الرئيسية / موسوعة المال و الاعمال / الأقتصاد / طريقة تداول مثمر بالفوركس عن طريق Inside

طريقة تداول مثمر بالفوركس عن طريق Inside

الكاتب: ولاء الحمود -
طريقة تداول مثمر بالفوركس عن طريق Inside

طريقة تداول مثمر بالفوركس عن طريق Inside.

 
طريقة التداول التقليدية باستخدام Inside Bars
طريقة التداول التقليدية باستخدام Inside Bars لإيجاد مدخلات تجارية بسيطة للغاية، ففي الخطوة الأولى تنتظر شريطا داخليا ( أو شموعا إذا كان المتداول يفضل ذلك، فهي نفس الشيء ) لتكوينها، لكن ما هو inside bar أو الشريط الداخلي، الشريط الداخلي هو بار ذو ارتفاع منخفض وأعلى منخفض من الشريط السابق مباشرة، ويطلق عليه ” شريط داخلي ” لأن نطاقه هو داخل الشريط السابق .
 
الخطوة الثانية
بمجرد تشكيل شريط، فقد حان الوقت للخطوة الثانية، يتم وضع أمر وقف الشراء ( إدخال تجاري طويل ) فقط في جزء ( دعنا نقول نقطة واحدة ) فوق قمة الشريط الداخلي، مع وضع وقف الخسارة جزء بسيط ( مرة أخرى دعنا نقول نقطة واحدة ) أسفل المستوى السفلي في الشريط الداخلي، ويتم وضع أمر معاكس في نفس الوقت : يتم وضع أمر إيقاف البيع ( إدخال تداول قصير ) فقط في جزء ( دعنا نقول نقطة واحدة ) أسفل قاع الشريط الداخلي، مع وضع وقف الخسارة مجرد كسر ( دعونا مرة أخرى نقول نقطة واحدة ) فوق أعلى الشريط الداخلي .
 
وبعد ذلك، ستؤدي حركة السعر في النهاية إلى إطلاق أحد أوامر الدخول، وعند هذه النقطة يجب إلغاء التجارة العكسية المعاكسة، على سبيل المثال، إذا ارتفع السعر بمقدار نقطة واحدة على الأقل أعلى قمة الشريط الداخلي، يتم الدخول في صفقة شراء طويلة، مع الإيقاف أسفل الشريط الداخلي مباشرة، ويتم إلغاء إدخال الصفقة القصيرة، لتكون صالحة يجب أن يتم تشغيل إدخال على الشمعة القادمة، وفي الرسم البياني أعلاه، كان من الممكن الدخول في صفقة تجارية قصيرة، حيث كسر السعر أدنى قاع الشريط الداخلي، ولم ينكسر ارتفاع الشريط الداخلي أبدا .
 
وهناك تباين طفيف في هذه الطريقة التي تحظى بشعبية أيضا، وهو وضع إيقاف الخسارة على الجانب الآخر من شريط ” الأم ” ( الشريط الموجود قبل الشريط الداخلي )، وهذا يعني أن الإدخال هو نفسه، ولكن إيقاف الخسارة يكون دائما أوسع، وسننظر لاحقا في ما إذا كانت هذه فكرة جيدة، لكن سنلتزم بالطريقة كما هو موضح في الأصل في الوقت الحالي .
 
اختبار طريقة التداول التقليدية باستخدام Inside Bars
هل هذه الطريقة التقليدية في التداول هي شيء جيد ؟ هل هي مربحة وتستحق المتابعة ؟ أفضل طريقة للإجابة على هذا السؤال هي إجراء اختبار رجعي باستخدام بيانات الأسعار التاريخية، فقد أخذت أزواج العملات الرئيسية الثلاثة ( EUR / USD  GBP / USD ، و USD / JPY ) والتي تمثل أكثر من 80 % من حجم التداول في سوق الفوركس العالمي، ولقد استخدمت الإطار الزمني اليومي كنقطة بداية، من بداية عام 2001 حتى نهاية عام  2017 وهي فترة 16 عاما، والتي يجب أن تكون طويلة بما يكفي لإعطاء نتيجة ذات دلالة إحصائية عبر عدة مئات من الصفقات .
 
وكما هو موضح في الفقرة السابقة، لم يكن هناك أي تحيز اتجاهي : إذا كان الاختراق الأول للشمعة اليومية داخل الصاعد صعوديا، فقد تم التداول لفترة طويلة داخل الاختبار، إذا كان الاختراق الأول هبوطيا، فقد تم اتخاذ صفقة قصيرة، وتم قياس النتائج عند ” توقعات ” مختلفة للمكافأة، مما يمثل نسبة الربح المستهدف إلى حجم وقف الخسارة، على سبيل المثال، إذا كان وقف الخسارة 40 نقطة، فإن توقع 1 : 1 هو ربح 40 نقطة، 3 : 1 ربح 120 نقطة، إلخ .
 
تقدير طريقة التداول باستخدام Inside Bars
تجدر الإشارة إلى أن هذه الطريقة في التداول وخلافا لأسطورة الفوركس الشعبية، ليست بالضرورة الطريقة الأكثر ربحية لتحديد مداخل التجارة الجيدة، إن المداخل التي تعتمد على الاختراقات ذات التقلبات الأعلى من المتوسط ​​التي يتم اتخاذها في الاتجاه طويل الأجل، تؤدي أداء أفضل في الفوركس مقارنة بأي نظام ميكانيكي آخر تم تحديده بشكل عام، وإذا اتخذ المتداول القرار باستخدام هذه الطريقة في التداول، فيجب البحث عن الإدخالات على إطارات زمنية منخفضة في وقت مبكر من أيام التداول ( ففتح الزوج الأوروبي للأزواج الأوروبية، فتح الدولار الأمريكي مقابل الدولار الأمريكي / الين الياباني )، ويجب التأكد من استخدام إطارات زمنية أقل، تهدف إلى مكافأة أعلى لمضاعفات المخاطر، ويجب على المتداول أن يكون مستعدا لخسارة الصفقات .
 
وإذا كان المتداول يريد أن يكون انتقائيا بشأن إدخالاته، يجب عليه اتباع الإرشادات التالية :
1- عندما يكون الشريط الداخلي يكاد يكون كبيرا مثل الشريط السابق غالبا ما يكون دخولا أقل جودة .
2- غالبا ما يكون الشريط الداخلي في منطقة سعر مزدحم ذا دخول أقل جودة .
3- أصغر شريط داخلي يكون جيد ولكن لا يجب أن يصبح المتداول مهووسا بتداول أصغرها فقط .
4- يتم وضع بعض من أفضل الإدخالات داخل الشريط بعد اثنين أو ثلاثة أشرطة متتالية صاعدة أو هابطة، مما يؤدي إلى الاختراق إلى قمم جديدة، وهي تعمل بمثابة توقف مؤقت لحظات قبل انفجار آخر في نفس الاتجاه .
 
شارك المقالة:
4 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ماهي طريقة عمل دراسة السوق خطوة بخطوة بالتفصيل
طريقة استخدام الصابون المغربي
معلومات عن دراسة جدوى حول مشروع نادي رياضي
معلومات عن دراسة جدوى مشروع صالة رياضية
الأستعلام عن طريقة صنع لوح شمسي
تعرف على إجراءات ترخيص مصنع تعبئة وتغليف
كيفية صناعة الصابون
كيف يصنع المغناطيس؟
معلومات عن دراسة جدوى حول مشروع تجهيز حفلات
كيف يتم تذويب الصابون؟
الأستعلام عن صناعة الفخار
معلومات عن دراسة جدوى مشروع فندق صغير مربح
ما الذي يميز التلفاز عن المذياع؟
معلومات عن دراسة جدوى مشروع الطاقة الشمسية
تعرف على دراسة جدوى حول مشروع تجارة الجملة
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook