تعرف على مدى نجاح الدولة العثمانية في نشر الإسلام في أوروبا

الكاتب: رامي -
تعرف على مدى نجاح الدولة العثمانية في نشر الإسلام في أوروبا

تعرف على مدى نجاح الدولة العثمانية في نشر الإسلام في أوروبا

تعرف على مدى نجاح الدولة العثمانية في نشر الإسلام في أوروبا

مدى نجاح الدولة العثمانية في نشر الإسلام في أوربا

لم تنجح الدولة العثمانية نجاحا كليا في نشر الإسلام بين جميع رعاياها المسيحيين في ولاياتها الأوربية بل حققت نجاحا محدودا في مجال الدعوة الإسلامية.
فقد تركت الدولة العثمانية بصماتها قوية واضحة في نشر الادعوة الإسلامية في أوروبا.
فعلى امتداد قرون وتعقب عصور ودهور ظلت جماعات إسلامية تعيش حتى اليوم في أوروبا ولم تغير دينها في أي شكل من الأشكال رغم الضغوط التي بذلت من قبل الدول الأوروبية لتحويلها الى المسيحية،ولم ترض هذه الجماعات الإسلامية عن دينها بديلا.

والحق أن الوجود الإسلامي في أوروبا قد عجز عن أن ينبت جذورا تمده بالعناصر التي تحفظ عليه حياته،حين بدأ الضعف يتسلل الى الدولة ومنها الاندماج والانصهار ونشر اللغة العربية والثقافة الإسلامية التي تحفظ للإسلام وجوده إذ لا يوجد روابط حضارية تربط بين العثمانيين وبين تلك الشعوب الأوروبية فلما زال الوجود العثماني من أوروبا لم يترك من بعده أثرا ذا بال سوى بصمات في بعض الأقاليم البلقانية.

ومهما يكن الأمر فإن الأتراك العثمانيين قد بذلوا جهدا كبيرا على نشر الإسلام في أوروبا وكانو يقيمون الأفراح اذا ما دخل فرد في الإسلام من المسيحين طوعا،مما يدل على غيرة الأتراك العثمانيين على الإسلام ونشره فكان المسلم الجديد يمتطى حصانا ويطاف به في طرقات المدينة وهم في نشوة النصر وقد عامل العثمانيين الأتراك أهل أوروبا المسيحيين معاملة تقوم على التسامح الديني الذي جعل الكثيرين من الإغريق وغيرهم يقبلون بتغيير دينهم حماية لحياتهم وأموالهم وكان العثمانيون يلقون ترحيبا من الإغريق بسبب الحكم الظالم المستبد الذي واجهوه من حكم الفرنجة و بيزنطة فبم تعد في محاكمهم عدالة ولا في قلوبهم شجاعة . فقد أقام الحكم الإسلامي العدل والمساواة وإصلاح المفاسد،وانتشر الأمن والنظام في البلاد.
شارك المقالة:
96 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook