تشخيص تكيسات المبايض وسبل علاجها

الكاتب: رامي -
تشخيص تكيسات المبايض وسبل علاجها
"

تشخيص تكيسات المبايض وسبل علاجها.

التشخيص

يمكن أن يكتشف كيس على مبيضكِ خلال فحص الحوض. وبحسب حجمه وما إذا كان ممتلئًا بالسائل، وما إذا كان صلبًا أو مختلطًا، فيرجح أن طبيبكِ سيوصي باختبارات لتحديد نوعه وما إذا كنتِ في حاجة للعلاج. تتضمن الفحوصات المحتملة:

  • اختبار الحمل.قد يشير الاختبار الإيجابي أنكِ مصابة بكيسة الجسم الأصفر.
  • تصوير الحوض بالموجات فوق الصوتية.يقوم جهاز شبيه بالعصا (محول) بإرسال موجات صوتية عالية التردد (الموجات فوق الصوتية) واستقبالها لإنشاء صورة لرحمك ومبيضيكِ على شاشة للفيديو. يحلل طبيبك الصورة لتأكيد وجود كيسة، ويساعد في تحديد موضعها وتحديد ما إذا كانت صلبة، أو ممتلئة بالسائل أو مختلطة.
  • تنظير البطن.باستخدام منظار للبطن &mdash أداة رفيعة وضات مصدر ضوء تدخل في بطنك عبر شق صغير &mdash يمكن لطبيبك معاينة مبيضيكِ وإزالة كيسة المبيض. وهذا إجراء جراحي يتطلب التخدير.
  • اختبار دم لمستضد السرطان 125 (CA 125).غالبًا ما تكون مستويات بروتين الدم المسمى مستضد السرطان 125 (CA 125) مرتفعة في النساء المصابات بسرطان المبيض. إن كانت كيستك صلبة جزئيًا أو إن كنت أكثر عرضة لسرطان المبيض، فقد يطلب طبيبك هذا الاختبار.

    يمكن أن يحدث ارتفاع مستضد السرطان 125 (CA 125) كذلك في حالات غير سرطانية مثل الانتباذ البطاني الرحمي، والأورام الليفية الرحمية ومرض التهاب الحوض.

العلاج

يعتمد العلاج على العمر، وحجم الكيسة ونوعها، والأعراض. وقد يقترح طبيبك الآتي:

  • الانتظار المترقب.في العديد من الحالات، يمكنك الانتظار وإعادة الفحص لمعرفة ما إذا كانت الكيسة سيتم علاجها في غضون بضعة أشهر. وعادة ما يكون هذا خيارًا &mdash بغض النظر عن عمرك &mdash إذا كنت لا تعاني أعراضًا وأظهرت الأشعة فوق الصوتية أنك مصاب بتكيس صغير وبسيط يمتلأ بسائل.

    من المرجح أن يوصي طبيبك بإجراء الأشعة فوق الصوتية للحوض للمتابعة ولمعرفة ما إذا كان حجم الكيسة يتغير.

  • الدواء.قد يوصي طبيبك بوسائل منع الحمل الهرمونية، مثل حبوب منع الحمل، لمنع تكرار حدوث كيسات المبيض. ومع ذلك، لن تُقلص حبوب منع الحمل الكيسة الموجودة.
  • الجراحة.وقد يقترح طبيبك إزالة الكيسة ذات الحجم الكبير، أو التي لا تبدو أنها كيسة وظيفية، أو التي تنمو، أو التي تستمر خلال دورتين طمث أو ثلاثة، أو التي تسبب ألمًا.

    يمكن إزالة بعض الكيسات دون إزالة المبيض (استئصال أكياس المبيض). وفي بعض الحالات، قد يقترح طبيبك إزالة المبيض المُصاب وترك السليم (استئصال المبيض).

    إذا كانت إحدى الكتل الكيسية سرطانية، فقد يحيلك الطبيب إلى أخصائي السرطانات النسائية. قد يلزمك إزالة الرحم والمبيض وقنوات فالوب (استئصال الرحم الكلي)، ويمكن الخضوع إلى العلاج الكيميائي أو الإشعاعي. وقد يوصي طبيبك بجراحة عند إصابتك بكيسات المبيض بعد انقطاع الطمث.

"

شارك المقالة:
57 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook