حالتي حب الشباب و الوردية

الكاتب: رامي -
حالتي حب الشباب و الوردية
"

حالتي حب الشباب و الوردية.

حب الشباب و الوردية

تعلم كلتا الحالتين الوجه ببقع حمراء قد تكون دائمة و يصعب إزالتها. و قد افترض في ما أن الوردية نوع من حب الشباب، حتى إنها كانت تعرف بحب الشباب في الكبار، إذ إنها أكثر حدوثاً في الراشدين. و لكن حب الشباب و الوردية اعتلالان مختلفان في الجلد.

و حب الشباب مرض في الوحدات الشعرية الدهنية. و هي توجد على غالب الجسم. و تتكون من غدة دهنية( تفرز مواد دهنية ) تتصل بقناة تسمى جريبة تحتوي على شعرة دقيقة. و عندما تتسد الوحدات الشعرية الدهنية، لا تستطيع الزهم الذي تنتجه الغدد الدهنية، أن يجد مخرجاًو تطفح البثرات و قد توجد على الوجه بثرات صغيرة قليلة فحسب أو قد توجد في الحالات الشديدة بثرات كبيرة أو مجتمعة على الوجه والرقبة و أعلى الصدر و الظهر.

و يكثر حدوث حب الشباب في المراهقين، و إن كان قد يصيب الأطفال و الراشدين. و الوردية اتساع في الأوعية الدموية الصغيرة في الوجه يسبب احمراراً مزمناً، خاصة في الخدين و الأنف و الجبهة و الذقن. وفي البداية يبدو الأحمرار كنسيج العنكبوت تكونه الأوعية الدموية المتعددة تحت سطح الجلد. و لكن إن بقيت الحالة قد تتكون بثور صغيرة. وفي الحالات الشديدة يصبح الأنف أحمر و منتفخاً.

الأسباب :

لحب الشباب و الوردية أسباب مختلفة. فينتج حب الشباب أساسصً عن زيادة في الهرمونات الجنسية، خاصة الأندروجينات التي تحث الغدد الدهنية تحت جريبات الشعر لتفرز الدهون و جيسشان الهرمونات الجنسية شائع أثناء البلوغ. و في الإناث قبيل الحيض كل شهر. و عندما تفرز الغدد الدهنية دهناً أكثر مما ينبغي، فقد تسد المسام، و تكون السدادات التي تشكلت من الدهن الجاف و خلايا الجلد و البكتريا بثوراً.

و توجد أنواع مختلفة من البثور ، فالرءوس السوداء هي البقع الصغيرة القائمة من الدهن الجاف و خلايا الجلد ، و التي تظهر أساساً على الأنف و الخدين و الذقن ، أما الرؤوس البيضاء ، و التي يكون أعلاها أبيض ، فهي المسام المسدودة التي أصابتها عدوى و امتلأت بالصديد . و التوتر و أدوية الكورتيكوستيرويد أسباب أخرى لحب الشباب .

و تكثر الوردية في النساء في الثلاثينات ز الأربعينات من العمر ، و تسببها أنواع معينة من الأطعمة ، و الانفعالات العاطفية ، و العوامل البيئية التي تزيد تدفق الدم و تجعل الأوعية الدموية في الوجه تتمدد ، و تشمل الأطعمة الكحول و المشروبات الساخنة و الأطعمة المتبلة ، و تشمل الانفعالات التوتر و الغضب ، و تشمل العوامل البيئية التعرض للشمس ودرجات الحرارة المرتفعة جداً أو المنخفضة جداً و الرياضة العنيفة ، و قد تؤدي بعض المنتجات الموضعية إلى الوردية ، و منها كريم هيدروكورتيزون ، و غسولات ألفا هيدروكسي أسيد ، و منظفات الوجه ، و أدوات التجميل التي تهيج الجلد .

الوقاية :

توجد وسائل عديدة لتقليل حدوث وشدة كل من حب الشباب و الوردية ، فالسيطرة على التوتر العاطفي يمكن أن تساعد في الوقاية من كلتا الحالتين ، إضافة إلى ذلك ، لتقليل حب الشباب استخدمي مستحضرات تجميل و غسولات خالية من الدهون ، مع غسل الوجه و المناطق الأخرى المصابة مرة أو مرتين يومياً بمنظف خفيف ، و غسل الشعر بانتظام لمنعه من نشر الدهون على الوجه ، و يمكن منع انتشار بثور حب الشباب و ندوبها بعدم عصرها أو لمسها .

و لمنع اندلاع الوردية ، تجنب التعرضات البيئية و الأطعمة التي توسع أو تتلف الأوعية الدموية ، احم الوجه و الرأس من الشمس باستخدام واق من الشمس و اعتمار قبعة في الأيام المشمسة ، ابتعد عن الأطعمة و الأشربة التي كثيراً ما تنشط ظهور الوردية ، بما فيها الأطعمة المتبلة و الأجبان الحريفة و المشروبات الساخنة و الكحول ، و ينبغي غسل الوجه بالمنظفات الخفيفة فقط ، فالمنتجات القوية ، مثل المواد القابضة و الكحول ، يمكن أن تهيج الجلد و تعزز اندلاع الوردية .

التشخيص :

يستطيع الطبيب تشخيص حب الشباب و الوردية بناءً على مظهر الجلد و التاريخ الطبي .

العلاجات :

بالرغم من أن حب الشباب و الوردية حالات مختلفة ، إلا أنها تستجيب لبعض نفس العلاجات ، و يعطي الجمع بين العلاجات أفضل النتائج في حالات كثيرة .

المستحضرات الموضعية : تستخدم غسولات و كريمات عديدة لعلاج حب الشباب و الوردية ، و تحتوي مستحضرات حب الشباب على واحدة أو أكثر من المواد الفعالة الآتية :

بنزويل بيروكسيد ، ريزورسينول ، حمض سليسيليك ، حمض أزيليد ، الكبريت ، و بعض هذه المواد تقتل البكتيريا ، و بعضها الآخر يقلل الالتهاب و هي أقل فعالية من الرتينول الموضعي ، و لكنها قد تكون كل ما يلزم لحب الشباب الخفيف ، و كريم حمض الأزيليك ، و هو مستحضر لحب الشباب يخفف كذلك أعراض الوردية المتوسطة ، و تشمل المستحضرات العشبية زيت البلقاء المتعاقبة ، و هو تقطير من " ملاليوكا ألترنيفوليا " ، و هي شجرة تنمو في استراليا . و يمكنها أن تقلل عدد بثور حب الشباب .

الجراحة : توجد إجراءات جراحة عديدة لحب الشباب و الوردية ، فيستطيع أخصائي الأمراض الجلدية تصريف و إزالة البثور المفردة ، و يمكن استخدام مقشر كيميائي لإزالة الطبقة العليا من الجلد في حالات ندوب حب الشباب السطحية ، و الخيارات للندوب العميقة هي كشط الجلد ، و فيه تستخدم فرشاة من السلك لإزالة الجلد التالف ، و تجديد سطح الجلد بالليزر ، حيث تستخدم نبضات من ضوء الليزر لإزالة طبقات من الجلد التالف ، أما الوردية الشديدة التي تسبب مظهراً أحمر منتفخاً للأنف فإن جراحة الليزر يمكن أن تزيل النسيج الزائد .

الطب الصيني التقليدي : قد يساعد الوخز الإبري في إزالة حب الشباب ، و قد وجد أن علاجاً عشبياً يسمى مركب مزيج أولدنلانديز فعال كذلك ، و في دراسة أجريت في أكاديمية الصين للطب الصيني التقليدي في بكين ، عولجت 86 من حالات حب الشباب بمركب مزيج من أولدنلانديز و عينت 34 حالة كمجموعة ضابطة ، و قد وجدت الدراسة أن 73 في المائة من الأشخاص الذين استخدموا المركب أظهروا تحسناً بيناً مقارنةً بــ 47 في المائة فقط من المجموعة الذابطة .

أيورفيدا : قد تكون عدة مستحضرات عشبية أيورفيدية فعالة في السيطرة على حب الشباب ، و قد وجد أن مزيجاً من سبعة أعشاب أيورفيدية تؤخذ عن طريق الفم أو تستعمل في صورة كريم فعال في العلاج ، و الأعشاب هي : الصبار ( ألوباربادنسيز ) ، و النيم ( آذارديراكتا إنديكا ) و الكركم ( كوركومالونجا ) ، و الهيميديسمس ( هيميدسمس إنديكس ) ، و الإهليج ( ترميناليا شبيولا ) ، و الأرجونا ( ترميناليا أرجونا ) ، و الكرز الشتوي ( ويذانيا سومنيفرا ) . و اقراص صندرفاتي ، تؤخذ ثلاث مرات يومياً ، يمكن أن تكون فعالة أيضاً في السيطرة على حب الشباب ، و يحتوي صندرفاتي على الكشمش الهندي ( امبليكا أوفيسينالز ) و الفلفل الأسود الزائف ( امبليا رايبس ) و لحاء التليشري ( زنجبيرس أوفيسينالي ) .

و قد اختارت تجربة طبية صغيرة 20 شخصاً مصاباً بحب الشباب ، بشكل عشوائي ، ليتلقوا المضاد الحيوي تتراسكيلين أو جوجولبيد ، و هو مستحضر عشبي أيورفيدي ، لمدة ثلاث أشهر ، و قد حقق كلا العلاجين نتائج متقاربة ، 65 في المائة نقص في اعتلالات حب الشباب في المجموعة التي تناولت تتراسكيلين ، و 68 في المائة نقص في المجموعة التي اعطيت جوجولبيد ، و قد استجاب المرضى ذوو البشرة الدهنية أفضل كثيراً للجوجولبيد .

المضادات الحيوية : يمكن أن تساعد المضادات الحيوية إذا أخذت عن طريق الفم أو استعملت على الجلد ، على السيطرة على حب الشباب بقتل البكتيريا التي تسبب الالتهاب ، و مع أن العدوى البكتيرية لا تساهم في الوردية ، كما تفعل في حب الشباب ، فقد وجد أن المضادات الحيوية عن طريق الفم فعالة للوردية ، لأنها تقلل من الالتهاب ، و المستحضرات الموضعية من مضاد حيوي و بيروكسيد البنزويل ، و هو دواء لحب الشباب ، تبدو نافعة أيضاً للوردية .

الرتينويدات : هذه الأدوية المشتقة من فيتامين أ فعالة في السيطرة على كلٍ من حب الشباب و الوردية ، و الرتينويدات الموضعية تساعد في تفكيك السدادات الدهنية و تفتح المسام ، و أحد الآثار الجانبية هو زيادة الحساسية للشمس ، لذا من المهم حماية الجلد بواقٍ من الشمس و اعتمار قبعة عندما تكون في الخارج ، و عندما لا تكون الرتينويدات الموضعية فعالة ، قد يوصف رتينويد يؤخذ عن طريق الفم يسمى أيزوتريتينوين ، و هو فعال بدرجة عالية في تقليل البثور ، و لكن الدواء يسبب تشوهات خلقية شديدة ، و لتفادي ذلك ، على النساء في سن الخصوبة ألا يفكرن في الحمل عن استعمالهن هذا الدواء ، و أن يتوقفن عن تناوله قبل التخطيط للحمل بشهر على الأقل .

أقراص تنظيم الحمل : يمكن أن تفيد هذه في تقليل حدوث حب الشباب في النساء لأنها تقلل كمية الأندروجين المتاحة ( و تعتمد كيفية عمل هذا على التركيبة الهرمونية المحددة في أقراص بعينها لتنظيم الحمل ) .

المعالجة بالتنويم : هذا العلاج قد يحسن أو حتى يصرف حب الشباب و حالات جلدية أخرى .

"
شارك المقالة:
81 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook