطبيعي لفيتامين د في الجسم يتسبب في الإصابة بأنواع من السرطانات ، أشهرهم سرطان القولون.

انخفاض الوظائف الإدراكية

من الأعراض الخطيرة التي تنذر بنقص فيتامين د في الجسم ، هو انخفاض الوظائف الإدراكية بما في ذلك ؛ النسيان المتكرر المؤدي لمرض الزهايمر ، وعدم القدرة على التركيز ، او القيام بالأنشطة العقلية ، بالإضافة إلى إصابة الشخص بنسبة كبيرة بالاكتئاب الذي يؤدي في أغلب الأحيان إلى آثار خطيرة مثل الانتحار.

متى تختفي أعراض نقص فيتامين د

نقص فيتامين د في الجسم يشمل أعراض عديدة كما ذكرنا من قبل ، وتختفي هذه الأعراض عند زيادة مستويات فيتامين د في الجسم من خلال تناول الأدوية المكملة ، والأطعمة الغنية به ، وتجنب الأسباب التي تؤدي إلى نقصه أو علاجها والمتمثلة فيما يلي :

السمنة.
التدخين.
أمراض الكلى والكبد.
الحمل والرضاعة الطبيعية.
تناول بعض الأدوية مثل السترويدات
عدم التعرض للشمس بدرجة كافية وبالأخص الأشخاص ذو البشرة الداكنة.
اتباع نظام غذائي غير صحي لا يحتوي على كميات مناسبة من فيتامين د.
الإصابة ببعض الأمراض التي تؤدي إلى مشاكل في امتصاص فيتامين د.
الوقاية والعلاج من نقص فيتامين د

إن كنت لا تتعرض لأشعة الشمس بشكل غير كاف أنت أو طفلك ، فعليك التحرك بشكل سريع والعمل على الوقاية من نقص فيتامين د من خلال تناول الحصول على المستويات الكافية منه عن طريق :

أشعة الشمس من وقت شروق الشمس حتى الساعة التاسعة صباحاً ، ومن الساعة الرابعة بعد العصر حتى غروب الشمس تجنبا للتعرض إلى أشعة الشمس الضارة.
تناول الأطعمة المحتوية على فيتامين د بما في ذلك ؛ الأسماك الدهنية مثل السلمون ، والسردين ، والتونة ، والماكريل ، بالإضافة إلى منتجات الألبان ، وصفار البيض ، وعصير البرتقال.
تناول مكملات فيتامين د بالكميات الموصي بها ؛ فيتم إعطاء الاطفال الرضع 400 وحدة دولية ، والبالغين غير المصابين بنقص فيتامين د يتم تناولهم من 400 إلى 600 وحدة دولية ، ومن 600 وحدة إلى 1000 وحدة للبالغين وكبار السن المصابون بنقص فيتامين د.
أعراض زيادة فيتامين د في الجسم

فيتامين د هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون ، ويجب الحفاظ على مستوياته الطبيعية في الجسم فلا تقل حتى لا تتسبب في الأعراض الخطيرة المذكورة سابقاً ، ولا تزيد فتتسبب في التسمم المعروف بتسمم فيتامين د والتي تكون أعراضه كما يلي : [1]

صداع الراس
الشعور بطعم معدني
تكلس كلوي أو تكلس وعائي
التهاب البنكرياس
غثيان
التقيؤ
موانع تناول مكملات فيتامين د

يمنع تناول المكملات الغذائية لفيتامين د اذا كنت تعاني أحد الأمراض التالية :

أمراض الورم الحبيبي (مثل السل)
مرض العظام المنتشر
الساركويد
متلازمة ويليامز
المراجع
الوسوم
فيتامين د"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook