تشخيص سرطان المبيض

الكاتب: رامي -
تشخيص سرطان المبيض
"

تشخيص سرطان المبيض.

  • اختبار الحوض.

في أثناء فحص الحوض، يدخل الطبيب أصابع يده مرتديًا قفازًا داخل المهبل ويضغط في الوقت ذاته بيده على البطن ليتحسس (يجس) أعضاء حوضك. يفحص الطبيب بصريًا أيضًا الأعضاء التناسلية الخارجية والمهبل وعنق الرحم.

  • اختبارات التصوير.

يمكن أن تساعد الفحوصات، مثل الموجات فوق الصوتية أو فحوصات التصوير المقطعي المحوسب، في تحديد حجم وشكل وتشريح المبيضين.

  • اختبارات الدم.

ويمكن أن تتضمن فحوصات الدم فحوصات وظائف الأعضاء والتي يمكن أن تساعد في تحديد الحالة الصحية الشاملة.

ويمكن أيضًا أن يفحص الطبيب الدم لمعرفة علامات الإصابة بالأورام التي يمكن تدل على الإصابة بسرطان المبيض. على سبيل المثال، يمكن لفحص مستضد السرطان (CA) 125 لاكتشاف البروتين الذي يمكن أن يوجد على سطح خلايا سرطان المبيض. وهذه الاختبارات لا يمكن أن تخبر الطبيب بما إذا كانت المرأة مصابة بالسرطان أم لا، ولكن تُعد دلائل حول التشخيص وسير المرض.

  • الجراحة.

أحيانًا قد لا يكون الطبيب على يقين بشأن التشخيص إلى أن تخضع المريضة للجراحة لإزالة المبيض وفحصه لمعرفة علامات الإصابة بالسرطان.

وبمجرد تأكيد الإصابة بسرطان المبيض، يستخدم الطبيب هذه المعلومات المستقادة من الفحوصات والإجراءات لتحديد مرحلة السرطان. ويشار إلى مراحل سرطان المبيض باستخدام أرقام رومانية تتراوح بين 1 و4، حيث تُشير المراحل الأقل إلى أن السرطان يقتصر على المبيضين. يُشير الوصول إلى المرحلة الرابعة إلى انتشار السرطان في أجزاء أخرى من الجسم.

"

شارك المقالة:
57 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook