الإسهال أثناء الحمل الأسباب، والعلاجات، والوقاية منه

الكاتب: رامي -
الإسهال أثناء الحمل الأسباب، والعلاجات، والوقاية منه
هل اكتشفت للتو أنك حامل؟ هناك احتمال بأنك ما زلت لا تعلمين العديد من أعراض الحمل التي تظهر مع مرور الأشهر. إحدى هذه المشاكل هي الإسهال، والذي قد يكون مصحوبًا بأعراض أخرى أثناء الحمل. ستندهشين من تأثير ذلك عليك في هذه الفترة الحرجة. دعينا نستكشف المشكلة المرتبطة بأمعائك، وكيف يمكن منعها وعلاجها.

الإسهال أثناء الحمل

مشاكل الجهاز الهضمي تعتبر شائعة أثناء الحمل. فهل الإسهال من أعراض الحمل؟ نعم، يمكن أن يكون الإسهال في بعض الأحيان هو أول أعراض الحمل. ومن الطبيعي أن تعانين من الإمساك أو الإسهال في مرحلة ما أثناء رحلتك إلى الأمومة.



الإسهال هو حالة تحدث فيها ثلاث حركات معوية لينة أو أكثر على مدار 24 ساعة. إذا كنت تعانين من الإسهال أثناء الحمل، فمن الأحسن ترطيب جسمك جيدًا، لأنه يفقد كمية كبيرة من السوائل في كل مرة تتغوطين فيها. يمكن أن تسبب حركات الأمعاء المتكررة الجفاف لجسمك، والذي يمكن أن يكون خطيرًا، ولكنه نادرًا ما يهدد حياة الأم والطفل الذي لم يولد بعد. لا تأخذين مثل هذه الأعراض باستخفاف، خاصة إذا كنتِ تعانين من الزحار أو الديزنطاريا أثناء الحمل.

لماذا يعتبر الإسهال شائعًا أثناء الحمل؟

تنجم معظم مشاكل الحمل عن التغيرات الهرمونية. تلعب الهرمونات دورًا غير سار للأمهات، لكنها تلعب أيضًا دورًا مهمًا في نمو الطفل. معظم النساء اللواتي يعانين من أعراض الحمل المبكرة، مثل الغثيان أو القيء، قد يعانين أيضًا من الإسهال. قد تعانين من الإسهال الأخضر بسبب التغيرات المرتبطة بالحمل أو الظروف العامة. عادة ما يكون للهرمونات، مثل هرمون الاستروجين والبروجسترون وموجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (HCG)، تأثير على الجهاز الهضمي. على الرغم من أن معظم النساء يعانين من تغيرات هرمونية، إلا أن القليل منهن فقط يعانين من الإسهال في الأشهر الأولى من الحمل.

ما هي أسباب الإسهال أثناء الحمل؟

يوجد العديد من الأسباب التي قد تسبب الإسهال أثناء الحمل، بعض هذه الأسباب كما يلي:

التغيرات الهرمونية

تبطئ الهرمونات التي يفرزها الجسم وظيفة الجهاز الهضمي أثناء الحمل. هذا يساعد جنينك النامي على استخلاص العناصر الغذائية بكفاءة أكبر من طعامك، ويؤدي هذا التباطؤ إلى مشاكل مثل الإمساك. من ناحية أخرى، إذا سرعت الهرمونات من عملية الهضم، يمكن أن تسبب الإسهال.


فيتامينات الحمل

تعتبر فيتامينات الحمل مهمة لصحة الطفل المتنامي، ولكن قد تسبب هذه المكملات في بعض الأحيان اضطرابًا في المعدة وإسهالًا. إذا كانت فيتامينات الحمل هذه لا تتفق مع معدتك، فمن الجيد مراجعة طبيبك وإيقافها لبضعة أيام لمراقبة أثر ذلك.

تغيير النظام الغذائي

بمجرد أن تصبحي حاملاً، من المؤكد أنك ستصبحين أكثر وعياً بشأن عاداتك الغذائية لتتضمن المزيد من الأطعمة المغذية. قد يؤثر التغيير المفاجئ في نظامك الغذائي على أمعائك ويؤدي إلى الإسهال.

حساسية الطعام

إذا كان لديك حساسية لأنواع معينة من الأطعمة، فإن تناولها أثناء الحمل يمكن أن يؤثر على جهازك الهضمي. قد تكتشفين أن نظامًا غذائيًا معينًا يسبب الاضطراب لمعدتك أو الانتفاخ.

حساسية اللاكتوز (حساسية الألبان)

من المعروف أن معظم الأطباء ينصحون بعدم إعطاء الحليب للأطفال الذين يعانون من اضطراب في المعدة لأنه ملين طبيعي. قد ينطبق الأمر نفسه عليك أيضًا. تعتبر إضافة الحليب إلى نظامك الغذائي تغييرًا مهمًا آخر يمكن أن يسبب الإسهال أثناء الحمل.



تزيد معظم النساء من استهلاكهن للحليب بمجرد اكتشافهن أنهن حوامل. ومع ذلك، يمكن أن يؤدي تناول الحليب إلى الإسهال إذا كنت تعانين من حساسية اللاكتوز. يمكن أن يقلل قطع الحليب لبضعة أيام من أعراض الحساسية. ومع ذلك، تأكدي من تضمين منتجات الألبان مثل الجبن والزبادي في نظامك الغذائي لتلبية متطلبات جسمك من الكالسيوم.

البكتيريا وأسباب أخرى

إذا كنت تعانين من الإسهال، فقد لا يكون ذلك دائمًا بسبب مشاكل متعلقة بالحمل. قد تعانين من الإسهال بسبب البكتيريا أو الفيروسات أو الطفيليات المعوية أو أنفلونزا المعدة أو التسمم الغذائي. إذا كنت تعانين من مرض كرون أو تشكين من متلازمة القولون العصبي أو التهاب القولون التقرحي أو مرض الاضطرابات الهضمية، فقد يكون الإسهال مشكلة مستمرة.

علاج الإسهال أثناء الحمل

إذا كنت تعانين من الإسهال أثناء الحمل، حاولي إجراء بعض التغييرات التالية لنظامك الغذائي للتخلص من المشكلة.

تجنب بعض أنواع المأكولات

قد تحصلين على بعض الراحة من خلال إجراء تغييرات في نظامك الغذائي لأن بعض الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الإسهال. يجب أن تتجنبي الأطعمة الحارة والمقلية والعالية الدهون والألياف، وكذلك منتجات الألبان والحليب.



إذا كنت تعانين من حساسية اللاكتوز، فتأكدي من تعويض انخفاض كمية الكالسيوم عن طريق تضمين الأطعمة الأخرى الغنية بالكالسيوم، مثل الفواكه والخضروات الورقية، في نظامك الغذائي.

الحذر من المشروبات

يُنصح بتجنب تناول القهوة والشاي وعصائر العنب لأنها قد تؤدي إلى تفاقم الحالة. من الأفضل أيضًا تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الغازية والفواكه المجففة واللحوم الحمراء والتوابل والحلويات السكرية مثل الحلوى والشوكولاتة.

إتباع نظام برات BRAT الغذائي

في معظم الأوقات، يقترح الأطباء اتباع نظام BRAT الغذائي لتهدئة الجهاز الهضمي. يشمل هذا النظام الغذائي الموز والأرز وعصير أو صلصة التفاح والخبز المحمص. نظرًا لأن هذه الأطعمة قد لا توفر العناصر الغذائية الكافية لك ولطفلك الذي ينمو بداخلك، يقترح الأطباء إضافة العناصر التالية إلى نظامك الغذائي أيضًا:

الخضروات مثل الجزر المطبوخ.
الأطعمة النشوية مثل الحبوب الخالية من السكر.
المقرمشات و البطاطس.
اللحوم البيضاء.
الشوربة مع شعرية الأرز أو الخضار.
إضافة الزبادي، الذي يحتوي على الملبنة الحمضة، يعد فكرة جيدة لأنه يساعد على الوقاية من الالتهابات.
تجربة نظام كرام CRAM الغذائي

نظام CRAM الغذائي هو نظام غذائي بديل يمكنك تجربته، والذي يحتوي على الحبوب والأرز وعصير أو صلصة التفاح والحليب. هذه الأطعمة أفضل نسبيًا من نظام BRAT، لأنها توفر كمية كبيرة من البروتين، وهو أمر جيد للطفل المتنامي.


الحفاظ دائمًا على رطوبة الجسم

إذا كنت تعانين من الإسهال، يجب أن تشربي الكثير من الماء والعصائر والمرق لتعويض الشوارد (الإلكتروليتات) المفقودة. يساعد الماء في تعويض السوائل المفقودة، بينما تساعد العصائر والمرق في تعويض مستويات البوتاسيوم والصوديوم في جسمك. يُنصح بتناول علاج الجفاف عن طريق الفم لأنه أحد أكثر طرق السيطرة على الإسهال التي تم اختبارها. في هذا علاج تشربين الماء المضاف إليه كمية جيدة من السكر والملح بالإضافة إلى تناول مكملات الزنك لمدة أسبوعين، مما يساعد في امتصاص الماء من الجهاز الهضمي، حيث يميل الجسم إلى فقدان الكثير من السوائل بسبب الإسهال.

إعادة النظر في الأدوية

يمكن أن تكون الأدوية أحد أسباب الإسهال، لكن جسمك عادة ما يتكيف معها بعد فترة من الوقت. إذا كانت فيتامينات الحمل تسبب لكي الإسهال، فيمكن أن يغير الطبيب المكملات الموصوفة أو يساعدك عن طريق علاج الإسهال بطرق أخرى. تذكري عدم تناول أي من الأدوية المضادة للإسهال دون وصفة طبية ودون استشارة الطبيب أثناء الحمل، فقد يكون لها تأثير سلبي على الطفل.

علاجات منزلية للإسهال أثناء الحمل

من الأفضل اللجوء إلى العلاجات المنزلية لأي إزعاج تواجهيه أثناء الحمل. لا يُنصح باستخدام الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، وبالتالي، يمكنك تجربة بعض العلاجات المنزلية التالية للإسهال:

اشربي الكثير من الماء لتعويض السوائل المفقودة في جسمك، فحاولي أن تشربي لترًا واحدًا على الأقل كل ساعتين.

اشربي شاي الزنجبيل لما له من خصائص مضادة للتقلص والتي قد تساعد في تخفيف أعراض الإسهال عن طريق تقليل تقلصات المعدة والغازات من المواد المخمرة التي تسبب الإسهال. لهذا، تحتاجين فقط إلى غلي بعض الزنجبيل والشاي في الماء وتركها لمدة 10 إلى 15 دقيقة. يصفى ثم يشرب مع السكر أو العسل.

يمكنك أيضًا شرب ثلاث إلى أربع ملاعق كبيرة من العسل في كوب من الماء الفاتر. تساعد الخصائص المضادة للأكسدة والبكتيريا الموجودة في إنزيمات العسل والأحماض الأمينية على تعزيز جهاز المناعة.

يعتبر الليمون من منبهات الكبد التي تساعد في السيطرة على حركة القولون العصبي وتخفيف الإسهال. يمكنك تناول مزيج من عصير الليمون وربع ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود المطحون ونصف ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل مرتين في اليوم. كما يمكنك إضافة بعض عصير الليمون للشاي.

يمكنك أيضًا إضافة مستخلص النعناع إلى نصف كوب من الماء وشربه مرتين أو ثلاث مرات يوميًا. من المعروف أن الزيوت الطيارة الموجودة في النعناع تعمل على تهدئة متلازمة القولون العصبي، مع آثارها المهدئة والمخدرة.

يقال إن قشور السيليوم فعالة لأنها تقلل من تكرار وشدة الإسهال، فهي مضادة للإسهال، مما يعني أنها تمتص محتوى الماء من الأمعاء وتساعد في احتواءه.

كيف يمكن الوقاية من الإسهال أثناء الحمل

يمكنك وقاية أمعائك من الإصابة بالإسهال عن طريق إتباع بعض العادات البسيطة، كما يلي:



تجنب شرب مياه الصنبور لأنها قد تحتوي على البكتيريا ومسببات الأمراض.

التأكد من عدم تنظيف أسنانك بالماء الغير نظيف أو استخدام مكعبات ثلج مصنوعة من ماء الصنبور للسبب المذكور أعلاه.

عدم شراء الأطعمة من الباعة الجائلين وتجنب الفاكهة التي لا يمكن تقشيرها لأنها قد تحتوي على الجراثيم. ومن الأفضل تناول الفاكهة التي يمكنك تقشيرها بنفسك مثل الموز والبرتقال.

عدم المجازفة بالدخول إلى مناطق تفتقر إلى الصرف الصحي لأن هناك فرصًا أكبر للتعرض للفيروسات والبكتيريا عن طريق البراز.

تجنب تناول اللحوم أو المأكولات البحرية النيئة أو غير المطبوخة جيدًا لأنها قد تحتوي على الفيروسات والبكتيريا.

الحفاظ على النظافة الأساسية، قبل كل شيء، واستخدام معقم اليدين عندما لا يمكن استخدام الماء.

متى يجب استشارة الطبيب

على الرغم من أن الإسهال شائع أثناء الحمل، وليس سببًا للذعر، إلا أنه من الجيد التأكد من مراقبة الأعراض الأخرى، بحيث يمكن ملاحظة أي شيء خارج عن المألوف ومعالجته في الوقت المحدد. فيجب استشارة الطبيب إذا كنت تعانين من الإسهال أثناء الحمل، في حال ظهور أي من الأعراض التالية:

الإسهال المزمن

إذا استمر الإسهال لأكثر من 3-4 أيام، مع عدم وجود علامات على الشفاء، فتأكدي من استشارة الطبيب. السبب الرئيسي لذلك هو أن جسمك قد يكون معرضًا لخطر الإصابة بالجفاف بسبب الإسهال المستمر لفترة طويلة، ومن الأفضل استشارة الطبيب الذي يمكنه علاجك بشكل مناسب.

أعراض الجفاف

يمكن أن يشكل الجفاف خطرًا كبيرًا على الحمل، لذلك إذا بدأت في ملاحظة أي علامات للجفاف مثل البول الأصفر الغامق، أو العطش المستمر، أو انخفاض كمية البول، أو الدوار، أو التعب والصداع، أو جفاف الفم، فتأكدي من استشارة الطبيب.

أعراض أخرى مصاحبة للإسهال

إذا لاحظت أي أعراض أخرى قد تشير إلى مشكلة أكثر خطورة، فتأكدي من فحص نفسك في أقرب وقت ممكن. بهذه الطريقة، يمكنك معالجة أي حالة معقدة في الوقت المناسب لتسهيل الشفاء.


الإسهال الأخضر أثناء الحمل

إذا كنت تتناولين الخضروات الغنية بالكلوروفيل، فقد يتغير لون برازك إلى اللون الأخضر. كما يمكن أن يكون الطعام الغني بالحديد سببًا لظهور براز أخضر اللون أثناء الحمل. وتجدر الإشارة إلى أن العصارة الصفراوية التي تفرز في المنطقة الرئيسية للأمعاء الدقيقة تكون خضراء اللون، وعندما يمر الطعام المهضوم مع الماء عبر الأمعاء الغليظة، يتغير لونه. فعندما تمر الفضلات عبر الأمعاء الغليظة بسرعة، لا يتمكن البراز من تغيير لونه. تُعرف هذه العملية باسم العبور السريع، مما يقلل من وقت عبور الأمعاء ويسبب البراز الأخضر. يمكن أيضًا أن تتسبب مكملات الحديد في ظهور البراز الأسود أثناء الحمل.

ومن الجدير بالذكر أن الإسهال الأخضر يمكن أن يحدث أيضًا بسبب الاضطرابات المعوية والتهابات الأمعاء وتسمم الجيارديا أو السالمونيلا. إذا كنت تعتقدين أن نظامك الغذائي غير مسؤول عن لون البراز الأخضر أثناء الحمل، فمن الأحسن استشارة طبيب أمراض النساء الخاص بك، لأن هذا قد يكون بسبب مشكلة صحية أكثر خطورة.

إسهال السفر لدى الحوامل

قد تعانين من الإسهال أثناء السفر أو قد يحدث في غضون أسبوع من السفر. فقد يكون السبب هو الماء أو الطعام الملوث. لتجنب الإسهال الذي يصيب المسافرين أثناء الحمل، تجنبي شراء الطعام من الباعة الجائلين، حيث يمكن أن يحتوي على الجراثيم. حافظي على النظافة الأساسية واتبعي النصائح المذكورة أعلاه.

أسئلة وأجوبة
هل يعتبر الإسهال من الأعراض الطبيعية للحمل المبكر؟

قد يكون الإسهال أحد الأعراض الأولية للحمل التي تعاني منها، إلى جانب القيء والغثيان والنفور والرغبة الشديدة في تناول الطعام. يمكن أن يحدث بسبب التغيرات في مستويات الهرمون أو لأسباب أخرى نوقشت أعلاه.


هل يمكن للإسهال أن يتسبب في الأذى للطفل؟

لا، الإسهال لا يؤذي الجنين إلا إذا كانت الحالة شديدة، فإنها ستسبب الجفاف في جسم الأم وتعيق تدفق الدم إلى الجنين. ومع ذلك، فإن الإسهال الناجم عن مضاعفات مثل التهاب الرحم والبطن خلال الثلث الثاني أو الثالث من الحمل يمكن أن يكون خطر على الجنين.

هل يمكن أن يحدث الإسهال في الثلث الثاني من الحمل؟

حدوث الإسهال أقل شيوعًا في الثلث الثاني من الحمل، ولكن إذا أعقب الإسهال أي أعراض أخرى مثل الحمى أو آلام الجسم، يجب استشارة الطبيب لاتخاذ الإجراءات الاحترازية.

متى يجب استشارة الطبيب؟

إذا استمرت الأعراض لأكثر من يومين، فمن الحكمة مراجعة الطبيب. كما يجب مراقبة الأعراض الأخرى مثل التقلصات وآلام المعدة والمخاط أو الدم في البراز والصداع الشديد والقيء. بالإضافة إلى ذلك، يجب الحذر من الحمى وانخفاض البول وسرعة ضربات القلب أيضًا. إذا ظهرت أي من هذه الأعراض، يجب استشارة طبيبك لتجنب أي مضاعفات.

الإسهال في الفترة الأخيرة من الحمل

يُعتقد أنه مع اقترابك من الموعد المحدد للولادة، تزداد وتيرة الإسهال لأن جسمك يستعد للمخاض. هذا لا يعني أن المخاض على بعد أيام قليلة فمثل كل أعراض الحمل الأخرى، يختلف هذا من امرأة إلى أخرى أيضًا. قد يعاني البعض من الإسهال المتكرر في الأشهر الثلاثة الأخيرة، بينما قد لا يعاني البعض من أي من هذه الأعراض. غالبًا ما يكون الإسهال الخفيف أثناء الحمل قصير الأمد ومن غير المحتمل أن يؤذي طفلك.



الآن بعد أن تعرفت على أسباب الإسهال وأعراضه وطرق الوقاية منه، يمكنك تجنب هذه الحالة المعوية في أي مرحلة من مراحل الحمل. كما يمكنك استخدام العلاجات المنزلية المقترحة أعلاه للحصول على راحة سريعة أيضًا. يجب أن تتناولين طعامًا صحيًا والحفاظ على صحتك لتجنب أي مشاكل في البطن أثناء الحمل.

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية.
شارك المقالة:
12 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

شعر عن عذاب الحب والفراق
شعر عن الحب والرومانسية
أشعار عن الحب والرومانسية
شعر روعة عن الحب
أجمل شعر للحب
أشعار فصيحة عن الحب
أشعار طويلة عن الحب
شعر عن المساء
قصائد بمناسبة قدوم رمضان
قصيدة عن شهر رمضان المبارك
أجمل بيت شعر عن رمضان
شعر عن صلة الرحم
شعر عن الظلم والاستبداد
شعر عن يوم الجمعة
شعر عن الأم الحبيبة
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook