الحرارة المتولدة من الانفجار الكبير؟

الكاتب: رامي -
الحرارة المتولدة من الانفجار الكبير؟
"في عام 1964 درس الفيزيائيان أرنو بنزياس وروبرت ويلسون في مختبرات شركة بيل للهواتف في نيوجيرسي التداخلالذي كان يؤثر في الهوائي البوقي الشكل الذي بني للاتصالات عبر الأقمار الصناعية. واقترح تحليلهما أنه كان يأتي من مصدر حراري ضعيف جدا، والذي لا يتعدى بضع درجات فقط فوق الصفر المطلق (273- درجة سيليزية)- والغريب أنه بدا وكأنه يأتي من كل مكان في السماء في الوقت نفسه. وعندما وصف الباحثان نتائجهما لعلماء الفيزياء الفلكية في جامعة برينستون Prirceton University القريبة، ظهرت الحقيقة: لقد اكتشف كل من بينزياس وويلسون الحرارة المتبقية من الانفجار الكبير. حصل لعالمان بفضل هذا الاكتشاف الكبير على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1978. لكن بحلول ذلك الوقت، كان من الواضح أنهما ليسا أول من اكتشف هذه الحرارة البدائية. وفي عام 1940 عثر عالم الفلكالكندي أندرو ماكيلار على جزيئات فضائية أظهرت خصائصها درجة حرارة محيطها. وقد أثبت أن هذا يشير إلى أن الفضاء بكامله أدفأ بقليل من الصفر المطلق، لكن أهمية هذا الاكتشاف ضاعت لأن العلماء النظريين لم يتمكنوا حينئذ من استنتاج تأثيرات الانفجار الكبير بالتفصيل. وللأسف، لم يعش ماكيلار لكي يرى صدق ادعائه؛ فقد توفي في عام1960، وكان عمره 50 عاماً فقط."
شارك المقالة:
11 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

الاسباب الكامنة وراء وجع القلب
نمط الاستجابة المناعيّة
الاستخدام الصحيح للحلقة المهبلية
الاستخدام الصحيح للفوط اليومية
اسباب الإصابة بالاسترواح الصدري وطرق علاجه
الاستعداد لاستخدام لاصقة منع الحمل واستخدامها بأفضل صورة
الاستعداد لاستقبال توائم متعددة
الاستعداد لإجراء الإلقاح داخل الرحم ومخاطره
الاستعداد لحدوث حمل وأبرز الأسئلة حوله
الاستعداد لعملية الإجهاض الطبي وكيفية إجرائها
الاستعداد للخضوع لاختبار فيروس الورم الحليمي البشري وكيفية إجرائه
الاستعداد للخضوع للعلاج الكيماوي في سرطان الثدي وسبل تقليل تأثيره على صحتك
الاستعداد للخضوع للعلاج الكيماوي لسرطان الثدي
الاستعداد للولادة
الاستعداد للولادة بإجراء الاختبارات اللازمة
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook