طفرات النمو لدى الرضع والأطفال

الكاتب: رامي -
طفرات النمو لدى الرضع والأطفال
"أحد الاهتمامات الرئيسية التي قد تجلبها الأبوة والأمومة هو مراقبة إذا كان ينمو طفلك بشكل صحيح أم لا. يعتمد النمو على العديد من العوامل وقد لا يكون لطفلك نفس نمط النمو مثل أصدقائه أو حتى أشقائه في بعض الأحيان.

قد تكون الأعراض مثل الجوع اللامتناهي المفاجئ أو زيادة الوزن أو زيادة الطول للطفل ببضع بوصات هي من العلامات العاديةلطفرات النمو. تشير هذه العلامات عمومًا إلى أن طفلك يمر بطفرة نمو مفاجئة وأن هذا طبيعي تمامًا!


كيف ينمو الاطفال؟

إذا كان طفلك الصغير ينمو بقدر 2-2.5 بوصات كل عام ويكتشب 3 كيلوجرامات من الوزن على الأقل كل عام، فإن نمو طفلك طبيعي تمامًا. هذا، بالطبع، مؤشر ولكن قد ينمو طفلك أو يكون بنفس الطول، ويزيد أو يفقد الوزن اعتمادًا على بعض العوامل الأخرى. فيما يلي قائمة بعلامات طفرة النمو لدى الأطفال الصغار حيث تم جمعها من عدة دراسات.

الجوع المفاجئ والشديد
الزيادة في ساعات النوم لطفلك
زيادة الوزن أو فقدانه المفاجئ
تغيير في حجم الملابس أو الأحذية في غضون أيام
الأوجاع أو الآلام المفاجئة بعد 3 سنوات من العمر حيث تنمو أطراف الطفل لتكون أطول
قد يتغير مركز الجاذبية لدى الطفل
سن البلوغ في حالة الأطفال الأكبر سنًا
كيفية التعامل مع طفرات النمو؟

قد يكون هذا صعبًا إلى حد ما نظرًا لوجود خط رفيع بين إعطاء طفلك الطعام الكافي للنمو أو الإفراط في إطعامه! بالإضافة إلى ذلك، هناك عوامل أكثر من الطعام تحدد كيفية التعامل مع طفرات النمو المفاجئة لطفلك. وفيما يلي بعض الاقتراحات؛

تناول الطعام الصحي في الأوقات المناسبة مع حصص أكبر من الطعام، ولكن ليس كثيرًا
الاحتفاظ بالملابس ذات الأحجام الحرة
القيام بممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتجنب آلام النمو
الحصول علي نوم جيد وربما إضافة وقت القيلولة
اختيار الدواء المناسب في حالة الألم الشديد
طلب المساعدة الطبية في حالة استمرار الآلام لفترة طويلة بعد انتهاء طفرة النمو
ماذا عن آلام النمو؟

كما ذكرنا سابقًا، من المحتمل أن يشكو طفلك من آلام مفاجئة عند حدوث طفرة في النمو. هناك عدد قليل جدًا من الدراسات التي تشير في الواقع إلى أن هذه الآلام مرتبطة بالنمو المفاجئ في العظام أو العضلات.

ومع ذلك، من المرجح أن يشتكي طفلك من الألم المذكور، عامةً بعد يوم نشط بشكل خاص. قد تظهر هذه الأوجاع في أي مكان لكن المناطق الشائعة في الجسم هي الركبتين والساقين والفخذين مع الأطفال الصغار، وقد يشعر الأطفال الذين يصلون إلى سن البلوغ أيضًا بتشنجات في عضلاتهم بسبب التغيرات الهرمونية.



عادة ما يساعد القيام ببعض التمارين الخفيفة أو الأدوية المسكنة التي لا تستلزم وصفة طبية أو حتى التدليك الخفيف علي تخفيف الألم، لكن إذا لم يختفي الألم في نهاية طفرة النمو أو كان هناك تورم مفاجئ أو حساسية حول تلك المناطق، فيجب استشارة الطبيب لمنع احتمالات الإصابة بالإلتهاب أو مشاكل العظام أو السرطانات أو الكسور أو حتى التهاب المفاصل عند الأطفال في حالات معينة.

تأخر النمو عند الأطفال

كما تم ذكره، فإن لطفل نمط نمو خاص والذي قد يختلف عن أقرانه أو أشقائه وغير ذلك. عادةً ما يحدث تأخر النمو بعد أن يبلغ الطفل سن الثانية وإعتماداً على عاملين؛

البلوغ المتأخر: المعروف باسم تأخر النمو البنيوي، تظهر العلامات في أي وقت بين 6 أشهر أو سنتين من العمر. عادة ما يكون الأطفال طبيعيين في الحجم والوزن مثل الأطفال حديثي الولادة، لكن يتأخر النمو بعد بلوغهم سن 6 أشهر و 2 سنتين من العمر. ما لم تظهر أي مشكلة أخرى، فإن معدل النمو سوف يرتفع بعد إتمام السنة الثانية.
العائلة: تلعبين أنت وزوجك درواً هاما في تأخر النمو لدى طفلك، فإنه ليس من غير المألوف أن تري أنه إذا كان أحدكم قصيرًا، فقد يكون طفل قصيرًا أيضًا، وهذا ليس سبب لأي لقلق من الناحية الطبية.
ماذا عن الأطعمة المفضلة؟

في معظم الحالات، لا يحتاج الآباء إلى فعل أي شيء غير عادي أثناء طفرات النمو لإشباع جوع الأطفال، وإنه من المفضل اتخاذ طريق الوسط في كل شيء، وقومي بإنشاء خطة غذائية إذا لزم الأمر حيث قد يرغب طفلك في تناول مجموعات غذائية معينة والتي قد لا تكون دائمًا صحيًا. فيما يلي بعض الاقتراحات:

قومي بإعطاء طفلك الوجبات الخفيفة الصحية.
أضيفي إلى الوجبات كمية جيدة من البروتين.
أضيفي المكسرات والفواكه.
يجب تناول الشوكولاتة والحلويات باعتدال.
قدمي الكثير من الماء والسوائل.
وجبة فطور كبيرة ووجبة غداء متوسطة وعشاء خفيف مع كميات متساوية من الخضار والبروتينات هي الطريقة المثالية لتناول الوجبات الصحية
في حالة الأطفال الصغار، يجب زيادة أوقات الرضاعة الطبيعية بمقدار 1-2 رضعة. بالنسبة للأطفال الذين يرضعون الحليب الصناعي، يمكنك إما تقسيم رضعة واحدة على وجبتين أو إضافة وجبة بين الوجبات المعتادة.
يجب تشجيع تناول الحليب ومنتجات الألبان.
قومي بضم الكالسيوم وفيتامين د في النظام الغذائي.
ما الذي يمكن للوالدين القيام به ؟

قد تحدث طفرات النمو في أي وقت بين الرضاعة والبلوغ. بشكل عام، يكون الجدول الزمني لطفرات نمو الطفل في أي وقت يتراوح بين 12 شهرًا و 36 شهرًا من العمر. والمشكلة هو أن هناك القليل الذي يمكنك توقعه للتأكد من الاعتناء بالأطفال ويتم النمو بشكل أسرع. بعض الاقتراحات ما يلي؛


قد تكون طفرات النمو عند عمر18 شهرًا أمرًا بالغ الأهمية ويجب أن تحرصي على عدم الإفراط في إطعام طفلك بسبب الجوع اللانهائي.
استشيري أخصائيًا إذا كان كنت تنعمين التوائم أو ثلاثة أو أربعة توائم حيث أن طفرات النمو لدى الأطفال تختلف اختلافًا كبيرًا.
قومي بتنظيم وجبات الطعام والقيلولة
قومي بإنشاء مخطط لنمط نمو طفلك وتأكدي من أنه يتمتع بصحة جيدة ولياقة بدنية جيدة.

بالرغم من أن نمو كل طفل يختلف عن الآخر، لكن عادة ما يوجد هناك نمط ينمو فيه طفلك. طفرات النمو طبيعية، ولو لم يعاني منها طفلك، فمن المحتمل أن طفلك لا يزال يتمتع بصحة جيدة وأن نمومه مناسب وفقًا للنمط الذي أنشأه طبيب الأطفال."
شارك المقالة:
11 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

السكتة القلبية
ماهي مراحل تكون الجنين في بطن أمه
من ماذا تتكون الأسنان
من ماذا يتكون الماء
ماهي استخدامات كريم بيتادين وما الآثار الجانبية
ما هي أعراض وسواس الموت
دراسة جديدة للحصول على أحلام صافية
فوائد الثّوم للقلب
كيف تتخلص من نوبات الخوف
كيفية معرفة موقع رأس الجنين في الشهر الخامس من الحمل
ماهي أعراض ظهور الأسنان عند الأطفال وكيفية العناية بها
كيف كانت الولادة قديما
ماهي فوائد النوم المبكر
من هم أعداء جهاز المناعة
دراسة حول فوائد التوقف عن تناول منتجات ومشتقات الألبان
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook