لماذا يصاب الاطفال بالأرق

الكاتب: المدير -
لماذا يصاب الاطفال بالأرق
"محتويات
ما هو الأرق عند الأطفال
أسباب الأرق عند الأطفال
أعراض الأرق لدى الأطفال 
علاج الأرق عند الأطفال 
أسباب قلة النوم عند الرضيع ومتى ينتظم
عدد ساعات نوم الرضيع
متى ينتظم نوم الرضيع
10 نصائح لجعل طفلك يغفو 
ما هو الأرق عند الأطفال

يعاني بعض الأطفال من مشكلة الأرق عند النوم ، والأرق هو عبارة عن حدوث اضطرابات في النوم عند الكبار والأطفال كذلك مما يتسبب في عدم القدر ة على النوم والحصول على القسط الكافي من معدل النوم الطبيعي، يحدث الأرق نتيجة الاكتئاب أو القلق الدائم وأحيانًا نتيجة الإصابة ببعض الأمراض، وفي أوقات أخرى لا يكون هناك سبب واضح للأرق.

أسباب الأرق عند الأطفال

يوجد العديد من الأسباب التي تصيب الأطفال بالأرق وعدم القدرة على النوم بالطريقة السليمة ومن هذه الأسباب ما يلي: 

الإجهاد 

لقد أكدت الدراسات أنّ الأطفال مثلهم مثل الكبار يتعرضون للأرق نتيجة الإجهاد، لذلك لا بد من توجيه الاهتمام والرعاية للأطفال من قِبل الآباء والأمهات، كذلك الاستماع إلى مشاكل الأطفال التي تواجههم بين أقرانهم مثل التنمر وكذلك أيضًا تجنب المشاكل الأسرية أمام الأطفال لأنّها تؤثر بشكل سلبي على حالتهم النفسية وتسبب لهم الأرق وعدم القدرة على النوم بشكل منتظم في أثناء الليل. 

استخدام الكافيين  

تحتوي المشروبات الغازية على نسبة عالية من الكافيين التي تتسبب في الإصابة بالأرق وكذلك أيضًا مشروبات الطاقة لذا يجب الحرص على عدم تناول أي من هذه المشروبات قبل الذهاب للنوم. 

الآثار الجانبية لبعض الأدوية 

تحدث بعض الأدوية العديد من الآثار الجانبية ومن بينها الإصابة بالأرق مثل أدوية فرط الحركة، و الكورتيكوستيرويدات، وأدوية الاكتئاب لذا إذا استمرت الحالة دون تحسن بالتزامن مع تناول هذه النوعية من الأدوية فيجب استشارة الطبيب المعالج. 

اضطرابات النوم لأسباب طبية

يوجد العديد من الحالات الطبية التي تسبب في الإصابة بالأرق التي تجب معالجتها إذا كانت حالات مزمنة ومن هذه الحالات ما يلي: 

الربو. 
ألم النمو. 
حرقة المعدة. 
انسداد الأنف والحساسية. 
أمراض الغدة الدرقية. 
آلام وتشنجات العضلات. 

لذا من الضروري الكشف عن الحالة الصحية للأطفال من وقت لآخر. 

العوامل الخارجية 

يوجد بعض الأسباب الخارجية يمكن من خلالها أنّ يتعرض الطفل للأرق وعدم القدرة على النوم مثل: الإضاءة أو الضوضاء أو عوامل الطقس مثل الحرارة الشديدة أو البرودة الشديدة أيضًا، لذلك لا بد على الأمهات توفير كل طرق الراحة للأطفال لكي يحصلوا على القدر الكافي من النوم. 

أعراض الأرق لدى الأطفال 

تسبب إصابة الطفل بالأرق وعدم الحصول على القدر الكافي واللازم للحفاظ على صحته ونموه بطريقة صحيحة وسليمة في الإصابة بالعديد من الأعراض ومنها ما يلي: 

الاستيقاظ في أثناء النوم ليلاً. 
التوتر.
صعوبة في النوم. 
عدم القدرة على التحصيل الدراسي. 
الإصابة بالاكتئاب. 
الاستيقاظ من النوم مبكرًا. 
فرط الحركة. 
العنف.
تصرفات غير لائقة مع عادات المجتمع. 
الشعور بالرغبة الشديد في النوم في أثناء النهار. 
علاج الأرق عند الأطفال 

يوجد بعض أنواع الأدوية التي تستخدم للتخلّص من الأرق عند الأطفال، وكذلك اهتمام الآباء والأمهات بتوفير سُبل الراحة للأطفال يساعد على التخلّص من مشكلة الأرق بجانب تناول بعض أنواع من المشروبات الدافئة ومنها ما يلي: 

الحليب الدافىء: حيثُ يساعد تناول كوب من الحليب الدافئ قبل الذهاب إلى النوم للأطفال على النوم بعمق. 
النعناع الدافئ: يحتوى النعناع على العديد من المواد المهدئة التي تساعد على الشعور بالراحة والاسترخاء والخلود في نوم عميق. 
العصائر الطبيعية: يساعد تناول العصائر الطبيعية على التخلّص من الأرق عند الأطفال والحصول على القدر الكافي من النوم في أثناء الليل. [1]
أسباب قلة النوم عند الرضيع ومتى ينتظم

كثيرًا ما يعانون الأطفال الرضع مشكلة قلة النوم مما يسبب في إصابتهم بالعديد من المشاكل الصحية ومعاناة الأم كذلك من الأرق والإجهاد ومن أهم الأسباب التي تصيب الطفل الرضيع بقلة النوم ما يلي: 

الشعور بالجوع عند الطفل الرضيع يسبب له الأرق وعدم القدرة على النوم. 
عندما يحتاج الرضيع إلى تغيير الحفاض فإنّ ذلك يسبب له قلة النوم. 
عدم توفير الجو المناسب الذي يساعد الرضيع على النوم المنتظم مثل الإضاءة والضوضاء. 
تغييرات المناخ حيثُ يؤدي تعرض الطفل لدرجة الحرارة المرتفعة أو البرودة الشديدة إلى عدم النوم. 
تؤدي إصابة الطفل بالمغص وانتفاخات البطن نتيجة تناول الحليب بادرًا يتسبب في إصابته بالأرق وعدم القدرة على النوم كذلك، كما تسبب بعض الأطعمة التي تتناولها الأم أيضًا في إصابة الرضيع لانتفاخ والمغص وقلة النوم. 
إصابة الطفل ببعض الحالات الصحية مثل: التهابات الأذن والحلق.[2] 
عدد ساعات نوم الرضيع
تبلغ عدد ساعات الطفل حديثي الولادة ما بين 16 خلال اليوم الواحد ما بين 8 ساعات في أثناء النهار و8 ساعات في أثناء الليل.
تصل عدد ساعات النوم الطبيعية للرضيع في عمر شهر ما بين 15 ساعة يوميًا موزعة على 7 ساعات في أثناء النهار، و8 ساعات في أثناء الليل.  
أمّا الطفل الرضيع بعمر 3 شهور تصل عدد ساعات نومه ما يقاربا ل 15 ساعة في اليوم موزعة ما بين النهار والليل حيثُ تصل عدد ساعات النوم في هذا العمر ما بين 5 إلى 4 ساعات نهارًا، وما بين 9 إلى 10 ساعات في أثناء الليل. 
الطفل الرضيع في سن 6 شهور معدل النمو الطبيعي في على مدار اليوم الواحد 4 ساعات في أثناء النهار، وفي خلال الليل 10 ساعات. 
الطفل الرضيع في عمر 9 شهور ينام حوالي 14 ساعة في اليوم، 4 ساعات في النهار، و10 ساعات في أثناء الليل.
أمّا عندما يكمل الرضيع عامه الأول فتصل عدد ساعات النوم في اليوم حوالي 14 ساعة مقسمة ما بين الليل والنهار حيثُ تصل ساعات النهار إلى 3 ساعات، وفي الليل 11 ساعة.
الطفل في سن سنة ونصف تصل عدد ساعات النوم الطبيعية إلى حوالي 13 ساعة، 11 ساعة في أثناء الليل وساعتين في أثناء النهار. 
أمّا عندما يكمل الطفل الرضيع عامين تصل عدد ساعات النوم الطبيعية له خلال اليوم 13 ساعة، ساعتين في أثناء النهار و 11 ساعة في أثناء الليل.[3]
متى ينتظم نوم الرضيع

كثيرًا ما تتساءل الأمهات عند موعد انتظام نوم الأطفال الرضع، وللإجابة عن ذلك لا بد على الأم أنّ تقوم بتوفير كافة سُبل الراحة التي تساعد الطفل على النوم بشكل منتظم، كذلك أيضًا الحفاظ على نظافة الطفل عندما يحتاج إلى تغيير الحفاض، وأيضًا عدم ترك الطفل فترات طويلة دون الطعام كل هذه العوامل إذا حرصت الأم على اتباعها سوف تحسن النوم عند الرضيع. 

10 نصائح لجعل طفلك يغفو 
التواصل هو السر: لا بد من الحديث مع الأطفال عن أهمية النوم في الميعاد المحدد على صحته وكذلك الاستماع باهتمام لأي سؤال يطرحه والإجابة عنه. 
اجعل وقت النوم خاليًا تمامًا من التوتر: أحيانًا ما يتسبب وقت النوم في الإزعاج للأطفال فيجب تهيئة لنوم الطفل وإعطائه الحرية في اختيار ملابس النوم، وكذلك قرأة أحد القصص القصيرة حتَّى بخلود في النوم.  
لا تنام مع طفلك في سريره:  لا بد من تعود الطفل على النوم بمفرده في سريره، وكل ما عليك فعله هو احتضان الطفل قبل النوم . 
قدم وجبة الطعام لطفلك في الوقت المحدد نفسه كل يوم:  تنظيم الوقت لدى الأطفال والحرص على تناول الطعام في المعيار المحدد له يساعد الطفل على تنظيم نومه أيضًا.
احرص على تنظيم أوقات القيلولة: لا بد من تنظيم وقت وعدد ساعات للطفل في أثناء فترة القيلولة حيثُ يساعد الروتين اليومي في تنظيم نوم الطفل، كما لا بد من الحرص على ألاّ يكون وقت القيلولة قبل موعد نوم الطفل في أثناء الليل. 
درب طفلك على تنظيم ممارسة عادات جيدة مرتبطة بالخلود إلى النوم كي ينعم بنوم مريح: عليك بتعويد الطفل على أخذ حمام دافئ قبل الخلود إلى النوم مع الالتزام بهذا الأمر كل يوم. 
عالج أية ظروف كامنة تعيق النوم: لابد من علاج بعض الحالات المرضية عند الأطفال التي قد تسبب في حدوث قلة النوم عند الأطفال مثل الحكة والطفح الجلدي. 
سجل التقدم الذي أحرزته: استخدام ملصقات تعلق في غرفة الطفل مع تقويم برسومات أطفال تشجع الطفل على النوم بشكل سليم. 
قصص ما قبل النوم تجدي نفعًا: من الأساليب البسيطة التي تساعد الطفل على النوم بعمق هي أنّ تقوم بقص قصة قصيرة له حتَّى يستغرق تمامًا في النوم. 
كن واضحًا فيما يتعلق بالقواعد: وضح لطفل بعد عبارات التي عندما يقلها الآباء والأمهات مثل تصبح على خير إنّه قد حان وقت النوم ولا تهاون في ذلك مطلقًا.[4][5]
المراجع
الوسوم
الارق"
شارك المقالة:
5 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook