الفرق بين البلاستيك الصحي والغير صحي للأكل

الكاتب: المدير -
الفرق بين البلاستيك الصحي والغير صحي للأكل
"محتويات
البلاستيك
أضرار البلاستيك على الإنسان
أنواع البلاستيك و رموزه
البولي ايثيلين تيريفثاليت (PET)
البولي ايثيلين عالي الكثافة (HDPE)
كلوريد البوليفينيل (PVC)
البولي ايثيلين منخفض الكثافة (LDPE)
البولي بروبلين (PP)
البولي ستيرين (PS)
البولي (Polycarbonate  PC)
البلاستيك

ترى ما مدى خطورة تناول الطعام في أطباق مصنوعة من البلاستيك على صحة الإنسان؟ وكيف نتجنب تلك المخاطر، وهل هناك أنواع محددة آمنة من البلاستيك مخصصة للطعام والشراب، وما الفرق بين البلاستيك الصحي وغير الصحي؟ وما هي أنواع البلاستيك؟

كل تلك التساؤلات قد تراود الكثير من الأشخاص الذين يستخدمون البلاستيك في موائد الطعام أو مضطرون لاستخدامه وهم خارج المنزل سواء في المقاهي أو المطاعم يوميًا، ناهيك عن أن غالبة أواني الطعام الخاصة بالأطفال والرضع مصنوعة من البلاستيك، في ذلك المقال نستعرض كل الأجوبة الخاصة بتلك التساؤلات بالإضافة إلى المزيد من المعلومات عن مادة البلاستيك في إطار عام.

إن مادة البلاستيك تتحلل إلى قطع صغيرة تسمى اللدائن الدقيقة، والتي تشكل ضررًا بالغًا على البيئة المحيطة، ووفقًا للدراسات فإن تلك اللدائن الدقيقة توجد بكثرة في الطعام، ولا سيما المأكولات البحرية، ومن غير المعروف إذا كانت تمثل خطرًا على صحة الإنسان أم لا.

يكون حجم قطر جزيئات البلاستيك أقل من 0.2 بوصة (5 مم)، على وجه التقريب، ويتم إنتاجها على هيئة مواد بلاستيكية صغيرة تتمثل في الميكروبيدات المضافة إلى معجون الأسنان والمقشرات، أو يتم إنشاؤها عند تكسير المواد البلاستيكية الكبيرة في منظومة البيئة، وتوجد اللدائن الدقيقة بصورة شائعة في المحيطات خاصة (في المحيط الأطلسي) والأنهار والتربة وغالبًا ما تستهلكها الحيوانات.

كما يوجد البلاستيك الدقيق في الغذاء خاصة في ملح البحر، ووفقًا للأبحاث الحديثة تم إيجاد حوالي 273 جزيء من البلاستيك الدقيق لكل رطل (600 جزيء لكل كيلوغرام) من الملح، بالإضافة إلى إيجاذ شظايا بلاستيكية دقيقة في العسل، أما المصدر الأساسي والشائع للمواد البلاستيكية الدقيقة في الطعام هو المأكولات البحرية، وذلك يرجع إلى أن اللدائن الدقيقة منتشرة في مياه البحر

حيث أن بعض الأسماك تخطئ في تناول البلاستيك كنوع من الغذاء، مما قد يؤدي إلى تراكم مواد كيميائية سامة داخل كبد السمك، وبالتالي يؤثر الأمر على البشر عن طريق تناولهم لتلك المأكولات البحرية واستهلاكهم للملح والعسل.

أضرار البلاستيك على الإنسان

هل تؤثر المواد البلاستيكية الدقيقة على صحتك؟

وفقًا للدراسات الأخيرة، ثبت أن الفثالات التي تمثل أحد أنواع المواد الكيميائية المستخدمة في جعل البلاستيك أكثر مرونة، تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى شريحة كبيرة من النساء، وفي تجربة على الفئران حدث تراكم للجزيئات البلاستيكية الدقيقة في الكبد والكلى والأمعاء، بالإضافة إلى زيادة معدلات جزيئات الإجهاد التأكسدي في الكبد، كما أن الأمر قد يشكل خطر تسمم الدماغ.

ومن خلال المتابعة في تجربة إطعام الفئران من الأطعمة التي تحتوي على اللدائن البلاستيكية الدقيقة تبين أن تلك الجسيمات الدقيقة تنتقل من الأمعاء إلى الدم، بينما تأذى البشر بصورة مباشرة حيث تم اكتشاف أن الألياف البلاستيكية توجد في رئتي الإنسان أو الجهاز التنفسي بنسبة 87% من خلال فحص الرئة، وقد يكون ذلك ناتج عن المواد البلاستيكية الدقيقة الموجودة في الهواء، حيث أن تلك المواد تؤثر على الرئة بشكل مباشر عن طريق إنتاج خلايا الرئة المواد الكميائية الإلتهابية، ولكن رغم ذلك يحتاج الأمر إلى المزيد من الأبحاث.

إن مادة بيسفينول أ Bisphenol A (BPA) من المواد الكميائية الموجودة في البلاستيك، توجد غالبًا في العبوات البلاستيكية أو حاويات تخزين الطعام، ويتمثل الخطر في أنها تتسرب إلى الطعام خاصة حينما يكون هذا الأخير ساخنًا، مما يشكل خطر على صحة الإنسان، حيث أن مادة بيسفينول أ يمكن أن تؤثر على الهرمونات التناسلية، خاصة لدى النساء. [1]

خلط البلاستيك والطعام

ماذا عن مخاطر طهي الطعام أو إعادة تسخينه في أطباق بلاستيكية، هل يهدد حقًا صحة الإنسان وسلامته؟ في الواقع تحذر الكثير من الجهات خاصة الصحية من وضع الطعام في الميكرويف في أواني بلاستيكية، حيث أن البلاستيك يحتوي على مادة تسمى الفثالات، عند تسخينها تتسرب إلى الطعام.

إن الفثالات تنتمي إلى قائمة المواد الكيميائية التي تضاف إلى العديد من المنتجات، بما في ذلك البلاستيك، والتي يتعرض الناس لها من خلال الاتصال المباشر مع تلك المنتجات التي تستخدم الفثالات أو الطعام الذي يتلامس مع العبوات التي تحتوي على الفثالات، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض.

إن الفثالات الموجودة في البلاستيك استخدمت بأمان لأكثر من 40 عامًا، حيث أن الكميات التي قد يتعرض الشخص لها بشكل طبيعي قد ثبت أنها آمنة لعدد من السنوات، هذا ما يتعلق بالأشخاص البالغين، ولقد الأمر يختلف تمامًا عند الحديث عن الأطفال والرضع، حيث أنهم أكثر عرضة للإصابة بالأخطار التي تنتج عن تفاعل الفثالات الموجود في البلاستيك مع الطعام، ويعد الأشخاص البالغون أيضًا الذين يعانون من مشاكل في المناعة أو ضعف في جهازهم المناعي. [2]

أنواع البلاستيك و رموزه

لمعرفة رموز البلاستيك ومعانيها، اتبع الدليل الكامل الآتي للأرقام والرموز البلاستيكية:

يوجد في العالم من حولنا أنواع مختلفة من العناصر البلاستيكية التي نستخدمها كل يوم، يجب ملاحظة رمز إعادة التدوير في أسفل أو أعلى أو جانب كل منتج بلاستيكي، تكون علامات إعادة التدوير على شكل تتضمن أرقام من 1 إلى 7 بداخله، تتمثل أهمية  رمز إعادة التدوير في بعض البيانات المهمة المتعلقة بأمان المنتج البلاستيكي والمادة المستخدمة، بالإضافة إلى قابلية إعادة التدوير للعنصر، يجب الأخذ في الاعتبار أن رمز إعادة تدوير البلاستيك على المنتج لا يعني بالضرورة أنه يمكن إعادة معالجة العنصر، إنه فقط يدل على مجرد المعلومات حول إمكانية إعادة التدوير.

إن أرقام إعادة تدوير البلاستيك (2) و (4) و (5) هي الأكثر أمانًا، بينما الأرقام البلاستيكية (1) و (3) و (6) و (7) قد تشكل خطرًا ما، ولكن حتى المنتجات الآمنة من البلاستيك لا تشكل خطر، حيث أن جميع المنتجات البلاستيكية قد تتحول إلى مواد كيميائية سامة عند تسخينها أو تلفها ومن ثم تتسرب تلك المواد إلى الطعام، ولذلك يُنصح باستخدام أواني أخرى مصنوعة من المعدن عالي الجودة أو الزجاج.

نذكر 7 أنواع من البلاستيك مع أمثلة لاستخدامها وإمكانية إعادة تدويرها، تتمثل في الآتي:

ملاحظة: لابد أن تتحقق دائمًا من مرافق مصانع إعادة تدوير النفايات المحلية لأن الكثير منها لا يعيد تدوير جميع المواد البلاستيكية القابلة لإعادة التدوير.

البولي ايثيلين تيريفثاليت (PET)

يشير البلاستيك رقم (1) إلى البولي إيثيلين تيريفثاليت وهو شائع الاستخدام من قبل الناس، ولكنه يستخدم لمرة واحدة فقط وغير صالح للاستخدامات المتعددة، وهو مخصص لإنتاج زجاجات المياه والمشروبات، وبرطمانات الطعام والحاويات، وتوابل السلطة وزجاجات الزيت، وألياف الملابس ، وزجاجات غسول الفم، عادة ما يكون البلاستيك رقم 1 واضحًا في اللون وهو غير مخصص للاستخدامات المتعددة.

بالإضافة إلى ذلك فإن بلاستيك البولي ايثيلين تيريفثالات آمن إلى حد ما لتغليف الأطعمة والمشروبات مرة واحدة، لأن عند استخدامها أكثر من مرة قد تؤدي إلى تسرب بعض المواد المسرطنة، كما عليك الحذر من تسخين البلاستيك رقم (1) لأنه يؤدي إلى تسرب الأنتيمون وهو مادة كيميائية سامة.

يمكن إعادة تدوير بلاستيك البولي ايثيلين تيريفثالات، حيث يتم قبوله في معظم مصانع إعادة التدوير وذلك عن طريق تقطيع المواد البلاستيكية إلى قطع صغيرة وإعادة معالجتها في زجاجات جديدة، كما يمكن تحويل زجاجات PET المعاد تدويرها إلى ألياف بوليستر ذلك النسيج الذي يستخدم في صناعة الملابس الصوفية والسجاد أو لحشو أكياس النوم والسترات والوسائد.

البولي ايثيلين عالي الكثافة (HDPE)

يعتبر البلاستيك رقم (2) من أكثر أنواع البلاستيك أمانًا، يُطلق عليه أيضًا HDPE (البولي إيثيلين عالي الكثافة)، ويتميز ذلك النوع باحتوائه على نسبة عالية من القوة والكثافة وبالتالي فهو مقاوم ممتاز للتآكل، تتحمل منتجات HDPE التسخين والتجميد بحيث يمكن استخدامها في مختلف الظروف الجوية، يمكن إعادة استخدام البلاستيك رقم (2) دون أن ينتج عن ذلك أي ضرر، حيث أن متانة وموثوقية HDPE 2 تجعله مثاليًا لصناعة عناصر مختلفة مثل الآتي:

عبوات مستحضرات التجميل ذات جودة عالية.
المنظفات المنزلية
مقاعد وكراسي استلقاء تحت الشمس للاستخدام في الهواء الطلق
لعب الأطفال ومعدات الملعب
بعض الأكياس البلاستيكية
أنابيب مرنة
صناديق الزجاجات
حبل
مظاريف بلاستيكية
أباريق ماء وعصير وحليب

يمكن إعادة تدوير HDPE 2 بسهولة وفعالية حتى 10 مرات، حيث يتم إعادة تدوير الحاويات الشفافة من بلاستيك HDPE 2 مرة أخرى في نفس الحاويات الجديدة، كما يتم تحويل HDPE 2 الملون إلى العديد من العناصر الأخرى مثل الأنابيب والخشب والألعاب والعشب والأقلام وبلاط الأرضيات.

كلوريد البوليفينيل (PVC)

إن البلاستيك رقم 3 لا يمكن إعادة تدويره أو استخدامه بشكل آمن، بل على العكس يمثل خطر كبير على صحة الإنسان، بالرغم من انتشاره على أوسع نطاق، إن نوع PVC تعني أن المنتج قوي ومرن بفعالية تليين المواد الكيميائية، ويتمثل خطر إعادة تدويره في أن الفثالات التي تنتج عنه قد تؤدي إلى مشاكل كبيرة في الجهاز الهرموني، بالإضافة إلى احتوائها على مواد كميائية أخرى على درجة كبيرة من السمية مثل DEHA، والتي لها تأثير على نمو الأطفال وجهاز المناعة والغدد الصماء، والسرطان.

يُصنع من البلاستيك رقم 3، ستائر الاستحمام، وزجاجات التنظيف، والأنابيب، وزجاجات زيت الطهي، وإطارات النوافذ والأبواب ، والأرضيات، ولفائف الطعام الشفافة.

ويُمنع تمامًا استخدام البلاستيك رقم 3 الذي يحتوي على مادة PVC سامة عند تسخينه، أو استخدامه في الطهي أو تخزين الطعام فيه، عليك التأكد من نوع البلاستيك في لعب الأطفال والأشياء القابلة للنفخ للتأكد من أنها لا تحتوي على مادة PVC، كما أن إعادة تدوير البلاستيك PVC يكاد يكون غير عملي بسبب المواد المضافة المختلفة، استخدمه بشكل قليل بقدر المستطاع.

البولي ايثيلين منخفض الكثافة (LDPE)

وهو بلاستيك رقم 4، وهو  عبارة عن لدائن حرارية وأقدم درجات البولي إيثيلين، هناك اعتقاد بأن LDPE آمن للاستخدام إلى حد ما، وبالرغم من ذلك فلا يتم إعادة تدوير LDPE إلا نسبة صغيرة، وهو أكثر مرونة بالبلاستيك بولي إيثيلين عالي الكثافة، ويستخدم في الأمور الآتية:

تغليف الخبز
زجاجات قابلة للعصر
أكياس التسوق
التعبئة والتغليف
الصواني والحاويات
أغلفة بلاستيكية أخرى

يمكن استخدام البلاستيك رقم 4 مع الطعام لعدد من المرات القليلة، ثم التخلص منه، فهو آمن إلى حد ما.

البولي بروبلين (PP)

يمثل البولي بروبلين PP البلاستيك رقم 5، ويعتبر ثاني أكثر أنواع البلاستيك إنتاجًا، وذلك لأن يتميز بكونه خفيفًا ومقاومًا للحرارة وقويًا، يتم تطبيق PP على عبوات مختلفة، و يشيع استخدامه في الآتي:

حاويات الزبادي
بطانة في علب الحبوب
حفاضات يمكن التخلص منها
أغطية زجاجات بلاستيكية
أدوات المطبخ
أطباق وأكواب وأدوات مائدة يمكن التخلص منها

ولكن هل مادة البولي بروبيلين آمنة؟ هل استخدام حاويات البلاستيك PP 5 آمن مع الميكرويف؟

في حقيقة الأمر يعتبر إعادة التدوير بلاستيك رقم 5 آمنًا للميكروويف ولكنه يعني فقط أن المنتج المسخن لن يتشوه في الميكروويف، ورغم ذلك أثبتت بعض الدراسات أنه حتى البلاستيك الآمن الذي يمكن وضعه في الميكروويف يمكن أن يسبب الربو واضطراب الهرمونات.

البولي ستيرين (PS)

يتمثل البولي ستيرين PS  في البلاستيك رقم 6، ينصح بتجنبه ويمنع إعادة استخدامه أكثر من مرة واحدة، حيث يصعب إعادة تدوير البلاستيك 6، وذلك النوع من البلاستيك رخيص الإنتاج وخفيف الوزن ويمكن تشكيله بسهولة، يوجد في شكل بوليسترين صلب و ستايروفوم مشكل، يستخدم  البلاستيك رقم 6 في نطاق التعبئة والتغليف والعزل، حيث يصنع منه الآتي:

أكواب الشرب للمرة الواحدة
أقراص CD و DVD
كرتون البيض
حاويات طعام جاهزة وأدوات مائدة يمكن التخلص منها
مواد عزل المباني

تتمثل مشكلة البلاستيك رقم 6 في أنه هش وضعيف وبمكن أن يتفكك بسهولة ويؤثر على البيئة، حيث تم العثور على قطع صغيرة من PS في العديد من الشواطئ وفي الكائنات البحرية، بالإضافة إلى ذلك يحتوي البلاستيك رقم 6 على ستيرين يمكن تسربها إلى الطعام أثناء التسخين، وقد يؤدي إلى أمراض مسرطنة.

البولي (Polycarbonate  PC)

هو أخطر أنواع البلاستيك، يحتوي البلاستيك رقم 7 على مواد بلاستيكية جديدة وبلاستيك حيوي وعناصر مكونة من أنواع مختلفة من البلاستيك، يرمز شعار إعادة التدوير هذا إلى البولي كربونات (PC) الذي يحتوي على مادة BPA شديدة الخطورة (Bisphenol A)، يمكن العثور على رقم إعادة التدوير 7 في هذه العناصر:

الزجاجات والمعدات الرياضية
أجزاء السيارة
زجاجات الأطفال
المعدات الطبية ومعدات طب الأسنان
الأسلاك الكهربائية

معظم المصانع لا تقبل إعادة تدوير بلاستيك رقم 7، حيث أنه لا توجد بروتوكولات قياسية لاستخدام وإعادة استخدام هذا البلاستيك.

بشكل عام لتجنب مخاطر البلاستيك الغير آمن والذي يحتوي على مواد كميائية قد تكون سامة، لا تستخدمه إلا مرة واحدة ولا تحاول أن تسخن الأكل في حاويات البلاستيك بمختلف أنواعها، واستخدم بدلًا منه الأواني المعدنية ذات الجودة العالية والزجاج، لا تترك الألعاب المصنوعة من البلاستيك رديء الجودة مع الأطفال الصغار، واستبدله بأنواع من الألعاب مصنوعة من بلاستيك عالي الجودة ولا يشكل خطر على صحة الطفل، يفضل استخدام زجاجات إرضاع زجاجية أو تلك المصنوعة من أعلى وأجود الأنواع البلاستيكية مثل بلاستيك رقم 5. [3]

المراجع"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook