تشخيص التسلخ التلقائي للشريان التاجي وسبل علاجه

الكاتب: رامي -
تشخيص التسلخ التلقائي للشريان التاجي وسبل علاجه
"

تشخيص التسلخ التلقائي للشريان التاجي وسبل علاجه.

التشخيص

الاختبارات المستخدمة لتشخيص التسلخ التلقائي للشريان التاجي مماثلة لتلك المستخدمة لتقييم أنواع أخرى من النوبات القلبية.

قد تشمل الاختبارات ما يلي:

صورة الأوعية التاجية

خلال تصوير الا?وعية التاجية، يحقن الا?طباء صبغة خاصة داخل الشرايين لكي تظهر في اختبارات التصوير. لإيصال الصبغة ا?لى الشرايين، يُدخل الا?طباء ا?نبوبًا طويلاً ورفيعًا (قسطرة) ا?لى ا?حد الشرايين، عادة ما يكون في الساق ا?و الذراع، ويمررون الا?نبوب نحو شرايين القلب.

بمجرد إطلاق الصبغة، يستخدم الأطباء الأشعة السينية لإنشاء صور للشرايين. قد تُظهر الأشعة السينية تشوهات في الشرايين تساعد في التحقق من الإصابة بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي. يمكن أن يُظهر تصوير الأوعية التاجية أيضًا ما إذا كانت شرايين القلب التاجية غير طبيعية وملتوية.

فحص الموجات فوق الصوتية داخل الأوعية الدموية

خلال القسطرة القلبية، قد يمرر الطبيب قسطر تصوير خاص داخل شرايينك لا?نشاء صور بالموجات الصوتية (الألتراساوند). قد يجرى ذلك بالا?ضافة لتصوير الا?وعية التاجية لمساعدة الا?طباء في التأكد من إصابتك بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي (SCAD) ووضع خطة علاجية.

التصوير المقطعي للاتساق البصري

قد يتم تمرير أنبوب قسطرة مجهز بضوء خاص داخل الشرايين لتكوين صور ضوئية. قد يُجري الا?طباء هذا الاختبار بعد تصوير الا?وعية التاجية.

قد تكشف الصور وجود تشوهات في أحد الشرايين، مما يساعد الا?طباء في تأكيد التشخيص وجمع معلومات لتوجيه مسار العلاج.

تصوير أوعية القلب عن طريق التصوير المقطعي المحوسب

خلال تصوير الا?وعية القلبية المقطعي المحوسب، فإنك تستلقي على طاولة داخل جهاز على شكل دائرة جوفاء. ثم يدور ا?نبوب الا?شعة السينية الموجود داخل الجهاز حول الجسم ويلتقط صورًا للقلب والصدر، والتي يمكنها ا?ن تكشف عن وجود تشوهات في الشرايين.

قد يتم استخدام تصوير الا?وعية القلبية المقطعي المحوسب بالا?ضافة ا?لى اختبارات ا?خرى، ا?و قد يتم إجراؤه كاختبار متابعة لتقييم حالتك بعد الإصابة بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي.

العلاج

ا?ن الهدف من علاج التسلخ التلقائي للشريان التاجي هو ا?عادة تدفق الدم ا?لى القلب. في بعض الحالات، تحدث عمليات الشفاء هذه بشكل طبيعي. لكن في حالات الا?خرى، قد يتعين على الا?طباء ا?جراء عملية لاستعادة تدفق الدم عن طريق فتح الشريان باستخدام بالون ا?و دعامة. وقد يفتح الأطباء مجرى دمويا بديلًا.

إن اختيار العلاج الا?نسب أمر يعتمد على حالتك وحجم تمزق الشريان وموقعه، بالإضافة إلى ا?ي علامات ا?و ا?عراض تشعر بها. يسعى الأطباء ما أمكن إلى السماح للشريان التالف بالتعافي من تلقاء نفسه، بدلاً من ا?صلاحه من خلال عمليات متوغّلة.

قد تُحسِّنُ الأدوية أعراض بعض المصابين بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي. في هذه الحالات، من المحتمل ا?ن يتم العلاج عن طريق الا?دوية وحدها. ا?ذا استمر ا?لم الصدر ا?و استمرت الا?عراض الا?خرى، فقد تكون هناك حاجة ا?لى علاجات ا?خرى.

وضع الدعامة لتثبيت الشريان في وضع مفتوح

ا?ذا ا?دى التسلخ التلقاي?ي للشريان التاجي (SCAD) ا?لى إعاقة تدفق الدم ا?لى قلبك، ا?و ا?ذا فشلت الا?دوية في التحكم في ا?لم الصدر لديك، فقد يوصي طبيبك بوضع ا?نبوب شبكي صغير (دعامة) داخل الشريان لتثبيته في وضع مفتوح. يمكن للدعامة المساعدة في ا?عادة تدفق الدم للقلب.

لوضع الدعامة، يُدخل الطبيب ا?نبوبًا طويلاً رفيعًا (قسطر) في أحد الشرايين &mdash في ساقك ا?و ذراعك عادة &mdash ويوجّه الا?نبوب نحو شرايين قلبك. يستعين الأطباء بالأشعة السينية لتوجيه القسطر.

يتم تمرير سلك مزوّد ببالون مفرغ من خلال القسطر نحو مكان تمزق الشريان. ثم يُنفخ البالون، فتتوسع الدعامة ضاغطةً على جدران الشريان. ثم تترك الدعامة في مكانها لإبقاء الشريان مفتوحًا.

جراحة مجازة الشريان التالف

إذا لم تنفع العلاجات الأخرى أو في حالة وجود أكثر من تمزق في الشريان، فقد ينصح الطبيب بالجراحة لإنشاء طريق جديد لتوصيل الدم إلى القلب.

تتضمن جراحة المجازة التاجية إزالة الوعاء الدموي من جزء آخر من الجسم مثل الساق. ويتم تخييط هذا الوعاء الدموي في المكان لينقل الدم بعيدًا عن الشريان التالف.

الأدوية

بعد التسلخ التلقائي للشريان التاجي، قد يوصي طبيبك با?دوية، بما في ذلك:

  • الأسبرين.قد يساعد الا?سبرين في الوقاية من مشاكل ا?مراض القلب والا?وعية الدموية بعد الإصابة بالتسلخ التلقاي?ي للشريان التاجي.
  • العقاقير المميّعة للدم.يمكن للعقاقير التي تقلل عدد الصفاي?ح الدموية المخثرة للدم الدم (مضادات التخثر) ا?ن تقلل من احتمال تشكل جلطة في الشريان الممزق.
  • أدوية ضغط الدم.يمكن للا?دوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم ا?ن تقلل كمية الدم المطلوبة لقلبك، مما يقلل من الضغط في الشريان المتضرر. يمكنك الاستمرار في تناول ا?دوية ضغط الدم ا?لى ا?جل غير مسمى لتقليل خطر تكرار الإصابة بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي.
  • ا?دوية للسيطرة على ا?لم الصدر.يمكن ا?ن تساعد هذه الا?دوية (النترات وحاصرات قنوات الكالسيوم) في علاج ا?لم الصدر الذي قد تشعر به بعد الإصابة بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي.
  • ا?دوية الكوليسترول.قد يحتاج الأشخاص الذين لديهم مستويات كوليسترول غير طبيعية وعوامل خطر أخرى إلى تناول أدوية معينة لضبط مستويات الكوليسترول.

الرعاية المستمرة

بعد علاجك من التسلخ التلقائي للشريان التاجي، ستحتاج ا?لى مواعيد متابعة منتظمة مع طبيبك ليراقب ا?ي تغيرات في حالتك. قد يقترح طبيبك ا?نواعًا ا?خرى من الرعاية ا?يضًا لمساعدتك على التعافي ولمنع ظهور مشاكل صحية ا?خرى. وقد تتضمن ما يلي:

  • الخضوع لا?عادة تا?هيل القلب.ا?عادة تا?هيل القلب هو برنامج مخصص للتمارين والتوعية اللازمة لمساعدتك على التعافي من حالات القلب الحرجة. يتضمن برنامج ا?عادة تا?هيل القلب التمرّن تحت المراقبة والاستفادة من خدمات معينة كاستشارات النظم الغذاي?ية والدعم المعنوي وتثقيف المرضى.
  • مراجعة سجل التاريخ الطبي لعاي?لتك.وُجد ا?ن بعض الحالات المتوارثة، مثل مرض النسيج الضام ومتلازمة مارفان، تحدث بين الا?شخاص الذين أصيبوا سابقًا بالتسلخ التلقائي للشريان التاجي. قد يحيلك طبيبك ا?لى استشاري وراثيات لمراجعة تاريخ عاي?لتك الطبي وتحديد ما ا?ذا كانت الفحوصات الوراثية مناسبة لك.
  • التحقق من وجود ضعف في ا?وعيتك الدموية الأخرى.قد يقترح طبيبك إجراء تصوير الا?وعية القلبية المقطعي المحوسب للتحقق من وجود ضعف ا?و تشوهات في ا?وعية دموية أخرى، مثل حالة خلل التنسج العضلي الليفي.
"

شارك المقالة:
46 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook