الأمراض التي تصيب الفلفل الحلو

الكاتب: المدير -
الأمراض التي تصيب الفلفل الحلو
"محتويات
الفلفل الحلو
زراعة الفلفل الحلو
الأمراض التي تصيب الفلفل الحلو
فطر أنثراكنوز
آفات السركسبورا
ريزوكتونيا سولاني
فطر الفيوزاريوم
فطر إستفاليوم
فطر البياض الدقيقي
اللفحة الجنوبية
فطر فيرتسيليوم
أمراض الفلفل
الفلفل الحلو

الفلفل الحلو واحد من النباتات الحولية المعمرة، ينمو في شجيرات قصيرة لها سيقان خشبية وثمار بـ ألوان زاهية، كما تتميز أوراق شجيراته بشكلها البيضاوي وحوافها الناعمة والنباتات ذات اللون الأبيض والأرجواني حيث يبلغ قطرها تقريبًا 2ّ.5 سم، تنتج هذه الشجيرات نباتاتها من كل موسم بعد مرور 3 لـ 6 أسابيع من الإزهار لينمو الفلفل بـ طول 1 متر ويُزرع في المناطق المعتدلة.

يشير معنى الفلفل الحلو لـ الفلفل الأحمر والأصفر والأخضر، والذي يدخل استخدامهم في تناولهم كخضروات مفيدة جدًا للجسم وضمهم ضمن طبق السلطة اللذيذ أو طهيهم بعدة طرق ووصفات متنوعة فلا غنى عن نكهة الفلفل الحلو التي تدخل في مكونات عدد كبير من الأطباق.

زراعة الفلفل الحلو

محصول الفلفل الحلو من المحاصيل التي تفضل المواسم الدافئة ويرجع ذلك لأنها تنمو بشكل أفضل في درجات حرارة  تتراوح بين 18 لـ 30 درجة مئوية، أما عن أفضل تربة لزراعته فهي التربة الرملية لأنها تسخن بشكل سريع وبالرغم من ذلك ينُاسب زراعته في أنواع التربة المختلفة، لكن يجب أن يكون الرقم الهيدروجيني للتربة متراوح بين 6 و 7 لأن الفلفل لا يتحمل التربة المشبعة بالماء، ومن بين أبرز النصائح التي يجب إتباعها عند زراعة الفلفل الحلو الآتي: 

يجب زراعة الفلفل الحلو في تربة جيدة التصريف.
يجب أن تتم الزراعة في منطقة تتعرض لأشعة الشمس معظم اليوم.
يجب أن يتم وضع بذور الفلفل في المواسم الطويلة الدافئة.
يجب زرع البذور على عمق 1.3 سم وريها برفق.
لا يجب ترك البذور تجف لما له من تأثير سلبي على معدل الإنبات.
يجب تزويد الشتلات بعد ظهورها في غضون 8 لـ 25 يومًا بمزيد من ضوء الشمس الوافر بالإضافة إلى نوع من السماد الجيد.
يمكن الإستعانة بـ تغطية التربة بالبلاستيك داكن اللون قبل أسبوع من زراعة الفلفل الحلو لأنه يساعد في رفع درجة حرارة التربة بسرعة كبيرة خاصًة في المناطق الباردة مما يسمح بالزراعة في وقت مبكر.
يجب تحضير مكان الزراعة بتزويده بالمواد العضوية قبل بدء زراعة الفلفل.
عند زرع الشتلات يجب ترك مسافة بين النباتات تقدر بحوالي 30 لـ 45 سم و مسافة بين الصفوف حوالي 60 لـ 76 سم.
يُفضل ري المحصول بطريقة بالتنقيط وسقي النباتات بالتساوي لتظل رطبة.
للحفاظ على نسبة الرطوبة للنبات يمكن تغطيته سيفي ذلك بالغرض.
أثناء الزراعة يمكن استخدام سماد مؤقت للإزهار أو تغذية النبات بـ سماد سائل عند بدء الزراعة ويكرر كل أسبوعين.
من الأفضل دعم نبات الفلفل ببعض الأقفاص لأنه ينتج كمية كبيرة يمكن أن تؤدي لانكسار الفروع نتيجة الوزن الزائد.
الأمراض التي تصيب الفلفل الحلو

يتعرض الفلفل الحلو أثناء زراعته للكثير من الآفات والجراثيم التي تصيب النباتات ويمكن أن تؤدي لموت المحصول بشكل سريع.

فطر أنثراكنوز

– تظهر أعراض هذا الفطر على شكل آفات دائرية على الخضار له حلقات من اللون البني إلى البرتقالي أو الأسود، يصل قطر هذه الآفات عادةً إلى 3 سم ولكنها قد تزداد وتتضاعف لتغطي معظم سطح الخضار، ولا تكتفي بالظهور على الفلفل نفسه بل تظهر أيضًا على أوراق وسيقان النبات على شكل بقع رمادية مع حواف داكنة اللون.

– يرجع سبب إصابة النبات به لتواجد بعض الفطريات حيث تواجد هذا الفطر في مناطق زراعة الخضروات بشكل عام ويتسبب في خسائر كارثية إذا لم يتم علاجه في أسرع وقت ممكن.

– يمكن معالجة النبات من هذا الفطر عن طريق ري البذور بالماء الساخن عند درجة حرارة 52 درجة مئوية مدة 30 دقيقة، أما إذا كان الفطر موجود في النباتات فيجب تدوير الحقل بمحاصيل أخرى شديدة التحمل لمدة 3 سنوات، كما يمكن حرث المحاصيل المتبقية بعمق في التربة وإزالتها.

آفات السركسبورا

– تتمثل الأعراض الأولية لعدوى آفات السركسبورا في تكون بقع صغيرة بشكل دائري مبللة بالماء على أوراق وسيقان النبات وتزداد لتصبح بقع بيضاء محاطة بحدود بنية إلى حمراء أو أرجوانية ومع الوقت تتوسع الآفات لتكون حافة خارجية مبللة بالماء وحلقة داكنة.

– تحدث هذه الآفات نتيجة للإصابة بفطر فهي في الأساس مرض يصيب نباتات البلدان الاستوائية وشبه الاستوائية ويحدث بشكل رئيسي في إفريقيا وأمريكا الجنوبية وآسيا وجزر الهند الغربية.

– عادةً ما تكون عدوى السركوسبورا طفيفة في الفلفل ولا تتطلب أي علاج فيجب إزالة بقايا المحصول والقضاء عليها بعد الحصاد أو دفنها في التربة، حيث يمكن الاستعانة بـ مبيد للفطريات مناسب لتقليل الضرر.

ريزوكتونيا سولاني

– من أعراضه أن البذور لا تنبت والشتلات تنهار وتموت أما السيقان تصبح داكنة وتذبل وتظهر بعض الآفات المبللة بالماء على السيقان.

– يرجع سبب تواجد هذا الفطر نتيجة الإفراط في التسميد بالنيتروجين حيث ينتشر في التربة المصابة ومياه الري، ولتجنب ذلك يجب الزراعة في تربة رطبة وباردة كما تساعد الزراعة في أحواض مرتفعة في تصريف التربة بجانب زرع بذور عالية الجودة تنبت بشكل سريع، ويمكن معالجة البذور بمبيد الفطريات قبل الزراعة للقضاء على مسببات الأمراض الفطرية.

فطر الفيوزاريوم

– يؤدي لإصفرار أوراق النبات السفلية وذبول الأوراق العلوية، من ثم ينتشر الفطر في جميع أجزاء النبات حيث تظل الأوراق متصلة بالنبات لكن تكون داكنة اللون ومع الوقت يموت النبات.

– يظهر فطر الفيوزاريوم نتيجة زيادة رطوبة التربة عن المطلوب، ولكي تتجنب ذلك قم بزراعة محصول الفلفل في تربة جيدة التصريف وتجنب ري المحصول بالمياه بكميات كبيرة.

فطر إستفاليوم

– تظهر الأعراض الأولية للفطر على الأوراق ليكون على شكل بقع صغيرة حمراء اللون مائلة للبني يصل قطر الفطر 1-2 مم ومع تقدم انتشار الفطر يصبح لونه أفتح في المركز ويصل قطره 3-5 مم ويظهر بأعداد كبيرة على الأوراق مما يؤدي إلى تحول لونها إلى اللون الأصفر وموتها مع مرور الوقت.

– ينتشر المرض في جميع المحاصيل ولكنه أكثر شيوعًا في الفلفل الذي يزرع في فصل الشتاء في المناخات الاستوائية وشبه الاستوائية، ويهاجم الفطر الطماطم أيضًا.

– للتحكم في عدم التعرض لهذا الفطر يجب أن تكون التربة جيدة التهوية وإزالة جميع بقايا المحصول على الفور، ولا يجب زراعة  الفلفل بجانب محصول الطماطم، وإذا كان الفطر موجود ومنتشر يجب استخدام مبيد الفطريات للقضاء على سبب الفطر.

فطر البياض الدقيقي

– تظهر أعراضه على شكل بقع بيضاء تشبه البودرة منتشرة على الجانب السفلي من الأوراق، يؤدي لـ إصفرار الأوراق العلوية وقد تتجعد حواف الأوراق ومع الوقت تبدأ الأوراق في التساقط.

– يمكن أن يصيب فطر البياض الدقيقي النبات في كلاً من الظروف الرطبة والجافة، لكنه ينتشر بسرعة أكبر في الظروف الرطبة ويصيب الأوراق القديمة عادةً، ويمكن للمبيد الفطري المناسب أن يقضي عليه خاصةً إذا كان المرض شديد.

اللفحة الجنوبية

– أعراضه تكمن في الذبول المفاجئ للأوراق واصفرار الساق وقد يتم تغطية الجذع بـ بساط يشبه المروحة، يمكن أن يعيش هذا الفطر ويتنشر في التربة لفترات طويلة في درجات الحرارة المرتفعة والرطوبة العالية والتربة الحمضية لذلك يتواجد في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية.

– يمكن معالجة فطر اللفحة الجنوبية بـ إزالة النباتات المصابة مع تجنب تكثيف كمية النباتات في المكان لتعزيز انتشار الهواء بين المحصول بشكل جيد، يمكن أيضًا حرث بقايا المحصول من التربة بعمق ولف السيقان السفلية للنبات برقائق من الألومنيوم لحمايته.

فطر فيرتسيليوم

– تشمل الأعراض الأولية لـ فطر فيرتسيليوم بتحول أوراق النبات إلى اللون الأصفر ومع تقدم العدوى تتحول المزيد من الأوراق إلى اللون الأصفر وتبدأ في التساقط بالإضافة إلى ذبول النباتات أثناء النهار على عكس الليل التي تصبح فيه معافاه ويصبح الذبول دائمًا ويتبع ذلك موت النبات.

– ينتشر هذا الفطر في محاصيل الفلفل المزروعة خاصةً في أوروبا وكندا والولايات المتحدة، وتعتمد شدة المرض عند ظهوره على العديد من العوامل بما في ذلك قابلية المضيف ونوع التربة والظروف المناخية السائدة

– من المؤسف أنه حتى الآن لا توجد حلول فعالة للتحكم في علاج وتجنب فطر فيرتسيليوم، لذلك يجب استخدام ممارسات مكافحة الفطريات لتقليل فرص ظهوره.

أمراض الفلفل

لا تنتهي الأمراض التي يمكن أن تصيب الفلفل الحلو فقد تشمل بعض الأمراض الأخرى الآتي: [1]

الذبول البكتيري
عفن الطرف الزهري
نقص المغنيسيوم
نقص النيتروجين
فيروس الذبول المبقّع
لفحة الأوراق
دودة جيش البنجر
خنفساء بطاطس كولورادو
الخنافس البرغوثية
سوسة الفلفل
دودة الطماطم
المراجع"
شارك المقالة:
6 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook