كيفية التخلص من ديدان البطن

الكاتب: رامي -
كيفية التخلص من ديدان البطن
"

كيفية التخلص من ديدان البطن.

حسب الإحصائيات التي صدرت عن منظمة الصحة العالمية تصيب ديدان الأمعاء المعروفة أيضاً باسم الديدان الطفيلية (بالإنجليزية: Helminths) التي تنتقل عن طريق التربة حوالي بليون ونصف شخص حول العالم من بينهم 836 مليون طفل، وتجدر الإشارة إلى أنّ هناك ثلاثة أنواع منديدانالأمعاء الأكثر شيوعاً، وهم الدودة الشصية (بالإنجليزية: Hookworm)، والدودة الأسطوانية (بالإنجليزية: Roundworms)، والدودة السوطية (بالإنجليزية: Whipworm).

كيفية التخلص من ديدان البطن

يساهم امتلاك جهاز مناعة قوي، واتباع نظام غذائي وأسلوب حياة صحي في اختفاء بعض أنواع الديدان المعوية كالديدان الشريطية (بالإنجليزية: Tapeworms) ودون الحاجة إلى علاج، وتجدر الإشارة إلى ضرورة مراجعة الطبيب في الحالات التي تظهر فيها أعراض خطيرة مثل: ظهور دم في البراز،والتقيؤبشكلٍ متكرر، وارتفاع درجة حرارة الجسم، والشعور بالتعب، وحدوثجفافشديد، وعندها يجب استخدام الأدوية المضادة للطفيليات، أمّا بالنسبة لنوع الدواء فإنّه يعتمد على نوع دودة البطن والأعراض التي يعاني منها المريض.


في الحقيقة يوصف دواء برازيكونتيل (بالإنجليزية: Praziquantel) في حالة إصابة الشخص بعدوى الدودة الشريطية، وهو دواء يُؤخذ عن طريق الفم، ومبدأ عمله يقوم على فصل الديدان الشريطية عنالقناة الهضميةلتخرج بعدها من جسم الإنسان عن طريقالبراز،وفيما يتعلق بعلاج الدودة الأسطوانية فيتم علاجها باستخدام بعض الأدوية مثل: ميبيندازول (بالإنجليزية: Mebendazole)، وألبيندازول (بالإنجليزية: Albendazole)، والبيبيرازين (بالإنجليزية: Piperazine)،والدودة الشصية تُعالج باستخدام ميبيندازول (بالإنجليزية: Mebendazole) وألبيندازول (بالإنجليزية: Albendazole)،ويتم التخلص من الدودة السوطية عن طريق استخدام ميبيندازول (بالإنجليزية: Mebendazole) وألبيندازول (بالإنجليزية: Albendazole)،وتجدر الإشارة إلى أنّ الأعراض تبدأ بالتحسن عادة بعد بضعة أسابيع من العلاج، ومن ثم يطلب الطبيب عينة براز أخرى ليتم تحليلها، وذلك للتأكد من أنّ الديدان قد اختفت بشكلٍ كلي بعد إتمام العلاج،وقد يتطلب الأمر وصف مكملاتالحديدفي حالة الإصابة بفقر الدم، أما في حالة معاناة المريض من الاستسقاء البطني (بالإنجليزية: Ascites) فسيطلب الطبيب حينها إضافة المزيد منالبروتيناتإلى النظام الغذائي للمريض.

أعراض الإصابة بديدان البطن ومضاعفاتها

في البداية قد تكون أعراض الإصابة بديدان البطن خفيفة، ومع تطور الحالة تظهر العديد من الأعراض والعلامات التي تدل على الإصابة بعدوى ديدان البطن مثل:الإسهال، والشعور بآلام البطن، وضعف النمو العقلي والبدني،وفقر الدم، ومشاكل في التغذية، والضعف العام، وقد تؤدي الإصابة بالديدان المعوية إلى التقليل من جودة حياة المصابين، وقد تحول دون التحاق الأطفال بالمدارس، فيؤدي ذلك إلى الإضرار بتعليمهم وتطورهم، وفي الحالات الشديدة قد تتسبب الديدان الطفيلية المنقولة عن طريق التربة بالموت.

الوقاية من ديدان البطن

هناك العديد من الإرشادات التي يُنصح باتباعها لتفادي الإصابةبديدان البطن، نذكر منها ما يأتي:

  • الحرص على غسل اليدين بانتظامبالماءالساخن والصابون، وذلك قبل استخدام المرحاض، وبعده وقبل تناول الأطعمة وتحضيرها.
  • تجنّب تناول الأسماك واللحوم النيئة.
  • طهي قطع اللحم الكاملة، والمفرومة، والدواجن على درجات حرارة عالية قبل تناولها.
  • الحرص على ترك اللحوم المطبوخة لمدة ثلاث دقائق قبل استهلاكها.
  • الحرص على تجميدالأسماكواللحوم على درجة حرارة 20 درجة مئوية تحت الصفر لمدة لا تقل عن 24 ساعة.
  • الانتباه لضرورة غسل، وتقشير، وطهي جميع الفواكه والخضروات قبل تناولها.
  • الحرص على غسل أو إعادة تسخين أي طعام يلامس سطح الأرض عند وقوعه.
  • الانتباه لأهمية طهي الخضار والفواكه بالماء المغلي والنقي قبل تناول الطعام، مع الحرص على تجنّب ملامسة التربة التي قد تلوثت بالبراز البشري.

أشهر أنواع ديدان البطن

عند الحديث عن ديدان البطن فإنّ هناك ثلاثة أنواع من الديدان تصيب الكثير من الناس، وفيما يأتي نبذة عن كل واحدة منها:

  • الديدان الأسطوانية:هي إحدى الطفيليات التي قد تنتشر في الأمعاء البشرية حيث تعيش، وتقتات، وتتكاثر هناك، ولا تتسبب بظهور أية أعراض غالباً، وتوجد بأعداد كبيرة فيالأمعاء الدقيقة، وقد يلاحظ المصاب ظهور ديدان في البراز مما يدفعه لزيارة الطبيب، وتظهر الأعراض والعلامات على هيئة ارتفاع في درجة الحرارة وسعال جاف خلال 4-16 يوماً بعد بلع بويضات الديدان الأسطوانية، وإذا تم تناول عدد كبير من البويضات، أو إذا انتقلت هذه الديدان إلى أجزاء أخرى من الجسم، فقد تتسبب بمضاعفات خطيرة كانسداد الأمعاء.
  • الدودة الشصية:تؤثر العدوى بالديدان الشصية في العديد من أعضاء الجسم، بما في ذلكالرئتين، والجلد، والأمعاء الدقيقة، وتصيب هذه العدوى نحو 576-740 مليون شخص في جميع أنحاء العالم أغلبهم من الدول النامية في المناطق المدارية وشبه الاستوائية نظراً لسوء الصرف الصحي، وفي الحقيقة تبدأ أعراض الإصابة بهذه العدوى بشكلٍ عام على هيئة حكة وطفح جلدي نتيجة رد فعلتحسسيفي المنطقة الجلدية التي دخلت اليرقات منها، ومع نمو الديدان في الأمعاء يعاني المريض من الإسهال، إضافة إلى الأعراض الأخرى مثل: الشعور بألم في البطن، والحمّى، والشعور بالغثيان وفقدان للشهية.
  • الدودة السوطية:تعود تسمية هذا النوع من الديدان بالدودة السوطية نظراً لكون شكلها يشبه السوط، وتُعرف هذه العدوى أيضاً بداء المسلكات (بالإنجليزية: Trichuriasis)، ويصاب بها الشخص نتيجة شربه لماء ملوث ببراز يحتوي على هذه الديدان، ويعتبر الأطفال هم الأكثر إصابة بهذه العدوى غالباً، وخاصة الذين يقطنون في المناطق ذات المناخ الحار والرطب، والمناطق التي تعاني من قلة النظافة والصرف الصحي، ويبلغ عدد المصابين بهذهالعدوىحوالي 600-800 مليون شخص في جميع أنحاء العالم
"
شارك المقالة:
104 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook