حبوب منع الحمل وتأثيراتها على الدورة الشهرية

الكاتب: رامي -
حبوب منع الحمل وتأثيراتها على الدورة الشهرية
"

حبوب منع الحمل وتأثيراتها على الدورة الشهرية.

هل ترغبين في تقليل عدد الدورات الشهرية؟

هذا ممكن من خلال استخدام حبوب منع الحمل. تعرفي على كيفية ذلك واحصلي على إجابات للأسئلة الشائعة حول استخدام حبوب منع الحمل لتأخير الدورات الشهرية أو منعها.

كيف يسير الأمر؟

إن الغرض من حبوب منع الحمل التقليدية هو محاكاة الدورة الشهرية الطبيعية. تحتوي عبوة الحبوب التقليدية على 28 حبة، لكن الحبات الفعالة منها تبلغ 21 حبة فقط؛ &mdash وهي التي تحتوي على هرمونات منع التخصيب. أما الحبات السبع الأخرى فتكون غير فعالة. يطلق على النزيف الذي يحدث أثناء الأسبوع الذي تتناولين فيه الحبوب غير الفعالة اسم نزيف انسحاب. وهذا النزيف هو استجابة الجسم لوقف الهرمونات. وفي حالة التوقف عن تناول الحبوب غير الفعالة والبدء على الفور في تناول عبوة جديدة من الحبوب الفعالة، فلن يحدث نزيف الانسحاب هذا.

النزيف الذي يحدث أثناء تناول الحبوب غير الفعالة ليس هو الدم نفسه الذي ينزل أثناء فترة الحيض المعتادة. وليس هو أيضًا الدم الضروري للحفاظ على الصحة. وهذا جيد إذا كنتِ تتناولين حبوب منع الحمل وترغبين في المزيد من السيطرة على الدورة الشهرية، إما لأسباب شخصية أو طبية.

ما فوائد تأخير دورتك الشهرية؟

يمكن لتأخير دورتك الشهرية المساعدة في إدارة أعراض الحيض المتنوعة. قد يستحق الأمر التفكير إذا كنتِ تعانين:

إعاقة جسدية أو عقلية تجعل من الصعب عليكِ استخدام الفوط الصحية أو السدادات القطنية

حالة مرضية تدهورت بسبب الطمث، مثل الانتباذ البطاني الرحمي أو فقر الدم (الأنيميا)

إيلام بالثدي أو الانتفاخ أو تقلب المزاج في الأيام السبعة إلى 10 قبل الدورة الشهرية

حالات الصداع أو أعراض الحيض الأخرى خلال الأسبوع الذي تتناولين فيه حبوب منع الحمل غير النشطة

دورات شهرية ثقيلة أو طويلة أو متكررة أو مؤلمة

بالإضافة إلى ذلك، يكون نزف الحيض في بعض الأحيان ببساطة غير مريح. قد ترغبين في تأخير دورتكِ الشهرية إلى ما بعد إجراء اختبار مهم أو حدث رياضي أو إجازة أو مناسبة خاصة، مثل حفل الزفاف أو شهر العسل.

ما عيوب تأخير دورتك الشهرية؟

النزيف المفاجئ &mdash النزيف أو التبقع بين الحيضات &mdash أمر شائع الحدوث عندما تستخدمين حبوب منع الحمل لتأخير الحيضات أو منعها، وخاصة أثناء الأشهر القليلة الأولى. إلا أن النزيف المفاجئ يقل عادة مع الوقت مع تكيف جسمك مع النظام الجديد.

العيب الآخر في التأخير المنتظم لحيضك هو أن تحديد ما إذا كنت حاملاً قد يكون أصعب. إذا كنت تشعرين بإعياء في الصباح أو ليونة في الثدي أو إجهاد غير معتاد، فقومي بإجراء اختبار حمل منزلي أو استشيري طبيبك.

هل تأخير الحيض آمن لجميع النساء؟

إذا قررت الطبيبة أنه لا بأس بأن تتناولي حبوب منع الحمل، فقد يكون استخدام هذه الحبوب آمنًا بالنسبة لك لتأخير فترة الحيض. ومع ذلك، لا يعتقد جميع الأطباء أن تأخير فترة الحيض من الأفكار الجيدة. حتى الأطباء الذين يؤيدون هذا الخيار لا يذكرونه إلا إذا طرحته المرأة بنفسها. إذا رغبت في تأخير الدورة الشهرية، فاسألي طبيبك المعالج عن أي الخيارات المناسبة لك.

ما الذي يمكن فعله مع النزيف البيني؟

يقل النزيف البيني عادة مع الوقت، لكن هناك بعض الأشياء التي يمكنك فعلها في الوقت الحالي:

انتظمي على الجدول. تفويت حبة واحدة يجعل من النزيف البيني أكثر احتمالية.

تتبعي النزيف البيني في مفكرة أو نتيجة. عادة ما يطمئنك التتبع الدقيق إلى أن النزيف البيني يتناقص.

عودي إلى تناول الأقراص الموصوفة لك لمنع الحمل كما هو معتاد. سيقل النزيف البيني غالبا إذا لم تحاولي تأخير دورتك الشهرية عن طريق إغفال الحبوب غير الفعالة.

إذا كنت تدخنين، فاطلبي من طبيبك مساعدتك في الإقلاع عن التدخين. النساء المدخنات يصبن غالبا بالنزيف البيني أكثر من النساء اللواتي لا يدخن.

يمكن تقليل أعراض الانسحاب والنزيف المفاجئ عن طريق تناول الحبوب غير الفعالة لمدة ثلاثة أو أربعة أيام فقط بدلا من الأيام السبعة كاملة أو عن طريق استبدال الحبوب غير الفعالة بحبوب إستروجين بجرعة منخفضة.

النزيف البيني ليس علامة على أن الحبوب غير فعالة. تأكدي من استمرار تناولك للحبوب حتى لو أصبت بالنزيف لتخفيض خطر حدوث حمل غير مرغوب فيه. إذا أصبح النزيف البيني كثيفا أو استمر أكثر من سبعة أيام على التوالي فاتصلي بطبيبك.

"
شارك المقالة:
96 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook