اعشاب تساعد على تنظيم الهرمونات وتوازنها

الكاتب: المدير -
اعشاب تساعد على تنظيم الهرمونات وتوازنها
"محتويات
ما هي لغبطة الهرمونات
أهم الأعشاب التي تساعد على تنظيم الهرمونات وتوازنها
عشبة الماكا Maca
أوراق التوت الأحمر
عشبة فيتكس Vitex 
 عشبة شوك الحليب Milk Thistle
الشوفان Oat Straw
البردقوش لتنظيم الهرمونات
تنظيم الهرمونات للحمل
ما هي لغبطة الهرمونات

تعاني نسبة عالية من النساء من اختلالات هرمونية، من أعراض ما قبل الدورة الشهرية إلى الأعراض المرتبطة بانقطاع الطمث، يمكن أن يحدث هذا بسبب فائض من هرمون الاستروجين في الجسم أو عدم التوازن بين هرمون البروجسترون وهرمون الاستروجين، نعلم أيضًا أن النظام الغذائي ونمط الحياة يؤثران بشكل كبير على نظامنا الهرموني، لذلك على الرغم من أن كل حالة خاصة ويجب أن تعالج بشكل فردي، يمكن دعم الانخفاض القوي في هرمون الاستروجين الذي تعاني منه النساء أثناء انقطاع الطمث وكل ما يرتبط به من خلال بعض الأعشاب.

بعض الأعراض التي يمكن أن تظهر اختلال التوازن الهرموني هي:

دورات الحيض غير المنتظمة
تقلبات المزاج والقلق  والاكتئاب  والتوتر.
تغيرات الوزن غير المبررة.
اضطرابات النوم .
شهية متغيرة.
مشاكل في الجهاز الهضمي.
تساقط الشعر وترققه.
أهم الأعشاب التي تساعد على تنظيم الهرمونات وتوازنها

قد تهتم بعض النساء بموازنات الهرمونات العشبية خلال أوقات معينة من حياتهن مثل البلوغ والحمل وانقطاع الطمث، قد يفكر أشخاص آخرون في استخدام الأعشاب لموازنة الهرمونات لأسباب تتعلق بالصحة والشيخوخة.

عشبة الماكا Maca

تم استخدام الماكا لعدة قرون من قبل شعب بيرو للخصوبة والتوازن الهرموني والرغبة الجنسية والقدرة على التحمل، إنه لا ينتج هرمونات ولكنه يعمل كعشب مكون مما يعني أنه يتكيف مع ظروف كل جسم ويوازن الهرمونات اعتمادًا على احتياجات ذلك الشخص

لذلك إذا كان الشخص ينتج كمية كبيرة جدًا أو قليلة جدًا من الهرمون، فسوف يعمل في الاتجاه المعاكس إما بزيادة الهرمون الناقص أو تقليل إنتاج الجسم للهرمون الزائد، نحب أن نطلق عليه اسم منظم، لانه ينظم الهرمونات ويبقيها تحت السيطرة ولا يسمح لها بالخروج عن نطاق السيطرة في كلتا الحالتين.

أوراق التوت الأحمر

له طعم لذيذ مثل الشاي وهو عشب ملئ بالمغذيات للنساء، تشتهر هذه العشبة بخصائصها المقوية للرحم، هذه العشبة الرائعة هي مصدر غني بالفيتامينات والمعادن وخاصة فيتامين سي، أوراق التوت الأحمر لها فوائد عديدة بالإضافة إلى منشط قوي للرحم، من المعروف أنه يساعد في زيادة الخصوبة لدى كل من الرجال والنساء، ويمنع الإجهاض والنزيف  ويساعد في تقليل تدفق الدم الغزير وتقلصات الدورة الشهرية المؤلمة، يمكن أن يخفف من الغثيان المرتبط بالحمل، ويقلل من الألم أثناء وبعد المخاض، ويساعد على تحفيز إنتاج الحليب.

عشبة فيتكس Vitex 

لهذه العشبة تاريخ طويل من الاستخدام لتنظيم الهرمونات، غالبًا ما يستخدم لعلاج الانتباذ البطاني الرحمي  والعقم  والمتلازمة السابقة للحيض، ومنع الإجهاض في الأشهر الثلاثة الأولى، وأعراض انقطاع الطمث، Vitex أو التوت شجرة عفيفة

تساعد هذه العشبة على تنظيم الدورة الشهرية، وتساعد على بدء الدورة لدى النساء اللاتي يعانين من غياب لبعض الوقت، لا يحتوي فيتكس على هرمونات فعلية ولكنه يعمل على المساعدة بشكل طبيعي في موازنة هرمونات الجسم عن طريق تنظيم الغدة النخامية، من خلال تنظيم الغدة، فإن لها تأثير على وظيفة الغدد الأخرى المشاركة في هذا النظام.

 عشبة شوك الحليب Milk Thistle

هو أحد الأعشاب المفضلة للعديد من الحالات الصحية، يعتبر Milk Thistle من أفضل الأعشاب المطهرة للكبد، كما أن الكبد الصحي أمر حيوي لتوازن الهرمونات، كثير من النساء لديهن زيادة في هرمون الاستروجين ونقص في هرمون البروجسترون بسببه، ما لا يعرفه الكثير من الناس هو أن هرمون الاستروجين الزائد يتم إفرازه في الجسم عبر الكبد

في حالة احتقان الكبد وركوده لا يستطيع الجسم التخلص من هذه الأستروجين الزائدة ويعود إلى الجسم، يعتبر الكبد أيضًا مصنعًا لمعالجة نفايات الجسم السامة مثل المواد الكيميائية والمعادن الثقيلة والفطريات والسموم الأخرى، يمكن للعديد من هذه السموم أن تعمل على تقليد الهرمونات في الجسم وتؤدي إلى مزيد من عدم التوازن الهرموني والاضطراب.

الشوفان Oat Straw

قد لا يكون الشوفان هو العشب النموذجي الذي يتبادر إلى الذهن عندما يفكر الناس في الأعشاب للهرمونات، ولكنه من أقوي الأعشاب الهرمونية ويقوي الشوفان الأعصاب  ويهدئ الجسم ويقوي الدم  ويثبت الحالة المزاجية  ويقوي الهضم  ويهدئ المعدة  ويوازن نظام الغدد الصماء أو الغدد المنتجة للهرمونات

ويدعم نظام الهيكل العظمي بسبب وفرة الكالسيوم والمغنيسيوم الحيوي المتاح به ويهدئ الجهاز العصبي المركزي، الفوائد الأخرى لهذه العشبة الجميلة هي فوائد داعمة كبيرة للشعر والجلد والأظافر ومدر للبول وخفض الكوليسترول وصحة القلب، هذه العشبة رائعة بمفردها أو كأساس ممزوج بأعشاب أخرى.[1]

البردقوش لتنظيم الهرمونات

يساعد البردقوش في تنظيم الدورة الشهرية والهرمونات ولقد ثبت أن البردقوش يحفز تدفق الدورة الشهرية، قد يساعد مستخلص البردقوش  أو الشاي في تنظيم الهرمونات واستعادة توازن هرمون الأستروجين  لدى النساء غير الحوامل اللاتي يعانين من دورة غير منتظمة

قد يساعد أيضًا في علاج متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)، وهو اضطراب هرموني مع أعراض مثل عدم انتظام الدورة الشهرية وحب الشباب، وجدت دراسة أجريت على 25 امرأة مصابة بمتلازمة تكيس المبايض أن شاي البردقوش حسن من الهرمونات وحساسية الأنسولين، ويدخل في الأطعمة التي تساعد في توازن الهرمونات.

تنظيم الهرمونات للحمل

الهرمونات لها تأثير كبير على الصحة، تعتبر الهرمونات هي نواقل كيميائية تساعد في تنظيم العمليات المختلفة في الجسم من الشعور بالجوع إلى وقت النوم تحديداً وقت الحمل.

النظام الغذائي المتوازن: يتم إنتاج العديد من الهرمونات بالفعل بواسطة البكتيريا المفيدة في الأمعاء (الميكروبيوم)، ساعد في الحفاظ على صحة توازن الهرمونات بالفواكه والخضروات والأطعمة الكاملة، أضف الأطعمة المخمرة مثل الكافيار و الكومبوتشا إلى النظام الغذائي، والتي ثبت أنها تزيد من عدد البكتيريا المفيدة في الأمعاء.
المغنيسيوم: هذا المعدن الأساسي هو مرخٍ للعضلات، ومن المعروف أنه يساعد في تقليل التوتر والقلق، وتعزيز النوم بشكل أفضل، من المعروف أنه مفيد في تخفيف متلازمة ما قبل الدورة الشهرية وتقلصات الدورة الشهرية أيضًا.
 التركيز على النوم: يساعدنا النوم الجيد في السيطرة على هرمونات الحمل، بينما يرتبط قلة النوم بارتفاع مستويات هرمون التوتر الكورتيزول في الصباح.
عشبة كوهوش السوداء (Actaea racemosa): يبدو أن جذور كوهوش السوداء المعروفة سابقًا باسم Cimicifuga racemosa تدعم مستويات هرمون الاستروجين الصحية ليس من خلال توفير هرمون الاستروجين ولكن عن طريق تحسين التواصل بين الدماغ والمبيض وتعديل مستقبلات الخلايا.
 بذور حبة البركة: تحتوي مستخلصات بذور حبة البركة المركزة على مركب نباتي يسمى ثيموكينون، تشير الأبحاث المبكرة التي أجريت إلى أن الثيموكينون يمكن أن يعمل مثل هرمون الاستروجين في الجسم وربما يخفف الأعراض أثناء انقطاع الطمث.
عشبة تشاستيبيري: قد يعمل Chasteberry كموازن للهرمونات من خلال استهداف هرمون البرولاكتين، عن طريق خفض كمية البرولاكتين في الدم، يمكن للعشب أن يساعد في علاج أعراض الدورة الشهرية.

العلاجات العشبية ليست الطريقة الوحيدة لموازنة الهرمونات، ولكن هناك العديد من الطرق الطبيعية للسيطرة على الهرمونات للاستعداد للحمل، مثل الاستمتاع بنظام غذائي مغذي والحصول على نوم منتظم وممارسة الرياضة، وإدارة مستويات التوتر لديك.[2]

المراجع
الوسوم
هرمونات"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook