جمالٌ سامّ

الكاتب: رامي -
جمالٌ سامّ
لا، هذه ليست لقطة قريبة جداً لورقة شجر. إنها بركة سامة ومشعة مليئة بالنفايات الصناعية في هويلفا بجنوب إسبانيا. والأنماط المتشكلة ناتجة من تبلور جبس الفوسفات Phosphogypsum، وهو منتج ثانوي مُشِّع لتصنيع الأسمدة. ولأكثر من 40 عاماً استُخْدِمَت هذه المستنقعات كمكب نفايات ألقيت فيه 120 مليون طن من هذه المواد، وهي أكبرمكب نفايات من نوعه في أوروبا. ولكن السدود التي تمنع المخلفات السامة من إغراق المدينة بدأت تسمح بتُسرّبها. ويقول عالم الكيمياء الجيولوجية د. رافائيل بيريز لوبيز Rafael Perez-Lopez: “تُسرّب السدود نحو 7.8 طن من الزرنيخ و1.8 طن من الكادميوم سنوياً في نهر ريو تينتو”. ولا يحول بناء السدود فوق المستنقعات دون تسربها إلى مجاري المياه، لذا فإن العمل مستمر على قدمٍ وساقٍ لجعلها مستقرة.
تشمل المقترحات الخاصة بمعالجة الموقع “تغطية” السد بطبقة من التراب، وحتى إعادة تدوير نفايات الجبس الفوسفوري.
milanradisics/naturepl.com
شارك المقالة:
12 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ماهي فوائد زيت الخردل للمفاصل
ماهي فوائد زيت الزيتون للأسنان واللثة
ماهي فوائد زيت القرنفل للأسنان
ماهي فوائد زيت النعناع
ماهي فوائد سم النحل للعقم
ماهي فوائد سمك البلطي
ماهي فوائد سمك موسى
ماهي فوائد سن العقل
ماهي فوائد شجرة التوت
ماهي فوائد شجرة الزيتون
ماهي فوائد شراب الليمون
ماهي فوائد شراب الليمون
ماهي فوائد شرب الخل صباحاً
ماهي فوائد شرب الزنجبيل قبل النوم
ماهي فوائد شرب الزنجبيل قبل النوم
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook