تعرف على عمالقة فنّ الخط العربي في العصر العثماني Osmanl? Devrinde Hat Sanat? Devleri مـصـطـفى راقــــــــم رئيس الخطاطين في عصره

الكاتب: رامي -
تعرف على عمالقة فنّ الخط العربي في العصر العثماني Osmanl? Devrinde Hat Sanat? Devleri مـصـطـفى راقــــــــم رئيس الخطاطين في عصره

تعرف على عمالقة فنّ الخط العربي في العصر العثماني Osmanl? Devrinde Hat Sanat? Devleri مـصـطـفى راقــــــــم رئيس الخطاطين في عصره

تعرف على عمالقة فنّ الخط العربي في العصر العثماني Osmanl? Devrinde Hat Sanat? Devleri مـصـطـفى راقــــــــم رئيس الخطاطين في عصره

هو حافظ مصطفى راقم افندي بن قبودان محمّد ولد في مدينه صغيره تقع على البحر الأسود في عام 1171هـ الموافق 1757م ومنذ صغره انجذب نحو اسطنبول العاصمة التي يختلف جوها ونمط حياة المقيمين فيها عن غيرها من المدن وهي التي شدت الفتى الصغير ليصبو إلى الإقامة في العاصمة وكان قد سبقه إلى هناك أخوه الخطاط إسماعيل الزهدي تشوق الفتى الصغير إلى مجاورة أخيه الأكبر يعادل جميع ما في اسطنبول فأدخله هناك المدرسة وفي كنف أخيه الغارق في ممارسة الخط ونشأته في مجالسته أرباب الفنون وبعض وجهاء القوم الذين اتجهت هواياتهم نحو الفنون ومن أهل الخط كانت كفيله بان تطلق عند راقم كوامن إمكانياته الفنية في الخط والرسم .. بدايته مع الخط كانت على يد أخيه إسماعيل كما تتلمذ لفترة عند درويش علي الثالث. منحه أخوه وأستاذه إسماعيل الزهدي الإجازة في خطي الثلث والنسخ وهو مازال في الثانية عشر من العمر وتلقى أول تكليف في تلك السن المبكرة ليقوم بتعليم أولاد السلاطين الخط انتسب راقم افندي الى دائرة الكتاب ، وبدأ يكتب خطوطا لرجال الدولة والطبقات الغنية في استانبول ، فاستطاع من خلال ذلك توطيد العلاقات مع اصحاب المناصب الرفيعة في الدولة العثمانية وكما تم تكليفه
من أحد رجال الدولة برسم لوحة تصويرية مما يدل بأنه كان يواصل الرسم إلى جانب الخط بل كان يجيده كذلك. وشاء الرجل أن يقدم اللوحة كهدية للسلطان سليم الثالث .. لإبداعه فيها فأعجب السلطان باللوحة فسأل عن الرسام وأبدى رغبته في أن يصوره شخصيا فلما أتمها عينه السلطان مدرسا بالقصر السلطاني تقديرا له .. وعهد إليه رسم العملة ورسم الطغراء في الفرمانات الصادرة عن السلطان.. ابتكر راقم التركيب الحروفي ووضع مثالا احتذى التابعون به وجود عناصر متكررة فنظم كاسة اللام وحروف الواو وداخلها في بعض استغل معرفته في الرسم ليضيف للوحات الخطية بعدا ثالثا ولم يتردد على التصرف في أحجام بعض الحروف حتى تبدو متدرجة لتحقيق المنظور الذي يلم بأصوله كرسام ورصف المقاطع ( اللام ألف ) الثلاثة جنباً إلى جنب وأحاطها من كل جانب بخطين ( وهما الألفان ) وقد ساعده شكل لفظ الجلالة المتكون من إلتواءات شبه متناظرة فتكون من جميعها شكلاً هندسياً متماثلاً

اختزل كثيراً من قواعد الخط وأبدع فيه بحيث أصبح رئيس الخطاطين في عصره وتعتبر خطوطه من اروع ما ورثناه من الكتابات العربية امتاز بتكوينات ذات أشكال غريبة تنبض بالجمال وقد سار على نهج الراقم الخطاط الكبير حامد الامدي ويعتبر احسن من خلفه. جاء ذكر مصطفى الراقم في كراسة الخطاط هاشم محمد البغدادي ((قواعد الخط العربي))،


متاز الخطاط مصطفى راقم ، بقدرته على اختزال قواعد الخط العربي ، واستطاع أن يكون له أسلوباً مميزاً في خط الثلث وأصبح له مجموعة كبيرة من اللوحات الخطية

كتب مائة من المصاحف الشريفة.

ومن اهم خطوطه الجميلة ما كتبه على اضرحة السلاطين الكائنة بجوار جامع الفاتح في استانبول . وكذلك خطوط الثلث الجلي التي كتبها على جامع النصرتية في منطقة الطوبخانة في استانبول . وتعدّ هذه الخطوط من الآثار الخالدة لراقم

توجد حلية شريفة بخط الاستاذ مصطفى راقم ، تعدّ من اجمل واثمن الحليات المكتوبة بحيث لا يمكن تقدير ثمنها بالاموال والنقود . وقد كانت هذه الحلية معلقة في داخل ضريح مهريشاه خاتون والدة السلطان سليم الثالث في منطقة أيوب في استانبول ، ثم نقلت الى متحف الاوقاف الاسلامية خشية ضياعها او سرقتها .

قام مصطفى راقم بتشييد ششمة ( سبيل ماء ) بالقرب من داره الواقعة في قورو ششمة على الضفة الاوروبية من مضيق البسفور ، ثم طلب من يساري زادة مصصطفى عزت افندي ان يكتب كتابات السبيل بخط التعليق . وعلى الرغم من قبول عزت افندي طلب راقم ، لكنه لم يقم بكتابة خطوط السبيل في وقته ، وعندما سأله راقم عنها ، اجابه على انه لم يكملها بعد ، فقام راقم بكتابة خطوط السبيل بنفسه وبخط التعليق . وعلى الرغم من انه لم ينشغل بخط التعليق كثيرا مثل عزت افندي ، الاّ انه برهن مهارته فيه ، واثبت على انه يستطيع كتابة التعليق على بمستوى متميز وحرفية عالية

شارك المقالة:
95 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook