دراسات توضح العلاقة بين مشاهدة التلفاز وتأثيره على صحة الجسم

الكاتب: رامي -
دراسات توضح العلاقة بين مشاهدة التلفاز وتأثيره على صحة الجسم

دراسات توضح العلاقة بين مشاهدة التلفاز وتأثيره على صحة الجسم


تم نشر دراسة في المجلة الأمريكية للطب الوقائي تكشف وجود علاقة بين عدد ساعات مشاهدة التلفازِ يومياً و زيادةِ خطرِ الموت ، و تم وصفه بأنه أحد أكثر الأسباب القاتلة فيالولايات المتحدة الأمريكية، و قد توصلت الإحصاءات إلى أن هناك أكثر من %92من الأمريكيين يملكون تلفازاً في منازلِهم ، و تستهلك مشاهدته أكثر من نصف وقت فراغهم ، مما يجعلهم يتخلون عن أي نشاط حركي أو إبداعي ، و في السابق قد أعلنت بعض الدراسات الأخرى عن رابطة محتملة بين مشاهدة التلفازِ و زيادة خطرِ الموت بالأمراض القلبية الوعائية و السرطان.

جاءت الدراسة الأخيرة لتثبت العلاقة السابقة التي توصلت لها الدراسات ، و ذلك من خلال مراقبة أكثر من 221،000 شخصاً بالغاً لمدة 14 سنة تقريباً ، و كان 57% من الأشخاص الذين شاركوا في الدراسة ذكور ، و قد تراوحت أعمار المشاركين بين 50 و71 عاماً و كانوا جميعهم خاليين من الأمراض المزمنة عند البدء في الدراسة ، و قد ربط الباحثون بينمشاهدة التلفازو المسببات الرئيسية للموت في الولايات المتحدة ، مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن ، و مرض السكري ، و الانفلونزا ، و التهاب الرئة ، و باركنسون ، و أمراض الكبد ، و الانتحار.

أشارت الباحثة سارة كيادل من المعهد الوطني للسرطان ، أحد المشاركين في الدراسة ، قائلةً &rdquo نحن نعلم أن مشاهدة التلفاز هو السلوكالخامل الأكثر انتشاراً في العالم خلال أوقات الفراغ ، و قد أكدت دراستنا أن مشاهدت التلفاز تدل على غياب الفعالية الفيزيائية بشكل عام ، و هو ما يتماشى مع نتائج مجموعة أكبر من الدراسات التي تشير إلى أن الجلوس المطولقد يمتلك تأثيرات سلبية على الصحة&rdquo.

نتائج الدراسة:
توصلت الدراسة إلى أنه بالمقارنة مع الأشخاص الذين يشاهدون التلفاز أقل من ساعة يومياً فإن الذين يشاهدون التلفاز من ثلاث إلى أربع ساعات يومياً معرضون أكثر بحوالي 15% للموت ، و على عكس ذلك الأشخاص الذين يشاهدونه 7 ساعات فخطر الموت عندهم أكبر بحوالي 47% ، و طبقًا لما جاء في الدراسة فإن الخطر يزداد بدءاً من 3-4 ساعات يومياً ، و قد أشار الباحثون إلى وجود عدة عوامل أخرى تقوم بالتأثير على صحة الإنسان ، مثل مدخول السعرات الحرارية يومياً ، وتعاطي الكحول، و التدخين ، و الوضع الصحي ، و التي تعتبر أحد أسباب الموت المبكر ، لكن حتى بعد السيطرة على هذه العوامل بقيت العلاقة بين مشاهدة التلفاز و الموت موجودة.

و من النتائج الحازمة التي أثبتتها الدراسة هي أن الآثار الضارة لمشاهدة التلفاز قد امتدت إلى الأفراد النشيطين و غير النشيطين على حد سواء ، و ذلك طبقًا لما صرحت به الباحثة سارة كيادل ، حيث أشارت الباحثة إلى أن الرياضة لم تمحي تماماً الآثار السلبية للمشاهدة المستمرة لفترات طويلة أمام التلفاز ، و لكنها بالتأكيد يجب أن تكون الخيار الأول و الأساسي لاستبدال الجلوسأمام التلفاز في أوقات الفراغ ، للحفاظ على الصحة و تجنب الإصابة بالأمراض.

شارك المقالة:
104 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook