تعرف على الأطعمة التي يضعونها على تقويم الأسنان

الكاتب: رامي -
تعرف على الأطعمة التي يضعونها على تقويم الأسنان
"

تعرف على الأطعمة التي يضعونها على تقويم الأسنان.

تقويم الأسنان

تقويم الأسنان (بالإنجليزية: Dental braces) هو جهازٌ يُستخدم لتصحيح المشاكل في الأسنان والفكين، وذلك بهدف تحسين مظهر الأسنان والفكّ، وفي العادة، يتمّ إجراء تقويم الأسنان خلال فترات المراهقة المبكرة، ولكن يمكن للبالغين أيضاً الاستفادة عند تركيب تقويم الأسنان وتجدر الإشارة إلى أنّ طبيب الأسنان يحدد نوع الجهاز المستخدم لكلّ حالةٍ، وبناءً على ذلك قد يختلف تقويم الأسنان باختلاف الحالة، ولكنّه في العادة يتكوّن من أسلاك معدنية، وأشرطة مطاطية، وغيرها من الأجهزة التصحيحيّة، والتي قد تكون ثابتةً أو متحركة، وتجدر الإشارة إلى أن اتّباع نظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ خلال مرحلة العلاج بتقويم الأسنان يلعب دوراً مهمّاً في الحصول على أفضل النتائج

أطعمة لمن يضعون تقويم الأسنان

قد يعاني المريض الذي يستخدم تقويم الأسنان من الانزعاج والألم خلال الفترات الأولى، وقد يستمر ّهذا الألم لفترةٍ حتى الاعتياد على التقويم، ولذلك قد لا يكون المريض في هذه الحالة قادراً على تناول الطعام بالشكل المعتاد؛ وخاصّةً في الفترة الأولى من العلاج، ويُنصح خلال هذه الفترة بتجنّب تناول الأطعمة الصلبة، أو المقرمشة، وتوضح النقاط الآتية بعض الأطعمة التي يُنصح بتناولها لمن يضعون تقويم الأسنان:
الفواكه: تُعدّ الفواكه من الأطعمة المفيدة لصحة الجسم، فهي تُعدّ جزءاً أساسيّاً في النظام الغذائيّ الصحيّ، ولكن قد لا تكون جميع أنواعها مناسبةً لمن يستخدمون تقويم الأسنان، ولذلك فإنّهم يُنصحون بتناول الفواكه اللينة، وتجنّب الفواكة الصلبة مثل التفاح، والإجاص، والخوخ غير الناضج، أو تقطيع هذه الفواكه إلى قطعٍ صغيرةٍ لتسهيل مضغها. وتجدر الإشارة إلى أنّه بعد تغيير الأسلاك، قد يكون من الصعب تناول الفواكه حتى لو كانت لينة، فخلال هذه الفترة تكون الأسنان طريّةً أو حساسة، ويُنصح في هذه الحالة بتناول فواكه كالتوت البري، أو توت العليق، أو التوت الأسود.
الخضراوات: تحتوي الخضراوات على العديد من العناصر الغذائيّة التي يحتاجها جسم الإنسان، كالفيتامينات والمعادن، ولكن قد يكون من الصعب على من يستخدمون تقويم الأسنان تناول الخضراوات الصلبة النيئة التي يصعب قضمها ومضغها كالجزر، والقرنبيط، والبروكلي، لذلك يُفضل تقطيعها لقطعٍ صغيرة لتسهيل تناولها، وتجنب كسر بعض أجزاء تقويم الأسنان، وبالإضافة إلى ذلك، يُنصح بتناول الخضراوات المطبوخة على البخار، كونها طريّةً ومن السهل مضغها.
الحبوب: تمتلك الحبوب مميّزات تجعلها مُهمةً للنظام الغذائي، وذلك كونها تزوّد الجسم بالعديد من العناصر الغذائيّة مثل الحديد، والألياف الغذائيّة، وبشكلٍ عام قد يكون من السهل تناول منتجات الحبوب لمن يضعون تقويم الأسنان، ولكن هناك بعض المنتجات التي قد لا تكون مناسبةً لهم؛ كتلك التي تحتوي على حبوبٍ كاملةٍ غير مطحونة، أو الخبز القاسي أو المقرمش، ويُنصح الأشخاص الذين يستخدمون التقويم في العادة بتسخين الخبز لجعله أكثر طراوة، وتقطيعه إلى قطع صغيرة قبل تناوله.
منتجات الحليب: تمدّ منتجات الحليب الأسنان والعظام بكميّاتٍ وفيرةٍ من العناصر الغذائيّة كالكالسيوم، والبوتاسيوم، وفيتامين د، بالإضافة إلى البروتينات المهمة لجسم الإنسان، وتجدر الإشارة إلى أنّ من السهل استهلاك منتجات الحليب لمن يضعون تقويم الأسنان، ولذلك لأنّ معظم هذه المنتجات طرية وتتطلّب القليل من المضغ، ولكن قد يعاني البعض من مشكلة عدم تحمل اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose intolerance)، ويُنصح في هذه الحالة باستخدام بدائل منتجات الحليب، كمنتجات الصويا، كما يجدر الذكر أنّ بعض أنواع الجبن الطريّ قد تعلق بين أسلاك تقويم الأسنان، ولتجنب ذلك يُنصَح بتقطيع الجبن إلى قطع صغيرة قبل تناوله.
اللحوم: تُعدّ اللحومُ المصدرَ الغذائيَّ الأساسيّ الذي يمدّ الجسم بالبروتينات والحديد، والتي تساعد على نموّ الجسم، ولكن من الممكن أن يُسبّب تناول اللحوم بعض المشاكل لمن يضعون تقويم الأسنان؛ لأنّها تُعدّ من الأطعمة التي تكون على شكل ألياف (بالإنجليزيّة: Fibrous) يصعب مضغها، ولذلك يُنصح دائماً باختيار اللحوم الطرية، وقليلة الدهون، مع التأكد من إزالة العظام منها، وتقطيعها إلى قطعٍ صغيرةٍ قبل تناولها، وتُعدّ الأسماك، واللحوم البقريّة قليلة الدهون، والدجاج، من اللحوم المناسبة لمن يضعون تقويم الأسنان، كما يمكن أن يكون التوفو بديلاً مناسباً عن اللحوم للأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائيّاً نباتيّاً، فهو طريّ ومن السهل تناوله
أمثلة أخرى على أطعمة مناسبة للتقويم: ونذكر منها ما يأتي:
المثلجات: تُعدّ المثلجات خياراً جيداً للأشخاص الذين يضعون تقويم الأسنان، لأنّ برودة المثلجات قد تساعد على تخفيف الآلام الناتجة عن التقويم، ويجدر التنبيه إلى ضرورة تنظيف الأسنان بالفرشاة بعد تناولها؛ لأنّها من الأطعمة التي تحتوي كميّات عاليةٍ من السكر، والذي يُعدّ ضاراً للأسنان.
البطاطا المهروسة: تُعدّ البطاطا المهروسة من الأطعمة المناسبة لمن يضعون تقويم الأسنان، ويعود ذلك لأنّها من الأطعمة الطريّة، كما أنّها سهلة التحضير، إذ يمكن تحضيرها بعدة طرق وإضافة العديد من النكهات إليها.
شوربة الدجاج: تحتوي شوربة الدجاج على العديد من العناصر الغذائيّة كالبروتين، والفيتامينات، والمعادن، المهمّة للحفاظ على صحة الجسم، كما أنّها لا تحتاج إلى الكثير من المضغ عند تناولها.

أطعمة يجب تجنبها لمن يضعون تقويم الأسنان

كما ذُكر سابقاً؛ فإنّ من المهمّ تقطيع الطعام إلى قطعٍ صغيرة، كما يُنصَح بعدم استخدام الأسنان الأماميّة لمضغ الطعام، وخصوصاً في حال الطعام صلباً، كحواف البيتزا المقرمشة، أو التفاح، وغيرها من الأطعمة،وبالإضافة إلى ذلك فإنّ هناك بعض الأطعمة التي يُنصح من يضعون تقويم الأسنان بعدم تناولها، وذلك لأنّها تؤدي إلى تلف أو تكسّر بعض أجزاء التقويم، وفيما يأتي نذكر بعض الأطعمة التي يُنصح بتجنبها أثناء وضع تقويم الأسنان:
الأطعمة الصلبة والمقرمشة: مثل الثلج، ورقائق الذرة الصلبة، والفول السوداني والمكسرات الأُخرى، بالإضافة إلى الحلوى الصلبة.
الأطعمة اللزجة والمطاطية: كالحلويات التي تحتوي على الكراميل (بالإنجليزيّة: Caramels)، والعلكة، وألواح الشوكولاتة أو غيرها من الحلويات.
الأطعمة ذات الطعم الحلو: على الرغم من أنّ الأطعمة لا تسبب ضرراً لتقويم الأسنان، إلّا أنّها في حال بقيت على الأسنان من المحتمل أن تؤدي إلى تسوّسها، أو تغيّر لونها وظهور البقع عليها، ولذلك يُنصح بتنظيف الأسنان جيداً بعد تناول هذه الأطعمة، أو غسل الفم بالماء.
الأطعمة التي تحتاج إلى قضمها بقوة عند تناولها: ومن الأمثلة عليها: الجزر غير المطبوخ، والتفاح، والذرة.
الحبوب والبذور غير المطحونة فكما ذُكر سابقاً؛ يُنصح بتجنّب الحبوب غير المطحونة، كما يُنصح أيضاً بتجنّب تناول البذور صغيرة الحجم، إذ إنّها يمكن أن تعلق بين أسلاك التقويم وتسبب تلفه.
بعض المشروبات: حيث يُنصح بتناول المشروبات الحمضيّة باعتدال، ويفضل تخفيف هذه المشروبات بالماء قبل استهلاكها.
"

شارك المقالة:
58 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook