ذكريات تدثرت بالغبار

الكاتب: رامي -
ذكريات تدثرت بالغبار
حينما رأيت الجو قد تغطى بذرات الغبار،اجتاحتني ذكريات قديمة كان عفى عليها الزمن حيث قد تدثرت تحت غبار الأمس واليوم، ولقد تغطى النور وأصبح ظلام الغبار هو الغالب ، لتبدأ لدي خواطر جديدة إن عاصفة الغبار هذه قد إرجعتني إلى الوراء ، إلى عالم الطفولة، حينما كانت السعادة تتربع عرش قلبي، وحياتي كانت صافية وبسيطة بدون مُعكر ، وذلك حينما تذكرت واقعي بعدما كبرت وأصبحت أحمل حملاً ثقيلاً من المسؤوليات، فتوقفتُ عند تلك اللحظة لأراني تـائهاً مابين عالم الطفولة وعالم الكبار، بين صورةٍ وأخرى، وكنت أشعر بالحنين إلى طفولتي ،وكأن مغناطيسًا جذبني إليها لأشعر بي منغمساً فيها، وكأن جميع حواس الكبر والنضج قد شلّت حيث كان أكبر همي هو ألعابي و حلوياتي، وكان أكبر همي أن يفضل أمي وأبي أحد أخوتي علي حيث كنت طفلاً أتمتع بالبراءة وأحب الضحك ، وأنام في أي مكان بدون أدنى تعب ولاهم ،ولدي قناعة بأني سأجد نفسي في فراشي صباحاً، وأحلامي كانت جميلة لأنها وردية فلماذا أفكر و أنا همي اللعب والضحك وألعب حتى يضنيني اللعب،في طفولتي مشاعر بريئة ونظرات نقية للبنات اللواتي كُن في عمري،حنيني لعالم الطفولة لأنه عالم الشفافية والصفاء والبراءة فلا شيء يشبـهه،عالم لايوجد فيه الكـذب والخـداع ، عالم جميل له لذة خاصة حيث لايوجد به خبث ولا شر يخربها، فنفسي قد اشتاقت الرجوع إلى الوراء لأستنشق عبير تلك المشاعر وأرى نفسي من جديد بينها،فأنا لازلت عاشقاً تلك الذكريات في ذلك العالم و التي لازالت معششة في عقلي فـأراني دومًا أفـتش في ذاكرتي لأجبرها على المضي والسير عكس الحياة والرجوع إلى عالم لايعترف بالكراهية والحقد والكبر والغرور ،فهذه المشاعر السلبية لو سحقناها في عالم الكبار، لكنا جميعًـا نرقـدُ بأمـان ولعشنا بصفاء و بسلام ، حنيني للطفولة هو حنين لأيـام رحلت بكل ماتحمله من حب و براءةٍ وطهر وطيبة،فحينما أتذكر ذلك العالم الجميل تكون هناك ابتسامة تفرض نفسها على ثغري، ففي طفولتي كان جـّل أحلامـي بأن تسير الأيام سريعًـا لأصبح كبيراً،لأعتقادي بأن عالمي حينما أكون كبيراً سيكون جميلاً بدون نفاق ولاخبث ولا كراهية، فكنت في السابق أريد بأن أكبر وأتخلص من أن ينعتني أحد بالصغر، لكنني في هذا الوقت حقًـا أريد العودة لعالم الطفولة، لذلك الحب والأمان والبراءة والشفافية والطهر.


همسة:
تقادم سنوات العمر إبتلاء من المولى سبحانه،وصبرنا عليها قد يكافئنا بلحظة إيمان وتجلٍ تعدل سنوات طفولة الأولين والآخرين.

شارك المقالة:
27 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ماعلاقة مرض الوردية بالإصابة بالزهايمر
مشاكل تصيب غدة بارثولين
ماهي أضرار رضاعة الطفل وهو نائم
التخلص من حرقة المعدة
كيف يتم تشخيص سرطان العظام.
الحرقان بعد التبوُّل
سبب المغص والإسهال
ماهي أعراض الزائدة الدودية ومضاعفاتها
ماهي طرق علاج عسر الهضم للحامل
أضرار الدورة الشهرية
ماأسباب ارتفاع درجة حرارة الحامل وطرق معالجتها
ماهي الأعراض الجانبية لأطفال الأنابيب وأضرارها
ما أعراض أبو دغيم عند الأطفال
كيفية الاهتمام بالأطفال حديثي الولادة
ماهو تأثير الحمل في بطانة الرحم المهاجرة ومخاطره
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook