تعرف على السلطانه نخشديل زوجة السلطان عبد الحميد الاول

الكاتب: رامي -
تعرف على السلطانه نخشديل زوجة السلطان عبد الحميد الاول
"""

تعرف على السلطانه نخشديل زوجة السلطان عبد الحميد الاول

تعرف على السلطانه نخشديل زوجة السلطان عبد الحميد الاول

اسمها الحقيقي""""ايمي دي ريفيري""""من عائلة فرنسية نبيلة وهي ابنة عم جوزفين زوجة نابليون بونابرت خطفها القراصنة وعمرها ?? وبيعت الى اميرالجزائر الذي اهداها بدوره الى السلطان العثماني """"عبدالحميد الأول"""" اعجب السلطان بجمالها وكبرياءها وعزة نفسه وانجبت له ابنا،احبها السلطان حبا شديدا وذلك دفع نساء الحرملك من امهات الاولاد الى التآمر عليها وعلى ابنها الرضيع وتم خنق رضيعها الصغير ومات وساءت حالتها النفسية، فطلب منها السلطان عبدالحميد ان تربي احد ابناءه الامير محمود الطفل الذي قتلت امه نتيجة مؤامرات الحريم احبت نخشديل الامير محمود كابنها وربته تربية صالحة، لكن لم يلبث ان مات السلطان العجوز عبدالحميد ودخل الحرملك في صراع بين امهات الاولاد انتهى بتولي شقيق السلطان عبدالحميد الامير سليم الحكم ستطاعت نخشديل ان تسلب لب السلطان وهام بها رغم ان الاعراف تمنع ان يعاشر السلطان جواري اخيه الا ان السلطان الشاب سليم لم يهتم لهذه الاعراف،غيرت خنشديل من السياسة الخارجية للدولة العثمانية فساهمت في بعث سفير دائم لفرنسا وساهمت في ادخال البروتوكولات الفرنسية ونمط الحياة الاوروبي للثقافة العثمانية وساندها بذلك السلطان سيلم الذي كان معجبا بال
ثقافة الفرنسية والاوربية

قتل الانكشارية السلطان سليم بسبب انفتاحه اتجاه اوروبا ودخل الحرملك في صراع دموي بين ابناء الامراء واستطاعت نخشديل اخفاء ابنها بالتبني الامير محمود في احد الافران حتى لا يقتل ، وفعلا قتل جميع الامراء ولم يبقى الا الامير محمود حيا من السلالة رضي الانكشارية مرغمين بالامير محمود سلطانا لانه الوحيد الذي يحمل الدم الملكي، حكمت نخشديل بالنيابة عن ابنها وكانت سيدة حازمة وقوية وداهية استطاعت خلف الاسوار وبتأييد من السلطان محمود تقوية الاقتصاد العثماني المنهار وادخال النمط الحديث في الجيش العثماني واكبر مغامرة خاضتها مع ابنها هي القضاء على الانكشارية الذين شكلوا تهديدا حقيقيا على السلطنة السلطانة نخشديل كانت معروفة بدبلوماسيتها ولم تدخل في مؤمرات القتل التي كانت سائدة في الدولة العثمانية عرفت بحبها للفن عند اقتراب وفاتها سألها الامير محمود باكيا عن اخر امانيها فطلبت قسيسا كاثوليكيا،لم تسلم السلطانة نخشديل وظلت على دينها وحقق لها ابنها رغبتها وكانت اول مرة يدخل قسيس كاثوليكي قصر الحرملك العثماني، وكان حكم ابنها بعدها مستقرا وقويا
"""
شارك المقالة:
314 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook