تعرف على فوائد التين المجفف

الكاتب: رامي -
تعرف على فوائد التين المجفف

تعرف على فوائد التين المجفف.

التين المجفف

تمتازالفاكهة المجففةبأنّ معظم محتواها من الماء تمت إزالته بواسظة طرق التجفيف، ويُعدُّ التين المجفف إحدى أكثر أنواعها انتشاراً، وتمتاز بأنّها الفاكهة الوحيدة التي تنضج على الثمرة، وتعتبر حُلوة المذاق وجيّدة للصحة، وترجع في أصلها من تركيا وحتى الهند، كما تنتشر في العديد من دول البحر الأبيض المتوسط بينما تعد حالياً كلٌ من الولايات المتحدة وتركيا واليونان وإسبانيا المنتجة الأساسية للتين المجفف الذي يتوفر طوال العام، وتجدر الإشارة إلى أنّ التين المجفف يستخدم غالباً كعلاجللإمساكويعود ذلك لمحتواه من الألياف كما يعتبر بديلاً جيداً للدهون في المخبوزات، بينما استخدم التين المطهوُّ قديماً كمحلي عوضاً عن السكر وما تزال بعض الدول تستخدمه إلى الآن لذلك، كما يمكن تناول التين طازجاً، أو مشوياً، أو تحميصه، أو تجميده أو شرائه مجمداً، ويُوصى عند شرائه طازجاً بالتخلص من ساقه بعد شقها للنصف ثم نزعها من الثمرة

فوائد التين المجفف

توضح النقاط الآتية أهم فوائد التين المجفف

  • إمكانية المساهمة في الوقاية من هشاشة العظام:ويعود ذلك لارتفاع محتواه منالكالسيوموالمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والفسفور، وتدعم هذه المواد الغذائية نمو العظام وتحافظ عليها، كما يمكن للبوتاسيوم والكالسيوم أن يساعد على إبطاء ترقق العظام ويقلل من فقدان الكالسيوم عبر البول، كما وجدت مقالة مراجعة نشرت عام 2018 أنّ هناك علاقة قوية بين استهلاك التينوصحة العظامكما تبيّن أنّ محتواه من هذه المعان قريب إلى حد كبير من حليب الرضاعة.
  • تعزيز إنقاص الوزن:وذلك عند استهلاكه بكميات معتدلة ويعود ذلك لمحتواه منالأليافالتي تزيد الشعور بالشبع وتكافح الجوع، مما يساهم بدوره في خفض السعرات الحرارية المتناولة، وبيّنت مدرسة طب هارفارد أنّ النظام الغذائي المرتفع بمحتواه من الألياف بالإضافة إلى تعزيز السيطرة على الوزن فإنّه يمكن أن يقي أيضاً منأمراض القلب والأوعية الدمويةوالسكري، كما وضحت دراسة نشرت عام 2017 أنّ هناك علاقة إيجابية بين ارتفاع مؤشر كتلة الجسم واتباع نظام غذائي قليل بالألياف، كما أنّ تمتعها بالمذاق الحلوّ بشكل طبيعي يجعلها بديلاً جيداً للاستهلاك عوضاً عن الكيك والرقائق المحلاة والأطعمة المصنعة.
  • تعزيز صحة البشرة والشعر:إذ إنّ النظام الغذائي ينعكس بشكل مباشر على صحة البشرة والشعر والأظافر، ويعتبر التين غنياً بمضادات الأكسدة وغيرها من المواد الغذائية الدقيقة التي تساهم في ذلك، ووضحت دراسة أنّ محتوى التين الغني بمضادات الأكسدة واحتوائها على حمض الغاليك، والكاتيشين، والصابونين، وغيرها من الفينولات قد تقي البشرة من الإجهاد وتؤخر منالشيخوخة، كما أنّ خصائصها المضادة للميكروبات تقي من العدوى البكتيرية في البشرة وتعزز من دفاع الجسم، ويؤدي احتواء التين المجفف على الزنك والحديد على تعزيز نمو الشعر، خفض تساقطه.
  • إمكانية تحسين الذاكرة:ويقلل الضرر التأكسدي في الدماغ ويرجع ذلك لاحتوائه على كمية مرتفعة من مضادات الأكسدة، مثل: الفلافونويد، والكيرسيتين، وحمض الفريوليك، والأنثوسيانين مما قد يؤخر أيضاً من تكوّن اللويحات فيمرض ألزهايمرويكافح التنكس العصبي، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّه ما تزال هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات.
  • مكافحة مرض السكري:فبالرغم من ارتفاع محتوى التين المجفف من السكر بشكل طبيعي إلا أنّه يُعد خياراً جيداً للذين يعانون منمرض السكري، فقد بيّنت مقالة مراجعة نشرت عام 2018 أنّ العديد من أنواع التين بما في ذلك التين الشائع يمكن أن يقلل من مستوى الجلوكوز في الدم، ويحسن من الاستجابة للإنسولين كما أنّ احتواء التين على كمية مرتفعة منفيتامين هـ، والستيرول، والكومارين، والعفص، وغيرها من المركبات الحيوية تمتلك خصائص مضادة للسكري، ووضحت أدلة أخرى أنّ أوراق شجرة التين قد تساعد على التحكم بأعراض مرض السكري، ووضحت دراسة نشرت عام 2016 وأجريت على الفئران أنّ مستخلص أوراق التين يحسن منحساسية الإنسولينكما يمتلك خصائص أخرى مضادة للسكري، ولكن يجدر التنويه إلى أنّه بالرغم من أنّ التين قد يكون إضافة جيّدة للنظام الغذائي لمريض السكري إلا أنّه يجب استشارة الطبيب مع الحرص على أنّ التين لا يُعدّ بديلاً عن النظام الغذائي الصحي، والأدوية، أو فحص الدم.
  • مصدرٌ غنيٌّ بمضادات الأكسدة:حيث وجدت إحدى الدراسات التي أجريت في الوسط الحيوي وفي المختبرات أنّ التين المجفف يرتفع في محتواه من مضادات الأكسدة الفينولية كما يعززالبروتينات الدهنيةفي بلازما الدم، ويحميها لاحقاً من التأكسد،ويعتقد أن مضادات الأكسدة تؤخر من الشيخوخة وتقلل من ضرر الخلايا الذي ينتج بسبب الجذور الحرة التي تسبب الإجهاد التأكسدي، ومن أهم مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها التين المجفف الكمبفيرول، والكيرسيتين، وما يُدعى بـ Epicatechin gallate.
  • مرتفع يمحتواه من المغذيات:حيث إنّ التين المجفف يحتوي على كمية أقل من الماء مما يؤدي لتركز المواد الغذائية فيه، كما يحتوي على الألياف، والفسفور، ويُشكّل الكوب الواحد منه الذي يزن 149 غراماً ما نسبته 24% من المدخول اليومي من الكالسيوم، و38% من المنغنيز، و25% من المغنيسيوم، 29% من فيتامين ك، 3% من فيتامين ج، و29% من البوتاسيوم الذي يسببالشعور بالشبععند الرغبة الشديدة في استهلاك السكر لكن يوصى الحرص على تناول التين المجفف غير المحلى الذي لا يحتوي على السكر المُضاف.

القيمة الغذائية للتين المجفف

يُشكل محتوى الحبة الواحدة التي تزن 8 غرامات من التين المجفف من السكر ما يعادل 8% من المدخول اليومي، و2% من الكربوهيدرات، و3% من الألياف،كما تحتوي الحبة الواحدة التي تزن 8.4 غراماً على غيرها من العناصر الغذائية وهي موضحة بالجدول الآتي:

المادة الغذائية الكمية
السعرات الحرارية 21 سعرة حرارية
الماء 2.52 مليليتر
الكربوهيدرات 5.37 غرامات
السكريات 4.03 غرامات
الألياف 0.8 غرام
البروتين 0.28 غرام
الكالسيوم 14 ملغراماً
البوتاسيوم 57 ملغراماً
المغنيسيوم 6 ملغرامات
الفسفور 6 ملغرامات
الزنك 0.05 ملغرام
فيتامين ج 0.1 ملغرام
فيتامين أ 1 وحدة دولية
فيتامين هـ 0.03 ملغرام
فيتامين ك 1.3 ميكروغرام

شارك المقالة:
50 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook