كيفية كتابة المراجع

الكاتب: رامي -
كيفية كتابة المراجع
نقدم إليكم اليوم كيفية كتابة المراجع ، فعند عمل بحث علمي لابد من تدعيم هذا البحث بالمصادر التي تم استخدامها والاستعانة بها من قبل الباحث ومن ضمن هذه المصادر الكتب العلمية أو المجلات أو الموسوعات أو الكتب الإلكترونية أو الورقية او المواقع العلمية وأيا كان المصدر فيجب على الباحث توثيق المعلومات المختصة بذكر تلك المصادر وإلا اعتبر البحث الخاص به نوع من أنواع السرقة الفكرية ، وطريقة كتابة المراجع التي تم الاستعانة بها من خلال البحث جزء لا يتجزأ من البحث ولا تقل أهميتها عن أهمية باقي محتوياته . ولمعرفة كيفية كتابة مراجع البحث عليكم بالبقاء معنا في موسوعة.

كيفية كتابة المراجع

تكتب المراجع عن طريق التوثيق وهي الاستدلال بالمصادر التي تم الاستعانة بها في الرسالة العلمية التي تم الانتهاء منها.

طريقة توثيق المراجع في الهامش

يتم ذكر الاقتباس في خلال الصفحة مرفق برقم في نهايته ليتم تناوله بالتفصيل في الهوامش

الاقتباس هو كتابة ونقل نص ما بطريقة حرفية.

إذا كان النص المقتبس اقل من ثلاثة احرف فيكتب النص بين علامة اقتباس ثنائية ، وبعدها يتم كتابة اسم المرجع الذي تم منه الاقتباس والرقم الذي سيتناوله في الهامش

إذا كان النص المقتبس اكثر من ثلاثة احرف فلا يكتب النص  بين العلامات المزدوجة ، ثم يكتب اسم المرجع في نهاية الاقتباس بعد ذلك والرقم الذي سيتناوله في الهامش

إذا كان النص المقتبس هو آية قرآنية أو حديث شريف فيتم كتابة النص بين العلامات المزدوجة للتنصيص ” ” ثم في النهاية يكتب اسم السورة وتحديد الآية القرانية والرقم الذي سيتناوله في الهامش من حيث ذكر راوي الحديث أو المناسبة التي قيلت فيه .

أهمية كتابة المراجع في البحث العلمي
تعد كتابة المراجع في البحث العلمي دليلا على حسن اطلاع الباحث وجودة تتبعه للمعلومات  والدراسات السابقة للوصول لأفضل النتائج.
البحث العلمي لا يتضمن كل المعلومات اللازمة التي تم الإشارة إلى جزء منها ولكن تم ذكر الجزء الخاص فقط في البحث العلمي فيتم ذكر المراجع للمزيد من الاستزادة والتفاصيل لمن يرغب في ذلك.
يعتبر التوثيق للمراجع نوع من الأمانة العلمية التي تنسب الحقوق لأصحابها .
التوثيق البحثي يحمي الباحث من التحريف في المحتوى حيث أن هناك من يقومون بنسب المحتوى إلى انفسهم.
كتابة المراجع  تعتبر مصدر مهم للباحثين في نفس المجال ترشدهم للاتجاه البثي وتوجههم للمزيد من الأفكار والمعلومات.
يعتبر توثيق البحث العلمي بالمراجع المؤرخة دليل على حداثة المعلومات التي توصل إليها ، فمن اهم شروط البحث العلمي الحدوث على معلومات جديدة يتم الاستناد إليها أولا ثم إضافة ما تم هو التوصل إليه من خلال نظرته الخاصة فالأبحاث العلمية تعتمد على الجانب التراكمي للأفكار والمعلومات وبصورة مرتبة ومؤرخة.
أنواع المراجع في البحث العلمي

تختلف أنواع المراجع التي تم  الاستناد إليها في البحث العلمي ولكل منها طريقة أثناء توثيقها.

مقالات المجلات العلمية : ويتم بالترتيب كتابة اسم المؤلف للمقال – اسم المقال- اسم المجلة – تاريخ النشر -رقم الصفحة التي أخدت منها المقال أو المعلومة.

كتاب مطبوع : يتم ذكر اسم مؤلف الكتاب _ اسم الكتاب – ذكر الجزء أو الفصل – سنة النشر – اسم دار النشر.

كتاب إلكتروني : يتم ذكر اسم مؤلف الكتاب – اسم ناشر الكتاب (المحرر)  – تاريخ النشر – الرابط الخاص بالنشر – اسم الموقع الذي تم من خلاله النشر .

مادة علمية من خلال موقع الإلكتروني : يتم نشر عنوان المادة – اسم المحرر – اسم الموقع الإلكتروني – تاريخ النشر باليوم والشهر والسنة.

يعد التوثيق بالمراجع من اهم خطوات البحث العلمي كما أن أول ما يتم النظر إليه من قبل الممتحنين هو أسماء المراجع وعددها وكيفية تناولها فتعتبر دليلا دامغا على مجهوده في الحصول على المعلومات ووصوله للنتائج.
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook