النظام الغذائي الغني بالكالسيوم أثناء الحمل

الكاتب: رامي -
النظام الغذائي الغني بالكالسيوم أثناء الحمل
من الضروري أن تعتني بجسمك أثناء الحمل لدعم الحياة التي تنمو داخل رحمك. إذا لم يحصل جسمك على الكمية المطلوبة من الفيتامينات والمعادن، فقد يكون لذلك تأثير سلبي على نمو الطفل. الكالسيوم هو أحد العناصر الغذائية المهمة جدًا لك ولطفلك الذي لم يولد بعد. دعونا نلقي نظرة على أهمية الكالسيوم في الحمل ونناقش كيفية الحصول على الكمية الموصى بها منه.

ما هي الكمية التي تحتاجينها من الكالسيوم؟

من الناحية المثالية، تحتاج النساء إلى تناول حوالي 1000 مجم من الكالسيوم يوميًا قبل الحمل وأثناءه وبعده. توصي منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة (التابعة للأمم المتحدة) بتناول 1200 ملغ من الكالسيوم يوميًا للنساء الحوامل.



الكالسيوم عنصر غذائي حيوي يساعد خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل على نمو الجنين ويضمن انتقال النبضات العصبية وتطور العضلات وقوة القلب، إلى جانب بناء عظام وأسنان قوية. يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى كساح الأطفال أو ضعف الأطراف وقد يؤدي إلى تأخر نمو الطفل.

قد يقلل تناول الكالسيوم الكافي خلال الثلث الثاني من الحمل من خطر الإصابة بتسمم الحمل، لأنه يساعد في تقلص العضلات وتنظيم ضغط الدم. قد يؤدي تناول الكالسيوم في الثلث الثاني من الحمل أيضًا إلى منع تقلصات الساق والعضلات، وهي مشكلة شائعة في هذه المرحلة.

تزداد الحاجة إلى الكالسيوم خلال الثلث الثالث من الحمل حيث ينمو الهيكل العظمي للطفل بمعدل أسرع من ذي قبل للتحضير للولادة.

الفوائد الصحية للكالسيوم للحوامل

كما ذكرنا أعلاه، فإن الكالسيوم يقدم فوائد صحية للأم والطفل. فيما يلي بعض الفوائد التي تجعل الكالسيوم جزءًا مهمًا من النظام الغذائي أثناء الحمل:


فوائد الكالسيوم للأم

يمكن أن يقلل الكالسيوم من خطر إصابتك بارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل، وهما من مضاعفات الحمل الشائعة. يمكن أن يؤثر نقص الكالسيوم عليك وعلى طفلك، مما يؤدي إلى هشاشة العظام والرعاش وتشنج العضلات والكزاز وتأخر نمو الجنين وانخفاض الوزن عند الولادة وضعف نسبة المعادن لدى الجنين.

فوائد الكالسيوم للطفل

في فترة الحمل، يسحب الطفل النامي الكالسيوم من الأم لبناء عظام وأسنان قوية. كما يعد تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم أثناء الحمل أمرًا حيويًا لأنه يساعد في تطوير إيقاع ضربات القلب الطبيعي وقدرات تخثر الدم.

مصادر الكالسيوم أثناء الحمل

يتوفر الكالسيوم في العديد من المجموعات الغذائية بما في ذلك الفواكه والأطعمة المختلفة. فيما يلي قائمة بالأطعمة التي يمكنك الاختيار منها إذا كنت تبحثين عن زيادة تناول الكالسيوم:

الأطعمة:

يعتبر الحليب ومنتجات الألبان مصدرًا جيدًا للكالسيوم، وكذلك الحبوب المدعمة بالكالسيوم والعصير والأسماك المعلبة وفول الصويا والخبز. ولكن ليست كل المنتجات مدعمة بالكالسيوم، لذا يجب التحقق من الملصق قبل اختيار الحليب أو منتجات الألبان. تشمل بعض الأطعمة الغنية بالكالسيوم للحمل ما يلي:



الجبن القريش: كوب واحد من الجبن القريش (250 مل) يحتوي على ما يصل إلى 138 مجم من الكالسيوم.
الزبادي: يعتبر الزبادي غني بالكالسيوم، وحصة 8 أوقيات من الزبادي (حوالي 237 مل) يمكن أن توفر ما يصل إلى 450 مجم من الكالسيوم.
الحليب: كوب حليب (250 مل) يحتوي على 300 مجم كالسيوم.
اللوز: يحتوي اللوز على نسبة عالية من الكالسيوم. ربع كوب يحتوي على حوالي 88 مجم من الكالسيوم. التين والتمر والفستق والجوز أغنياء أيضًا بالكالسيوم.
السلمون: تحتوي علبة 85 جرام من السمك مثل السلمون على حوالي 180 مجم من الكالسيوم.
السبانخ: تحتوي الوجبة المطبوخة من السبانخ على 120 مجم كالسيوم.
الفواكه:

ضعي في اعتبارك تناول الفاكهة الغنية بالكالسيوم أثناء الحمل إذا كنت تعانين من عدم تحمل اللاكتوز ولا يمكنك تناول منتجات الألبان. وتشمل هذه الفواكه ما يلي:

البرتقال: تحتوي الحصة 100 جرام من البرتقال توفر 40 مجم من الكالسيوم.
اليوسفي: تحتوي الحصة 100 جرام من اليوسفي على حوالي 37 مجم من الكالسيوم.
الكيوي: تحتوي الحصة 100 جرام من الكيوي على حوالي 34 مجم من الكالسيوم.
الفراولة: تحتوي حصة 100 جرام من الفراولة على حوالي 16 مجم من الكالسيوم.

يحتاج جسمك إلى فيتامين د من أجل امتصاص الكالسيوم. لذلك، تأكدي من حصولك أيضًا على فيتامين د الكافي في نظامك الغذائي.

هل يمكنك تناول مكملات الكالسيوم أثناء الحمل؟

يعتبر تناول مكملات الكالسيوم أثناء الحمل مثيرًا للجدل. فقد يصف طبيبك مكملات الكالسيوم إذا رأى ذلك ضروريًا، لكن تذكري أن قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم تبلغ 500 مجم في المرة الواحدة. لا تستهلكي مكملات الكالسيوم دون استشارة طبيبك أولاً لأن الاستهلاك المفرط للكالسيوم يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية ضارة على الجسم.

تتوافر مكملات الكالسيوم بأشكال مختلفة ويمكن تناولها على شكل كبسولات للبلع أو المضغ أو سوائل أو مساحيق أو أقراص. المصادر الشائعة لمكملات الكالسيوم هي الكربونات والسترات، والتي يمتصها الجسم بسهولة.


تحذير: الإفراط في استهلاك الكالسيوم أثناء الحمل

يجب تنظيم تناول الكالسيوم أثناء الحمل بسبب آثاره الجانبية. فقد يؤدي استهلاك الكثير من الكالسيوم إلى الإمساك وزيادة خطر الإصابة بحصوات أو التهاب في المسالك البولية. يمكن أن يعوق أيضًا امتصاص العناصر الأساسية الأخرى في جسمك. لذلك ينصح بالالتزام بجرعات المكملات التي يصفها طبيب أمراض النساء.

إن تناول نظام غذائي غني بالكالسيوم أثناء الحمل مفيد لكل من الأم والطفل. فحافظي على تناول هذه العناصر حتى بعد الحمل لضمان صحة جيدة لك وللطفل.

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية.
شارك المقالة:
8 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

أهم النصائح لاستكشاف مدينة اسطنبول بعيدا عن الزحام في تركيا
كيفية توفير المال عند السياحة في اسطنبول في تركيا ؟
أفضل الوجهات للاحتفال بليلة رأس السنة في تركيا
أهم نصائح توفير المال عند السفر للسياحة في تركيا
كيفية تجنب احتيال سائقي التاكسي في اسطنبول في تركيا ؟
دليل نهائي لاستخدام وسائل النقل العام في اسطنبول في تركيا
أهم الحيل السياحية في اسطنبول، وكيف تتجنبها في تركيا
أماكن تستحق زيارتك في الخريف في تركيا
أسواق شعبية ومولات حديثة للتسوق في أنقرة في تركيا
اهم أماكن التسوق في أنطاليا في تركيا
اهم المعلومات التي يجب معرفتها قبل ان تنوي السياحة لاول مرة في تركيا
خطوات يجب مراعتها قبل اجراء عملية زراعة الشعر في تركيا
10 فوائد هامة عند شراء عقار في تركيا
دليل السفر الى اسطنبول اجمل المدن في تركيا
اهم الأشياء التي يجب ان لا تنساها عندما تقرر زيارة مدينة اسطنبول في تركيا
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook