ماهي طرق علاج التهاب اللوزتين عند الكبار

الكاتب: رامي -
ماهي طرق علاج التهاب اللوزتين عند الكبار

ماهي طرق علاج التهاب اللوزتين عند الكبار

تقع اللوزتين خلف الحلق، وتعملان كمرشحات لمنع وصول الجراثيم للممرات الهوائية، وتقومان أيضاً بانتاج أجسام مضادة تحارب العدوى، ومن الجدير بالذكر إنَّ هاتان اللوزتان قد تصابا بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية مما يؤدي إلى انتفاخهما، والتهابهما مؤدية لما يُعرفبالتهاب اللوزتين(بالإنجليزيّة: tonsillitis)، الذي يعد شائعاً خاصةً عند الأطفال، وتعد البكتيريا المكورة العقدية (بالإنجليزيّة: Streptococcus)، أكثر المُسببات شيوعاً، ومن المُسببات الأخرى: الفيروسات الغدانية (بالإنجليزيّة: Adenoviruses)، وفيروس الإنفلونزا (بالإنجليزيّة: Influenza virus)، وفيروس إبشتاين-بار (بالإنجليزيّة: Epstein-Barr virus)، والفيروس المعوي (بالإنجليزيّة:Enteroviruses).

أعراض التهاب اللوزتين

يوجد العديد من العلاماتوالأعراضالتي قد تترافق مع الإصابة بالتهاب اللوزتين، ومنها:

  • احتقان الحلق.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ظهور غلاف أبيض أو أصفر على اللوزتين.
  • تضخم وألم في الغدد اللمفاوية.
  • المعاناة من تيبس الرقبة.
  • بحة في الصوت.
  • صعوبة البلع.
  • انتفاخ، واحمرار اللوزتين.
  • المعاناة من الصداع.

علاج التهاب اللوزتين

يعتمد علاج التهاب اللوزتين على تخفيف الأعراض بشكل أساسي من خلال استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل: الأيبوبروفين (بالإنجليزيّة ibuprofen) لتخفيف الالتهاب والألم، ومن الجدير بالذكر أنه في حال الإصابة بالعدوى الفيروسية فإن الالتهاب يزول من تلقاء نفسه، ويمكن اتباع بعض الإجراءات والطرق المنزلية التي تساهم في العلاج، وتخفيف أعراض الالتهاب، مثل:

  • تناول الشاي الدافئ مع العسل، إذ يُعرف العسل بخواصه المضادة للبكتيريا.
  • الغرغرة بالماء الدافئ والملح.
  • استخدام مرطبات الهواء خاصة عند النوم.
  • تناول أقراص استحلاب العرقسوس، حيث تعمل كمضاد للالتهاب، ومهدئ لتورم الحلق، ومسكن للألم.
  • تناول المثلجات، حيث تعمل على تخفيف الألم، والالتهاب، وتورم الحلق.


أما في حال كان التهاب الحلق بكتيرياً سيقوم الطبيب بوصفالمضادات الحيوية، مثل: البنسلين (بالإنجليزيّة: Penicillin)، في حال عدم المعاناة من حساسية البنسلين، وقد يشعر المريض بالتحسن خلال يوم إلى ثلاثة أيام من تناول المضاد الحيوي، حيث يعمل المضاد الحيوي على التخفيف من الأعراض، والمضاعفات، وتجدر الإشارة إلى إنَّه يجب مراجعة الطبيب، في حال زادت الأعراض سوءاً أو استمرت لأكثر من أسبوع.

شارك المقالة:
109 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook