تشخيص الضخامة القلبية وسبل علاجها

الكاتب: رامي -
تشخيص الضخامة القلبية وسبل علاجها
"

تشخيص الضخامة القلبية وسبل علاجها.

التشخيص

إذا كانت لديك أعراض لمشكلة في القلب، فسيجري طبيبك فحصًا بدنيًّا وسيطلب منك مجموعة فحوصات لتحديد ما إذا كان قلبك متضخمًا ولمعرفة سبب حالتك المرضية. قد تتضمن الاختبارات ما يلي:

  • تصوير الصدر بالأشعة السينية.تساعد صور الأشعة السينية طبيبك على مشاهدة حالة رئتيك وقلبك. إذا أظهرت الأشعة السينية وجود تضخم في قلبك، فعادةً أنت في حاجة إلى اختبارات أخرى لمعرفة السبب.
  • تخطيط كهربية القلب.يُسجل هذا الاختبار النشاط الكهربائي لقلبك عبر الأقطاب الكهربائية المثبتة بجلدك. وتُسجَّل النبضات في صورة موجات معروضة على الشاشة أو مطبوعة على ورق. يساعد هذا الفحص طبيبك في تشخيص مشاكل نظم القلب والضرر الذي يلحق بالقلب جراء نوبة قلبية.
  • مخطَّط صدى القلب.يستخدم هذا الاختبار موجات صوتية لإنتاج صورة فيديو للقلب لتشخيص ومراقبة تضخم القلب. من خلال هذا الاختبار، يمكن تقييم حالة حجرات القلب الأربع.

    يمكن لطبيبك استخدام النتائج لمعرفة مدى كفاءة ضخ قلبك، وتحديد حجرات القلب المتضخمة، والنظر في صمامات القلب، والبحث عن أدلة النوبات القلبية السابقة وتحديد ما إذا كنت مصابًا بمرض القلب الخلقي.

  • اختبار الجهد.يوفر اختبار الجهد، الذي يُطلق عليه أيضًا اختبار الجهد في أثناء التمارين، معلومات عن مدى كفاءة عمل القلب أثناء النشاط البدني.

    عادة ما ينطوي اختبار الجهد في التمرين السير على جهاز المشي أو ركوب دراجة ثابتة بينما تُرصد ضربات القلب وضغط الدم والتنفس.

  • تصوير مقطعي محوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للقلب.في أثناءالفحص بالتصوير المقطعي المحوسب للقلب، تتمدد على طاولة داخل آلة على شكل كعكة دونات. يدور أنبوب الأشعة السينية الموجود داخل الآلة حول جسمك لالتقاط صور للقلب والصدر.

    فيتصوير القلب بالرنين المغناطيسي، تتمدد على طاولة داخل آلة، علي شكل أنبوب طويل، تستخدم مجالًا مغناطيسيًّا وموجات راديو لإنتاج إشارات تكوّن صورًا لقلبك.

  • اختبارات الدم.قد يطلب طبيبك اختبارات الدم للتحقق من مستويات بعض المواد في الدم التي قد تشير إلى وجود مشكلة في القلب. قد تساعد تحاليل الدم طبيبك أيضًا في استبعاد الأمراض الأخرى التي قد تُسبِّب أعراضك.
  • القسطرة والخزعة القلبية.في هذا الإجراء، يُدخَل أنبوب رفيع (قسطرة) في الأُربية وتمريره عبر الأوعية الدموية إلى القلب، حيث يأخذ الطبيب عينة صغيرة (خزعة) من القلب لفحصها.

    يمكن قياس الضغط داخل غرف قلبكَ؛ لفحص مدى قوة ضخ الدم خلال القلب. يمكن التقاط صور لشرايين القلب أثناء الإجراء (تصوير الأوعية التاجية) للتحقق من وجود انسداد.

العلاج

تركز الطرق العلاجية لتوسيع القلب على تصحيح السبب.

الأدوية

إذا تم ترجيح أن اعتلال عضلة القلب أو أي حالة قلبية مرضية أخرى السبب في تضخم القلب، فقد يصف طبيبك الأدوية. وقد تتضمَّن ما يلي:

  • مدرّات البوللتقليل كمية الصوديوم والماء في جسمك، مما يساعد في خفض الضغط داخل الشرايين والقلب
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسينلتقليل ضغط الدم مما يحسن من كفاءة ضخ القلب للدم
  • حاصرات مستقبلاتالأنجيوتنسين 2 (ARBs)للحصول على فوائدمثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسينلغير القادرين على تناولمثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين
  • حاصرات مستقبلات بيتالخفض ضغط الدم وتحسين وظيفة القلب
  • مضادات التخثرلتقليل الخطر الناتج عن جلطات الدم التي قد تؤدي إلى النوبة القلبية أو السكتة الدماغية
  • مضادات اضطراب النُّظم القلبيةللحفاظ على نبض قلبك مع انتظام النُّظم القلبية

الجراحة أو الإجراءات الأخرى

إن لم تكن الأدوية كافية لعلاج تضخُّم القلب، فقد يكون من الضروري اللجوء إلى الإجراءات الطبية أو الجراحية.

  • الأجهزة الطبية لتنظيم ضربات القلب.بالنسبة لنوع معين من تضخُّم القلب (اعتلال عضلة القلب التوسُّعي)، قد يلزم استخدام جهاز تنظيم ضربات القلب الذي ينسِّق الانقباضات بين البطينين الأيسر والأيمن. في الأشخاص الذين قد يكونون معرَّضين لاضطراب وخيم بالنظم القلبي، قد يكون العلاج بالأدوية أو استخدام جهاز مزيل الرجفان ومُقوِّم نظم القلب القابل للغرس (ICD) خيارًا.

    أجهزة إزالة الرجفان وتقويم نظم القلب القابلة للغرسعبارة عن أجهزة صغيرة &mdash بحجم جهاز الاستدعاء تقريبًا &mdash مزروعة في الصدر لمراقَبة نظم القلب باستمرار وتوصيل صدمات كهربائية عند الحاجة للسيطرة على ضربات القلب غير الطبيعية والسريعة. يمكن أن تعمل هذه الأجهزة أيضًا كناظمة قلبية.

    إن كان السبب الرئيسي لتضخُّم القلب هو الرجفان الأذيني، فقد تحتاج إلى إجراءات لإعادة قلبك إلى الإيقاع المنتظم أو لمنع قلبك من الانقباض بسرعة كبيرة.

  • جراحة صمام القلب.إن كان تضخُّم قلبك ناتجًا عن مشكلة في أحد صمامات القلب، أو إذا تسبَّب في حدوث مشكلات في صمام القلب، فقد تحتاج إلى الخضوع لجراحة لترميم الصمام المعيب أو استبداله.
  • جراحة مجازة الشريان التاجي.إذا كان تضخُّم قلبك مرتبطًا بمرض الشريان التاجي، فقد يوصي طبيبك بإجراء جراحة مجازة الشريان التاجي.
  • جهاز المساعدة البُطينية الأيسر (LVAD).إذا كنت مصابًا بفشل القلب، فقد تحتاج إلى هذه المضخة الميكانيكية القابلة للغرس لمساعدة عضلات القلب الواهنة. قد يُزرَعجهاز مساعدة البطين الأيسربينما تنتظر إجراء عملية زرع القلب، أو إذا لم تكن مرشَّحًا لزرع القلب، كعلاج طويل الأمد لعلاج فشل القلب لديك.
  • زراعة القلب.إن عجزَت الأدوية عن التحكُّم في أعراضك، فقد يكون زرع القلب خيارًا نهائيًّا. وبسبب النقص في القلوب المُتبرَّع بها، قد ينتظر حتى الأشخاص ذوو الحالات الحَرِجة طويلًا قبل إجراء عملية زرع قلب.
"

شارك المقالة:
48 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook