تعاطي الأدوية بدون وصفة طبية

الكاتب: رامي -
تعاطي الأدوية بدون وصفة طبية
"

تعاطي الأدوية بدون وصفة طبية.

أدوية بدون وصفة طبية

على الرغم من العدد الهائل من العلامات التجارية المتنافسة لأقراص النوم التي تصرف بدون وصفات طبية، فإن هذه الفئة من المنتجات فعالة بشكل مذهل فكل منها-سواء كانت على شكل أقراص عادية أو كبسولات، أو أـقراص جيلاتينية- تشتمل على مضاد الهستامين كمكون نشط أساسي. إن أغلب الأدوية التي تساعد على النوم وتصرف بدون وصفة تحتوي على مضاد هستامين ديفينهيدرامين. وقليل من هذه الأدوية، مثل أقراص يونيسوم المنومة، تحتوي على مادة الدوكسيلامين، وهو مضاد آخر من مضادات الهستامين. وتجمع أدوية أخرى (بما في ذلك الآناسين الخالي من الإسبرين والإكسترا سترينس تيلينول) بين نفس مضادات الهستامين والمسكن المعروف باسم أسيتامينوفين.

مضادات الهستامين

وتستخدم مضادات الهستامين على نطاق واسع في علاج الحساسية بأنواعها في أدوية مثل بينادريل وأشباهه العادية. وتمنع هذه المضادات إفراز الهستامين ، وهي مادة كيميائية يفرزها الجسم استجابة للأجسام الغريبة على الجسم المعروفة باسم مولدات الحساسية، مما لا يقلل من تورم المسالك الأنفية ويجعل من الأسهل عل المريض التنفس. ولكن هناك أثرًا جانبيًا لمضادات الهستامين- فهي تمنع أيضًا الأثر المحسن للاستيقاظ الذي تتمتع به مادة الهستامين في مراكز تنظيم النوم مما يؤدي إلى الشعوربالنعاس وبالنسبة لمرضى الأرق فإن هذا الأثر العرضي لعلاج الحساسية يصبح السبب الأساسي لتعاطي الدواء.

وبينما نجد مضادات الهستامين التي تصرف بدون وصفة طبية فعالة إلى حد كبير في مساعدة الناس على النوم غير المتقطع بعد تعاطيها لمرة واحدة فقط فإن الأبحاث التي أجريت لدراسة فاعليتها أو أمانها على المدى الطويل قاصرة جدًا. فمن الممكن أن تتسبب هذه الأدوية في جميع الجوانب السلبية السالف ذكرها: الدوار الصباحي والتحمل، والإدمان. وتحمل أثر النعاس الجانبي يتطور بسرعة، وتحديدًا في غضون أربعة أيام في المتوسط. ولهذه الأدوية معدل عالٍ من الآثار الجانبي بما في ذلك الغثيان، والدوار، والاضطرابات المعوية، وجفاف الفم واضطراب التناسق الحركي.

ولذا، على الرغم من أنه لا يوجد خطر شديد فيما يتعلق بتعاطي مضادات الهستامين لليلة أو ليلتين لعلاج نوبات الأرق العرضية، فأنا لا أنصح باستخدامها أكثر من اللازم. إذا استقر رأيك في نهاية المطاف على تعاطي دواء لمكافحة الأرق المزمن، يفضل استخدام أدوية بوصفة طبية لأنها أثبتت فاعليتها مع وجود عدد أقل من الجوانب السلبية.

الأدوية التي تصرف بوصفة طبية

تنقسم الأدوية التي تصرف بوصفة طبية علاجية لعلاج الأرق إلى أربعة أقسام عامة: عقاقير مستقبلات البنزوديازيبين، ومضادات الاكتئاب، وعقاقير مستقبلات الميلاتونين، والباربيتوريات.

عقاقير مستقبلات البنزوديازيبين

تلك العقاقير ترتبط بموقع مستقبل على الخلية وتؤدي إلى حدوث رد فعل معين. وتعمل عقاقير مستقبلات البنزوديازيبين بواسطة زيادة فاعلية حامض جاما-أمينوبيوتريك (GABA)، وهو ناقل عصبي يقلص عدد مرات إرسال "العصبونات" رسائل محفزة لبعضها البعض وتربط هذه العقاقير نفسها بمواقع مستقبلة على جزئيات الخلية العصبية مما يغير من شكل الموقع إلى حد ما بحيث يصبح أكثر جاذبية لجزئيات حامض جاما-أمينوبيوتريك. ويفتح الارتباط بهذا الحامض مسام في الخلية بما يسمح بتدفق أيونات الكلوريد في الخلية مما يجعلها أقل ميلاً للاستجابة. وبناء على موقع الخلية، فإن ارتباط حامض جاما-أمينوبيوتريك من الممكن أن يؤدي إلى الهدئة، وارتخاء العضلات، والحد من القلق، وآثار مضادة للنوبات.

وحتى فترة قريبة، ظل البنزوديازيبين- الذي أتيح منذ الستينيات- الدواء الوحيد المعتمد الذي يصرف بصفة طبية لعلاج الأرق بصفة خاصة. ولقد أثبتت هذه الفئة من الأدوية فاعليتها في مساعدة المرضى على الخلود إلى النوم بشكل أسرع، والاستيقاظ بمعدلات أقل، والنوم لفترات أطول بصفة عامة. وهناك نوعان من هذا الدواء: منومات البنزوديازيبين، ومنومات خالية من البنزوديازيبين. وبينما نجد أن للمنومات الخالية من البنزوديازيبين بنية مختلفة، فإن مفعولها على الخلايا متشابه لدرجة أن أغلب الأطباء يضعونها ضمن نفس الفئة عامة.

منومات البنزوديازيبين:

تتاح الآن بالأسواق تسعة أنواع من عقار البنزوديازيبين (انظر الجدول 9-2) وصادقت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية على خمسة منا لعلاج الأرق قصير الأجل.

جدول 9-2منومات البنزوديازيبين

الاسم الشائع

الاسم التجاري

بداية عمل العقار

(بالدقائق)

فترة نصف العمر

(بالساعات)

الآثار الجانبية

البرازولام

إكساناكس

60-120

11-20

عدم ثبات،

كلونازيبام

كلونوبين

30-60

30-40

أو اضطراب

ديازيبام

فالييم

30-60

30-100

في الحركة،

إستازولام*

بروسوم

15-30

8-24

ودوار ودوخة

فلورازيبام*

دالمان

15-45

48-120

ونعاس

لورازيبام

آتيفان

15-45

8-12

نهاري،

كوازيبام*

دورال

15-30

48-120

وصداع

تيمازيبام*

ريستوريل

45-50

8-20

ترايازولام*

هالسيون

15-20

2-6

منومات خالية من البنزوديازيبين:

تنتمي هذه العقاقير إلى فئة جديدة نسبيًا من الأدوية التي تشبه مركباتالبنزوديازيبين من حيث قدرتها على تحسين النشاط المحفز للنوم للناقل العصبي GABA، ولكنها تتمتع بتركيب كيميائي مختلف اختلافًا طفيفًا. فبينما نجد لمركبات البنزوديازيبين أثرًا عامًا على مستقبلات عديدة بالمخ، نجد أن المركبات الخالية من البنزوديازيبين تعمل أثرها فقط في مستقبلات محددة تركز على النوم مما يفضي إلى آثار جانبية أقل. ويبدو أن لهذه المركبات أيضًا أثرًا طفيفًا جدًا، أو ربما لا يكون لها أثر إطلاقًا على مرحلة النوم العميق.

وكثير من الأطباء يصفون المنومات الخالي من البنزوديازيبين في مواقف درجوا فيها سابقًا وصف مركبات البنزوديازيبين. ويتاح ألان ثلاثة من هذه العقاقير (انظر الجدول 9-3). وكان عقار زولبيدم (آمبين) أول عقار يحظى بقبول منظمة الأغذية والأدوية الأمريكية عام 1992، متبوعًا بالعقار زالبلون (سوناتا) عام 1999، وإسزوبيكلون (لونستا) عام 2004. ومن المرتقب إماطة اللثام عن المزيد من العقاقير التي تنتمي إلى هذه الفئة في الأعوام القادمة.

جدير بالذكر أن العقارين آمبين وسوناتا سريعا المفعول (في غضون 20 دقيقة)، وينتهي مفعولهما عامة قبل انتهاء الليلة. وينتهي مفعول العقار سوناتا بشكل سريع خاصة، ولذا، فهو لن يبقيك نائمًا طوال الليل إذا تعاطيته قبل الخلود إلى النوم، ولكنك تستطيع تعاطي حبة إذا استيقظت في منتصف الليل ووجدت صعوبة في الخلود إلى النوم مرة أخرى. ويستغرق العقار لونستا بعض الوقت حتى يبدأ مفعوله،كما أن مفعوله يمتد لفترة أطول لقد ظهرت نسخة أطول مفعولاً من العقار آمبين (وتعرف باسم آمبين سي آر) عام 2005 لعلاج مشاكل النوم المتقطع أرق بداية النوم وعلى الرغم من أن العقاقير الثلاثة تساعدك على النوم بشكل أسرع، إلا أن العقارين لينستا وآمبين سي آر هما اللذان يزيدان من إجمالي وقت النوم.

الجدول 9-3المنومات الخالية من البنزوديازيبين*

الاسم الشائع

الاسم التجاري

بداية عمل العقار

(بالدقائق)

فترة نصف العمر

(بالساعات)

الآثار الجانبية

إسزوبيكلون

لونستا

20

5-7

صداع،

زالبلون

سوناتا

10-20

1

ونعاس

زولبيدم

آمبين

آمبين سي آر

10-20

10-20

2.4-1.5

3

صباحي،

ودوار وغثيان

هناك وجه اختلاف آخر ألا وهو أنه بينما نجد أن العقارين سوناتا وآمبين معتمدان لعلاج الأرق قصير الأجل، إلا أن العقار لونستا معتمد لعلاج الأرق لمدة أقصاها ستة أشهر. وهذا لا يعني أن الأخير أفضل منهما بالضرورة- كل ما في الأمر أن الشركة المصنعة له كرست الوقت والنفقات اللازمة لإجراء الدراسات التي تؤكد أمانه وفاعليته للاستخدام الطويل.

وعلى الرغم من أن المنومات الخالية من البنزوديازيبين ذات سلبيات أقل من مضادات الهستامين، أو منومات البنزوديازيبين، إلا أنا ليست مثالية للجميع، ويرى البعض أنها ليست بالقوة الكافية للتحفيز على النوم. وحتى في ظل فترة النصف العمر الأقل، من الممكن أن يعاني البعض من الدوار الصباحي، والتحمل، والانتكاس، علاوة على بعض الآثار الجانبية مثل الصداع، والدوخة، والغثيان. وهناك مسألة أخرى هي أن طالما أن المنومات الخالية من البنزوديازيبين حديثة العهد نسبيًا، فإننا ندري شيئًا حول آثارها على المدى البعيد. وعلى الرغم من هذا، فد صارت هذه العقاقير أشهر الأدوية المضادة لمستقبلات البنزوديازيبين التي توصف من قبل الأطباء.

عقار آمبين والأكل أثناء النوم

لفتت العديد من التقارير الصحفية عام 2006 إلى أثر جانبي غير عادي لعقار الآمبين، ألا وهو الأكل أثناء النوم. ففي هذه الحالات، وجد أن الناس يجوبون منازلهم بحثًا عن الطعام ليلاً بيد أنهم يتذكرون هذه الوقائع في الصباح، أو أنهم يعثرون على أدلة على وليمة ليلية بالمطبخ دن أن يذكروا مشاركتهم فيها. وصرح عدد كبير من الأشخاص بزيادات في أوزانهم.

ويعد الأكل أثناء النوم ضربًا من الخطل النومي- وهو اضطراب نومي يدفع الناس إلى إتيان أفعال غريبة أثناء اليقظة الجزئية من النوم دون أي تذكر لسلوكهم في صباح اليوم التالي.

ومن الآثار الجانبية الغريبة التي لوحظت على متعاطي العقار آمبين المشي أثناء النوم، وفقدان الذاكرة المؤقت،وفي حالات نادرة النوم أثناء القيادة. ولقد وقعت بعض حالات النوم أثناء القيادة عندما تعاطى المرضى دواء النوم بعد احتساء الكحوليات.

"

شارك المقالة:
48 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook