جدري الماء عند الرضع والأطفال

الكاتب: رامي -
جدري الماء عند الرضع والأطفال
لقد قيل عن حق إن الوقاية دائمًا أفضل من العلاج. إذا كنت ترغبين في منع إصابة طفلك بالمرض، فمن المهم أن تعرفي كل شيء عنه. هناك العديد من المخاوف الصحية التي تكون لدى الأم لطفلها، وجدري الماء هو أحد الأمراض التي تعتبر مصدر قلق كبير لدى الآباء والأمهات. وفي هذه المقالة سوف تحصلي على نظرة شاملة على المرض. اكتشفي أسباب وأعراض وعلاج جدري الماء حتى تتمكني من حماية أطفالك.

ما هو جدري الماء؟

جدري الماء، والذي يعرف أيضًا باسم الحماق، هو عدوى فيروسية. وهو يتميز بطفح جلدي صغير أو بثور في جميع أنحاء الجسم مع أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا والحمى. عندما تزداد العدوى، يتحول الطفح الجلدي إلى بثور مملوءة بسائل، وعندما تجف، تتشكل الجلطات والقشور عليها. وفي حين أن بعض الأطفال لا يظهر لديهم سوى عدد قليل من بثور الطفح الجلدي على أجسادهم، إلا أن الأطفال المصابين قد تظهر لديهم بثور في كل مكان. وعادةً ما يظهر الطفح الجلدي على الوجه والأذنين والذراعين والصدر والمعدة والساقين. ويعتبر جدري الماء مرضًا شديد العدوى ويمكن بسهولة إصابة أي شخص يتعامل مع الطفل المصاب. وهذا المرض شائع عند الأطفال دون سن 12 عامًا.


هل جدري الماء معدٍ؟

يعتبر جدري الماء مرضًا معديًا للغاية ويمكن أن ينتشر بسهولة من طفل لآخر. كما يمكن أن ينتشر من خلال

الاتصال المباشر
الاتصال غير المباشر

الاتصال المباشر يعني انتشار العدوى من خلال التقبيل واللعاب. لذلك، إذا كان طفلك مصابًا بالجدري، فامتنع عن تقبيل الطفل. الاتصال غير المباشر يعني انتشار العدوى عن طريق الاتصال المباشر مع سوائل البثور. كذلك يمكن أن تنتشر العدوى حتى من خلال السعال والعطس من الطفل المصاب. على الرغم من أن جدري الماء معدي للغاية في البشر، إلا أن الفيروس لا ينتشر إلى الحيوانات الأليفة مثل الكلاب والقطط.

الأسباب

يحدث جدري الماء بسبب الفيروس النطاقي الحماقي أو VZV. ويسبب هذا الفيروس طفحًا مؤلمًا في الجسم. ويمكن أن يصاب الرضعوالأطفال بسهولة بهذا الفيروس شديد العدوى. وفي معظم الأحيان، يصبح من الصعب للغاية معرفة كيف ومتى أصيب طفلك بهذه العدوى. وذلك لأن الفيروس يمكن أن ينتشر حتى قبل ظهور البثرة الأولى على الجسم. لذلك، يمكن أن يصاب الرضيع الذي كان على اتصال مباشر مع أي شخص مصاب بهذه العدوى. وبمجرد الإصابة، تبدأ البثور في الظهور على جسم الطفل في وقت مبكر من أسبوع من الإصابة أو في وقت متأخر يصل إلى أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

أعراض جدري الماء

تبدأ الإصابة بالجدري عادة بأعراض تشبه الأنفلونزا. وتشمل علامات جدري الماء عند الرضع والأطفال ما يلي:



الحمى
الصداع
الغثيان
ألم المعدة
الآلام والأوجاع
فقدان الشهية

يبدأ الطفح الجلدي في الظهور على جسم الطفل بعد أيام قليلة من إصابته. وتكون هذه النتوءات الحمراء الصغيرة ملحوظة على وجه طفلك أولًا ثم تنتشر إلى الأجزاء الأخرى من الجسم. ويشمل ذلك مناطق مثل الذراعين والجذع والساقين. لا يكون لدى بعض الأطفال سوى بثور خفيفة ولكن في بعض الأطفال، تأتي البثور في مجموعات ويبدو أنها تصطدم بعضها ببعض. وتكون بثور جدري الماء هذه مؤلمة في المناطق الحساسة مثل الفم وفروة الرأس والأربية. كذلك يمكن أن تجعل الطفل يشعر بالحكة ، لذا يجب التأكد من أن ارتداء طفلك لملابس فضفاضة. يمكن أن تنتشر العدوى قبل بضعة أيام من ظهور الطفح الجلدي وحتى عندما يكون الطفح قد جف تمامًا.

مضاعفات جدري الماء

إذا لم تعطى الرعاية المناسبة أثناء جدري الماء، فقد تنشأ مضاعفات عند الأطفال. وتشمل هذه المضاعفات:

التهاب الجلد. يمكن أن تصاب بعض القروح بالخدش المتكرر وتؤدي إلى العدوى الجلدية
التندب وترك الآثار من القروح
في حالات نادرة، قد تنشأ بعض المضاعفات الخطيرة، مثل:
التهاب المخ، المعروف أيضًا باسم إنسيفاليتيس. ويمكن لهذا أن يؤثر على تنسيق العضلات عند الأطفال
التهاب الرئتين، المعروف أيضًا باسم الالتهاب الرئوي الحماقي
التهاب الكلى
التهاب الزائدة الدودية
التهاب عضلات القلب
التهاب المفاصل

على الرغم من أن هذه المضاعفات نادرة جدًا، إلا أنه يجب توخي الحذر المناسب لتجنب مثل هذه المشكلات.

الهربس النطاقي

الهربس النطاقي هو نوع من الطفح الجلدي. وهو ناتج عن نفس الفيروس الذي يسبب جدري الماء. إذا كان طفلك قد أصيب بالفعل بنوبة من جدري الماء، فإن هذا الفيروس يبقى في الخلايا العصبية في العمود الفقري. وعلى الرغم من أنه لا يؤثر على عمل الأعصاب، إلا أن هذا الفيروس يمكن أن يسبب الهربس النطاقي في المراحل اللاحقة من الحياة. ونادرًا ما يظهر الهربس النطاقي في الأطفال دون سن 12 عامًا. هو أكثر شيوعًا في كبار السن من الأطفال.


تشخيص جدري الماء

قد يكون تشخيص جدري الماء لدى طفلك في المرحلة الأولية صعبًا لأن الأعراض هي نفسها مثل الأنفلونزا. حيث سيصاب الطفل بالحمى وسيلان الأنف والصداع والسعال، وقد يشعر بالتعب الشديد. كذلك قد يشعر أيضًا بفقدان الشهية. وبعد بضعة أيام فقط سيظهر على الطفل أعراض كبيرة مثل ظهور الطفح الجلدي على الوجه وأجزاء أخرى من الجسم بما في ذلك الأعضاء التناسلية. ولن يظهر لدى بعض الأطفال سوى بضع بقع على الجسم بينما قد يكون لدى الأطفال الآخرين الكثير. وهذه البقع سوف تسبب الألم والحكة. وبمجرد تسجيل هذه الأعراض في سجل طفلك، من المهم أن تطلب المساعدة الطبية في أقرب وقت ممكن لمنع انتشار العدوى.

كيفية علاج جدري الماء عند الأطفال؟

الجهاز المناعي لطفلك هو ما يحارب فيروس جدري الماء. وسوف يشمل العلاج الموصى به من قبل الطبيب تخفيف الألم ومظاهر الإزعاج لدى الطفل. وإلى جانب ذلك، يمكن للأمور التالية أيضًا معالجة بعض المشكلات المتعلقة بجدري الماء:

الحمى – سيتم إعطاء الدواء المناسب للطفل للسيطرة على الحمى. أحد أكثر الأدوية المستخدمة هو الأسيكلوفير. ويجب إعطاؤه بمجرد مرور 24 ساعة على انتشار الطفح الجلدي الأول للحصول على أفضل النتائج
البثور والقروح – توصف الكريمات والمراهم للحفاظ على توفير الراحة من الحكة وتسريع الشفاء من القروح. ويعتبر مرهم الكالامين واحدًا من هذه المستحضرات التي يمكن أن تخفف من الخدش وتنمح شعورًا باللطف أيضًا على جلد الطفل
الملابس المريحة – يجب أن يرتدي الطفل ملابس قطنية مريحة. حيث إن ارتداء ملابس خفيفة سيساعده على الشعور براحة أكبر وعدم رفع درجة حرارة الجسم
قص أظافر الأصابع – يجب قص أظافر الطفل حتى لا يتمكن الطفل من خدش البثور
الحفاظ على تغذية الطفل وإمداده بالسوائل – يجب إعطاء سوائل كافية للطفل لتجنب الجفاف. ينبغي إعطائه الماء وتجنب الأطعمة الغنية بالتوابل أو المشروبات السكرية مثل الكولا أو الحليب المخفوق، خاصة إذا كان جدري الماء قد انتشر في الفم، لأن هذه الأطعمة والمشروبات يمكن أن تزيد من حدة الألم. يمكنك إعطاء طفلك البيض أو الدجاج أو أي لحم لأنه يحتوي على الليزين مما يساعد في عملية الشفاء. وتشمل الأطعمة الأخرى الموصى بها الثوم وزيت جوز الهند وخل التفاح
أوراق النيم – أوراق النيم هي طريقة رائعة أخرى لمنع القروح من إحداث ألم. ويمكنك إما سحقها لتكوين عجينة ووضعها على البثور أو غلي الأوراق واستخدام منشفة صغيرة بعد أن تبرد
ضمادات الشاش – يعتبر نقع ضمادات الشاش في بيكربونات الصودا والماء ووضعها على الجروح طريقةً أخرى لتقليل الشعور بالحكة
القفازات والجوارب – من خلال جعل الأطفال يرتدون القفازات أو الجوارب على أيديهم، يمكنك منعهم من حك بشرتهم، والذي يمكن بدوره أن يؤدي إلى حدوث ندبات وترك آثار الجروح على جسم الطفل
الوقاية

يمكن بسهولة منع جدري الماء عند الأطفال من خلال التطعيم لجدري الماء. حيث يحصل الأطفال الذين أصيبوا بحقنة لقاح جدري الماء على حماية بنسبة من 80 إلى 90 بالمئة من هذه العدوى. والسؤال هو هل تمكن الإصابة بجدري الماء بعد تلقي التطعيماتاللازمة؟ قد يعاني بعض الأطفال الذين لا يصابون بحماية كاملة من الفيروس من نوبة من جدري الماء بعد تعرضهم للعدوى. ومع ذلك، فإن نوبة جدري الماء هذه تكون أقل حدة، وتتسبب في حدوث عدد أقل من بثور الطفح الجلدي ولا يصاحبها أي حمى تقريبًا. ويتم إعطاء التطعيم لجدري الماء للطفل بعد 12 شهرًا إلى 15 شهرًا، كما يُنصح بتناول جرعة معززة من عمر 4 إلى 6 سنوات. يمكنإعطاء التطعيم كحقنة مفردة لجدري الماء وحده أو في تركيبة مع تطعيم آخر يأتي في صورة لقاح النكاف والحصبة الألمانية والحماق (MMRV). وتشمل الطرق الأخرى للوقاية من المرض عدم السماح لطفلك بملامسة شخص مصاب حيث يمكن أن ينتشر المرض. ومن المهم أن يفهم الطفل الموقف لأنه قد يشعر بأنه مهمل خلال هذا الوقت الحساس. كما أن الحفاظ على النظافة سيمكن الطفل من بناء نظام مناعة أقوى ضد حدوث مثل هذه الأمراض. ومع ذلك، فإن أفضل طريقة هي ضمان إعطاء طفلك لقاح جدري الماء.

لقاح جدري الماء

يعتقد بعض الآباء أنه ليس من الضروري إعطاء لقاح جدري الماء لطفل صغير. وذلك لأن الأطفال يحصلون على نوبة خفيفة من جدري الماء مقارنة بالبالغين. فأجسامهم تحارب العدوى من تلقاء نفسها دون صعوبة كبيرة. ومع ذلك، يوصي العديد من الممارسين الصحيين بهذا اللقاح. كما يُنصح بالحماية من جدري الماء باستخدام لقاح جدري الماء حيث قد تصبح بعض المضاعفات مميتة في بعض الأحيان. فهناك سيناريوهات حيث يمكن أن يصاب الطفل بعدوى خطيرة في الدماغ أو الكبد أو الكلى أو أجزاء أخرى من الجسم. وهذه اللقاحات متاحة بسهولة لدى جميع مقدمي الرعاية الصحية. كذلك فإن لقاحات جدري الماء آمنة للغاية للأطفال الصغار. وعلى الرغم من أن هذا اللقاح مكلف، إلا أنه يوفر الحماية لطفلك.


أنواع لقاح جدري الماء

إن لقاح جدري الماء فعال للغاية في علاج هذه العدوى الفيروسية. ورغم أن اللقاح يوفر الحماية الكاملة من المرض في معظم الحالات، إلا أنه في بعض الحالات قد يصبح الطفل مصابًا بهذه العدوى. تكون أعراض جدري الماء عند الأطفال الذين تم تطعيمهم خفيفة للغاية ولا تسبب الكثير من الانزعاج. لذلك، يوصى دائمًا بالحصول على لقاح جدري الماء مقارنةً بترك الجهاز المناعي للطفل يحارب المرض. وهناك نوعان من لقاحات جدري الماء:

الحماق – يعطى هذا اللقاح للحماية من جدري الماء فقط

MMRV – هذا لقاح مركب للنكاف والحصبة الألمانية والحماق، وهو يعمل بشكل فعال لحماية الجسم من جدري الماء
متى يجب إعطاء لقاح جدري الماء

يمكن إعطاء لقاح جدري الماء بمجرد مرور عام على ولادة طفلك. يتم إعطاء اللقاح في حقنتين يجب أن يكون الفاصل بينهما ثلاثة أشهر على الأقل. لذلك يجب أن يتم تحديد الموعد الأول لتلقي الدواء بين 12 شهرًا و 15 شهرًا. ويتم إعطاء الحقنة الثانية أو الجرعة المعززة للطفل ما بين 4 إلى 6 سنوات من العمر. وإذا تم تفويت مواعيد هذا الجدول الزمني بأي حال من الأحوال، فيمكن للطفل الذي يبلغ من العمر 13 عامًا أو أكثر تلقي جرعتين بفارق شهر واحد بينهما.

هل لقاح جدري الماء آمن؟

لقاح جدري الماء فعال في الوقاية من جدري الماء وهو آمن أيضًا للأطفال. يساعد اللقاح طفلك على مكافحة العدوى عن طريق تكوين أجسام مضادة في الجسم. وينطوي هذا التطعيم على حقن شكل ضعيف من الفيروس في جسم طفلك. ورغم أنه قد يكون هناك بعض الاحمرار والألم، إلا أنه سيهدأ تدريجيًا. على الرغم من أن الأمر متروك تمامًا للوالدين لاتخاذ القرار بشأن إعطاء الطفل التطعيم ضد جدري الماء من عدمه، إلا أنه ينصح به خبراء الصحة. حيث إن جدري الماء الذي يصيب الأطفال الذين تم تطعيمهم يكون أكثر اعتدالًا ولا يسبب الكثير من الانزعاج.

الآثار الجانبية للقاح جدري الماء

لقاح جدري الماء آمن وفعال للغاية ولا يسبب أي آثار جانبية. لكن في عدد قليل من الأطفال، يمكن أن يسبب هذا اللقاح آثارًا جانبية مختلفة بعد تلقي اللقاح. فمثل أي دواء آخر، يمكن أن يسبب لقاح جدري الماء أيضًا بعض المضاعفات عند الأطفال مثل:


سيلان الأنف، ألم في الحلق
آلام العضلات أو المفاصل
الحمى
احمرار أو تورم أو ألم حيث تم إعطاء اللقاح
الطفح الجلدي
الإعياء
الصداع
مشكلة في النوم

وإلى جانب المضاعفات المذكورة أعلاه، هناك بعض المضاعفات الخطيرة التي يمكن أن تنشأ أيضًا في حالات نادرة، مثل:

الحمى الشديدة
صعوبة في التنفس
الانزعاج في الصدر
سهولة النزيف والكدمات
التغير في السلوك
نوبات تشنج

في حالة حدوث أي من الأعراض المذكورة أعلاه، يُنصح بطلب المساعدة الطبية في الحال لتجنب أي مضاعفات أخرى.

هل يمكن للطفل المصاب بجدري الماء الذهاب إلى المدرسة؟

جدري الماء شديد العدوى ويمكن أن ينتشر بسهولة من طفل لآخر. لذلك لا يُنصح بإرسال طفلك إلى المدرسة عندما يكون مصابًا بجدري الماء. حيث تصبح العدوى نشطة حتى قبل ظهور البقعة الأولى أو الطفح الجلدي. وبالتالي، يمكن اتخاذ قرار عدم إرسال الطفل إلى المدرسة بمجرد ملاحظة طفح جلدي أو بقعة على جسم طفلك لمدة يوم أو يومين. وإذا كان هذا مصحوبًا بالحمى، فقد تكون هذه هي المرحلة الأولى من العدوى الفيروسية. يمكن أن تنتشر العدوى بسهولة من السعال أو العطس من الطفل المصاب. حتى الوقت الذي تجف فيه جميع البثور، ولا تتشكل أي قشور جديدة، يجب عليك الامتناع عن إرسال طفلك إلى المدرسة. يجب إجبار الطفل على البقاء في المنزل والراحة حتى يُشفى من العدوى تماما. الخلاصة: جدري الماء معدي للغاية، لكن مع اتخاذ الاحتياطات والرعاية المناسبة يمكن السيطرة على هذه العدوى. يُنصح بتطعيم طفلك ضد المرض لأنه يقلل من فرص إصابة طفلك بهذه العدوى الفيروسية.
شارك المقالة:
11 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ماهو الفرق بين الفرنشايز والوكالة؟
ماهي أهمية زيوت الطبخ والقلي المستعملة الكنز المفقود
الأستعلام عن تكلفة الفرص الضائعة
معلومات عن مشروع تصنيع الكرتون من مخلفات الورق
تعرف على دراسة جدوى مشروع صناعة الاسمدة العضوية
ماهي نظرية المنفعة الحدية
التوازن الاقتصادي بين الولايات المتحدة والصين
قصة مراهقة مصريّة تحوّل القمامة إلى وقود
معلومات عن التهرب الضريبي
تعرف على اقوى 10 اقتصادات بالعالم
معلومات عن فكرة مشروع زيوت الطعام
تعرف على صناعة اساور الشوك القديمة
ماهي اساسيات المحاسبة المالية
معلومات عن مشروع إعادة تدوير مخلفات الزجاج
تعرف على مشروع شراء و بيع الاحذية القديمة
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook