تشخيص عدم انتظام ضربات القلب وعلاجاتها

الكاتب: رامي -
تشخيص عدم انتظام ضربات القلب وعلاجاتها
"

تشخيص عدم انتظام ضربات القلب وعلاجاتها.

التشخيص

لتشخيص عدم انتظام ضربات القلب، سيراجع الطبيب الأعراض وتاريخك الطبي وإجراء فحص بدني. قد يسأل طبيبك عن &mdash أو سيختبر &mdash الحالات التي قد تؤدي إلى اضطراب النظم القلبي، مثل أمراض القلب أو مشكلة في الغُدَّة الدَّرَقِيَّة. قد يجري طبيبك أيضًا اختبارات لمراقبة القلب خاصة باضطراب النظم القلبي. وقد تتضمَّن ما يلي:

  • مُخطَّط كهربية القلب (ECG). خلال الخضوع لفحص تخطيط كهربية القلب، تُلصَق مجسَّات (أقطاب) تستطيع استبيان نشاطات قلبك الكهربائية بصدرك، وفي بعض الأحيان بأطرافك. يَقيس تخطيط كهربية القلب توقيت كل مرحلة كهربائية في ضربات القلب ومدَّتها.
  • جهاز هولتر. يُمكِن ارتداء جهاز تخطيط كهربية القلب المحمول هذا ليوم واحد أو أكثر؛ لتسجيل نشاط القلب أثناء ممارسة روتينك المعتاد.
  • مسجِّل الأحداث. بالنسبة للنوبات المتفرِّقة من اضطراب النظم القلبي، فإنكَ تُبْقِي جهاز تخطيط كهربية القلب المحمول هذا قيد العمل، وتربطه بجسمك، وتضغط على زِرٍّ عند حدوث الأعراض. يُتِيح هذا لطبيبك فحص نَظم القلب في وقت حدوث الأعراض.
  • مُخطَّط صدى القلب.في هذا الاختبار غير المتوغل (بدون جراحة)، يُوضَع جهاز محمول (محول الطاقة) على صدرك يَستخدِم موجات صوتية لإنتاج صور لحجم قلبك وبنيته وحركته.
  • مسجِّل الدورة القابل للغرس.إذا كانت أعراضك نادرة جدًّا، فقد يُزرع مسجل حدث تحت جلدك في منطقة الصدر لتسجيل النشاط الكهربائي في قلبك باستمرار واكتشاف إيقاعات القلب غير الطبيعية.

إذا لم يجد طبيبك اضطرابًا في نَظم القلب أثناء تلك الاختبارات، فقد يُحاوِل إثارة اضطراب نظم القلب لديك من خلال اختبارات أخرى، والتي قد تشمل:

  • اختبار الجهد (التحمُّل).تُحفَّز بعض اضطرابات النظم القلبية أو تُفاقمها عن طريق التمرين. أثناء اختبار الجهد، سيُطْلَب منكَ ممارسة التمرين على آلة ركض أو دراجة ثابتة، بينما يُرصَد نشاط قلبك. إذا كان الأطباء يُقيِّمون حالتكَ لتحديد ما إذا كان مرض الشريان التاجي قد يُسبِّب اضطراب نَظم القلب، وكُنْتَ تُواجِه صعوبة في التمرين، فقد يَستخدِم طبيبكَ دواءً لتحفيز قلبكَ بطريقة تُشْبِه ممارسة التمرين.
  • اختبار الطاولة المائلة.قد يُوصِي طبيبك بهذا الاختبار إذا كنت قد أُصِبْت من قَبْلُ بنوبات إغماء. حيث يُرصد معدَّل سرعة القلب وضغط الدم وأنت مستلقٍ على طاولة. ثم تُمال الطاولة كما لو كنتَ واقفًا. يُلاحِظ طبيبك كيف يستجيب قلبك وجهازك العصبي الذي يتحكَّم فيه للتغيُّر في الزاوية.
  • الاختبار الكَهْرُوفِيسْيُولُوجِي والتخطيط.في هذا الاختبار، يمرِّر الأطباء أنابيب رقيقة مرِنة (قسطرات) موصَّلة بمسارات كهربائية عبر أوعيتك الدموية إلى مواضع مختلفة داخل قلبك. وبمجرَّد وصول هذه الأنابيب لموضعها المحدَّد، يُمكِن للمسارات الكهربائية أن تُحَدِّد انتشار النبضات الكهربائية في قلبك.

    بالإضافة إلى ذلك، يُمْكِن لاختصاصي أمراض القلب الخاص بكَ استخدام الأقطاب لتحفيز قلبكَ على النبض بمعدَّلات قد تُؤَدِّي إلى &mdash أو تُوقِف &mdash اضطراب النظم القلبي. هذا يسمح لطبيبك معرفة موقع اضطراب النظم القلبي، وما الذي يمكن أن يسبب ذلك، وما العلاجات التي قد تساعد. قد يستخدم طبيبك هذا الاختبار أيضًا لتقييم احتمالية إصابتك باضطراب النظم القلبي إذا كانت لديك حالات معينة تزيد من خطورة الإصابة به.

العلاج

إذا كنت مصابًا باضطراب نبض القلب، فربما يكون العلاج ضروريًا أو غير ضروري. وفي العادة يكون العلاج مطلوبًا فقط إذا كان اضطراب نبض القلب يسبب أعراضًا خطيرة أو يمثل خطرًا للإصابة باضطراب أكثر خطورة في نبض القلب أو مضاعفات تتعلق بهذا الاضطراب.

علاج بطء ضربات القلب

إذا كان السبب في نبضات القلب البطيئة (بطء القلب) لا يمكن إصلاحه، عاده يستخدم الأطباء جهاز تنظيم ضربات القلب للعلاج بسبب عدم وجود أدوية يمكنها أن تساعد في تسريع نبضات قلبك.

جهاز تنظيم ضربات القلب هو جهازٌ صغير يُزرَع تحت عظم التُرْقُوَة. تمر أسلاك من الجهاز بقطب طرفي أو أكثر عبر الأوردة وصولًا إلى القلب. في حالة تباطؤ معدَّل ضربات قلبك بصورة كبيرة أو توقفه، يرسل جهاز تنظيم القلب نبضات كهربية لتنبيه قلبك للحفاظ على معدل الضربات مناسبًا.

علاج دقات القلب السريعة

بالنسبة لسرعة ضربات القلب (تسرع القلب)، قد يشمل العلاج طريقة واحدة أو أكثر مما يلي:
  • مناورات مُبْهَمِيّة.قد يكون باستطاعتك إيقاف نوبة من نوبات اضطراب نبض القلب من تلك التي تنشأ فوق النصف السفلي من القلب (تسرع القلب فوق البطيني) باستخدام إجراءات معينة منها كتم النفس أو الإجهاد أو غمس الوجه في الماء البارد أو السعال.

    وتؤثر هذه المناورات على الجهاز العصبي الذي يتحكم في ضربات القلب (الأعصاب المبهمة)، وغالبًا ما تسبب إبطاء معدل ضربات القلب. ومع ذلك، لا تنفع إجراءات تحفيز العصب الحائر مع جميع أنواع اضطراب نبض القلب.

  • الأدوية.بالنسبة لأنواع كثيرة من تسرع القلب، قد يوصيك الطبيب باستخدام ببعض الأدوية التي تنظم معدل ضربات القلب أو تستعيد نظمه الطبيعي. من المهم جدا أن تأخذ أي دواء مضاد لاضطراب نظم القلب وفقًا لتوجيهات الطبيب تمامًا من أجل تقليل المضاعفات.

    وإذا كنت مصابًا بالرجفان الأذيني، فقد يوصيك الطبيب باستخدام أدوية ترقيق الدم للمساعدة في الوقاية من تكون الجلطات الدموية الخطيرة.

  • تقويم نظم القلب بالصدمة الكهربائية.إذا كنت مصابًا بنوع معين من عدم انتظام ضربات القلب، مثل الرجفان الأذيني، قد يستخدم الطبيب تقويم نظم القلب، والذي يمكن عمله كإجراء أو باستخدام الأدوية.

    في هذا الإجراء، يتعرض القلب لصدمة من خلال وضع أقطاب أو لاصقات على صدرك. يؤثر التيار على النبضات الكهربائية في قلبك ويمكنه أن يستعيد النظم الطبيعي.

  • الاستئصال القسطري.في هذا الإجراء، يدخل طبيبك قسطرة واحدة أو أكثر عبر الأوعية الدموية إلى قلبك. يمكن أن تستخدم الأقطاب الكهربائية الموجودة في أطراف القسطرة الحرارة أو البرودة الشديدة أو طاقة الترددات الراديوية لإتلاف (استئصال) بقعة صغيرة من أنسجة القلب وتكوين حائل يمنع الكهرباء في المسار المسبب لاضطراب النظم لديك.

الأجهزة القابلة للزراعة

قد يشمل علاج اضطراب النَّظْم القلبيِّ أيضًا جهازًا قابلًا للزَّرع:
  • الناظِمة القلبيَّة الاصْطناعيَّةإن الناظِمة القلبيَّة الاصْطناعيَّة هي جهاز قابل للزَّرع يساعد على التحكم في نَظْم القلب غير الطبيعي. يُوضع جهاز صغير تحت الجلد بالقرب من عظمة التُرْقُوَة في عملية جراحية صغيرة؛ إذ يمتد سلك معزول من الجهاز إلى القلب حيث يُثبَّت بشكل دائم،

    وحين تكتشف الناظِمة القلبيَّة الاصْطناعيَّة أن معدل ضربات القلب غير طبيعي، تبعث نبضات كهربائية تحفز القلب على النبض بمعدل طبيعي.

  • مُقوِّم نظم القلب ومُزيل الرَّجَفان القابل للغرس (ICD). قد يوصي طبيبكَ بهذا الجهاز إذا كنت عرضة لخطر الإصابة بنبض قلب سريع أو غير منتظم في النصف السفلي من قلبك (تسرِّع نبضات القلب البطيني أو الرَّجَفان البطيني)، وأيضًا إذا أصبت بسكتة قلبية مفاجئة أو كنت تعاني من أمراض قلبية معينة تزيد من خطر السكتة القلبية المفاجئة، فقد يوصي طبيبكَ أيضًا بمُقوِّم نظم القلب ومُزيل الرَّجَفان القابل للزَّرع.

    إن جِهاز إيقاف رجَفان القلب القابل للزَّرع هو وحدة تعمل بالبطارية، وتُزرع تحت الجلد بالقرب من عظمة التُرْقُوَة على غرار جهاز تنظيم ضربات القلب. يمر سلك متصل بطرف قطبي أو أكثر جِهاز إيقاف رجَفان القلب عبر الأوردة إلى القلب. ويُراقِب ِجهاز إيقاف رجَفان القلب القابل للزَّرع نَظْم قلبك،

    فإذا اكتشف وجود إيقاع غير طبيعي للقلب، يرسل صدمات منخفضة أو عالية الطاقة لإعادة ضبط القلب إلى نَظْم طبيعي، وبناء على ذلك، فإن جِهاز إيقاف رجَفان القلب القابل للزَّرع لا يمنع حدوث اضطرابات في نظم القلب، إنما يعالجها حين تحدث.

العمليات الجراحية أو غيرها من الإجراءات

قد تكون الجراحة في بعض الحالات العلاج الموصى به لعلاج اضطراب نظم القلب:

  • إجراء الدهليز.في جراحة المتاهة، يصنع الجراح مجموعة من الشقوق الجراحية في نسيج القلب بالنصف العلوي منه (النصف الأذيني) لإنشاء نمط أو متاهة من النسيج الندبي. ونظرًا لأن النسيج الندبي لا يوصل الكهرباء، فإنها يعوق النبضات الكهربائية الشاردة التي تسبب الإصابة ببعض أنواع اضطراب نظم القلب.

    تُعد هذه العملية فعالة، لكن نظرًا لأنها تستلزم جراحة، يُقتصر عادة القيام بها في من لا يستجيبون للعلاجات الأخرى أو من يخضعون لجراحة بالقلب لأسباب أخرى أيضًا.

  • جراحة المجازة التاجية.إذا كنت تعاني مرض شريان تاجي شديد بالإضافة إلى اضطراب بنظم القلب، فقد يُجري الطبيب لك جراحة المجازة التاجية. قد تحسن هذه الجراحة تدفق الدم إلى القلب.
"

شارك المقالة:
58 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook